عدد مرات النقر : 4,056
عدد  مرات الظهور : 2,866,432

العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الاستشارات > أرشيف الاستشارات

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-02-11, 09:15 AM   #51
لآلئ الدعوة
جُهدٌ لا يُنسى
افتراضي


وجزيتي خيرا أختي رياحين الأمل

فأنا لم أفعل شيئ....هذا اقل شيء يمكنني ان اعمله للأستاذة عائشة-رحمها الله-...
إن شاء الله كل شيء كتبته ستجده في ميزان حسناتها
*****************
أختي أنفاس الفجر جزاك الله خيرا حبيبتي على جهودك
إن شاء الله في ميزان حسناتك
و هنا ايضا جمعت مواضيعها من شبكة مشكاة و لكنني لم أنتهي منه بعد
http://www.t-elm.net/moltaqa/showthread.php?t=41193

أحبكم في الله



توقيع لآلئ الدعوة
لآلئ الدعوة غير متواجد حالياً  
قديم 26-02-11, 07:52 PM   #52
ملكة في بيتي
~نشيطة~
f

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رحم الله أمنا الفاضلة عائشة وجزاهاالله عناخيرالجزاء
والله إنهالمبادرة طيبة ومباركة أختي الفاضلة كتب الله لك الأجر
فأمناالغالية تستحق مناهذاالوفاء لأنها قدمت وبذلت
مرات عديدة كنت أرسل لها على الخاص بعض الإستشارات بماأنني كنت مشرفة في قسم استشاري في إحدى المنتديات الإسلامية وكانت لاتتأخر أبدا في الرد على كل الإستشارات
والحمدلله أني احتفظت برسائلها هنا
[quote=عائشة جمعة]حياك الله سيدتي الفاضلة عائشة جمعة
أرجو أن تكوني بخير ونعمة

جزيت خيراً أختي هاجر

الإستشارة الأولى:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخوت المباركين الأكارم

أرجو منكم مساعدتي في حل إشكالٍ يتعلق بإحدى الفتيات اللاتي سعدتُ بمعرفتهن والحديث إليهن .. فهذه الفتاة حسنة الخلق لكن ثمة أمر جعل علاقتنا على حافة الإنهيار ..

فقد اكتشفتُ أنها تكذب كثيراً .. وكان أن صُدمتُ بها ذات مرة إذ أراد الله لي أن أعلم أمراً أخفته عني لمدة شهرٍ بل يزيد! .. الأمر الذي شككني في سائر ما أخبرتني به .. ثم علمتُ أنها ليست في عمرٍ زمني أخبرتني به سابقاً .. بل تزيد .. وهذا ما لاحظته خلال محادثاتي معها ولكني كنت أقنع نفسي أن الفتاة تتفوق عقلياً!! ربما ..

الإشكال يكمن في :

أني اسنفذتُ أساليبي ووسائلي لتقويمها لكن للأسف لم يتغير شيء في حياتها كما وعدتني! .. وأراها كل يومٍ تزداد إيغالاً في صفةٍ أرهقت طفولتها كما أُخبرت!! ..

وقد أشار علي أناسٌ كُثر في أن الالة تحاج لتدخل طبيبٍ نفسي .. لكني بعيدة عنها .. فضلا عن أن والداها على قيد الحياة .. وأظن نشأتها في بيئةٍ تستمريء الكذب هو ما جعلها لا تأبه بنصائحي ..

إلى هنا ربما الأمر يسير .. وا إشكا في أن أمكث معها سائر العمر لتقويمها .. لكن الأشد بؤساً أنها ممن يهوى لفت انتباه الغير فبدأت تمارس الكذب في مكان تتواجد به .. فتدعي تمارضاً وأموراً أخرى لتستعطف من حولها وبدأ ذلك ينعكس على من حولها سلباً إذ لا يعلمون حقيقة أمرها ..فكيف السبيل ..


رجائي إخوتي الكرام بعيداًعن الكلمات الوعرة .. أتمنى إفادتي ما أفعل حيال هذه الفتاة .. علماً أن صمتي لن يطول حيال ما يحدث لكن أخشى أن يتسبب ذلك بزياة جنوح لدى الفتاة .. هنا المشكلة التي تقلقني ..

أفيدوني مشكورين .. ودمتم إخوتي الأكارم
جزيت خيراً أختي الفاضلة على محاولاتك المتنوعة في إصلاح هذه الفتاة من أجل تعديل سلوك صديقتك خوفا عليها من عواقب الكذب ، وهذه فائدة الأخوة الإسلامية فهي دعوة للنجاة من النار .
أختي الكريمة من الضروري معرفة سبب الكذب فقد يكون سببه نفسي أو اجتماعي أو جهل بخطره
أما الجهل فيمحى بالعلم ومن المفيد أن تبحث هي نفسها في الكتاب والسنة عن خطر الكذب وأنواعه .
وإن كان السبب اجتماعياً فإن التقاء الفتاة بمجتمع صادقات يجعل للشفاء سبيلاً ، فقد ترى تحريهن للصدق فتقدي بهن أو قد يواجهنها في كذبها بغية تقويم السلوك .
أما إن كان منشؤه نفسياً أي مرض نفسي فلا بد من عرضها على اختصاصي يعرف أصول هذا المرض ويعالجها منه .
من المهم الدعاء المخلص بظهر الغيب لأختكن التي تمكن منها هذا المرض الخطير مرض الكذب فهو يؤدي إلى النار فضلاً عن أنه ينفر أخواتها منها ويضعف ثقتهن بها .



الإستشارة الثانية :

يا جماعة أنا أشعر دائما أنى أفعل الطاعات ليس من أجل الله وحده بل من أجل ثناء الناس على أفعالى ولكنى كثيرا أتغاضى عن هذا الشعور وأفعل الطاعات ولكنى أشعر أن قلبى ليس من أجل الله فقط ولا أعرف كيف أتصرف لأنى فعلا لا أريد الثناء .
كما أنى أحيانا تحدث لى أشياء مثلا ألا أستيقظ لصلاة الفجر بالرغم من أنى أضبط المنبة فأقول فى نفسى ممكن أكون متكبرة أو غير مخلصة لذلك لم يعد يريد الله صلاتى لا أعرف ماذا أفعل كى أشعر بالإخلاص وعدم التكبر أرجو إفادتى و م وبارك الله فيكم أخواتى الأعزاء .
أختي الغالية
ما أحسن أن نحاسب أنفسنا قبل أن نُحاسب ، وجميل أن نكاشف أنفسنا مكاشفة إيمانية تعبدية سلوكية .
عبادتنا سر سعادتنا في الدارين فجميل أن نتبصر في نوايانا ومنطلق أعمالنا
عزيزتي كلنا نحب أن تكون ألسنة الناس تحكي عنا خيراً ، لكن هذا ليس السبب الذي من أجله نتعبد الله
إننا نعبد الله لأنه خالقنا ورازقنا ومربينا بالنعم ومسخر لنا ما في الكون لنعبده ، وهو يرضى بالقليل ، ويكافئ بكرمه بالكثير الجزيل
والناس ما يملكون لا ضراً ولا نفعاً ولا حياة ولا نشورا فإرضاؤهم ليست غايتنا ومديحهم ليس سبب انطلاق اعمالنا بل نحن نعلم أن الله لا يرضى أن يشرك به شيء من حيث تأدية العبادات والقيام بالطاعات وتوجيه المحبة له والإخلاص في أعمالنا .
فلا بد من النظر فيما نقدم ، وأن نجدد نياتنا ، وأن نزداد معرفة بالله وأن نستعيذ بالله من الناس وشرورهم .
وأما بالنسبة لعدم قيامك على صلاة الفجر فهذا لا يعني ان الله غير راض عن أداء عبادتك بل ربما لم تنامي مبكراً أو لم تقومي بأذكار المساء أو أنك كنت متعبة
على العموم إذا أخذت بالأسباب ولم تستيقظي فالنائم مرفوع عنه القلم ، ويمكنك أداء الصلاة حال استيقاظك
يمكنك أن تطلبي من أحد أفراد أسرتك أن ييقظك .
والمهم أن تستمري على الطاعات وتجاهدي نفسك وتحاسبيها ولا شك أن الله سيفتح عليك ويتم عليك نوره وهداه .
ثبتنا الله وإياك وجعل الجنة مأوانا ومأواك



الإستشارة الثالثة :

ماذا تفعل إذا كان الصمت طبعك ؟؟؟


يقال أن الصمت أبلغ لغات الكلام...


ويقال ان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب...


قيل الكثير عن الصمت......
والكثير منا يعانون من الصمت...


ولكن ماذا تفعل إذا كان الصمت طبعك عند الحزن والغضب .. ؟؟

عندما يسيء اليك عزيز لديك بكلمة أو تصرف ...
فيلفك الصمت وتتجمد الحروف على شفتيك ..


وتتحجر الدموع في عينيك . ماذا تفعل ؟؟


إذا تجاهل هذا الشخص ألمك ..
وتناسى إساءته ..
وتابع حياته معك وكأن شيئا لم يكن ..
والصمت طبعك .. والألم بداخلك يقتلك ..



ماذا تفعل ؟؟

إذا تجاهلك عزيز لديك والتفت الى أولويات واهتمامات أخرى
وابتعد عنك ..
وأنت تركض خلفه تريد احتضانه ....
ويستمر باهتماماته الاخرى ..
فتتركه وتبقى مع ذكرياتك ....



يعود اليك لائما معاتبا متهما اياك بالبرود والابتعاد عنه ....
وانت بصمتك لاتستطيع ان تقول له انه المخطىء وترد على اتهاماته ...
وتبقى مع ألمك الداخلي لاتستطيع حتى أن ترتشف قطرة الماء تشعر أن كل شيء فيك قد تجمد ..



ماذا تفعل ؟؟


إذا تعلقت بإنسان وشعرت انك بوجوده معك قد ملكت العالم بيديك ..
واختفى من حياتك
وهو يعرف انه بتصرفه سيقتلك قلقا وخوفا عليه ....
ويتركك تنهار وتنهار وتتحطم ......


ويعود إليك معاتبا متسائلا لماذا تغيرت ؟؟

وأنت تقف حائرا وتشعر أن جميع حروف الهجاء قد اختفت من ذاكرتك .....
فالصمت طبعك ..


ماذا تفعل ؟؟؟؟

عندما ينظر إليك الناس على انك متكبرمتعالي عليهم ..
ولكن حقيقتك ونقطة ضعفك أنك تخاف الاختلاط بهم خوفا من اية

اساءة مقصودة أو غير مقصودة تقف امامها عاجزا عن الرد ....


ماذا تفعل ؟؟

عندما تهرب بصمتك ممن اساء اليك لتبكي بمفردك وتبكي ...
. وعليك أن تظهر أمام الناس بانك سعيد وقوي.. مرح متفائل ...

ماذا تفعل ؟؟؟

عندما تشعر بأن قلبك اصبح اضعف من أن يحتمل المزيد من الالم ..
ممن حولك .. وأنت لاتعرف أن تتكلم عند الحزن والغضب ..
ولا تعرف أن تلوم أو تعاتب ...


ماذا تفعل ؟؟

عندما يحضنك ارق انسان واحن قلب عليك _ أمك _ وتبحث في عينيك
عن اسباب حزنك ..


فأنت عاجز عن النطق وخائفا من أن تكتشف
بحدسها اسباب حزنك ....
وانت حريصا على ان لاتسيء امام الناس لمن كان سبب آلامك ...


ماذا تفعل ؟؟

هل جربتم يوما شيئا كهذا ؟؟
هل احسستم بالم الصمت ؟؟

ماذا تفعلون إذا كنتم لاتستطيعون التغلب على نقطة ضعفكم التي

هي صمتكم عندما يساء اليكم ؟؟

*****
لست أدري هل هذه استشارة أم أنها قطعة أدبية نثرية تغترف من الفؤاد لتؤثر في قلوب العباد
هذه القدرة على الكتابة ما شاء الله صاحبتها تعاني من الصمت حقاً إن القلم أحد اللسانين
أنت عزيزتي حساسة عاطفية رومانسية قلبك يحب بصدق ويصطدم بمن ليس له مثل هذا القلب
أختي الكريمة لو شئت أن ترتاحي من هذه الصدمات حاولي التعامل مع الآخرين بعقلانية وليس بعاطفة قوية
إن من يحكّم عاطفته على الأغلب يتعذب ، وقد ينسحب ليقي نفسه شر تلك الصدمات
والحياة ليست جميلة بالانزواء والتخوف من إقامة علاقات مع الناس
ونبينا محمّد صلّى الله عليه وسلّم يقول لنا : ( من يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير ممن لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم .
لنسأل أنفسنا هل الخطأ منّا أم من الناس ؟
إذا أحببنا أحداً فهل نخبره ؟ أم أننا نزيد محبتنا فنصير في واد غير واديه ؟
ماذا نريد من الناس ؟
سؤال جوابه يريح
اتصالنا بالناس رسمه القرآن لنا ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )
إذن هو تعاون مثمر منتج يفيد الأمة وليست اتصالات لا جدوى منها ولا عمل بناء .
صحيح أن من آمن وعمل صالحاً يكسب ود الآخرين ممن يتحلون بالإيمان والعمل الصالح لكن ليس من أجل الود يلتقي الناس
التقاء الناس من أجل إعمار الأرض والرقي بالمجتمع الإسلامي
أتمنى أن أكون قد وضحت لك الطريق وبينت لك حق الصديق ، ودللتك على ما يخلصك من تعبك ، وفقك الله وسدد خطاك .
[/quote

أسأل الله أن يتقبلها في الصالحين وأن يجزيكن خيرالجزاء على هذه المبادرة المباركة
ملكة في بيتي غير متواجد حالياً  
قديم 26-02-11, 08:44 PM   #53
ملكة في بيتي
~نشيطة~
افتراضي

وهذهاستشارة أخرى قامت بالرد عليها الوالدةالفاضلة عائشة جمعة رحمها الله

اقتباس:
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
هناك أمور تعرض علي ولا أجدلها اجابة وهي كالتالي أولا وقت حدوت اي مشكل أتأثرنفسيا فأنأى عن بذل الجهد من أهمهاأني اترك صلاتي لأيام معدودة ...ثانيا لا أعرف كيف يكون جواب الاستخارة خصوصا لماعند بداية أي خطبة يختلط ويغلب فيها دوما الخوف من الزواج من الاختيار المناسب ربما لاني عشت تجربة طلاق والدي؟ !!....ثالثا أنامتخرجة من الجامعة وتقدم لي شخص يكبرني بتقريب 13 سنةولم يدرس ويذكر عنه طيب الاخلاق هل يشكل فارق المستوى الدراسي و السني دوما عائقا ...رابعا حاولت بطريق غير مباشر خطبة شخص عن طريق الاهل والمعارف ذوو أخلاق وثقةالا أني لم أنجح ثم حاولت مع شخص أخر لم ياتني الرد وقد أقدمت على هذا الامر لشرعيته في الدين.. ولأن احببت أن أعف نفسي قبل أن يتقدم بي العمر أكثرو لعدم مسؤولية أبوي اتجاه الامر وضعف ادراكهما وترك الامر للقدر..أحس باليأس من نفسي أني أجهد في الحياة وحيدة أعمل وأكسب قوتي و الحمد لله لكن لست أفكر كثبرا أن أحاول الاغراء بالمكالمات الهاتفية أو الشات او المكياج أو تغيير شكل حجابي وما أكثر تلك الوسائل الشيطانية لأني تعودت الالتزام خارج البيت كطبع في و أفكر في الطريق الله ألا اني بمرور الوقت احسست بالضعف و فقدان التمييز في نواح كثير مع زيادة التعب و الجهد الفكري و البدني الدوري من دون جديد أو تطور في حياتي كالطاحونة ..لم أعد قادرة على بذل الطاقة...فماهو رأيكم يا كلامكم لطالماكان مرهمافي شفائي...أحبكم في الله

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
هناك أمور تعرض علي ولا أجدلها اجابة وهي كالتالي
أولا وقت حدوت اي مشكل أتأثرنفسيا فأنأى عن بذل الجهد
من أهمهاأني اترك صلاتي لأيام معدودة ..

بالنسبة لهذا الموضوع أختي الفاضلة
تعودي عند حدوث ما يزعجك أن تلجئي إليه وتجأري بالدعاء والتضرع
فهو يحب من عبده أن يلجأ إليه في المنشط والمكره ،
وهكذا كان نبيا عليه الصلاة والسلام كلما حزبه أمر قام إلى الصلاة
ودعا ربه عند الشدائد وكان صلى الله عليه وسلم يخاف من غضب الله
ولا يبالي بما يلاقيه في سبيله .

ما الذي يحدث عندما نتضرع إلى الله وقت الشدة ؟
سنشعر بقوة كبيرة اتصلنا بها ونعرف أنه مالك الملك
وأنه قادر على كل شيء ، وأن مقاليد الأمور كلها بيديه ،
وأن حكمه هو الساري ، وأن رحمته وسعت كل شيء
فأية قوة نستشعرها ونحن نلوذ بجنابه ونقف على أعتابه ؟

وماذا بعد أن نلوذ بالله وقت الضراء ؟
سوف نتأمل في أنفسنا فإن رأينا أن ما أصابنا نتيجة تقصيرنا
صححنا مسارنا ، وعاودنا الكرة بطريقة أفضل ،
ولو أننا بذلنا الجهد الكافي ولم نوفق فليكن شعارنا :
عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ،
وليكن أملنا بتعويض الله عما فقدنا ولندع ُ قائلين :
اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها .

وقد يكون سبب الإخفاق أن الله يرى منا شيئاً مما لا يرضيه
فعلينا أن نتأمل مسيرة حياتنا وصحة مسارنا

أختي الفاضلة لا تجارة أربح من التجارة مع الله إن صحت النية
وقويت العزيمة أنت رابحة في كل حال ولك الجنة في المآل
فلا تعرضي عن الله وقت الضيق ،
ولا تنسي أن من عرف الله في الرخاء عرفه وقت الشدة

وأن هذه الدنيا دار امتحان يكرم بعدها المرء أو يهان
فالصبر على ما أصابنا من عزم الأمور .

*****************************************************
.ثانيا لا أعرف كيف يكون جواب الاستخارة
خصوصا لماعند بداية أي خطبة يختلط ويغلب فيها دوما الخوف
من الزواج من الاختيار المناسب ربما لاني عشت تجربة طلاق والدي؟


نسأل الله لك الزوج الصالح والذرية الطيبة
أما جواب الاستخارة فهو في مضمون دعاء الاستخارة ،
فنحن نطلب من الله أن يختار لنا الأمر إن علم أن فيه خيراً ،
وأن يصرفه إن كان به سوء ، فإذن نحن نشرع في الأمر
فإن تم فيكون هذا هو الخير وإن انصرف يكون شراً صرفه الله
لا نعلمه لكن الله عالم الغيب يعلمه
مع الانتباه إلى أن صلاة الاستخارة
تكون بعد أن نرى بمقاييسنا البشرية أنه زوج مناسب
وبعد السؤال عن دين الخاطب وخلقه

وأما عن تجربة طلاق والديك فهي تجربة شخصية
كونتها ظروف عديدة ولا تضعي هذه التجربة
حاجزاً يحول بينك وبين تحقيق السكينة والمودة في حياتك المقبلة
بل عليك أن تستفيدي من هذه التجربة بتجنب المزالق التي كانت فيها .



********************************************

!!....ثالثا أنامتخرجة من الجامعة
وتقدم لي شخص يكبرني بتقريب 13 سنة
ولم يدرس ويذكر عنه طيب الاخلاق
هل يشكل فارق المستوى الدراسي و السني دوما عائقا ..

من وجهة نظري أرى أن التفاوت في العمر والثقافة
إذا اجتمعا يشكلان عائقاً في طريق التفاهم والرغبات والهوايات
ولو كان الرجل هو الأكثر ثقافة لكان الأمر أهون

***********************************************

.رابعا حاولت بطريق غير مباشر خطبة شخص عن طريق الاهل والمعارف ذوو أخلاق وثقةالا أني لم أنجح ثم حاولت مع شخص أخر لم ياتني الرد وقد أقدمت على هذا الامر لشرعيته في الدين.. ولأن احببت أن أعف نفسي قبل أن يتقدم بي العمر أكثرو لعدم مسؤولية أبوي اتجاه الامر وضعف ادراكهما وترك الامر للقدر..أحس باليأس من نفسي أني أجهد في الحياة وحيدة أعمل وأكسب قوتي و الحمد لله لكن لست أفكر كثبرا أن أحاول الاغراء بالمكالمات الهاتفية أو الشات او المكياج أو تغيير شكل حجابي وما أكثر تلك الوسائل الشيطانية لأني تعودت الالتزام خارج البيت كطبع في و أفكر في الطريق الله ألا اني بمرور الوقت احسست بالضعف و فقدان التمييز في نواح كثير مع زيادة التعب و الجهد الفكري و البدني الدوري من دون جديد أو تطور في حياتي كالطاحونة ..لم أعد قادرة على بذل الطاقة...فماهو رأيكم يا كلامكم لطالماكان مرهمافي شفائي...أحبكم في الله

أختي الفاضلة لا تجهدي نفسك بشيء مقدر ومكتوب ومعلوم زمنه ،
ولكن أنصحك أن تحافظي على جمالك الظاهر والباطن ،
وأن تُقبلي على الحياة إقبال من يعلم أنها نعمة من الله ،
وأنها مزرعة الآخرة وأن التجديد والتغييرفيها يضفي على النفس بهجة
وعلى الوجه راحة فاعمدي إلى ترك الجمود
وتذكري أن الله مانحك فيها من الخير الكثير ،
تذكري المرضى وتذكري المنكوبين والبائسين
ستجدين عندها أنك بفضل كبير من الله
وعليك أن تجتهدي بالشكر على النعم لتدوم

وإنني أهنئك لأنك لم تعمدي إلى أساليب ضررها أكثر بكثير من نفعها

وأخيراً تمنياتي لك بعيش رغيد وعمر مديد وعمل صالح مفيد وحياة طيبة تحققين فيها ما تريدين من خيري الدنيا والآخرة

ملكة في بيتي غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل طلب العلم !!! نبع الصفاء روضة آداب طلب العلم 0 15-06-07 09:44 PM


الساعة الآن 02:30 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .