عدد مرات النقر : 4,047
عدد  مرات الظهور : 2,846,719

العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الروابط الاجتماعية > ركن زهرات الملتقى

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-14, 02:51 PM   #1
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
Flowers حملة حجابى زينتى .. وللجنة وسيلتى

حملة حجابى زينتى .. وللجنة وسيلتى






هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 567x425 .





" حملة "
حجابى زينتى .. و للجنة وسيلتى ..!!





هذه كلمات طيبة ..
أنقلها لكِ أختي المسلمة في رسالة متواضعة ..
لكي تكون دلالة على الخير و منارة ..
لكل من تريد الإلتزام بالحجاب ..
الذي ارتضاه لها رب العزة ..
لا حجاب الموضة ..
الذي شوّه المعنى الحقيقي لهذه الفريضة الربانية ..






خذي مني النصيحة والسلام
ابنة الإسلام واستمعي الكلام ..
خذي هذي النصيحة من غيور
لدين الله لا يخشى الملام ..




هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 567x425 .








الحجاب








فرض الله تعالى الحجاب على المرأة المسلمة
تكريما لها ، و حفاظا على مكانتها السامية
من أن تمس بسوء من الفساق و أشباه الرجال .
كما أن الحجاب يمنع من وقوع الرجال في فتنتهن ،
و يحفظهن من الأذى المترتب على ذلك .
ففي الإسلام يجب على كل امرأة مسلمة
أن تلبس الحجاب الشرعي أمام الرجال الأجانب ،
و هم جميع الرجال باستثناء المحارم ،

و هم :

1 الآباء 2 الأجداد 3 آباء الأزواج 4 أبناء الأزواج

5 أبنائهن 6 الأخوة 7 أبناء الأخوة 8 أبناء الأخوات

9 الأعمام 10 الأخوال 11 المحارم من الرضاع

كما ورد فى الاية الكريمة

{ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }
النور31





و تحرم مخالفة شرط من شروط الحجاب الشرعي
الثمانية أينما وجد الرجال الأجانب ..
فبعض النساء يرتدين حجابا شرعيا خارج بيوتهن ،
و لكنهن يخالفن بعض هذه الشروط أمام بعض
أقاربهن كأبناء أعمامهن ،
أو أبناء أخوالهن فيغطين رؤوسهن ،
و لكنهن يلبسن لباسا محددا للجسم كالبلوزة مثلا ،
فيقعن بذلك في الحرام والاثم ..




تابعونااااااااااااا

منقول بتصرف ..



توقيع رقية مبارك بوداني

الحمد لله أن رزقتني عمرة هذا العام ،فاللهم ارزقني حجة ، اللهم لا تحرمني فضلك ، وارزقني من حيث لا أحتسب ..


رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by رقية مبارك بوداني
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post

قديم 03-05-14, 02:52 PM   #2
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي

شروط الحجاب الشرعي



الشرط الاول






أن يكون ساترا لجميع العورة

أجمع أئمة المسلمين كلهم لم يشذ عنهم أحد على أن ما عدا الوجه و الكفين من المرأة داخل في وجوب الستر أمام الأجانب .

قال الجزيري في كتابه الفقه على المذاهب الأربعة ج 5 / ص 54 :

( عورة المرأة عند الشافعية و الحنابلة جميع بدنها ، ولا يصح لها أن تكشف أي جزء من جسدها أمام الرجال الأجانب ، إلا إذا دعت لذلك ضرورة كالطبيب المعالج ، و الخاطب للزواج ، و الشهادة أمام القضاء ، و المعاملة في حالة البيع و الشراء ، فيجوز أن تكشف وجهها و كفيها . و عورة المرأة عند الحنفية والمالكية جميع بدن المرأة إلا الوجه و الكفين ، فيباح للمرأة أن تكشف وجهها و كفيها في الطرقات ، و أمام الرجال الأجانب . و لكنهم قيدوا هذه الإباحة بشرط أمن الفتنة . أما إذا كان كشف الوجه و اليدين يثير الفتنة لجمالها الطبيعي، أو لما فيهما من الزينة كالأصباغ و المساحيق التي توضع عادة للتجمل أنواع الحلي فإنه يجب سترهما ) .

و كذا ورد في كتاب الفقه الإسلامي وأدلته للدكتور وهبة الزحيلي ج 1 / ص 585



.أما تفصيل أقوال الفقهاء فى هذا الشرط فهي كالتالي :

1 الحنفية

قال ابن عابدين ( المتوفى سنة 1200 ه ) في كتابه رد المحتار ج 1 / ص 272 :

( تمنع المرأة الشابة ، و تنهى عن كشف الوجه بين الرجال لا لأنه عورة ، بل لخوف الفتنة ، أي : تمنع من الكشف لخوف أن يرى الرجال وجهها ، فتقع الفتنة لأنه مع الكشف قد يقع النظر إليها بشهوة )

و قال الزيلعي ( المتوفى سنة 700 ه ) في كتابه البحر الرائق / كتاب الصلاة :

( تمنع المرأة الشابة من كشف وجهها بين الرجال في زماننا للفتنة )

وقال الطحطاوي في حاشيته على مراقي الفلاح ص( 131 ) :

(و مَنْعُ الشابة من كشفه لخوف الفتنة ،لا لأنه عورة )



2 المالكية

قال الدسوقي ( المتوفى سنة 1230 ه ) في حاشيته على الشرح الكبير للدردير ج 1 / ص 200 :

(يجب ستر وجه المرأة و يديها إذا خيفت الفتنة بكشفها )

وقال الدردير ( المتوفى سنة 1201 ه ) في كتابه الشرح الصغير/باب الصلاة :

( عورة المرأة مع رجل أجنبي منها أي : ليس بمحرم لها جميع البدن غير الوجه و الكفين ، و أما هما فليسا بعورة ، و إن وجب عليه سترهما لخوف الفتنة ) .

و قال محمد الخطاب ( المتوفى سنة 954 ه ) في مواهب الجليل شرح مختصر خليل /كتاب الصلاة :

(إن خشي من المرأة الفتنة يجب عليها ستر الوجه و الكفين )

و قال القرطبي في تفسيره:ج 12 / ص 229: قال ابن خويز منداد و هو من علماء المالكية :

المرأة إذا كانت جميلة ،و خيف من وجهها وكفيها الفتنة ،فعليها ستر ذلك







3 الشافعية


قال الباجوري في حاشيته ج 1 / ص 141 :

(عورة المرأة جميع بدنها عند الرجال الأجانب)

و في تحفة الحبييب

(عورة المرأة بحضرة الأجانب جميع بدنها )

وقال الشرواني في حاشيته على تحفة المحتاج/ باب شروط الصلاة :

(عورة المرأة بالنسبة لنظر الأجانب جميع بدنها حتى الوجه و الكفين)







4 الحنابلة

قال البُهوتي في كتاب كشاف القناع / باب الصلاة :

( و الكفان و الوجه من المرأة البالغة عورة خارج الصلاة )

و قال المرداوي في كتابه الإنصاف :

( المرأة كلها عورة حتى ظفرها ) ،

وكذا ورد في كتاب المبدع شرح المقنع لإبراهيم بن مفلح المقدسي / كتاب الصلاة .

و جاء في كشف المخدرات شرح أخصر المختصرات:

( كل المرأة البالغة عورة حتى ظفرها و شعرها مطلقا ، إلا وجهها في الصلاة ) .



و هكذا ، فقد ثبت بالإجماع عند جميع الأئمة

( سواء منهم من يرى أن وجه المرأة عورة كالشافعية و الحنابلة ، و من يرى منهم أنه غير عورة كالحنفية و المالكية ) أنه يجب على المرأة أن تستر وجهها عند خوف الفتنة بأن كان من حولها من ينظر إليها بشهوة . كما أنهم اتفقوا على جواز كشف المرأة وجهها ترخصا وضرورة كتعلم، أو تطبب ، أو عند أداء شهادة ، أو تعامل من شأنه أن يستوجب شهادة .





الشرط الثانى






ألا يكون زينة في نفسه، أو مبهرجا ذا ألوان جذابة تلفت الأنظار،

لقوله تعالى:{ و لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها } [ النور :31 ]
و معنى {ما ظهر منها} أي بدون قصد ولا تعمد ،

فإذا كان في ذاته زينة فلا يجوز إبداؤه ،و لا يسمى حجابا ،لأن الحجاب هو الذي يمنع ظهور الزينة للأجانب.فأين هذا الشرط مما تفعله المتحجبات المتبرجات بأنفسهن ؟فعلى من يريد أن ينسب حقا إلى الحجاب الشرعي أن يراعي فيه أن يكون من لون داكن،وأفضل الألوان لذلك اللون الأسود لأنه أبعدها عن الزينة و الفتنة ،كما يجب أن يكون خاليا من الزخارف و الوشي مما يلفت النظر





الشرط الثالث






أن يكون سميكا لا يشف ما تحته من الجسم ،

لأن الغرض من الحجاب الستر ، فإن لم يكن ساترا لا يسمى حجابا لأن لا يمنع الرؤية ، و لا يحجب النظر ،

لقوله



فيما رواه مسلم :

( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ، و لا يجدن ريحها ، و إن ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا ..)
و في رواية مسيرة خمسمائة سنة .

و معنى قوله



: ( كاسيات عاريات ) أي :كاسيات في الصورة عاريات في الحقيقة لأنهن يلبس ملابس لا تستر جسدا ، و لا تخفي عورة . و الغرض من اللباس الستر ، فإذا لم يستر اللباس كان صاحبه عاريا .


و معنى ( مميلات مائلات ) : مميلات لقلوب الرجال مائلات مشيتهن يتبخترن بقصد الفتنة والإغراء .و معنى (كأسنمة البخت) أي : يصففن شعورهن فوق رؤوسهن حتى تصبح مثل سنام الجمل،وهذا من معجزاته صلى الله عليه و سلم






الشرط الرابع







أن يكون فضفاضا غير ضيق ولا يجسم العورة ولا يظهر أماكن الفتنة في الجسم ،

وذلك للحديث السابق عن(الكاسيات العاريات) و ما تفعله بعض المتحجبات من ارتداء ملابس محددة للخصر و الصدر كالبلوزة و التنورة ، و لو كانت طويلة ، لا يفي بشروط الحجاب الصحيح ..
رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 02:54 PM   #3
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي


الشرط الخامس




ألا يكون الثوب معطرا ،

لأن فيه إثارة للرجال،
فتعطر المرأة يجعلها في حكم الزانية ،

لقوله

:

( كل عين زانية ، و المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا و كذا يعني زانية )
رواه الترمذي .

أي كالزانية في حصول الإثم لأنها بذلك مهيجة لشهوات الرجال التي هي بمنزلة رائد الزنا .





الشرط السادس




ألا يكون الثوب فيه تشبه بالرجال ،
أو مما يلبسه الرجال

للحديث الذي رواه الحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه :

( لعن النبي

الرجل يلبس لبسة المرأة ، و المرأة تلبس لبسة الرجل
) ،


وقال

فيما رواه البخاري و الترمذي و اللفظ له :


( لعن الله المخنثين من الرجال ، و المترجلات من النساء )

أي المتشبهات بالرجال في أزيائهن و أشكالهن ، كبعض نساء هذا الزمان .





الشرط السابع




ألا تشبه زي الراهبات من أهل الكتاب ،
أو زي الكافرات ،

و ذلك لأن الشريعة الإسلامية نهت عن التشبه بالكفار ، و أمرت بمخالفة أهل الكتاب من الزي و الهيئة ،

فلقد قال

لعبد الله بن عمرو بن العاص حينما رأى عليه ثوبين معصفرين مصبوعين بالعصفر :

( إن هذا من ثياب الكفار فلا تلبسهما )

رواه مسلم .





الشرط الثامن




ألا يكون ثوب شهرة ،

لقول

فيما رواه ابن ماجه :

( من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة )
و ثوب الشهرة هو الثوب الذي يقصد بلبسه الاشتهار بين الناس كالثوب النفيس الثمين الذي يلبسه صاحبه تفاخرا بالدنيا و زينتها ، و هذا الشرط ينطبق على الرجال و النساء ، فمن لبس ثوب شهرة لحقه الوعيد إلا أن يتوب رجلا كان أو امرأة .





و الشروط الثلاثة الأخيرة
يجب أن تتقيد بها المرأة المسلمة
سواء كانت في دارها ، أو خارجة عنه ،
وسواء أكانت أمام أجانب عنها أم محارم .

فالواجب على المرأة المسلمة
أن تحقق كل هذه الشروط في حجابها
و كذلك يجب على كل مسلم أن يتحقق أن
هذه الشروط متوفرة في حجاب زوجته
و كل من كانت تحت ولايته ،

و ذلك لقوله


فيما رواه البخاري :
( كلكم راع ، و كلكم مسؤول عن رعيته ) ،
كما عليه أن يعود بناته
منذ سن العاشرة على ارتداء الحجاب الشرعي ،

و ليتذكر قوله


فيما رواه الحاكم:
( الحياء و الإيمان قرنا جميعا ، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر ).

و ليتذكر أخيرا قول الله تعالى :
{ فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم }
[ النور : 63 ] .
والله أعلم ..


تابعونااااااااااا
رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 02:55 PM   #4
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي

ما هكذا يكون الحجاب ..
يا فتاة الإسلام ..
الحجاب فرض وليس رمز ..
فلا تكوني من المتبرجات بالحجاب

* بلباسك الضيق.
* بلبس البنطال و غطاء الرأس المزركش المُلفت.
* بعباءتك المزركشة وغطاء رأسك الرقيق.
* بساعديك المكشوفين وقدميك العاريتين.
* بمشيتك المتكسرة وخطواتك المقيدة المتكلفة.
* بنظراتك المتلفتة وصوتك المتغنج وضحكاتك الرنانة.
* بعطرك الفواح وبحذائك ذي الكعب العالي والصوت الرنان.
* بالزينة و الألوان الصارخة التي تبدو على وجهك.














صفات الحجاب الشرعي











مواصفات الحجاب الشرعي
والشروط الواجب توفّرها مجتمعةً حتى يكون الحجاب شرعياً .

الأول: ستر جميع بدن المرأة على الراجح .
الثاني: أن لا يكون الحجاب في نفسه زينة .
الثالث: أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف .
الرابع: أن يكون فضفاضاً واسعاً غير ضيق .
الخامس: أن لا يكون مبخراً مطيباً .
السادس : أن لا يشبه ملابس الكافرات .
السابع : أن لا يشبه ملابس الرجال .
الثامن : أن لا يقصد به الشهرة بين الناس


































هل تعلمين؟












أتعلمين أختي المسلمة
خطورة جهلك بالحجاب الشرعي؟..
كيف يكون، وما هي شروطه؟..
هل تريدين من هذه العباءة
التي ترتدينها أن تنجيك من مساءلة:
لِمَ ارتديتِ الحجاب؟.. وكيف ارتديتِ الحجاب؟..
أم أنها عادة تفعلينها تقليداً
ومجاراة لمن حولك أصاب أم أخطأ؟..
ألم تفكري في هذا الحجاب الذي تمثله العباءة
مَنْ فرضها،ولِمَ فرضها؟.. وكيف يجب أن تكون؟...
أظنك لست جاهلة فأراك الموظفة
(موجهة، مديرة، معلمة، إدارية..)
وأراك الطبيبة والممرضة..
وأراك الطالبة..وأراك الأم والأخت.















ماذا دهاك يا ابنة خديجة و خولة؟..

ألهذا الحد يتلاعب بك
أصحاب الأهواء والشهوات
وأصحاب المحلات والمتاجر
فتنساقين وراء كل موضة مهلكة؟ !!
والله إن العجب ليأخذ إحدانا
عندما ترى عباءة السهرة المطرزة
اللامعة المنقشة المخرقة المفتوحة من الخلف والجانب .. !!
وقولي ما شئتِ من أوصاف
فلا أخالك إلا تجدينها ماثلة أمامك ترتديها
وللأسف امرأة مسلمة تقول:
إنها عباءة، وتقول: إنها حجاب.. !!















لا وألف لا

عباءتك - الفستان - هذه
تحتاج إلى عباءة أخرى فوقها لتسترها ...
لتواري زينتها ... لتخفف من بريقها ...
لتستر الخروق والثقوب التي بها،
والتي تُظهر لون البلوزة أو الفستان الذي تحتها!!!
ماهذا والله بالحجاب وما هذه والله بالعباءة الساترة …

بل هي فستان .. وعباءة يلزمها عباءة ..

قال النبي









:

" خير نسائكم الودود الولود، المواسية المواتية، إذا اتقين الله، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخلن الجنة إلا مثل الغراب الأعصم "
الغراب الأعصم:
هو أحمر المنقار والرجلين،
وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء.
لأن هذا الوصف في ا لغربان قليل.


لحدِّ الرُّكبتينِ تُشمِّرينا بربِكِ أيُّ نهرٍ تعبرينَ
كأن الثَّوبَ ظلٌ في صباحٍ يَزيدُ تقلصاً حيناً فحينا
تظنينَ الرجالَ بلا شعور ٍ لأنكِ ربُما لا تَشعُرينا
















س: ما حكم الملابس
الضيقة عند النساء وعند المحارم؟


ج: لبس الملابس الضيقة التي تبين مفاتن المرأة
وتبرز مافيه الفتنة ...مُحرَّم،
لأن النبي










قال:

" صنفان من أهل النار لم أرهما بعد، رجالٌ معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس - يعني ظلماً وعدواناً - ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات ".
فقد فُسر قوله كاسيات عاريات بأنهن يلبسن ألبسة قصيرة
لا تستر ما يجب ستره من العورة وفسر بأنهن يلبسن ألبسة
خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة، وفُسرت
بإن يلبسن ملابس ضيقة ساترة عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن
المرأة وعلى هذا لا يجوز للمرأة أن تلبس هذه الملابس الضيقة
إلا لمن يجوز لها إبداء عورتها عنده وهو الزوج،
فإنه ليس بين الزوج وزوجته عورة لقول الله تعالى:

{ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ} [المؤمنون:6،5].
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى [22/146]:
( وقد فسر قوله
{ كاسيات عاريات }
بأن تكتسي ما لا يسترها، فهي كاسية وهي في الحقيقة عارية:
مثل من تكتسي الثوب الرقيق الذي يصف بشرتها، أو الثوب الضيق
الذي يبدي تقاطيع خلقها، مثل عجيزتها وساعدها ونحو ذلك،
وإنما كسوة المرأة ما يسترها فلا يبدي جسمها ولا حجم أعضائها
لكونه كثيفاً وسيعاً )
رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 02:56 PM   #5
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي






الحجاب رمز العفة




دأبت بعض الأفلام بين فينة وأخرى على النيل
من حجابك والهجوم عليه واصفة إياه بالتخلف والرجعية
وعدم مواكبة التطور الذي نشهده حيث إننا نعيش عصر
الفضائيات و الإتصالات والعولمة وتلاقح الأفكار وغير ذلك
من مظاهر التقدم العلمي والتكنلوجي وكل ذلك
دعايات الغرب الباطلة للنيل من الإسلام.

والحجاب عبادة وليس عادة كما يظن البعض ...
فقد نهى النبي


عن ضده وهو التبرج
وأمر به النبي

في سنته.




ما هو الحجاب





هو ستر المرأة جميع بدنها بما في ذلك الوجه والكفان
عن الرجال الأجانب وذلك صيانة لها وتشريفا لمكانتها
حتى تعرف بالعفة والطهارة فلا تتعرض للامتهان
والأذى من ارباب الشهوات ومرضى القلوب.

(فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء برقم 13598)





من أمرك بالحجاب ؟




إنه رب الأرباب ....

قال الله تعالى
{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ
يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا
يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }
الأحزاب59

قال ابن عباس رضي الله عنهما :
( أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن
في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤسهن بالجلابيب
)

وقال السيوطي رحمه الله :
( هذه آية الحجاب في حق سائر النساء ففيها
وجوب ستر الراس والوجه عليهن
)



وقوله تعالى
"
وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ"

الأحزاب 53

وقوله تعالى
"وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى
"
الأحزاب 33





شروط الحجاب




1- أن يكون الحجاب ساترا
لكل ما أوجب الله ستره من البدن حتى الوجه والكفين.

2- أن لا يكون زينة في نفسه
( كمن تغطي رأسها بخمار فاتن مزخرف
ومزركش وتعقده بطريقة فيها فتنة تلفت الأنظار)

3- أن يكون فضفاضا
غير ضيق لكي لا يصف الجسد.

4 - أن لا يكون خفيفا
أي ان يكون سميكا لا يشف.

5- أن لا يكون مبخرا أو مطيبا.

6- أن لا يشبه لباس الكافرات.

7- أن لا يشبه لباس الرجال.

8- أن لا يكون لباس شهرة

( فضيلة الشيخ ابن اعثيمين رحمه الله )




أختاه ..
استجيبي لله ورسوله




قالت أم سلمة رضي الله عنها :
( لما نزلت هذه الآية
" يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ"

خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان
من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسونها
)





وقالت عائشة رضي الله عنها :
( ما رأيت أفضل من نساء الأنصار أشد تصديقا
لكتاب الله ولا إيمانا بالتنزيل لقد أنزلت سورة النور :

"وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ"
قانقلب الرجال يتلون عليهن ما أنزل الله إليهم،
يتلو الرجل على امرأته وابنته وأخته وعلى كل ذي
قرابته فما منهن امرأة إلا قامت إلى مرطها
1 المرحل2
فاعتجرت
3 به تصديقا وإيمانا بما أنزل الله في كتابه).

(الضياء اللامع من الخطب الجوامع للشيخ ابن عثيمين ص437)

1- كساء من صوف .
2- برد فيه تصاوير رحل أو ازار فيه علم.
3- لبسته أو لفته على جسمها.






مفاسد نزع الحجاب




1- الفتنة :
فإن المرأة إذا كشف وجهها حصل به فتنة للرجال.

2- زوال الحياء عن المرأة
الذي هو من الإيمان ومن مقتضيات فطرتها.

3- شدة تعلق الرجال
ومتابعتهم إياها لاسيما إذا كانت جميلة وحصل
منها تملق وضحك ومداعبة كما في كثير من السافرات.

4- اختلاط الرجال بالنساء
فإن المرأة إذا رأت في نفسها مساوية للرجل
في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل منها حياء
ولا خجل من مزاحمتهم وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عريض.

(الشيخ ابن عثيمين رحمه الله)






احذري أخيه




قال رسول الله


( صنفان من أهل النار لم أرهما : ...
ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن
كأسنمة البخت المائلة لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها
وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا )

ومعنى كاسيات عاريات
هو أن تكتسي المرأة ما لا يسترها فهي كاسية
وهي في الحقيقة عارية مثل من يلبس الثوب الرقيق
الذي يشف بشرتها أو الثوب الضيق الذي يبدي تقاطع
جسمها أو الثوب القصير الذي لا يستر بعض أعضائها..

( فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء برقم 21302)






حياء المرأة




تقول عائشة رضي الله عنها :
كنت ادخل البيت الذي دفن فيه
رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي فأضع ثوبي
فأقول : انما هو زوجي وأبي ..فلما دفن عمر معهم فو الله
ما دخلت إلا وأنا مشدودة علي ثيابي حياءا من عمر
.)






نصيحة على التجار






على التجار مسؤلية عظمى
إذ عليهم أن يجدوا البديل المباح وأن يكفوا عن بيع
ما يخدش الحياء أو يكشف العورات وليحذروا مغبة فعلهم
وليعلموا أن عليهم إثم ما يبيعونه وإثم من يلبسه إلى
قيام الساعة من غير أن ينقص من أوزار من يلبسه شيء.





تابعوناااااااااااا

رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 02:57 PM   #6
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي

معنى العفة



إن العفة هي طلب العفاف
والكف عما حرم الله سبحانه
والاكتفاء بما أحل سبحانه وتعالى وإن كان قليلا


والعفة خلق إيماني رفيع ..
العفة صبر وجهاد واحتساب ..


العـــفـــــة
قوة وتحمل وإرادة ..
العـــفـــــة
صون للأسرة المسلمة من الأهواء والانحرافات ..
العـــفـــــة
دعوة إلى البعد عن سفاسف الأمور
وخدش المروءة والحياء ..
العـــفـــــة
انتصار على النفس
وتقوية لها على التمسك بالأفعال الحميدة ..
العـــفـــــة
إقامة العفاف والنزاهة والطهارة في النفوس
وغرس الفضائل والمحاسن في المجتمعات ..


إنها عـــفـــــة الإسلام
التي تضبط سلوكيات البشر عن الانحراف إلى مهاوي
الرذيلة والانحطاط ، وتحفظهم عن الانخراط في الزلل
وعدم ضباط اهواء النفس ..


فالنفس بطبيعتها كثيرة التقلب والتلون ،
تؤثر فيها المؤثرات ، وتعصف بها الأهواء والأدواء ..


والنفس بطبيعتها إذا أُطعمت طعمت ،
وإذا فوضت إليها أساءت ،
وإذا حملتها على أمر الله صلحت ،
وإذا تركت إليها الأمر فسدت ..


والعفة تأتي لتهذيب هذه النفس وتزكيتها من أهوائها ،
لتتجلى فيها مظاهر الكرامة الإنسانية ، وتبدو فيها الطهارة والنزاهة الإيمانية ..







عوامل تحقيق العفة



1. تحقيق الإيمان
الذي يُنشىء مملكة الضمير في نفس المؤمن فيستحضر الخوف والحياء وتذكر الآخرة واستشعار عظمة الله سبحانه ويكون باعثا على قمع النفس ودرءها عن تجاوز الحد .


2. التربية الروحية
من صبر ومجاهدة في ذات الله سبحانه ، بدوام الصلة بالله تعالى من ذكر ودعاء وتضرع وتبتل والتجاء إليه ، وقراءة للقرآن الكريم بتدبر وتأمل مع الفهم لمعانيه والتعقّل لأسراره وحكمه .


3. تربية النفس
بالصوم فإنه مما يعين على زكاة القلب ، وطهارة النفس ،وبه تنحصر وتضييق مجاري الشيطان .


4. توعية الجيل المسلم
بتعزيز المنافع والمصالح التي تنشئ العفة والتزام أمر الله سبحانه في الحياة اليومية ، مع بيان الآثار السلبية النفسية والاجتماعية والعقلية والروحية للنشء لكل من سلك طريقاغير طريق العفة .


5. التقرب إلى الله سبحانه
بالنوافل بعد الحرص العظيم على الالتزام بالواجبات .


6. أن يطالع القلب أسماء الله وصفاته
وأفعاله التي يشهدها ويعرفها ويتقلب في رياضها ، فمن عرف الله وحده بأفعاله وصفاته باعتقاد النبي

والصحابة الكرام ومن بعدهم من سلف الأمة الأخيار من غير تحريف ولا تعطيل ولا تمثيل ولا تشبيه هداه وأعانه وسدد على الخير خطاه .


7. انكسار القلب بكليته بين يدي الله تعالى
والتذلل له سبحانه والخشوع لعظمته بالقول والبدن والالتجاء إلى الله عز وجل عما يصون النفس عن كل ما حرم الله سبحانه مع تقوية عزمه في مواجهة هذه المغريات والمثيرات في زمن يُسِرت فيه سبل الغواية .


8. التوسع على النفس وأخذ المباح
فالنفس بطبيعتها مجبولة على ما أودع الله فيها من فِطَر .


9. تحين وقف الثلث الاخير من الليل
الذي يتزل فيه الله سبحانه في السماء الدنيا لمناجاته ودعائه بالثبات على هذا الدين ولزوم الصراط المستقيم ، مع تلاوة كلامه والتأدب بآداب العبودية بين يديه ، ثم ختم ذلك بالاستغفار والتوبة النصوح فالله سبحانه يقول :


(( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطعما ومما رزقناهم ينفقون ))

10. البعد كل البعد عن كل
طريق يحول بين القلب وبين الله تعالى

وذلك لا يتحقق ولا يكون إلا بالبعد عن أنواع السيئات وألوان المحرمات وصور الموبقات ، فالقلوب إذا فسدت فلن تجد فائدة فيما يصلحها من شؤون دنياها ولن تجد نفعا أو كسبا في أخراها.


11. التربية الفكرية
من غرس المفاهيم والموازين الشرعية ذات العلاقة بالاستعفاف كالعلم بالأحكام الشرعية المتعلقة بالجانب الأخلاقي في المجتمع المسلم والتعرف على بواعث وأسباب الانحراف الخلقي وآثار ذلك الانحراف على الفرد والمجتمع والتعرف على وسائل الإصلاح الذاتي والاجتماعي ومنهج التربية الإسلامية ووسائل الاستعفاف وإدراك دور المفسدين و أعداء الإسلام في إفساد المجتمع المسلم ومعرفة مكائدهم وخططهم في هذا المجال.







أسباب ضياع العفة



- الإعلام بأنواعه
من مقروء ومسموع ومشاهد وما يبث من برامج تفسد العقل والروح مما يفسد على الناس عفتهم ويضعفها .


- الإعجاب بنظم الغرب وتقاليده
والانبهار بحضارته ومدنيته ، مما يدفع بكثير من الناس إلى السفر إلى مواقع تتجلى فيها إشاعة الفواحش بانواعها .


-استغلال المرأة وتجريدها من عفتها
وتحريرها واستعبادها وإخراجها من بيتها للتمثيل والإبداع في مسابقات الجمال وعروض الأزياء والفنون الجميلة وغيرها مما يجلب الفساد والإفساد للمجتمعات .


- تيسير المحرم وتكثير سبل الغواية
وطرق الفاحشة وتنوعها في الأسواق والطرقات والمحلات والمراكز الضخمة والشركات الهائلة إلى غير ذلك .


- التساهل من المسلمين
في إدخال الرجال والخدم في البيوت واختلاطهم في المساكن وأماكن الترفيه مع النساء والفتيات وضعاف النفوس .


- الأسواق العامة وما فيها من اختلاط
وتبرج ودعوة إلى الإثارة المحرمة من كشف للوجه وتجميل له وإبداء لمفاتن الجسد .


- الدعوة لحرية الفن والترويج له
وكسر القيود أمامه وصرف طاقات وشباب وعقول الأمة لهذا العفن .


- وسائل ومنتديات الترفيه غير البريء
كحفلات الموسيقى والرقص والغناء والمسارح الهابطة والنوادي المشبوهة ودور السينما الرديئة .


- غياب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر
والتساهل فيه وعدم الاهتمام به والرفع من شانه وأنه صمام المجتمع .


- معوقات الزواج من مغالاة في المهور
واشتراط التكاليف الباهضة للحياة الزوجية والمبالغة في اشتراط المؤهلات العلمية والمكانة الاجتماعية العالية للشباب مع اشتراط بعض الأسر الزواج لبناتهن حسب تسلسل أعمارهن ..






تابعوناااااااااااااااا



رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 02:59 PM   #7
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي







تاج المرأة العفيفة

"عباءة الرأس"





هو خنجر مغروس في خاصرة الأمة الإسلامية
وزلزال زعزع ببعض نساء المسلمين
ماذا حدث لأخواتنا وبناتنا من حفيدات خديجة وعائشة؟؟


ما لهن لا يراعين الله في أنفسهن؟
تبرج وسفور
بعطر ينادي من في القبووور
شَعر ونحر ظاهر للعيان
بدون أدنى خجل من الله الوهاب الديّان

أختاه ...
أدعوكِ لكي تكوني ضيفة على مائدة القلب
أقدم لكِ مشاعر المحبة في الله..
لم أقصد بها إلا وجهه الكريم،
راجيآ أن يتقبلني من عباده المخلصين.

أيتها الغالية...






ألا تتعجبين من هذا الزمن
الذي جعل المرأة سلعة تعرض لكل إعلان
وأدخل الحب الزائف والاختلاط من بوابة الانفتاح
حتى أطلقت لنفسها العنان !!

الحب في العصر الحديث كسلعة *** معروضة في أبشع الأسواق
يتندر العشاق فيه ببعضهم *** ويقاطعون مكارم الأخلاق
ويمهدون له بكل عبارة *** مأخوذة من دفتر الفساق
كسروا براءته وطافوا حولها *** يستهزئون بطهرها المهراق
وتعلقوا بغناء كل غريقة *** في لهوها مصبوغة الأشداق

تبكي وتضحك وهي أكذب ضاحك *** باك وأصدق عابث أفاق
الحب في العصر الحديث رواية *** ممسوخة عرضت على الأطباق

أسقط معها طابعها الأنثوي
جعلها تتنفس( فقط ) الهَم الدنيوي
حتى وقفت على شفير النااار!!
فأين هَم الآخرة؟؟؟
يقول الله تعالى:
( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ )







تلك الحفرة التي تنتظرنا...
إما أن تكون استراحة الهانئين أم سعير المذنبين
إما جنان ونعيم أم قبر وجحيم
ويح حال من قدمت المهم على الأهم
من خلعت الحجاب وهي تبتسم !
أين ذهب الحياء من الخالق أذهب أدراج الرياح!!؟
لِم كشفت وجهها وزينت الوشاح!
لِم لا تقولها بملء الفم...
من بعد اليوم لن أعيش لهمي الدنيوي
مللت الغفلة وهذا البيات الشتوي!!







ألا ترين أختاه ....
في كل يوم تمر أمام أعيننا ألوان
وأشكال من الكاسيات العاريات
التي تكدست بشاكلتهن الشوارع والمجلات..
من هجرت الأنوثة باسم الحرية
وضعت كتفها بكتف الرجل
وتقوم بالأذان والإمامة في الصلاة!
بعد أن تأبطت ذراع المساواة
يقول تعالى عن مثل هؤلاء:
( ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ )

أختاه....
يا من سقيتِ بذرة الخير
التي في قلبكِ بدمووع الاستغفار
أدعوكِ أن تكوني داعية في نفسك
علمي قلبكِ أن يكون وطن التضحيات
أن تأخذي بيد الغافلات
ما أجمل أن نأخذ من العفااف سياج!
وتكون عباءة الرأس على رؤوسنا كالتاج

بإيجاااز

"
كوني درة مكنونة
بعباءة الرأس والقفاز ..

" كتبها الشيخ إبراهيم العريفان "








تابعوناااااا
رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 03:00 PM   #8
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي

<b>










شرح حديث




( مائلات مميلات ... )

لسماحة الإمام ابن باز ..


سؤال :


ما معنى قول الرسول
عليه الصلاة والسلام في الحديث مائلات مميلات ؟.



الجواب:


الحمد لله


هذا حديث صحيح ،
رواه مسلم في صحيحه
عن النبي

أنه قال :
( صنفان من أهل النار لم أرهما رجال بأيديهم سياط
كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات
مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة
لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها )
وهذا وعيد عظيم يجب الحذر مما دل عليه .


فالرجال الذين في أيديهم سياط كأذناب البقر
هم من يتولى ضرب الناس بغير حق من شرط أو من غيرهم ،
سواء كان ذلك بأمر الدولة أو بغير أمر الدولة .
فالدولة إنما تطاع في المعروف ،
قال

:
( إنما الطاعة في المعروف )
وقال عليه الصلاة والسلام :
( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق )
وأما قوله صلى الله عليه وسلم :
( نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات )
فقد فسر ذلك أهل العلم بأن
معنى " كاسيات "
يعني من نعم الله .


" عاريات " يعني من شكرها ،
لم يقمن بطاعة الله ، ولم يتركن المعاصي والسيئات
مع إنعام الله عليهن بالمال وغيره ،
وفسر الحديث أيضا بمعنى آخر وهو
أنهن كاسيات كسوة لا تسترهن إما لرقتها أو لقصورها ،
فلا يحصل بها المقصود ، ولهذا قال :
" عاريات " ،
لأن الكسوة التي عليهن لم تستر عوراتهن .


" مائلات " يعني :
عن العفة والاستقامة .
أي عندهن معاصي وسيئات كاللائي يتعاطين الفاحشة ،
أو يقصرن في أداء الفرائض ، من الصلوات وغيرها .


" مميلات " يعني :
مميلات لغيرهن ، أي يدعين إلى الشر والفساد ،
فهن بأفعالهن وأقوالهن يملن غيرهن إلى الفساد
والمعاصي ويتعاطين الفواحش لعدم إيمانهن أو لضعفه وقلته ،
والمقصود من هذا الحديث الصحيح هو التحذير من الظلم
وأنواع الفساد من الرجال والنساء .


وقوله صلى الله عليه وسلم :
( رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ) ،
قال بعض أهل العلم :
إنهن يعظمن الرءوس بما يجعلن عليها من شعر ولفائف
وغير ذلك ، حتى تكون مثل أسنمة البخت المائلة ،
والبخت نوع من الإبل لها سنامان ، بينهما شيء من
الانخفاض والميلان ، هذا مائل إلى جهة وهذا مائل إلى جهة ،
فهؤلاء النسوة لما عظمن رءوسهن وكبرن رءوسهن بما جعلن
عليها أشبهن هذه الأسنمة .


أما قوله صلى الله عليه وسلم :
( لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها )
فهذا وعيد شديد ، ولا يلزم من ذلك كفرهن ولا خلودهن
في النار كسائر المعاصي ، إذا متن على الإسلام ،
بل هن وغيرهن من أهل المعاصي كلهم متوعدون بالنار
على معاصيهم ، ولكنهم تحت مشيئة الله إن شاء سبحانه
عفا عنهم وغفر لهم وإن شاء عذبهم ، كما قال عز وجل
في سورة النساء في موضعين :
( إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ )
النساء / 48 ،
ومن دخل النار من أهل المعاصي فإنه لا يخلد فيها
خلود الكفار بل من يخلد منهم كالقاتل والزاني والقاتل نفسه
لا يكون خلوده مثل خلود الكفار بل هو خلود له نهاية عند
أهل السنة والجماعة ، خلافا للخوارج والمعتزلة ومن سار
على نهجهم من أهل البدع ؛ لأن الأحاديث الصحيحة قد
تواترت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دالة على
شفاعته

في أهل المعاصي من أمته ،
وأن الله عز وجل يقبلها منه

عدة مرات ،
في كل مرة يحد له حدا فيخرجهم من النار ،
وهكذا بقية الرسل والمؤمنون والملائكة والأفراط كلهم
يشفعون بإذنه سبحانه ، ويشفعهم عز وجل فيمن يشاء من
أهل التوحيد الذين دخلوا النار بمعاصيهم وهم مسلمون ،
ويبقى في النار بقية من أهل المعاصي لا تشملهم شفاعة
الشفعاء ، فيخرجهم الله سبحانه برحمته وإحسانه ،
ولا يبقى في النار إلا الكفار فيخلدون فيها أبد الآباد
كما قال عز وجل في حق الكفرة :
( كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا ) الإسراء / 97 ،
وقال تعالى :
( فَذُوقُوا فَلَنْ نَزِيدَكُمْ إِلا عَذَابًا )
النبأ / 30 ،
وقال سبحانه في الكفرة من عباد الأوثان :
( كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ
وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ )
البقرة / 167 ،
وقال تعالى :
( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ
لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ )

المائدة / 36 – 37 ،
والآيات في هذا المعنى كثيرة .


نسأل الله العافية والسلامة من حالهم .





تابعونااااااااااااااااا
</b>
رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 03:02 PM   #9
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي

<b>




أختي المسلمة




هل هذا هو حجاب الإسلام ؟
ما بالك أختي .. هو ستر وعفاف
فكيف تحول لعرض أزياء ؟!
أختاه هو عز وفخر لك ..
لتنالين به الأجر ..
فلم جعلته بابآ لحصاد الذنوب والسيئات ؟
خذي وصيتي ..
فلن ينفعك تبرجك وإتباع هواك ..
لن ينفعك إلا عملك الصالح ..
وهذا ما ستحتاجينه في قبرك ..
هذا مصيرنا وهذه نهايتنا ..
فهل عملت ما ينجيك في عذاب القبر ..؟





أختـــاه




أما علمت أن الدر أغلى ما يكون في أصدافه مكنونا ؟!
فلتعتزي أختاه بحجابك ولترددي بشموخ
بيد العفاف أصون عز حجابي
وبعصمتي أعلو على أترابي
ما ضرني أدبي وحسن تعلمي
إلا بكوني زهرة الألباب
ما عاقني خجلي عن العلا
ولا سدل الخمار بلمتي وحجابي





أختاه تذكري ..




إن القبر إما روضة
من الجنان أو حفرة من حفر النيران ..
فأغتنمي الفرصة قبل فوات الأوان..!!





أختـــاه




هذه قصة امرأة من النماذج المضيئة
والأمثلة الواقعية على الصبر واليقين والرضا
بما قدَّره رب العالمين ..
تلك المرأة التي دار بينها وبين سيد المبتلين
وإمام الصابرين هذا الحوار الذي نقلته لنا
كتب السنة المشرفة :
امرأة من أهل الجنة!



روى البخاري في صحيحه بسنده
عن عطاء بن أبي رباح قال : قال لي ابن عباس:
"ألا أُرِيكَ امرأةً من أهلِ الجنةِ ؟
قلت : بلى، قال : هذه المرأة السوداء،
أتت النبيَّ صلى الله عليه وسلم
فقالت
إني أُصرَع، وإني أتكشَّف، فادعُ الله لي،
قال : " إِنْ شِئْتِِ صَبَرْتِ ولكِ الجنةُ،
وإن شئتِ دعوتُ اللهَ أن يعافِيَكِ"،
فقالت : أصبرُ، فقالتْ : إني أتكشَّفُ،
فادعُ الله أن لا أتكشَّف، فدعا لها".

إنها امرأة مؤمنة ابتلاها الله جل وعلا بمرضٍ شديد،
فرضيت بقضاء الله وأيقنت بما عند الله من ثواب الصابرين،
وآثرت البقاء على حالها لترقى بهذه العِلَّة إلى الدرجات العلا،
لكنها تعطي درسا عظيما لكل متبرجة أن تحمد الله تعالى على
نعمة العافية وتستمسك بالحجاب الشرعي فهو سبيل عزتها
وعنوان مجدها وتاج كرامتها.. إن كل ما ترجوه هذه المرأة ألا
يكون مرضها الذي يخرجها عن وعيها سببًا في تكشُّف ثيابها،
مع أنها وهي في تلك الحالة قد رفع القلم عنها! لكنها متمسكة
بحجابها وحيائها!
أين تلك المحتشمة الصابرة من أولئك العاريات
اللائي يظهرن في الشاشات والصحف والمجلات،
بل وفي بلاد الغرب قرى ومنتجعات ونوادٍ ومنتزهات
للعاريات يرتعن فيها ويسرحن في أرجائها بهذا المنظر
البهيمي الذي تشمئز منه النفوس وتأباه الفطرة السليمة.






قال سبحانه وتعالى
{وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ
لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ
لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ} (سورة الأعراف 179 ).






لقد حرصت نساء السلف على الحشمة والستر
حتى في حالة رفع التكليف بالمرض الذي يُغَيِّبُ العقلَ
ويخرج عن الوعي بل وبالموت الذي يحول الجسد
إلى جثة هامدة :

ذكر ابن عبد البر في الاستيعاب :
"أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
كانت دائمة الستر والعفاف، فلما حضرها الموت :
فكرت في حالها وقد وضعت جثتها على النعش،
وألقي عليها الكساء، فالتفتت إلى أسماء بنت عميس،
وقالت يا أسماء: إني قد استقبحت ما يُصنع بالنساء،
إنه ليطرح على جسد المرأة الثوب فيصف حجم عظامها،
فقالت أسماء: يا بنت رسول الله:
أنا أريك شيئا رأيته بأرض الحبشة: قالت: ماذا رأيتِ؟
فدعت أسماء بجريدة نخل رطبة فحنتها،
حتى صارت مقوّسة كالقبة، ثم طرحت عليها ثوباً،
فقالت فاطمة : ما أحسن هذا وأجمله !
تُعرف بها المرأة من الرجل،
فلما توفيت فاطمة رضي الله عنها
جعل لها مثل هودج العروس.

هذا حرص فاطمة على الستر
حتى حين تدرج في أكفانها وتحمل إلى قبرها،
حيية بعد مماتها.
فكيف كانت في حياتها ؟! رضي الله عنها!!

وإني لأستحياه والتربُ بيننا *** كما كنتُ أستحياهُ وَهْوَ يراني

وهذا درس لكل مسلمة
أن تتمسك بحجابها فهو تاج وقارها وعنوان أصالتها:

يا أختَ فاطمة وبنتَ خديجةٍ
*** ووريثةَ الخُلُقِ الكريمِ الطيِّبِ
إن العفافَ هو السَّماءُ فحلِّقِي *** وبِطِيبِ أخلاقِ الكرامِ تطيَّبِ






تابعونااااااااااااا
</b>
رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-14, 03:03 PM   #10
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
افتراضي






أختااااااااااااااااااه ....
الحجاب قبل الحساب




أختي المسلمة
قد أمرك الله تعالى بالحجاب
حفظا لك ووقاية من أن
تسقطي في درك المهانة ووصل الإبتذال،
أو تكوني مسرحا لأعين الناظرين،
أو سلعة تباع و تشترى.


* فالحجاب طاعة لله
و لرسوله صلى الله عليه و سلم

قال تعالى
" و قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن
و يحفظن فروجهن و لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها
و ليضربن بخمرهن على جيوبهن..."
-النور:21-.

* فالحجاب عفة *
قال تعالى
" و أن يستعففن خير لهن و الله سميع عليم"

* و الحجاب طهارة للنفس و ستر للمرأة .

* نعم أيتها الأخت المسلمة...
إنما أنت أيام فإذا ذهب يومك ذهب بعضك...
بل أنت كالمسافر إلى الله تعالى و لابد للمسافر
من يوم يصل فيه...إنه اليوم الذي نقف بين الحق
جل جلاله فيسألنا عن كل صغيرة و وكبيرة،
و ياله من موقف يجعل الولدان شيبا.




* أختاه ...
إنك جوهرة مصونة يجب أن تستتر عن العيون...
فإنه كلما ازدادت القيمة
كلما ازدادت الحاجة لسترها و حفظها.

*أختاه ألست مسلمة؟؟؟؟؟

ألست تحبين الله ورسوله؟؟؟؟؟

ألست تريدين الجنة ؟؟؟؟؟

فخذي الحكم من الله عز وجل
"يا أيها النبي قل لأزواجك و بناتك
و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن
ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما
"

-الأحزاب:59-.

و ياله من شرف أن تنضمي إلى تلك القافلة
المباركة التي على رأسها أزواج النبي
صلى الله عليه و سلم و بناته.

* أيتها الأخت الطاهرة المؤمنة ..

ألا تعلمين أن أعداء الإسلام
لا يحاربون الإسلام إلا من خلالك...؟
ألا تعلمين أن دعاة السفور والذين يحبون
أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا يشعونها إلا من خلالك....؟

قال أحدهم : كأس و غانية
يفعلان في تحطم الإسلام
ما لا تفعله المدافع و الصواريخ
....
أترضين أن تكوني معولايهدم به الإسلام
بدلا من أن تكوني لبنة طيبة في جدار الإسلام...




فانهضي يا أختاه و احملي لواء الإسلام،
و انفضي غبار الغفلة،و تجملي بحجابك و حياتك
ليعرفوا من هي المسل
مة...

إنك صانعة الرجال و مربية الأبطال.





تابعونااااااااااا
رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .