العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الداعيات إلى الله > النشرات الدعوية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-13, 09:45 PM   #1
غريبة في دنياي
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2012
المشاركات: 298
غريبة في دنياي is on a distinguished road
غريبة في دنياي
لا توجد حالة
افتراضي أخطاء الصائمين



سعدنا بلقائكم مرة اخرى
مع برنامج
أخطاء الصائمين
1-ان بعض الصائمين قد يتساهل يفطر من غير عذر شرعى
قد راى النبى أقواما معلقين فى النار بعراقيبهم فقال من هؤلاء
قالوا هؤلاء الذين يفطرون قبل تحلة صومهم كما جاء فى البخارى
فهذا عقاب من يفطر قبل اذان المغرب فما بالكم بمن يتساهل ويفطر من غير عذر شرعى

2-هناك من يتأخر عن صلاة المغرب بحجة الانشغال بالاكل والشرب
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أذن عليه المغرب أفطر على رطبات قبل أن يصلى
فيمكن للصائم ان يفطر بشئ يسير ليلتحق بالصلاة

3- منهم من يسرف فى الاكل والشرب عند الافطار فيسبب له تخمة عند صلاة التراويح
قالر رسول الله صلى الله عليه وسلم (فحسب بن أدم لقيمات يقمن صلبه)

4- من بعض الصائمين يتجنب الطيب وهو صائم خوفا من ان يفسد صيامه
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه الطيب ويتطيب فى كل احواله
ولكن ما نهى عنه العلماء هو استنشاق البخور متعمدا وعن قرب ولكن اذا كان بعيدا فيجوز ذلك

5- من الصائمين من يظن ان اذا خرج منه دم يفسد صومه لكن الدم الذى يفسد الصيام هو اذا كان متعمدا وكثير
أى اذا جرح نفسه متعمدا وخرج منه دم كثير افسد صيامه اما اذا كان الدم قليل لم يفسد صيامه

6- من الصائمين من يبدا صلاة التراويح مع الامام ولكن اذا زاد الامام عن احدى عشر ركعة خرج المأموم من صلاته دون تكملة الصلاة الى الوتر بزعم ان الامام قد خالف السنة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
من قام مع الامام حتى ينصرف كتب له قيام ركعة
اذن من خرج عن الامام لم ينطبق عليه الحديث
وقال رسول الله من قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
اى دون تحديد لعدد الركعات

7- من المصلين اذا تاخر عن صلاة العشاء وبدا الامام فى صلاة التراويح فيتجمع منهم عدد ويصلون العشاء جماعة فى ركن من اركان المسجد فهكذا يلغون على انفسهم ويلغون على المصلين ولكن ينبغى عليهم الدخول مع الامام مباشرة بنية صلاة العشاء فاذا سلم الامام من الركعتين قام واكمل الركعتين البافيتين ليكمل صلاة العشاء

8- من بعض المصلين من يحرص ان يصلى مع امام تكون قراءته مؤثرة فيمكن ان يكون المسجد بعيدا ويمكن ان تفوته صلاة العشاء ولكن لا يهمه التأخير عن صلاة العشاء فى سبيل ان يصلى مع هذا الامام
فهذا يفوت على نفسه ثواب عظيم وهو من قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
لانه لم يقم رمضان كاملا ويفوت على نفسه تكبيرة الاحرام وثواب الصفوف الاولى وياتى متاخرا ليلحق باواخر الصفوف وهى اشر صفوف الرجال اواخرها

9- مداومة بعض الصائمين بعد الانتهاء من الدعاء بان يمسح وجهه باليدين
كما قال الشيخ ابن جبرين ان مسح الوجه باليدين بعد الدعاء وردت فيها احاديث متعددة كلها ضعيفة ولكن فى مجموعها ان لهذا الفعل اصل عند السيف او عند النبى فيمكنه ان يمسح وجهه احيانا فلا باس ولكن المداومة هى خلاف السنه

10- من المصلين من يؤخر صلاة الظهر أو العصر لغلبة النوم
قال الله تعالى (فويل للمصيين الذين هم عن صلاتهم ساهون)
وسئل الرسول صلى الله عليه وسلم قال أى صلاة خير قال الصلاة على وقتها)

انتظرونا
لكن
بعد الفاصل

غريبة في دنياي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by غريبة في دنياي
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
شرح كتاب الموطأ للإمام مالك بن أنس - ترجمة الإمام... مكتبة طالبة العلم الصوتية غريبة في دنياي 0 1469 13-04-14 07:20 PM
التوصيات الهامة بعد سنة أولى إسلام للشيخ عبد... مكتبة طالبة العلم المقروءة غريبة في دنياي 0 1337 11-04-14 05:59 PM
لـذة العـودة إلى اللـه تعالى النشرات الدعوية غريبة في دنياي 0 1256 07-04-14 04:15 PM

قديم 03-07-13, 09:46 PM   #2
غريبة في دنياي
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2012
المشاركات: 298
غريبة في دنياي is on a distinguished road
غريبة في دنياي
لا توجد حالة
افتراضي



رجعنالكم بعد الفاصل

لنكمل أخطاء الصائمين

1- منهم من يجعل من رمضان فرصة للنوم فى النهار ويسهر بالليل ويفوت الصلاة وهذا من النفاق فيجب عليه ان ينشغل باى طاعة مثل القرأن ويقاوم النوم حتى يحرص على الصلاة على وقتها


2- من الصائمين من يؤخر الافطار ويتساهل فى تعجيل الافطار وهذا خلاف السنه والاصل تعجيل الافطار

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يزال الناس بخير حتى يعجل الفطر)متفق عليه

يجب الفطر عند سماع الاذان ولا نؤخره الى نهاية الاذان


3- بعض الصائمين يغفل عن الدعاء قبل الفطروهى من مواضع استجابة الدعاء

حدد النبى لنا هذه الاوقات فيجب علينا الحرص عليها ولا نعرض عنها ونغفل عن هذه السنة

قال النبى صلى الله عليه وسلم (ثلاث لا ترد لهم دعوتهم دعوة الوالد ودعوة الصائم ودعوة المسافر )

ويجب علينا عند الافطار ان نحمد الله ونشكره على نعمة الصحة والصيام وهناك أناس مرضى لا يمكنهم الصيام


4- بعض النساء الحامل أو المرضع تفطر دون سبب لكن الذى يجب عليه الفطر اذا كان مريض أو الصيام يزيد فى مرضه أو يتعب ولدها او جنينها


5- بعض الصائمين يتساهل فى الصلاة وينام بالنهار الى المغرب او يلتزم بالصلاة فى اول الشهر ثم يقل بالتدريج هذا خطأ


6- لا يحرص على تناول السحور أو يتناوله مؤخرا فهذا فوت على نفسه ثواب تأخير السحور كما قال النبى (لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور)

وقال النبى (ان فى السحور بركة )


7- بعض النساء اذا طهرت من حيضها ولكنها لم تغتسل حتى الفجر فتظن ان صومها خاطئ وهذا خطأ فصيامها صحيح فشرط صحة الصيام هو انقطاع الدم فصيامها صحيح

كما أصابته جنابه فصيامه صحيح حتى ولم يغتسل


8- بعض الصائمين يتساهل فى الاكل والشرب الى الفجر فالاصل بمجرد سماع الاذان يجب الامساك من بداية الاذان

قال الرسول (اذا اذن المؤذن وبيده أحدكم شربة فلا يضعه حتى يقضى نهمته)


9- بعض الصائمين اذا وجد احد يأكل ويشرب ناسيا فيتركه ويقول دعه يسقيه الله

لكن هذا خطأ فيجب تنبيهه والانكار عليه


10 -ان بعض الناس ممن يلزمهم الاطعام اى مرضى لن يرجى برئه فمنهم من يجمع ثلاثون مساكين فى اول رمضان ليطعمهم هذا خطأ

لانه يجب عليه الكفارة بعد العمل أى يجب عليه اطعام الثلاثون فى نهاية الشهر


الى اللقاء

مع الحلقة القادمة
غريبة في دنياي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-13, 09:47 PM   #3
غريبة في دنياي
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2012
المشاركات: 298
غريبة في دنياي is on a distinguished road
غريبة في دنياي
لا توجد حالة
افتراضي




موعدنا مع الحلقة الثانية من
أخطاء الصائمين
1-منهم من ينكر على ابنته التى تصوم وهى بنت عشر أعوام وقد تكون بلغت مبلغ النساء فلا يجب ان ينكر عليها الصيام ويدعها تصوم
وينبغى تشجيع الابناء على الصيام حتى ولم يبلغ وهذا مفيد لجسمه
2-منهم من يفطر بعذر كالمسافر مثلا المشكلة انه يأكل ويشرب أمام الناس بعذر انه مسافر فالناس لا يعلمون انه مسافر فيسوء الظن بهم ويتهمونه بالفطر لذلك لا ينبغى عليه ان ياكل امام الناس لانه يقلل من حرمة الشهر وتعظيمه
3- بعض الصائمين يتحرجون من السواك وهو صائم فهذا خطأ انه لا يفطر ولكن يلزم الحزر من السواك الذى له طعم او رائحه فلا يجب استعماله
4- بعض المؤذنين لا يؤذن الا بعد دخول الليل حرصا على دخول الوقت فهذا خطأ لانه يفوت عليه وعلى الصائمين تعجيل الفطر
5- بعض الصائمين يغفل عن الدعاءلمن قام باطعامهم الافطار فالسنه ان تدعو لمن اطعمك
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أفطر عندكم الصائمون واكل طعامك الابرار وتنزلت عليكم الملائكة)فيجب ان تدعو لمن أطعمك
6- تسمع من بعض المصلين البكاء الشديد عند سماع الدعاء أو قراءة القرءان والصحيح هو البكاء بصوت منخفض لا يسمعه احد (أدعو ربكم تضرعا وخفية)
اى يجب الدعاء بصوت منخفض فلا ينفعك الدعاء بصوت عالى لان الله هو الذى يسمع الدعاء ليس بأصم ولا غائب

7- من احتلم وهو صائم يظن ان صومه فاسد فهذا خطأ
لانه لم يتعمد اخراج المنى فصومه صحيح وكذلك من يتقيأ عمدا فسد صومه
8- بعض الصائمين يشتد عليه المرض ويتحرج من أخذ مسكن ولا يفطر فهذا خطا ان الله أتاك رخصة بان تفطر اذا كنت مريضا(ان الله يحب أن تؤتى رخصه)

9-بعض الصائمين ينشغل بالاكل والشرب اثناء الافطار عن ترديد الاذان لكن يجب عليه ترديد الاذان مع الافطار
10- يجب على الصائم ان يشكر الله على نعمة الصيام والافطار ولكنه اذا افطر يفطر على ما حرمه الله فى التلفزيون والفضائيات

انتظرونا
بعد الفاصل

غريبة في دنياي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-13, 09:48 PM   #4
غريبة في دنياي
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2012
المشاركات: 298
غريبة في دنياي is on a distinguished road
غريبة في دنياي
لا توجد حالة
افتراضي


رجعنالكم
بعد الفاصل
مع أخطاء الصائمين

1. من الأخطاء: يستقبل بعض المسلمين – ولأسف – شهر رمضان بالضجر والتبرم والاستياء وهمهم الوحيد متى ينتهي هذا الشهر الثقيل على أنفسهم الخبيثة؛ لأنه يحول بينهم وبين ما يشتهون من الملذات والشهوات والمحرمات, وارتكاب الفواحش والموبقات. بل ربما يلجأ أحدهم إلى إنشاء سفر للخارج بلا حاجة, ولا ضرورة, وكل ذلك من أجل أن يتحايل ويفطر, وهذا خطأ عظيم, وهذا السفر لا يجوز ولا يحل الفطر فيه.

2. ومن الأخطاء: العظيمة كذلك يستقبل بعض المسلمين -ولأسف الشديد –شهر رمضان باللهو والطرب والرقص والغناء وآلات الطرب والمجون بدلاً من ذكر الله وشكره أن بلغهم هذا الشهر المبارك, فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستقبل هلال شهر رمضان بقوله: ( اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله, هلال رشد وخير ).([1]).

3. ومن الأخطاء: جهل بعض العامة – إلا من رحم الله تعالى-بفضل شهر رمضان فيستقبلونه كغيره من أشهر السنة, وهذا خطأ فقد صح عنه أنه قال: "إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة, وغلقت أبواب النار, وصفدت الشياطين"([2]) وفي رواية أخرى "وسلست الشياطين "([3]). والأحاديث في فضل رمضان كثيرة فارجع إليها إن شئت في مظانها.
فيا عباد الله! شهر هذا فضله فاستقبلوه بما هو أهله, ويكون لسان حالنا ومقالنا:
مرحباً أهلاً وسهلاً بالصيام ياحبيبنا زارنا في كل عام
قد لقيناك بحب مفعم كل حب في سوى المولى حرام
فاغفر اللهم منا ذنباً ثم زدنا من عطاياك الجسام
لا تعاقبنا فقد عاقبنا قلق أسهرنا جنح الظلام

4. ومن الأخطاء: عدم المبالاة – من البعض – في إحصاء عدة شهر شعبان, وإقامة بعضهم صلاة التراويح ليلة الثلاثين من شعبان, وذلك قبل ثبوت دخول رمضان, وهذا خطأ فادح فعلى المسلم أن يحصي عدة شعبان, ويتحرى دخول رمضان, وذلك إما برؤية الهلال, أو إحصاء عدة شعبان ثلاثين يوماً؛ وذلك لأن الشهر إما أن يكون تسعة وعشرين يوماً أو ثلاثين يوماً, لما ورد عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"الشهر تسع وعشرين ليلة, فلا تصوموا حتى تروه, فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين ".([4]).

5. ومن الأخطاء: العجيبة والمخالفات الغريبة أن بعض الناس إذا بلغه أن هذه اليلة هي أول ليالي رمضان, لا يصلي صلاة التراويح! ما السبب؟! الله أعلم. وكأن القوم قد جبلوا على المخالفة والعصيان والإتيان بالغرائب والمعضلات!

6. ومن الأخطاء: صيام بعضهم يوماً أو يومين قبل دخول شهر رمضان احتياطاً, وهذا ما يسمى عند أهل العلم ( بصيام يوم الشك ) وهذا خطأ, ومنهي عنه, لما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا تقدموا رمضان بصوم يوم أو يومين إلا رجلاً كان يصوم صوماً فليصمه"([5]). وصح عن عمار بن ياسر رضي الله عنهما أنه قال: "من صام يوم الشك فقد عصى أبا القاسم "([6]).
ولكن من كان عليه عليه قضاء من رمضان الفائت فلا حرج عليه من أن يصوم قبل رمضان بيوم أو يومين أو أكثر بل يجب عليه صيامه قبل أن يحل رمضان جديد. والله أعلم.
7. ومن الأخطاء: التي يقع فيها بعض المسلمين الاعتماد في رؤية الهلال على ما يقوله الفلكيون, وهذا خطأ, فالواجب الاعتماد على الرؤية المجردة, وذلك بأن يشهد شاهدان مسلمان, ذوا عدل في ثبوت تلك الرؤية أو شاهد واحداً مسلماً عدلاً لقوله تعالى:{... فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ...}(البقرة من الآية (185)).
والشهادة هنا معناها رؤية الهلال وقد تقدم بيان ذلك, ولما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته, وأنسكوا لها, فإن غم عليكم فأكملوا ثلاثين, فإن شهد شاهدان, فصوموا وأفطروا "([7]).
8. ومن الأخطاء: كذلك اعتماد أهل بلد ما على رؤية البلاد الأخرى, وهذا خطأ, والصواب أن لكل بلد رؤيتهم, وذلك لاختلاف المطالع والمسافات التي بين البلاد, وكان النبي صلى الله عليه وسلم يعتمد على الرؤية وفي ذلك أحاديث كثيرة.
9. ومن الأخطاء: غفلة بعض الناس – إلا من رحم الله تعالى – عن الدعاء عندما يعلن عن دخول شهر رمضان أو عند رؤية الهلال, وهذا خطأ فمن السُنة إذا أُعلن عن ثبوت دخول هذا الشهر أو عند رؤية الهلال أن يقول كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند رؤية الهلال: "اللهم أهله علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله, هلال رشد وخير "([8]).
وليس كما يقول بعض الجهلة من العامة عندما يرون الهلال يرفعون أيديهم ويقولن : ( هَلَّ هلالك, جل جلالك شهر مبارك ).
10. ومن الأخطاء: كذلك أن هناك بعض الناس يستقبل شهر رمضان بفتور واضح, وإذا علم به لا يبشر من يعرف بقدوم هذا الشهر المبارك, وهذا خطأ فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يُبشر أصحابه رضي الله عنهم جميعاً بقدوم شهر رمضان, فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أتاكم شهر رمضان, شهر مبارك, فرض الله عز وجل عليكم صيامه, تفتح فيه أبواب السماء وتغلق فيه أبواب الجحيم, وتغل فيه مردة الشياطين, لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم ".([9]).

الى اللقاء مع الحلقة القادمة

غريبة في دنياي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-13, 09:49 PM   #5
غريبة في دنياي
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2012
المشاركات: 298
غريبة في دنياي is on a distinguished road
غريبة في دنياي
لا توجد حالة
افتراضي



موعدنا مع الحلقةالاخيرة

من

أخطاء الصائمين


1- ومن الأخطاء: أن بعض الناس لا يبيت النية مع علمه بدخول الشهر, وهذا خطأ فإذا علم الصائم بدخول شهر رمضان وجب عليه تبيت النية بالصيام لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك قوله: "من لم يبيت الصيام من اليل فلا صيام له".([10]).

وقوله: "من لم يبيت الصيام قبل طلوع الفجر فلا صيام له"([11]).

وفي رواية: "من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له "([12]).

2. ومن الأخطاء: أن بعضهم يتلفظ بالنية كأن يقول مثلاً: نويت صيام غد من رمضان إيماناً واحتساباً لله تعالى "أو يقول "اللهم إني نويت أن أصوم الشهر كله أو غير ذلك من الأقوال التي لم يأتي بها دليلاً معتبراً من الشرع أو ضعيفاً أو موضوعاً! وهذا خطأ من وجهين:

أحدهما: أنه لا يجوز التلفظ بالنية, قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

( والتكلم بالنية ليس واجباً بإجماع المسلمين, فعامة المسلمين إنما يصومون بالنية وصومهم صحيح ). أ. ه

الثاني: إن الكلمات التي قالها وتلفظ بها لم يرد بها دليل من الشرع يستند إليه, فإن كان المتلفظ بها جاهلاً فهو مخطئ معذور, وإن كان عالماً حال تلفظه بها فهو مبتدع, وهذا أدهى وأمر. والله أعلم.

3. ومن الأخطاء: ( أن من الناس من قطع صومه لحاجة داعية لذلك من سفر أو مرض أو غيرها, ثم استأنف صومه بعد ذلك في نفس الشهر فإنه يصوم بدون أن يبيت نية جديدة للأيام المقبلة من الشهر, وهذا خطأ, والصحيح – والله أعلم – أنه يحتاج إلى تجديد النية ليتميز يوم صومه من يوم فطره)([13]).


4. ومن الأخطاء: أن هناك من يوجب القضاء على من نسي أن يبيت النية من اليل, وهذا خطأ, فإذا نسي ذلك من اليل فلا إثم عليه لقوله تعالى:{... رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا}(البقرة من الآية (286)).


5. ومن الأخطاء: عدم إمساك بعض الناس من لم يعلم بدخول شهر رمضان كأن يكون مسافراً أو نائماً أو غير ذلك من الأسباب التي تحول بينه وبين معرفة دخول الشهر, وهذا خطأ منه, فينبغي على المسلم متى علم بدخول شهر رمضان أن يمسك بقية يومه وإن كان مفطراً, لما ورد عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه, قال: إن النبي صلى الله عليه وسلم بعث رجلاً ينادي في الناس يوم عاشوراء: "إن من أكل فليتم [ أي فيتم صومه ذاك اليوم ] أو فليصم ومن لم يأكل فلا يأكل"([14]).

قلت: فإن كان هذا الأمر في صيام يوم مندوب في رمضان أولى وأوجب والله أعلم.


6. ومن الأخطاء: اجتهاد بعض الصائمين -عفا الله عنهم – في الإكثار من أنواع العبادات مع بداية شهر رمضان, وهذا حسن ومحمود منهم, فقد كان من هديه صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان الإكثار من أنواع العبادات, وكان يخص رمضان من العبادة بما لا يخص غيره من الشهور([15]). لكن الخطأ أن هؤلاء يصابوا بالفتور في آخر رمضان يوماً بعد يوم, وذلك لأنهم شدوا على أنفسهم في أول الشهر وهو لم يعتادوا على ذلك, فالاعتدال والتوسط أولى وأفضل وخير العمل أدومه وإن قل كما صح بذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عائشة رضي الله عنها أخرجه مسلم (782).


7. ومن الأخطاء: العظيمة أن بعض الناس – هدانا الله وإياهم – لا يصلون إلا في رمضان, أو ربما في الجمع والمناسبات, وهذا خطأ فادح؛ لأن من هذا شأنه على خطر عظيم, ويخشى عليه سوء العاقبة, فينبغي عليه أن لا يترك الصلاة في أي وقت من أوقات السنة لأن رب رمضان هو رب جميع الشهور.

وأقول لهذا: إن من ترك الصلاة جاحداً لها فهو محكوم بكفره وردته. بإجماع المسلمين, ومن تركها تهاوناً وتكاسلاً عالماً بحكم تاركها متمادياً في غيه فهذا أيضاً كافر كفر ردة في أظهر قولي العلماء.

والأحاديث الواردة في حكم تارك الصلاة معلومة وكثيرة فليرجع إليها من أراد الحق والنجاة غداً بين يدي الله سبحانه وتعالى.

8. ومن الأخطاء: كذلك جهل بعض الناس بمفطرات ومفسدات الصيام, مما يقع فيه البعض خاصة مع بداية رمضان, وهذا خطأ عظيم, فمن الائق بالصائم أن يعرف قبيل رمضان مبطلات الصيام ومفسداته, حتى يتحرز من الوقوع فيها.


9. ومن الأخطاء: العظيمة بل ومن الأخطاء الجسيمة ترك بعض الناس – هداهم الله – صيام رمضان أو يوماً من أيامه مع القدرة, متعمداً ذلك وبدون عذر شرعي, وهذا خطأ عظيم, وخطر جسيم, وفعل قبيح, وعاقبته وخيمة, فهو بذلك قد ترك ركناً من أركان الإسلام, وارتكب كبيرة من الكبائر, قال الإمام الذهبي

– رحمه الله – ( وعند المؤمنين مقر أن من ترك صوم رمضان بلا عذر أنه شر من الزاني ومدمن الخمر, بل يشكون في إسلامه ويظنون به الزندقة والانحلال )أ.ه.([16]).

فليحذر الذين يغلقون عليهم الأبواب ويسترون عن أعين الناس لفعل المعاصي والإفطار في رمضان, فليعلموا أن الله يراهم, ويعلم سرهم ونجواهم, وهو سبحانه لا تخفى عليه خافية, قال تعالى: {أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ}(الزخرف الآية (80)).

10. ومن الأخطاء: غفلة البعض – إلا من رحم الله – عن حكم الصيام وأسراره, وهذا خطا عظيم, فلصوم معان متعددة كريمة, ومقاصد كثيرة, وغايات نبيلة, وأهداف سامية يأتي في مقدمتها إعداد النفس للتقوى, والمجاهدة, والصبر, والعبودية لله تعالى, والاستسلام والخشية له سبحانه, ومن أسرار الصوم غرس روح المراقبة لله في نفس الصائم في السر والعلن, وتقوية روح العاطفة, والرحمة, والبر, والأخوة الإيمانية, والمواساة, والشعور بالآخرين, والإحساس بهم, ومد يد العون لهم, وبالجملة نقول: إن رمضان مدرسة للتربية الحقيقة للنفس البشرية فمن غفل عن ذلك فقد خسر خسراناً مبيناً وأخطأ خطأً عظيماً.

انتظرونا

بعد الفاصل

غريبة في دنياي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-13, 09:51 PM   #6
غريبة في دنياي
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2012
المشاركات: 298
غريبة في دنياي is on a distinguished road
غريبة في دنياي
لا توجد حالة
افتراضي


عدنا لكم بعد الفاصل

1-من الأخطاء: تجد بعض الناس – عفا الله عنا وعنهم – لا يصون صومه فتجده مرتكب للمعاصي والسيئات, واقع في المحرمات, من بذاءة السان, والظلم, والعدوان, والحقد, والحسد, والبغضاء, بل ربما خَّيل إليه الشيطان أن صومه يدفع الإثم عنه, فتراه يصوم ولا يبالي, ولا يتحاشى في صومه غيبة, أو نميمة, ولا قذف ولانظرة, ولا زور ولا بهتان, ولا فضول كلمة, ولا غير ذلك من المحرمات, وهذا كله من جهله وسفهه وتلبيس إبليس عليه, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم, "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه". ([17]).
2. ومن الأخطاء: تجد من يفتي الناس بغير علم , ولا هدى, ولا بصيرة, فهو لا يدري عن شيء من أحكام الصيام, أو شروطه, أو مفسداته, أو غير ذلك مما يتعلق بالصيام, ومع ذلك تجده يُخطئ هذا, ويُصَوب ذاك, ويستنكر على هذا, وهو بذلك قد ضل وأضل وضر وأضر وهذا خطأ عظيم.
فالواجب على المسلم أن يتقي الله ولا يفتي بغير علم؛ لأنه بذلك بعرض نفسه بأن يتحمل أوزار من أفتاهم بجهله وبغير علم, وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من الفتيا فقال "أسرعكم إلى النار أجرأكم على الفتيا "([18]).
ولله در من قال:
ومن غدا بغير علم يعمل أعماله مردودة لا تُقبلُ

3-من الأخطاء: أن بعض الصائمين – هدانا الله وإياهم – يرد بألفاظ نابية بذيئة غاية في الفحش وذلك إذا سبه أحد أو جهل عليه, وهذا خطأ. فالواجب على الصائم أن بحفظ لسانه أولاً فلا يسب أحد ويجهل عليه, وإن حدث وأن أحداً سابه أو شاتمه أو جهل عليه فعليه أن يحفظ لسانه ويملك نفسه ويتأدب بآداب الإسلام, ولا يجهل على من جهل عليه, بل يقول له: إني صائم إني صائم؛ لما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الصيام جنة فإن كان صوم يوم أحدكم فلا يرفث ولا يجهل, وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل:
"إني صائم إني صائم "([20]). وفي رواية الحاكم في المستدرك (1570): ( فإن سابك أحد أو جهل عليك فقل: إني صائم إني صائم ).
4. ومن الأخطاء: قضاء بعض الصائمين جزء كبير من نهار رمضان في القيل والقال, وإطلاق الألسنة بالغيبة, والنميمة, ولغو الحديث, وإذا تقدم إليهم أحد بالنصيحة, فأقل ما يقولون , وأهذب ما يتلفظون به لهذا الناصح: "نحن لا نفعل شيء نحن نسلي صيامنا "وهذا خطأ فالواجب على الصائم أن يحفظ صومه؛ وذلك بحفظ جوارحه, ولا سيما السان, فلا يتحدث إلا بخير وإلا فليصمت فقد ثبت عن المعصوم صلى الله عليه وسلم قوله: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت "([21]).
5. ومن الأخطاء: تجد بعض الصائمين ضيق الصدر, سيء الخلق, كثير العن لأتفه الأسباب, وهذا خطأ, فعلى الصائم أن لا يكون لعاناً ولا فحاشاً لا في رمضان ولا في غيره, فلا يلعن أخاه المسلم, ولا أولاده, ولا أهله, حتى إن بدر منهم ما يثيره فعليه أن يضبط نفسه, ولا يلعن بحال من الأحوال, لما ورد عن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من لعن مؤمناً فهو كقتله "([22]).
6. ومن الأخطاء كذلك: تجد بعض الصائمين عنده عصبية زائدة أثناء قيادته للسيارة, علاوة على السرعة الجنونية, وذلك قبيل موعد الإفطار وهذا خطأ, فلا ينبغي من الصائم مثل هذه الأمور.

7. ومن الأخطاء: أن بعض الناس – هداهم الله وإياهم – ولا يبالي أأفطر على حلال أم حرام, وهذا خطأ عظيم, فقد ورد الوعيد الشديد لمن أكل الحرام سواء في رمضان أو غيره, قال صلى الله عليه وسلم: "لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت"([27]).
أي نبت من حرام, فعلى من ابتلي بالمال الحرام سواء بالسرقة أو الربا أو أخذ مال وهو ظالم فيه أو غير ذلك من صور المال الحرام. أن يتقي الله ويتحلل من هذا المال, وليعلم بأنه لا يقوى على حر جهنم, فجهنم حرها شديد, وقعرها بعيد, ولها مقامع من حديد نسأل الله العافية.
8. ومن الأخطاء: أن بعض المدخنين من الصائمين ما إن يسمع الآذان حتى يأكل شيئاً يسيراً ثم يسرع إلى سيجارته ويشعلها, بل هناك من يُفْطر على هذه السيجارة الخبيثة قبل أي شيء, ولربما دخل المسجد وألقى السيجارة عند الباب وريحته الخبيثة تعصف وتفوح, وفي هذا العمل أربع أخطاء مجتمعة وهي:
1. أنه خالف سُنة أبا القاسم صلى الله عليه وسلم بتركه الفطر على التمر أو رطب أو الماء أو أي شيء لم تصبه النهار, قال صلى الله عليه وسلم "من وجد تمراً فليفطر عليه ومن لم يجد فليفطر على الماء فإنه طهور "([28]).
2. أنه أفطر على شيء محَّرم وهو شرب الدخان, والتحريم قال به العلماء قديماً وحديثاً([29]).
3. أن شرب الدخان والمعدة خالية من الطعام والشراب يضر بالجسم ضراً عظيماً.
4. أنه شرب الدخان وذهابه للمسجد فقد آذى المسلمين, وقد ورد النهي عن ذلك, ويا ويل من يصلي بجانبه – أعانه الله على تحمل هذه الرائحة -.
ونصيحتي إلى كل مدخن: بأن يستغل شهر رمضان فهو فرصة عظيمة لترك التدخين حيث أنه معظم اليوم لا يدخن؛ وذلك لأنه صائم.
9. ومن الأخطاء: تأخير الإفطار وهذا إما أن يكون الصائم نائماً فيؤخر إفطاره احتياطاً وغالباً هذا يكون عند البادية وهذا خطأ.
فمن السنة أن يُعَجل الصائم إفطاره حين غروب قرص الشمس بالعين المجردة, أو عند سماعه مؤذن الحي الموثوق فيه, عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر"([30]).
وعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بكروا بالإفطار وأخروا السحور"([31]).
10. ومن الأخطاء: إسراف بعض الصائمين واهتمامهم الزائد في إعداد الفطور وتنوع أصنافه, مما يؤدي ذلك إلى رمي كميات كبيرة من الطعام فائضة عن حاجة الصائم, وذلك بوضعها في سلات النفايا, في حين أن هناك من المسلمين لا يجد ما يسد رمقه, وربما كان هذا جار لك أو قريب, وهذا خطأ لما فيه من الإسراف والتبذير المنهي عنه, وإضاعة المال في غير موضعه, وسوف تُسأل عنه, وكذلك فيه عدم شكر النعمة كما ينبغي.
ناهيك عن الأضرار الصحية التي تصيب الصائم نفسه من جراء هذا الطعام وصدق الله حيث يقول: {... وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ...}(الأعراف من الآية (31)).
وصدق الرسول الكريم ونحن على ذلك من الشاهدين حيث يقول: "ما ملأ آدمي وعاءاً شراً من بطن حسب الآدمي لقيمات يقمن صلبه, فإذا غلبت الآدمي نفسه فثلث للطعام وثلث للشراب وثلث للنفس "([32]).
11. ومن الأخطاء: غفلة البعض عن الدعاء عند الإفطار, وبعد الإفطار, وإذا أفطر الصائم عند قوم, وهذا خطأ فإنه من السُنة الدعاء في هذه الحالات الثلاث وقد ثبت بذلك الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

12. ومن الأخطاء: أن هناك بعض الصائمين من لا يفطر إلا بعد صلاة المغرب, وهذا خطأ لمخالفة سُنة النبي صلى الله عليه وسلم, فكان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يفطر قبل صلاة المغرب ولو على ماء فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يفطر قبل أن يصلي"([33]).

فى النهاية
أدعو الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال
غريبة في دنياي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
◄ أخطاء قد تنسف حياتكِ الزوجية ► أروى آل قشلان روضة الأسـرة الصالحة 7 01-03-15 09:42 AM
[بحث] فوائد من فقه الصيام لبنى أحمد فقه الصيام 12 11-12-13 02:23 AM
أخطاء لغويـة شائعة أم أســامة روضة اللغة العربية وعلومها 14 23-03-09 01:55 PM
أخطاء تمنع من قبول الدعاء مسلمة لله روضة الفقه وأصوله 12 28-05-07 12:22 PM
أخطاء شائعة في الصلاة(صورة) أم اليمان روضة الفقه وأصوله 4 19-05-06 07:52 PM


الساعة الآن 02:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .