العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الداعيات إلى الله > خواطر دعوية

الملاحظات

أخواتنا الكريمات نحيطكن علمًا بأن منتدى موقع (ملتقى طالبات العلم) تتوقف أنشطته طيلة شهر رمضان، وفقنا الله لصيام رمضان وقيامه وتقبله منا


خواطر دعوية واحة للخواطر الدعوية من اجتهاد عضوات الملتقى أو نقلهن وفق منهج أهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-16, 10:22 PM   #1
مريم بنت خالد
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة التفسير
افتراضي ثلاثُ وقفاتٍ في ختامِ رمضانَ 1437هـ.



بسم الله الرحمن الرحيم.

ثلاثُ وقفاتٍ في ختامِ رمضانَ 1437هـ.


الوقفة الأولى: هكذا تُسرق منّا الأيام.

خُططٌ ومشاريع رمضانية، استعداداتٌ مُكثّفة، آمالٌ وتطلعات.
استطلاعُ هلالِ شهرِ رمضان -ثمّ بعد غمضة عين وانتباهتها- استطلاعُ هلالِ شهر شوال.
وهكذا انقضى الشّهرُ؛ فيالله كيف سِرنا؟ وكمْ أنجزنا؟

موسِمٌ عظيم كرمضان جعلَ اللهُ له هدفًا محدّدًا وبيّن الوسائلَ الموصلةَ وفصّل المحفّزات،
كونُه يمضي هكذا ولا ندري كيف جاء وبما رحل يُخشى أن يكون أمارة مقت وضلال!
لابُد من وقفةِ محاسَبة:
- ما مقدار الإنجاز؟
- ما هي العوائق والقواطع، وكيف الخلاص منها؟
- ما الدروس المستفادة؟
- كيفية المحافظة على المكتسبات.
ونحو هذا.
إن لم يكن لنا وقفة ضابطة كهذه؛ فسينفرطُ عِقد العمر، ويمرّ شوالُ كما مرّ رمضان،
ونرى الهلالَ فالهلالَ فالهلالَ إلى أن نقفَ موّدعين؛ لا رمضان، بل الدّنيا.
وما درينا من أين أُوتينا، بل سيّرتنا أهواؤنا وكان أمرُنا فُرُطًا.



المشهد الثاني: اكتملت العدّة، وانتهى الوقت!

في سباق الثلاثين يومًا؛
كثيرًا ما رأينا التلويحات هنا وهناك تهتف:
"إن تعثرت فانهض، لا زال هناك وقتٌ، لا تزال هناك فرصة"
أمّا الآن، وقد انتهى الوقت، ونفدت الفرص؛
من لنا بدقيقة رمضانية إضافية؟

إن كانت أبواب الرحمة لا تُغلق؛
إلا أنّه لله -تعالى- في دهرنا نفحات موّقتة؛
تٌعلمنا انتهاز الفرصة، والمحافظة على الوقت، وحسن الاستغلال،
تطّرد الكسل، وتبعث الهمم، وتُحيي العزائم.
حتى إذا ما انتهت تلكم النفحات وانقضى وقتها وأُغلق الباب؛
تذكّر اللبيب الإغلاق الكُلّي لباب العمل الأكبر، وباب التوبة والاستدراك.
فإذا به قد تعلم الدرس، وانطلاق بعزم وثبات،
لا يثنيه شيء ولا يغريه، ويضن بوقته وذهنه؛ لأنه علم أن الله قد جعل لكل شيءٍ قدرًا.



المشهد الثالث: صباح العيد، ومسك الختام.

انظر إلى ذوي الوجوه النضرة، والتكبيرات الصادحة، ونفحة الطيب، وبسمة الوجه، والتهاني الصادقة،
قد أزالوا بالغُسل العيد غبار العمل وعرق التهجّد وأنعشوا الجوارح المنهكة؛ فلم يبقَ للآلام أثر،
وإذا بهم قد اصطفوا واجتمعوا كاجتماعهم في رمضان، لكن هذه المرة ليكبروا الله على ما هداهم وليفرحوا بفضله ورحمته.

انظر إليهم وتيقّن، أن لغرسك ثمرة ستجنيها ولابُد، وأن الذي شرّع العمل تفضّل بالجزاء،
وأن لذة أهل الطاعة بعد أدائها أعظم وأعظم من لذّة أهل الغفلة بفواتها، وأنّ الصبر لا يدوم دومًا، وأنّ ألمه لا شك إلى زوال.
وأن عباد الرحمن غدًا يجازون ويُكرّمون؛
فكن معهم ولا تتخلف عن ركابهم، ولا تهِن ولا تضعف، فتكون من الخاسرين خُسرانًا مُبينًا.
فما هي إلا ساعة، والرب كريم يضعاف الجزاء أضعافًا مضاعفة.

نسأل الله السداد والرشاد، ونستغفر الله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.







توقيع مريم بنت خالد
لا تسألوني عن حياتي فهي أسرار الحياة،
هي منحة .. هي محنة .. هي عالمٌ من أمنيات،
قد بعتها لله ثمّ مضيت في ركب الهداة () *
مريم بنت خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by مريم بنت خالد
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
عودة .. إلى اللّحظة الأولى! خواطر دعوية مريم بنت خالد 0 39 19-06-17 07:54 AM

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .