العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الداعيات إلى الله > خواطر دعوية

الملاحظات

خواطر دعوية واحة للخواطر الدعوية من اجتهاد عضوات الملتقى أو نقلهن وفق منهج أهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-16, 07:31 PM   #1
أروى آل قشلان
|تواصي بالحق والصبر|
Mmm :: لماذا هم في حياتي؟! ::

لماذا هم في حياتي؟!

كل شخص يدخل في حياتنا نتعلم منه الكثير فقد يكون البعض كثمرة فاسدة وقد يكون البعض كنبتة تنمو وتزدهر وتثمر وتكبر للنهاية
قل في نفسك
(ماذا سأتعلم من وجود هذا الشخص في حياتي؟)؛
أو
(ما هي الرسالة التي ستصلني من مرور هذا الإنسان في حياتي؟).
كن على يقين بأن الله - سبحانه - يعالجك أنت من خلال هؤلاء الأشخاص والمواقف المزعجة التي تصدر منهم.
الأشخاص الذين نقابلهم هم أكثر ما يؤثر في حياتنا ...

تأكد أن كل شخص مختلف عنك؛ هو بالنسبة لك
(دواء تحتاجه في رحلة علاجك لصفاتك وتحسين طبائعك).

قد تتعامل أحيانا مع شخص عصبي؛ فتتعلم الصبر...لو صاحبت شخصًا سريع الانفعال؛ فإنه سيجعلك تنتبه لكلامك؛ وتختار ألفاظك قبل التلفظ بها، وهذا أمر حسن وبذلك تكون قد اتصفت بفضيلة لم تكن عندك.
فكل شخصية تمر بحياتنا تعطينا درساً جديد ما كان لنا ان نتعلمه لولاها ...
الناس منذ خلقهم الله وهم مختلفو الطبائع والرغبات والميول.

روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"الناس معادن كمعادن الفضة والذهب, خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا, والأرواح جنودٌ مجندةٌ, فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف"
(مختصر صحيح مسلم كتاب البر ﻭالصلة ، باب الأرﻭاح جنود مجندة، رقم الحديث 1772).
وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض, فجاء بنو آدم على قدر الأرض, فجاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك, والسهل والحزن والخبيث والطيب"
(سلسلة الأحاديث الصحيحة عن أبي موسى رضي الله عنه رقم الحديث 1630).


وتمثل بعض الشعراء بهذا المعنى, فقال:
الناس كالأرض ومنها هُمُ *** فمن خَشنِ الطبع ومن ليِّنِ
فجنـدلٌ تدمـى بـه أرجـلٌ *** وإثـمدٌ يـُوضـع في الأعـينِ

ولابد من حسن الخلق مع الجميع حتى للمسيء والصبر على أذاهم فالمسلم يبحث عن رضا الله ومحبته, وأن تتحقق الخيرية في نفسه ويكون من خير الناس أو خيرهم.
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :"خير الناس أحسنهم خُلُقاً"
(السلسلة الصحيحة )
فالمسلم لا يُحسِّنُ خلقه ليكسب مصلحة, إنما لكسب رضا الله عز وجل, وهنا تستمر الأخلاق سواءً رضي الناس أم لم يرضوا , تحسنت العلاقة أم لم تتحسن , كسب الود أم لم يكسب ,فالأجر ثابتٌ على أيَّة حالٍ, وهذا هو ضمان الاستمرارية.
ويقول صلى الله عليه وسلم :" إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل وصائم النهار "
(رواه أحمد من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها) ,
ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم :"المؤمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف , وخير الناس أنفعهم للناس "
( صحيح الجامع الصغير من حديث سهل بن سعيد رضي الله عنه ) .


منقول / من رسالة مرسلة عبر الجوال
وأعتذر لصاحب/ ـة الرسالة أني لم أجد لها عزوًا
جزى الله كاتبها ومرسلها خير الجزاء



توقيع أروى آل قشلان
إن نفترق فقلوبنـا سيضمها *** بيت على سحب الإخاء كبير
وإذا المشاغل كممت أفواهنا *** فسكوتنا بين القلوب سفير
بالود نختصر المسـافة بيننا *** فالدرب بين الخافقين قصير
والبعـد حين نحب لامعنى له *** والكون حين نحب جد صغير
أروى آل قشلان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by أروى آل قشلان
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
||ثباتُ أهل الإيمان في زمن الفتن || روضة التزكية والرقائق أروى آل قشلان 0 50 15-01-17 02:42 PM
كتاب ركائز في تربية الأبناء / لعبد الرزاق البدر مكتبة طالبة العلم المقروءة أروى آل قشلان 0 317 26-10-16 02:43 PM
:: لماذا هم في حياتي؟! :: خواطر دعوية أروى آل قشلان 0 236 20-10-16 07:31 PM

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جمال شخصيتك في : ( لا ) !!!... ( لماذا ) ؟... ( إذن ) ...!!! الراجية رضى الرحمان خواطر دعوية 12 30-07-10 09:12 PM
لماذا نحمل الهم الشهيدة بإذن الله روضة المتحابات في الله 3 19-01-10 03:00 PM
مشروع بين يدي رمضان لهذا العام ءاية الرحمن روضة التزكية والرقائق 61 25-07-09 02:51 PM


الساعة الآن 10:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .