عدد مرات النقر : 180
عدد  مرات الظهور : 264,574

العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات

تذكير : انطلاق (دورة التجويد الميسرة برواية حفص عن عاصم )
السبت القادم
8 مساءً بتوقيت مكة
[للتفاصيل]


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-17, 04:15 AM   #1
منى بنت محمد
معلمة بمعهد خديجة
افتراضي صفحة مدارسة التفسير حلقة زينب بنت خزيمه




توقيع منى بنت محمد

التعديل الأخير تم بواسطة مريم بنت خالد ; 09-07-17 الساعة 09:27 AM سبب آخر: تعديل العنوان
منى بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by منى بنت محمد
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
صفحة مدارسة التفسير حلقة زينب بنت خزيمه قسم مدارسة الحلقات للتفسير ريان مصطفى 4 50 09-07-17 04:15 AM

قديم 14-07-17, 10:14 PM   #2
الطيبة الودود
طالبة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Books الاسبوع 1


سورة الكهف ......مكية
**" قال ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبرا"
الايات هنا تذكر قصة سيدنا موسى والخضر وهنا يقول الخضر معاتبا ومذكرا لسيدنا موسى انه لن يستطيع ان يصبر حتى يفهم ما يحدث

**"قال إن سألتك عن شيء بعدها فلا تصاحبني قد بلغت من لدني عذرا"
فرد عليه موسى هذا القول
**"فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه قال لو شئت لاتخذت عليه أجرا"تخبرنا هنا الايات عن اهل القرية وجدار الغلامين ولكن ايضا لم يصبر سيدنا موسى فقال له الخضر

**"قال هذا فراق بيني وبينك سأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرا"
** "أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فأردت أن أعيبها وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا "
اخبره هنا خبر السفينة انه خرقها بسبب الملك الظالم كى لا ياخذها من اصحابها غصبا
**"وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغيانا وكفرا"
اما الغلام قتله لكى لا يحمل والداه على الطغيان والكفر أي: فقتلته لاطلاعي على ذلك وسلامة لدين أبويه المؤمنين ولهما الاجر وهو
**"فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة وأقرب رحما"
فإن الله تعالى سيعطيهما من الذرية ما هو خير منه
**"وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك وما فعلته عن أمري ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرا"
واما الجدار الذى اقمته فكان لغلامين صغيرين عدما أباهما وحفظهما الله أيضا بصلاح والدهما
وسيستخرجاه بعد ان يشدا و الذي فسرته لك وكل ما فعلته من امرى هذا رحمة من الله آتاها الله عبده الخضر
**"ويسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا"
كان أهل الكتاب أو المشركون سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قصة ذي القرنين فأمره الله أن يقول ان فيه فيه نبأ مفيد وخطاب عجيب .
**"إنا مكنا له في الأرض وآتيناه من كل شيء سببا "
أي: ملكه الله تعالى ومكنه من النفوذ في أقطار الأرض وانقيادهم له .



توقيع الطيبة الودود
الطيبة الودود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-07-17, 07:41 PM   #3
ريان مصطفى
طالبة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Icon188 بسم الله الرحمن الرحيم

المرحلة الرسمية .. السنة الثالثة .. الفصل الثاني
مقرر تفسير الاسبوع الاول من الاية 36 الى الاية ٤٣ من سورة الأحزاب

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا (36)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ لا ينبغي لمؤمن ولا مؤمنة إذا حكم اللّه ورسوله فيهم حُكمًا أن يخالفوه، بأن يختاروا غير الذي قضى فيهم.
٢ومن يعص اللّه ورسوله فقد بَعُدَ عن طريق الصواب بُعْدًا ظاهرًا.

وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ قصة زيد بن حارثة الذي أعتقه وتبنَّاه النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم- وأنعم عليه بالعتق.
٢ أمر اللّه مفعولا لا عائق له ولا مانع.

مَّا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ ۖ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ ۚ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا (38)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ ما كان على النبيِّ محمد صلى اللّه عليه وسلم من ذنب فيما أحلَّ اللّه له من زواج امرأة مَن تبنَّاه بعد طلاقها،
٢ كان أمر اللّه قدرًا مقدورًا لا بد من وقوعه.

الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا (39)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ ذكر سبحانه الأنبياء الماضين وأثنى عليهم بأنهم: الذين يُبَلِّغون رسالاتِ اللّه إلى الناس، ويخافون اللّه وحده، ولا يخافون أحدًا سواه.
٢ وكفى باللّه محاسبًا عباده على جميع أعمالهم ومراقبًا لها.

مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (40)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ ما كان محمد أبًا لأحد من رجالكم، ولكنه رسول اللّه وخاتم النبيين. ٢ لا نبوة بعده إلى يوم القيامة.
٣ وكان اللّه بكل شيء من أعمالكم عليمًا، لا يخفى عليه شيء.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۚ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا (43)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ يا أيها الذين صَدَّقوا اللّه ورسوله وعملوا بشرعه، اذكروا اللّه بقلوبكم وألسنتكم وجوارحكم ذِكْرًا كثيرًا، واشغلوا أوقاتكم بذكر اللّه تعالى عند الصباح والمساء، وأدبار الصلوات المفروضات، وعند العوارض والأسباب،
٢ فإن ذلك عبادة مشروعة، تدعو إلى محبة اللّه، وكف اللسان عن الآثام، وتعين على كل خير.
٣ هو الذي يرحمكم ويثني عليكم وتدعو لكم ملائكته
٤ ليخرجكم من ظلمات الجهل والضلال إلى نور الإسلام.
وكان بالمؤمنين رحيمًا في الدنيا والآخرة، لا يعذبهم ما داموا مطيعين مخلصين له.
ريان مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-07-17, 10:50 PM   #4
الطيبة الودود
طالبة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Books2 الاسبوع الثانى


سورة مريم من 22_42
**"فحملته فانتبذت به مكانا قصيا"
لما حملت بعيسى عليه السلام خافت من الفضيحة فتباعدت عن الناس .
**" فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيا منسيا"
لما شارفت على الولادة ألجأها المخاض إلى جذع نخلة ومن شدة خوفها تمنت أنها ماتت قبل هذا الحادث وكانت نسيا منسيا فلا تذكر.
**" فناداها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك تحتك سريا"
فحينئذ سكن الملك روعها وناداها من تحتها وقال لها: لا تحزني "قد جعل ربك تحتك سريا "أي: نهرا تشربين منه.
**" وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا"
أي: طريا لذيذا نافعا
**" فكلي واشربي وقري عينا فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا "
اى من التمرو من النهر "وقرى عينا " بعيسى واما من جهة الناس امرها بالسكوت لتستريح من اقوالهم
**" فأتت به قومها تحمله قالوا يا مريم لقد جئت شيئا فريا "
أتت بعيسى قومها تحمله وذلك لعلمها ببراءة نفسها وطهارتها فأتت غير مبالية فقالوا لها لقد جئت شيئا عظيما وخيما، وأرادوا بذلك البغاء حاشاها من ذلك .

**" يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيا"
الظاهر أنه أخ لها حقيقي فنسبوها إليه وقالوا لها لم يكن أبواك إلا صالحين .
**" فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا"
اى فأشارت لهم إليه، أي: كلموه.

**" قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا" فخاطبهم بوصفه بالعبودية وقضى أن يؤتيني الكتب وجعله من جملة أنبيائه .

**" وجعلني مباركا أين ما كنت وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا "
اى مباركا فى كل زمان ومكان و أوصاني بالقيام بحقوقه
**" وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا "
واوصانى أن أبر والدتي فأحسن إليها غاية الإحسان
**" والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا "
أي: من فضل ربي وكرمه حصلت لي السلامة يوم ولادتي ويوم موتي ويوم بعثي من الشر والشيطان والعقوبة
**" ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون "
ذلك الموصوف بتلك الصفات عيسى بن مريم من غير شك ولا مرية
**" ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون"
ما ينبغي ولا يليق لأن ذلك من الأمور المستحيلة
**" وإن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم"
اى الذي خلقنا وصورنا فاخلصوا له بالعبادة فهذا طريق معتدل

**" فاختلف الأحزاب من بينهم فويل للذين كفروا من مشهد يوم عظيم"
أخبرنا سبحانه أن الأحزاب أي: فرق الضلال من اليهود والنصارى وغيرهم على اختلاف طبقاتهم اختلفوا في عيسى عليه السلام فمن غال فيه وجاف فمنهم من قال: إنه الله ومنهم من قال: إنه ابن الله.ومنهم من قال: إنه ثالث ثلاثة ومنهم من لم يجعله رسولا بل رماه بأنه ولد بغي كاليهود وكل هؤلاء أقوالهم باطلة وآراؤهم فاسدة مبنية على الشك والعناد
**" أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ضلال مبين"
أي: ما أسمعهم وما أبصرهم في ذلك اليوم فيقرون بكفرهم وشركهم وأقوالهم وليس لهم عذر في هذا الضلال

**"وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون "
الإنذار هو: الإعلام بالمخوف على وجه الترهيب فهم لا يؤمنون بالله ولا يتبعون رسله قد ألهتهم دنياهم
**" إنا نحن نرث الأرض ومن عليها وإلينا يرجعون "
اى الدنيا وما فيها من أولها إلى آخرها ستذهب عن أهلها ويذهبون عنها وسيرث الله الأرض ومن عليها ويرجعهم إليه فيجازيهم بما عملوا فيها، وما خسروا فيها أو ربحوا

**" واذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقا نبيا"
بدا هنا يخبرنا عن قصة سيدنا ابراهيم

**" إذ قال لأبيه يا أبت لم تعبد ما لا يسمع ولا يبصر ولا يغني عنك شيئا"
أي: لم تعبد أصناما ناقصة في ذاتها وفي أفعالها فلا تسمع ولا تبصر ولا تملك لعابدها نفعا ولا ضرا بل لا تملك لأنفسها شيئا من النفع .
الطيبة الودود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-17, 02:26 PM   #5
ريان مصطفى
طالبة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Icon188 بسم الله الرحمن الرحيم

المرحلة الرسمية .. السنة الثالثة .. الفصل الثاني
مقرر تفسير الاسبوع الثاني من الاية ١ الى الاية ٧ من سورة سبأ
بسم الله الرحمن الرحيم
{الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ (1)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ الثناء على اللّه بصفاته التي كلُّها أوصاف كمال، وبنعمه الظاهرة والباطنة، الدينية والدنيوية.
٢ الذي له ملك ما في السموات وما في الأرض، وله الثناء التام في الآخرة
٣ وهو الحكيم في فعله، الخبير بشؤون خلقه.

يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا ۚ وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ (2)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ يعلم كل ما يدخل في الأرض من قطرات الماء، وما يخرج منها.
٢ وما ينزل من السماء من الأمطار والملائكة والكتب، وما يصعد إليها من الملائكة وأفعال الخلق.
٣ وهو الرحيم بعباده فلا يعاجل عصاتهم بالعقوبة، الغفور لذنوب التائبين إليه المتوكلين عليه.

وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ ۖ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ ۖ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَٰلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ (3) لِّيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ قال الكافرون المنكرون للبعث: لا تأتينا القيامة.
٢ ، قل لهم -أيها الرسول-: بلى وربي لتأتينَّكم، ولكن لا يعلم وقت مجيئها أحد سوى اللّه علام الغيوب
٣ الذي لا يغيب عنه وزن نملة صغيرة في السموات والأرض، ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا هو مسطور في كتاب واضح، وهو اللوح المحفوظ؛
٤ ليثيب الذين صدَّقوا باللّه، واتَّبَعوا رسوله، وعملوا الصالحات.
٥ أولئك لهم مغفرة لذنوبهم ورزق كريم، وهو الجنة.

وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ (5)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ الذين سعوا في الصدِّ عن سبيل اللّه وتكذيب رسله وإبطال آياتنا مشاقين اللّه مغالبين أمره.
٢أولئك لهم أسوأ العذاب وأشده ألمًا.

وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (6)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ ويعلم الذين أُعطوا العلم أن القرآن الذي أُنزل إليك من ربك هو الحق، ويرشد إلى طريق اللّه.
٢ العزيز الذي لا يغالَب ولا يمانع، بل قهر كل شيء وغلبه، المحمود في أقواله وأفعاله وشرعه

وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ (7)
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية
١ وقال الذين كفروا بعضهم لبعض استهزاء: هل ندلكم على رجل (يريدون محمدًا صلى اللّه عليه وسلم) يخبركم أنكم إذا متم وتفرقت أجسامكم كل تفرُّق، إنكم ستُحيون وتُبعثون من قبوركم؟ قالوا ذلك مِن فرط إنكارهم.
ريان مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 7
مريم بنت خالد, مسعودة الصليعي, منى بنت محمد, الطيبة الودود, ريان مصطفى, سمية ظاهري, زينب حسين
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .