العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة العلوم الشرعية العامة > روضة القرآن وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-10-06, 10:30 PM   #1
أم أســامة
~ كن لله كما يُريد ~
افتراضي .. قراءة القرآن فوائد وأحكام ..

.. قراءة القرآن فوائد وأحكام ..
******************


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.. وبعد:

فلقراءةِ القرآن من الثمرات ما لا يُحصى، وقد جاءت بذلك الأحاديث الصحيحة والآثار الواردة عن الصحابة والتابعين، وقد لخصها بعض العلماء فيما يلي:

1- إن قارئ القرآن في مصاف العظماء ومن أفضل الناس، وأعلاهم درجةً.
2- يكتسبُ القارئ عن كل حرفٍ حسنةً والحسنة بعشرِ أمثالها.
3- تشملُ القارئ ظلةُ الرحمةِ ويُحاطُ بالملائكة وتتنزل عليه السكينة.
4- يُضئُ الله قلبَ القارئِ، ويقيه ظلمات يوم القيامة.
5- القارئُ رائحتُهُ ذكيَّةٌ ومذاقُهُ حُلو كالأُتْرجَّةِ (وهي ثمرةٌ جامعة لطيب الطعم والرائحة وحسن اللون)، ومن هنا فهو جليس صالح يقترب منه الصالحون العاملون ليشموا منه عطره وينفحوا من شذاه.

6- قارئ القرآن لا يَحْزُنُهُ الفزعُ الأكبر؛ لأنه في حماية الله ولأن القرآن يشفع له.
7- قارئ القرآن سببٌ في رحمة والديه، وإغداقهما بالنعيم ويمدهما الله بالأنوار المتلألئة جزاء قراءة ولدهما.
8- قارئ القرآن يرقى إلى قمة المعالي في الجنة ويصعد إلى ذروة النعيم.
9- يَغْبط الصالحون قارئ القرآن ويتمنون أن يكونوا في درجته السامية عند الله تعالى ويودون أن يعملوا مثله.
10- قارئ القرآن تدعو له الملائكة الكرام بالرحمةِ والمغفرة.

11- قارئ القرآن مُستمسكٌ بالعروة الوثقى، ويتمتعُ بالشِّفاء الناجع، ويُعصم من الزيغ، وينجو من الشدائد.
12- قارئُ القرآن من أهل الله وخاصته المتقربين إليه، ومن العاملين الشغوفين بطاعة الله والقانتين له.
13- قارئ القرآن يرتفع به درجات في الدنيا أيضًا إذ يرفع الله به أقوامًا ويخفض آخرين (ممن أعرضوا عنه أو هجروه).
14- قارئ القرآن يُكتبُ عند الله من الذاكرين الله كثيرًا.
15- قارئ القرآن ممن يشهدُ لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة.

16- الماهرُ بالقرآن يبعث يوم القيامة مع السَّفرةِ الكرام البررة ( السفرة: الملائكة الكتبة، البررة: جمع بار وهو المطيع).
17- قارئ القرآن تبتعدُ عنه الشياطين وتخرج من بيته.
18- قارئ القرآن يستنير عقله ويمتلئ قلبه بالحكمة وتتفجر منه ينابيع العلم.
19- قارئ القرآن فيه قبسٌ من النبوة (غير أنه لا يُوحى إليه).
20- حامل القرآن لا يجهل مع من يَجْهَل لأن القرآن في جوفه يحميه من الحِدَّة والغضب.

21- بالقرآن الكريم تعمرُ القلوبُ والبيوت، ويعمها الخير والبركة.
22- قراءة القرآن تُورث القلبَ خُشوعًا والنفس صَفاءً.
23- قارئ القرآن يسأل الله به فَيُجيبُهُ فَضلاً منه وكرمًا.
24- أهلُ القرآن يذكرهم الله فيمن عنده وكفى بذلك فضلاً وشرفًا.
25- في القرآن غِنيً لأهلِهِ تسعدُ به قلوبهم كما يَسْعَدُ صاحب المال بمالِهِ.


.. حكم القراءة ومقدار ما يقرأ..
************************

قراءةُ القرآن سنة من سنن الإسلام، والإكثار منها مُستحب حتى يكون المسلم مستنير الفؤاد بما يقرأ من كتاب الله، والتلاوة مع إخلاص النية وتحسين القصد عبادة يؤجرُ عليها المسلم بدليل ما ورد عن ابن مسعود رضي الله عنه من قوله صلى الله عليه وسلم : "من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة... الحديث". رواه الترمذي وقال: حسن صحيح، وما جاء في حديث أبي أمامة رضي الله عنه مرفوعًا: "اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه...." رواه مسلم. وكان السلف رضوان الله عليهم يحافظون على قراءة القرآن.


.. مقدار القراءة ..
***************

أما القدر الذي ينبغي قراءته فإنه يختلف باختلاف الناس،

يقول الإمام النووي في الأذكار:

ينبغي أن يحافظ على تلاوته ليلاً ونهارًا، سفرًا وحضرًا، وقد كان للسلف رضي الله عنهم عادات مختلفة في القدر الذي يختمون فيه، فكان جماعة منهم يختمون في كل شهرين ختمة، وآخرون في كل شهر ختمة، وآخرون في كل عشر ليال ختمة، وآخرون في كل ثمان ليال ختمة، وآخرون في كل سبع ليالٍ ختمة، وهذا فعل الأكثرين من السلف، وآخرون في كل ست ليال، وآخرون في خمس، وآخرون في أربع، وكثيرون في كل ثلاث ختمة.. وذكر أن بعضهم ختم أربعًا في الليل وأربعًا في النهار،

قال النووي: والمختار أن ذلك يختلف باختلاف الأشخاص، فمن كان يظهر له بدقيق الفكر لطائف ومعارف فليقتصر على قدر يحصل له معه كمال فهم ما يقرأ، وكذا من كان مشغولاً بنشر العلم، أو فصل الحكومات بين المسلمين، أو غير ذلك من مهمات الدين، والمصالح العامة للمسلمين فليقتصر على قدر لا يحصل بسببه إخلال بما هو مُرصد له، ولا فوات كماله، ومن لم يكن من هؤلاء المذكورين فليستكثر ما أمكنه من غير خروج إلى حدِّ الملل أو الهَذْرَمَةِ (وهي الإسراع الزائد) في القراءة.
وقد كرِهَ جماعةٌ من المتقدمين الختم في يوم وليلة، ويدل عليه ما رويناه بالأسانيد الصحيحة في سنن أبي داود والترمذي والنسائي عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يفقهُ من قرأ القرآن في أقل من ثلاث".
{انتهى كلام النووي بتصرف يسير}


.. الأوقات التي تستحب فيها القراءة ..
************************
قال النووي:

أفضل القراءة ما كان في الصلاة، ومذهب الشافعي وآخرين رحمهم الله: أن تطويل القيام في الصلاة بالقراءة أفضل من تطويل السجود وغيره.
وأما القراءة في غير الصلاة فأفضلها قراءة الليل، والنصفُ الأخير منه أفضل من الأول، والقراءةُ بين المغرب والعشاء محبوبةٌ.
وأما قراءة النهار فأفضلها ما كان بعد صلاة الصبح، ولا كراهة في القراءة في وقت من الأوقات، ولا في أوقات النهي عن الصلاة (النافلة).
ومن السنة كثرةُ الاعتناء بالقراءة في شهر رمضان، وفي العشر الأُخَر منهُ أفضل وليالي الوتر آكد ومن ذلك العَشْرُ الأُوَل من ذي الحجة، ويوم عرفة، ويوم الجمعة.


..آيات وسور مخصوصة في صلوات مخصوصة ..
*********************************
قال النووي:

السنة أن يقرأ في صلاة الصبح يوم الجمعة بعد الفاتحة في الركعة الأولى (السجدة) بكمالها، وفي الثانية (هل أتى على الإنسان) بكمالها، ولا يفعل ما يفعله كثير من أئمة المساجد من الاقتصار على آيات من كل واحدة منهما مع تمطيط القراءة بل ينبغي أن يقرأهما بكمالهما ويدرج قراءته مع ترتيل.
والسنة أن يقرأ في صلاة الجمعة في الركعة الأولى سورة (الجمعة) بكمالها، وفي الثانية سورة (المنافقون) بكمالها، وإن شاء (سبح اسم ربك الأعلى) وفي الثانية ( هل أتاك حديث الغاشية) فكلاهما صحيح عن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم .
والسنة في صلاة العيد في الركعةِ الأولى أن يقرأ سورة (ق) وفي الثانية (اقتربت الساعة) بكمالها، وإن شاء (سبح اسم ربك الأعلى)، و( هل أتاك)، فكلاهما صح عن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم .


ويقرأ في ركعتي سنة الصبح بعد الفاتحة في الأولى :( قل يا أيها الكافرون) وفي الثانية( قل هو الله أحد )وإن شاء قرأ في الأولى( قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا ){البقرة: 126}، وفي الثانية:( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم) {آل عمران: 64}، فكلاهما صحيح من فعل رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم .

ويقرأ في سُنة المغرب في الأولى (قل يا أيها الكافرون)، وفي الثانية( قل هو الله أحد) ويقرأهما أيضًا في ركعتي الطواف وركعتي الاستخارة.
ويقرأ من أوتر بثلاث ركعات في الركعة الأولى: "سبح اسم ربك الأعلى"، وفي الثانية قل يا أيها الكافرون وفي الثالثة: قل هو الله أحد والمعوذتين (الفلق) و(الناس).
[/COLOR]

.. سور مخصوصة في أوقات ومواضع مخصوصة ..
********************************

أما في غير الصلاة فمن المستحب أن يقرأ سورة الكهف يوم الجمعة، كما يستحب أيضًا أن يقرأها ليلة الجمعة لما جاء في حديث الدارمي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه موقوفًا، قال: "من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق" قال محقق التبيان حديث صحيح.
{وذكره الألباني في صحيح الجامع مرفوعًا ح(6471) وفيه "... يوم الجمعة"}

ويستحب الإكثار من تلاوة آية الكرسي في جميع المواطن وأن يقرأها كل ليلة إذا أوى إلى فراشه، وأن يقرأ المعوذتين عقب كل صلاة، فقد صحّ عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: "أمرني رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم أن أقرأ المعوذتين دبر كل صلاة". {رواه أبو داود والترمذي والنسائي. قال الترمذي: صحيح}
وأن يقرأ إذا استيقظ من نومه آخر آل عمران من قوله تعالى: إن في خلق السموات والأرض (الآية 190- إلى آخر السورة) لما ثبت في الصحيحين أن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ خواتيم آل عمران (الآيات العشر الأواخر) إذا استيقظ من الليل للصلاة.

ويستحب أن يقرأ عند المريض بالفاتحة، و قل هو الله أحد والمُعوذتين.
وعن طلحة بن مصرف قال: كان يقال: إن المريض إذا قُرئَ عنده القرآن وجد لذلك خفة، فدخلت على خيثمة بن سليمان وهو مريض، فقلت: إني أراك اليوم ضاحكًا، فقال: إنه قُرئَ عندي القرآن، وروى الخطيب أبو بكر البغدادي بإسناده: أن أحمد بن منصور الرمادي رحمه الله كان إذا اشتكى شيئًا قال: هاتوا أصحاب الحديث، فإذا حضروا قال: اقرؤوا عليَّ الحديث فهذا في الحديث فالقرآن أَوْلى.
والله من وراء القصد.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصطفى البصراتي



توقيع أم أســامة
:

قَالَ رَسُولُ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - : « طُوبَى لِمَنْ وَجَدَ فِى صَحِيفَتِهِ اسْتِغْفَارًا كَثِيرًا »
سنن ابن ماجه .


قـال ابـن رجب ـ رحمـه الله ـ: «من مشى في طاعة الله على التسديد والمقاربة فـليبشر، فإنه يصل ويسبق الدائب المجتهد في الأعمال، فليست الفضائل بكثـرة الأعمـال البدنية، لكن بكونها خالصة لله ـ عز وجل ـ صواباً على متابعة السنة، وبكثرة معارف القلوب وأعمالها. فمن كان بالله أعلم، وبدينه وأحكامه وشرائعه، وله أخوف وأحب وأرجى؛ فهو أفضل ممن ليس كذلك وإن كان أكثر منه عملاً بالجوارح».


" لا يعرف حقيقة الصبر إلا من ذاق مرارة التطبيق في العمل , ولا يشعر بأهمية الصبر إلا أهل التطبيق والامتثال والجهاد والتضحية "

:
أم أســامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by أم أســامة
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
(حفص) أول برنامج متخصص في تعليم أحكام القرآن... قسم التقنية رانية محمد 12 6464 12-11-10 06:44 PM
السُّورة العجيبة (لمن شاء الحجَّ بقلبه ودمعته) . قســـم الحـــج ام سارا 3 1747 11-11-10 08:19 AM

قديم 02-11-06, 09:12 AM   #2
سمية أم عمار
|مديرة معهد أم المؤمنين خديجة|
افتراضي

بوركتِ يا شذا
وجزيتِ كل خير ، على الموضوع المتميز



توقيع سمية أم عمار
.................

(وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا) (الإسراء-82)

قال أويس القرني رضي الله عنه :
لم يجالس هذا القرآن أحد إلا قام عنه بزيادة أو نقصان.


أم عمـــر .. أسعدكِ ربي يا حبيبة .. وجمعني بكِ في أعالي الجنان
سمية أم عمار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-07, 10:15 PM   #3
حفصة
~مشارِكة~
f مشكورة اختي في الله على مشاركتكِ القيمة


بارك الله فيكِ اختي أم أســامة على هالمشاركة القيمة الرائعة من أجمل المشاركات التي قراتها

جزاكِ الله عنا كل خيرآ وجعله الله في ميزان حسناتكم


اللهم آمين يارب




توقيع حفصة
[CENTER][IMG]http://saaid.net/twage3/025.gif[/IMG][/CENTER]
حفصة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-07, 12:06 PM   #4
اختكم فى الله
~صديقة الملتقى~
افتراضي

جزاك الله خيرا اختى ام اسامه
اثابك الرحمن



توقيع اختكم فى الله
[IMG]http://www.up99.com/giffiles/nn686987.gif[/IMG]


[CENTER][SIGPIC][/SIGPIC][/CENTER]

[COLOR="DarkOrange"][CENTER]قال الحسن البصرى"ياابن ادم انما انت ايام....
اذا ذهب يومك ذهب بعضك....[/CENTER][/COLOR]
اختكم فى الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-07-07, 04:21 PM   #5
أم أســامة
~ كن لله كما يُريد ~
افتراضي



غاليتي سمية ..
أسعدني مروك ..بارك الله فيك ..


الغالية حفصة ..
وفيك بارك ..نفعنا الله وإياكِ ..

ما أكثر غيابك عنا !!



الحبيبة أختكم في الله ..
وإيـــاك ِ..

وفقكن الرحمن ..
أم أســامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-11-08, 04:30 PM   #7
مفكرة إسلامية
جُهدٌ لا يُنسى
افتراضي

سبحان الله

كم للقرآن من فوائد وفضائل جمّة

وكم صنف العلماء في هذا الباب من مصنفات

بعض هذه المصنفات مع روابط للتحميل :


فضائل القرآن وتلاوته - للإمام أبو الفضل عبد الرحمن الرازي

من هنا

فضائل القرآن - لابن كثير

من هنا

فضائل القرآن - للإمام ابن أبي شيبة

من هنا

فضائل القرآن - للإمام النسائي

من هنا


فضائل القرآن - لابن الضريس

من هنا



توقيع مفكرة إسلامية
نرجو من الجميع الإطلاع عليها , والالتزام بها -بارك الله فيكن-
وَأَرْجُوهُ رَجَاءً لا يَخِيْبُ ~
مفكرة إسلامية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-06-09, 05:40 AM   #8
رفقه حمزه بغدادي
~مستجدة~
افتراضي

جزاكي الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك

شكرا أختي الكريمة والله يعطيكي الف عافيه

يسلمووووووو موضوع في قمة الروعه





توقيع رفقه حمزه بغدادي
[CENTER][COLOR=darkorchid][IMG]http://saaid.net/twage3/123.JPG[/IMG][/COLOR][/CENTER]
[CENTER][COLOR=darkorchid] [/COLOR][/CENTER]
[CENTER][COLOR=darkorchid]منار11[/COLOR][/CENTER]
[CENTER][COLOR=darkorchid]القدس[/COLOR][/CENTER]
رفقه حمزه بغدادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-11, 04:22 AM   #9
هدى باطه
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 05-08-2010
العمر: 53
المشاركات: 4
هدى باطه is on a distinguished road
هدى باطه
لا توجد حالة
افتراضي

جزاكى الله خيرا وبارك الله فيكى
هدى باطه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-11, 01:23 PM   #10
خلود أم يوسف
جُهدٌ لا يُنسى
افتراضي

جزاكم الله خير أختنا الفاضلة
قيم جدا ماشاء الله



توقيع خلود أم يوسف
ربِّ اغفر لي
خلود أم يوسف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أيهما أولى حفظ القرآن أو طلب العلم الشرعي مسلمة لله روضة آداب طلب العلم 31 02-08-16 12:15 PM
أفلا يتدبرون القرآن؟! /للشيخ عبدالسلام الحصين أم خــالد روضة القرآن وعلومه 15 14-02-10 01:56 AM
نزول القرآن الكريم وتاريخه وما يتعلق به طـريق الشـروق روضة القرآن وعلومه 8 22-12-07 02:50 PM


الساعة الآن 08:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .