العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة العلوم الشرعية العامة > روضة القرآن وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-07-14, 03:41 PM   #11
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي


📩 رحلة ( حج قلب❤)
9⃣ آية (2)

💢 لما أمر الله الناس بالتقوى علل وجوبها عليهم بذكر الساعة ووصفها بأهوال لينظروا إلى تلك الصفة ببصائرهم ويتصوروها بعقولهم وحتى يبقوا على أنفسهم و يرحموها من شدائد ذلك اليوم بامتثال ما أمرهم به ربهم من التردي بلباس التقوى الذي لا يؤمنهم من تلك الأفزاع إلا أن يتردوا به .

❕متى تكون هذه الزلزلة؟
قال قائلون : هذه الزلزلة كائنة في آخر عمر الدنيا ، وأول أحوال الساعة .
وقال آخرون : بل ذلك هول وفزع وزلزال وبلبال ، كائن يوم القيامة في العرصات ، بعد القيامة من القبور . واختار ذلك ابن جرير .

🌟 تأمل ذكر الله لفظ {زلزلة} وهي التحريك فكأن هذه الآية في أول السورة لتحرك قلوبنا وتزلزلها بتخويفها من الساعة وزلزلتها وأهوالها. لتتفتح لتلقي معاني آياتها فتتغلغل في قلوبنا فتنبت من كل زوج بهيج .

⏪ {يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها وَتَرَى النَّاسَ سُكارى وَما هُمْ بِسُكارى وَلكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَدِيدٌ}

💦{يوم ترونها} أي وقت رؤيتكم للزلزلة.

🌵جملة {يوم ترونها تذهل} إلخ بيان لجملة {إن زلزلة الساعة شيء عظيم} لأن يبين معنى كونها شيئا عظيما وهو أنه عظيم في الشر والرعب .

⚡والذهول : نسيان ما من شأنه أن لا ينسى وإنما ينسى لشاغل عظيم عنه .
فذكر لفظ الذهول هنا دون النسيان لأنه أدل على شدة التشاغل.

✨{يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ}
أي فى هذا اليوم يبلغ الأمر من الدهشة والاضطراب والحيرة والذهول أن تذهل المرضعة عن ولدها الذي ترضعه، وهو أعز شىء لديها، فكيف بذهولها عن سواه؟.
⚡ تنصرف عنه، وليس من دافعٍ على وجه الأرض أقوى من دافع الأمومة، هناك دافعُ الطعام والشراب، هذا الدافع الأوَّل، وهناك دافع الجنس، وكذلك دافعُ الأمومة، أقوى الدوافع التي خلقها الله في الجِنْسِ البشري هو دافع الأمومة، ومع ذلك:
{تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ}
⚡{كل } تدل على أن هذا الذهول يعتري كل مرضع وليس لبعض المراضع .
س: لم قيل مُرْضِعَةٍ دون مرضع؟
ج : المرضعة التي هي في حال الإرضاع ملقمة ثديها الصبى. والمرضع: التي شأنها أن ترضع وإن لم تباشر الإرضاع في حال وصفها به.

🍁فيدل على أن ذلك الهول إذا فوجئت به هذه وقد ألقمت الرضيع ثديها : نزعته عن فيه ; لما يلحقها من الدهشة.
والمرضع أشد النساء شفقة على رضيعها ، وأنها في حال ملابسة الإرضاع أبعد شيء عن الذهول فإذا ذهلت عن رضيعها في هذه الأحوال دل ذلك على أن الهول العارض لها هول خارق للعادة .

💦 ذهول المرضع عن رضيعها لشدة الهول يستلزم شدة الهول لغيرها . فاذا كنت المرضع تذهل عن رضيعها فكيف بغيرها من الناس ؟

🍃 {وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها}
أي وتسقط كل ذات حمل الجنين الذي فى بطنها قبل التمام رعبا وفزعا لان وضع الحمل لا يكون إلا لشدة اضطراب نفس الحامل من فرط الفزع والخوف لان الحمل في قرار مكين .
⚡قال الحسن: تذهل المرضعة عن ولدها بغير فطام، وتضع الحامل ما فى بطنها بغير تمام.

💢{وَتَرَى النَّاسَ سُكارى وَما هُمْ بِسُكارى وَلكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَدِيدٌ}
أي وترى الناس حينئذ، كأنهم سكارى وما هم بسكارى على التحقيق، ولكن شدة العذاب هى التي أذهلت عقولهم، وأذهبت تمييزهم.

💤 {ولكن عَذَابَ الله شَدِيدٌ}
فبسبب هذه الشدة والهول العظيم طاشت عقولهم واضطربت افهامهم فصاروا كالسكارى بجامع سلب كمال التمييز وصحة الإدراك .

🌀إنهم لم يَرَوْا العذاب بَعْد، إنها مجرد قيام الساعة وأهوالها أفقدتهم توازنهم؛ لأن الذي يَصْدُق في أن القيامة تقوم بهذه الصورة يَصْدُق في أن بعدها عذاباً في جهنم.

🌙وروي أن هاتين الآيتين نزلتا في غزوة بني المصطلق ليلاً فقرأهما النبي صلى الله عليه وسلم فلم ير أكثر باكياً من تلك الليلة .
هل نبكي عندما نسمع هاتين الآيتين ؟؟؟؟؟
آه ما أقسى قلوبنا !!!

فلنقرأهما بقلوبنا قبل ألسنتنا ونرددهما ونتدبرهما لعل الله يمنّ علينا ويرزقنا دمعة خوف وخشية كما منّ على تلك القلوب الحية قلوب صحابته رضي الله عنهم

☔اللهم اقسمنا لنا من خشيتك ما تحول به بيينا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك☔

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-14, 04:20 PM   #12
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي



📩رحلة ( حج قلب❤)
1⃣0⃣ آية (3-4)

🌟بعدأن خاطب الله الناس كافة المؤمنين والكافرين وأهل الكتاب بأن يتقوه ذكر لهم ما يعينهم على التقوى. فخوفهم من الساعة وزلزلتها ووصفها بأنها شيء عظيم ثم أخذ بالتفصيل فإذا هو أشد ترهيبا وتخويفا وعبر عن أحداث ذلك اليوم بالفعل المضارع فكأن صورة وأحداث ذاك اليوم ماثلة أمام العين نعيشها الآن . وهذا مما يقوي اليقين باليوم الآخر وما تفاوت الناس بإيمانهم إلا بتفاوت اليقين بذلك اليوم فهو الموجب للعمل الباعث عليه.
👈فحقيق بالعاقل الذي يعرف أن كل هذا أمامه، أن يعد له عدته، وأن لا يلهيه الأمل، فيترك العمل، وأن تكون تقوى الله شعاره، وخوفه دثاره، ومحبة الله، وذكره روح أعماله.

💤 ثم بعد ذلك بين الله تعالى إن الناس انقسموا إلى فريقين :
🍀 فريق استجاب وامتثل الأمر فاتقى ربه وخشي عذابه فقال عنهم {إِنَّ اللهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ إِنَّ اللهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ}

🔥وفريق مذبذب مضطرب لا يسعى في إعلاء نفسه وتهذيبها وهذا الفريق ثلاث أصناف :
1. فأول صنف أتى في مطلع السورة, في قوله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيد}

2. ثم ذكر تعالى صنفا ثانيا فقال: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِير} وهذا يشترك مع الأول في الجدال, ويتخلف عنه بأمور سنراها إن شاء الله.

3. ثم أتى النوع الثالث :{وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ}

🌀وفصل ربنا حال هذه الأصناف :
❕لعلها تتبين لهم الحقيقة وتستنير قلوبهم بأنوار الحق المبين .
❕وللتحذير من حالهم وأفعالهم .
❕والحث على العلم والتفكر بآيات الله.
❕والتحذير من الاتباع والتقليد الأعمى.

☀بدأسبحانه بالصنف الأول فقال :
{وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيد}كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَىٰ عَذَابِ السَّعِيرِ}
👈وهذا الصنف تابع لإئمة الضلال لا يكلف نفسه عناء إعمال قلبه وفكره ليهتدي للحق بل سخر فكره وعقله ولسانه لرموزه وأولياءه يفكر بفكرهم ويجادل بالباطل لنصرتهم .

⚡والجدل: هو المحاورة بين اثنين، يريد كل منهما أنْ يؤيد رأيه ويدحضَ رأْيَ الآخر، ومنه: جَدْل الخوص أو الحبل أي: فَتْله واحدة على الأخرى.
فإذا أردتَ تقوية الفَتْلة تجدِلُها مع فتلة أخرى، وهكذا يكون الجدل في الأفكار، فكل صاحب فكرة يحاول انْ يُقوِّي رأيه وحجته؛ ليدحض حجة الآخرين.
فقوله تعالى: {وَمِنَ الناس مَن يُجَادِلُ فِي الله..} فكيف يكون الجدل في الله تعالى؟
يكون الجدل في الله وجوداً، كالملحد الذي لا يعترف بوجود إله، أو يكون الجدل في الوحدانية، كمن يشرك بالله إلهاً آخر، أو يكون الجدل في إعلام الله بشيء غيبي، كأمر الساعة الذي ينكره البعض ولا يُصدِّقون به، أو أن هذا الكون إنما هو وليد الإنفجار الكوني! وليد الصدفة! وليس من خلق الله هذا كله جدل في الله.
أو يؤول أو يمثل أو يعطل أو يشبه صفاته بصفات الخلق من دون حجة نيّرة أو يكابر في دين الله ويقول فيه ما لا خير فيه من الأباطيل وتقليد آراء الرجال .

⛳{بغير علم} يعلمه ولا حجة يدلي بها أي عن جهل.

🔥اذًا جدال هوى وضلال ناشيء من اتباع الهوى والشيطان.

🍁وقد ذم المجادلة بغير علم فأومأ إلى أن الجدل إذا كان مع العلم والحجة والبرهان فلا يذم ولا يقبح، وعليه جاء قوله تعالى: «وَجادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ» .

⏪{وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطانٍ مَرِيدٍ}
{كل شيطان}إما الشيطان الجني فيضله بالوساوس والتسويلات وإلقاء الشبه وأما الشيطان الإنسي فبإيقاعه في مذاهب أهل الأهواء والبدع والفلاسفة والزنادقة المنكرين للبعث فيستدل بشبههم ويتمسك بعقائدهم حتى يصير في جملتهم وبعد في زمرتهم كما قال تعالى { ومن يتولهم منكم فإنه منهم} ويهديه بهذه الاستدلالات والشبهات إلى عذاب السعير.

🍃المريد : العاتي في الشيطنه ،المتجرد للفساد، العاري عن الخير،لا شغل له غيره . من قولهم شجرة مرداء إذا كان لا ورق لها، ورملة مرداء إذا لم تنبت شيئا.

🌾أي ومن الناس من يتّبع فى كل ما يأتى وما يذر من شئونه وأهوائه، شياطين من شياطين الإنس والجن الذين يزينون له طرق الغواية، ويسلكون به الطرق التي تزلق به فى المهاوى، ويقودونه إلى الأعمال التي تصل به إلى النار، من شرك بالله ونحوه من سبل الشر والضلال مما يحسّنون له عمله، ويكونون له فيه القادة الذين لا يردّ لهم قول، ولا يقبح منهم فعل.

⬅ ثم وصف سبحانه ذلك الشيطان بقوله:
{كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلى عَذابِ السَّعِيرِ}
{كتب} أي قضى وقدر سبحانه على سبيل الحتم الذي لابد منه .
{ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ } أي فعل معه فعل الولي مع وليه باتباعه والإقبال على ما يزينه .

💢 فمن اتبع ذلك الشيطان، وسلك سبيله، أضله فى الدنيا، بما يوسوس له، ويدسّى به نفسه، ويزين لها من اتباع الغواية و الفجور، وسلوك سبيل المعاصي والآثام التي توبقه فى جهنم وبئس القرار.
ويقوده في الآخرة إلى عذاب السعير بما يجترح من السيئات ويرتكب من الآثام.

🌀وقد عد من هذا الفريق الشامل له قوله تعالى {ومن الناس من يجادل في الله بغير علم } النضر بن الحارث . وقيل نزلت فيه . كان كثير الجدل ؛ يقول : الملائكة بنات الله ، والقرآن أساطير الأولين ، والله غير قادر على إحياء أجساد بليت وصارت ترابا . وعد منهم أيضا أبو جهل ، وأبي بن خلف . وكل ما جادل في الله بغير علم.

⚡اللهم اجعلنا هداه مهتدين غير ضالين ولا مضلين⚡
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-07-14, 09:18 PM   #13
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي


📩 رحلة (حج قلب❤)
1⃣1⃣ آية (5)ج 1
🍀لما حكى سبحانه عن حال المجادلين بغير علم فى البعث والحشر وذمهم على ذلك- قفى على هذا بإثباته من وجهين:
(1) الاستدلال بخلق الناس { يا أَيُّهَا النَّاسُ في ريب من البعث }.
(2) الاستدلال بحال خلق النبات فى قوله «وَتَرَى الْأَرْضَ هامِدَةً» إلخ.
☀فاحتج الله على هؤلاء المخالفين المجادلين المتبعين للشيطان المريد, أو المقتنعين بشيء من أفكاره, المنكرين لقدرة الله- أن يتفكروا في ابتداء خلق الإنسان, وأن الذي ابتدأه سيعيده,فقال:

💤{ يا أَيُّهَا النَّاسُ} وعبر بالناس إشارة إلى أن المنكر والعامل عمله - وإن كان مصدقاً - هم أكثر الناس .
فالخطاب لعامة الناس، المنكر لعله يرجع إلى ربه والمؤمن يزداد إيماناً ويقيناً وعملاً.

⚡{في ريب}عبر سبحانه بالريب مع أنهم موقنون بعدم حصوله، إيذانا بأن أقصى ما يمكن صدوره منهم وإن بلغوا غاية المكابرة والعناد- هو الارتياب فى شأنه، أما الجزم بعدم إمكانه فلا يدور بخلد عاقل على حال.
⬅ثم ذكر سبحانه من مراتب الخلق أمورا سبعة:
(1)- {فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ} وهذا المقصود به خلق أبو البشر آدم عليه السلام،
🌟وقيل: إذ خلق الإنسان من المنى المتولد من الأغذية، والأغذية تنتهى إلى النبات، والنبات يتولد من الأرض والماء.
(2)- {ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ} ومعروف النطفة وهي بداية التخليق (المني)، المتكون من الدم المتولد من الغذاء المنتهى إلى التراب .والنطفة في الأصل هي قطرة الماء العَذْب، كما جاء في قول الشاعر:
بَقَايَا نِطَافٍ أودَعَ الغيمُ صَفْوَهَا *** مُثقَّلَةُ الأرجَاء زُرْقُ الجَوانبِ.
ولا تظهر زُرْقة الماء إلا إذا كان صافياً لا يشوبه شيء، وكذلك النطفة هي خلاصة الخلاصة، لأن جسم الإنسان تحدث فيه عملية الاحتراق، ينتج عنها خروج الفضلات المختلفة من الجسم: كالبول، والغائط، والعرق، والدموع،ثم يمتص الجسم خلاصة الغذاء، وينقلها إلى الدم.
💦ومن هذه الخلاصة يُستخلص منيُّ الإنسان الذي تؤخذ منه النطفة، فهو- إذن- خلاصة الخلاصة في الإنسان، ومنه يحدث الحمل، ويتكَّون الجنين، وكأن الخالق- عز وجل- قد صَفَّاها هذه التصفية ونقَّاها كل هذا النقاء؛ لأنها ستكون أصْلاً لأكرم مخلوقاته، وهو الإنسان.
فسبحان من أكرم بني آدم بخلقه وأكرمه بعبادته

(3)- {ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ} أي تنقلب تلك النطفة بأمر الله إلى دم أحمر يتعلق في الرحم،

(4) {ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ} أي قطعة لحم بقدر ما يمضغ {مُخَلَّقَةٍ} يعني مصور منها خلق الآدمي، {وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ} وهو السقط الذي يقذف قبل أن يكتمل،
☀ثم يأتي هنا فعل عجيب له سبحانهوتعالى {لِنُبَيِّنَ لَكُمْ} فانظر إلى هذا التخليق وانظر إلى هذا السقط، أليس الله قادر على إكماله في لحظة؟ الجواب بلى. يسقط هذا السقط فتراه، فتظهر لك قدرة الله على تحويل هذه النطفة إلى علقة إلى مضغة ثم تتحول إلى آدمي إن أراد الله إكمال خلقه أو تسقط فتراها أمام عينيك قطعة لحم فيظهر لك من أي شيء جئت ؟ {لِنُبَيِّنَ لَكُمْ} أصل نشأتكم، ونبين أطوار خلقكم وكمال قدرتنا وبديع صنعنا وإلا فالله قادر على أن يقول له كن فيكون.

{وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى} ثم يخبر عن فعل من أفعاله يجب أن يبقى مسنَدا له .
أي ونبقى ما نشاء من الأجنّة إلى الوقت الذي قدّر أن تلد فيه المرأة.
(5)- {ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا}فعل من أفعاله،تأمل فيه ترى عجبا، من أخرجه من الضيق؟ ما أخرجه إلا الله!وكيف يسر له الخروج من هذا الضيق.؟
{طفلا}أي : ضعيفا في بدنه ، وسمعه وبصره وحواسه ، وبطشه وعقله . ثم يعطيه الله القوة شيئا فشيئا ، ويلطف به ، ويحنن عليه والدية في آناء الليل وأطراف النهار; ولهذا قال :

(6) {ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ} أي : يتكامل القوى ويتزايد ، ويصل إلى عنفوان الشباب وحسن المنظر .

(7) {وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى} ، أي : في حال شبابه وقواه ، { وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً} ، وهو الشيخوخة والهرم وضعف القوة والعقل والفهم ، وتناقص الأحوال من الخرف وضعف الفكر; ولهذا قال :{ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً}

واثبات{ من }الابتدائية للدلالة على قرب زمن الجهل من زمن العلم، فربما بات الإنسان في غاية الاستحضار لما يعلم والحذق فيه فعاد في صبيحة ليلته أو بعد أيام يسيرة جداً من غير كبير تدريج لا يعلم شيئاً.
وقال الزمخشري : أي ليصير نسَّاءً بحيث إذا كسب علماً في شيء لم ينشب أن ينساه ويزل عنه علمه حتى يسأل عنه من ساعته ، يقول لك من هذا؟ فتقول : فلان فما يلبث لحظة إلا سألك عنه .
💤اللهم إننا نعوذ بك من الجبن ونعوذ بك من البخل ونعوذ بك من أن نرد إلى أرذل العمر ونعوذ بك من فتنة الدنيا وعذاب القبر.💤

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-14, 04:52 PM   #14
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي


📩 رحلة (حج قلب❤)
1⃣2⃣ آية {5} ج 2

{يَـٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِن كُنتُمْ فِى رَيْبٍۢ مِّنَ ٱلْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَـٰكُم مِّن تُرَابٍۢ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍۢ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍۢ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍۢ مُّخَلَّقَةٍۢ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍۢ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ ۚ وَنُقِرُّ فِى ٱلْأَرْحَامِ مَا نَشَآءُ إِلَىٰٓ أَجَلٍۢ مُّسَمًّۭى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًۭا ثُمَّ لِتَبْلُغُوٓا۟ أَشُدَّكُمْ ۖ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّىٰ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَىٰٓ أَرْذَلِ ٱلْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنۢ بَعْدِ عِلْمٍۢ شَيْـًۭٔاء}
ۚ👈وقفة تفكر بهذه الآية:
🌟قال سيد قطب رحمة الله :
القرآن في هذه الآيات يخاطب الناس فيوجه قلوبهم إلى تدبر المشهود المعهود لهم , وهو يقع لهم كل لحظة , ويمر بهم في كل برهة ; وهو من الخوارق لو تدبروه بالعين البصيرة , والقلب المفتوح , والحس المدرك . ولكنهم يمرون به أو يمر بهم دون وعي ولا انتباه .
فما هؤلاء الناس ؟ ما هم ؟ من أين جاءوا ؟ وكيف كانوا ؟ وفي أي الأطوار مروا ؟.

⚡(فإنا خلقناكم من تراب). . والإنسان ابن هذه الأرض . من ترابها نشأ , ومن ترابها تكون , ومن ترابها عاش . وما في جسمه من عنصر إلا له نظيره في عناصر أمه الأرض . اللهم إلا ذلك السر اللطيف الذي أودعه الله إياه ونفخه فيه من روحه ; وبه افترق عن عناصر ذلك التراب . ولكنه أصلا من التراب عنصرا وهيكلا وغذاء . وكل عناصره المحسوسة من ذلك التراب

💤ولكن أين التراب وأين الإنسان ؟ أين تلك الذرات الأولية الساذجة من ذلك الخلق السوي المركب , الفاعل المستجيب , المؤثر المتأثر , الذي يضع قدميه على الأرض ويرف بقلبه إلى السماء ; ويحلق بفكره فيما وراء المادة كلها ومنها ذلك التراب .

✨إنها نقلة ضخمة بعيدة الأغوار والآماد , تشهد بالقدرة التي لا يعجزها البعث , وهي أنشأت ذلك الخلق من تراب !

(ثم من نطفة . ثم من علقة . ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة - لنبين لكم - ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ; ثم نخرجكم طفلا.).
🌀ثم يبقى بعد ذلك سر تحول تلك النطفة إلى علقة , وتحول العلقة إلى مضغة , وتحول المضغة إلى إنسان ! فما تلك النطفة ؟ إنها ماء الرجل . والنقطة الواحدة من هذا الماء تحمل ألوف الحيوانات المنوية . وحيوان واحد منها هو الذي يلقح البويضة من ماء المرأة في الرحم , ويتحد بها فتعلق في جدار الرحم .

🔳وفي هذه البويضة الملقحة بالحيوان المنوي . . في هذه النقطة الصغيرة العالقة بجدار الرحم - بقدرة القادر وبالقوة المودعة بها من لدنه - في هذه النقطة تكمن جميع خصائص الإنسان المقبل:صفاته الجسدية وسماته من طول وقصر , وضخامة وضآلة , وقبح ووسامة , وآفة وصحة . . كما تكمن صفاته العصبية والعقلية والنفسية:من ميول ونزعات , وطباع واتجاهات , وانحرافات واستعدادات . .

⭕فمن يتصور أو يصدق أن ذلك كله كامن في تلك النقطة العالقة ؟ وأن هذه النقطة الصغيرة الضئيلة هي هذا الإنسان المعقد المركب , الذي يختلف كل فرد من جنسه عن الآخر , فلا يتماثل اثنان في هذه الأرض في جميع الأزمان ؟!

🍂ومن العلقة إلى المضغة , وهي قطعة من دم غليظ لا تحمل سمة ولا شكلا . ثم تخلق فتتخذ شكلها بتحولها إلى هيكل عظمي يكسى باللحم ; أو يلفظها الرحم قبل ذلك إن لم يكن مقدرا لها التمام .

🍀(لنبين لكم). . فهنا محطة بين المضغة والطفل , يقف السياق عندها بهذه الجملة المعترضة: (لنبين لكم). لنبين لكم دلائل القدرة بمناسبة تبين الملامح في المضغة . وذلك على طريقة التناسق الفني في القرآن .

❕ثم يمضي السياق مع أطوار الجنين: (ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى)فما شاء الله أن يتم تمامه أقره في الأرحام حتى يحين أجل الوضع . (ثم نخرجكم طفلا). . ويا للمسافة الهائلة بين الطور الأول والطور الأخير !
إنها في الزمان - تعادل في العادة - تسعة أشهر . ولكنها أبعد من ذلك جدا في اختلاف طبيعة النطفة وطبيعة الطفل . النطفة التي لا ترى بالعين المجردة وهذا المخلوق البشري المعقد المركب , ذو الأعضاء والجوارح , والسمات والملامح , والصفات والاستعدادات , والميول والنزعات . .
إلا أنها المسافة التي لا يعبرها الفكر الواعي إلا وقد وقف خاشعا أمام آثار القدرة القادرة مرات ومرات . .

💢ثم يمضي السياق مع أطوار ذلك الطفل بعد أن يرى النور , ويفارق المكمن الذي تمت فيه تلك الخوارق الضخام , في خفية عن الأنظار !

🍂(ثم لتبلغوا أشدكم). . فتستوفوا نموكم العضلي , ونموكم العقلي , ونموكم النفسي . . وكم بين الطفل الوليد والإنسان الشديد من مسافات في المميزات أبعد من مسافات الزمان ! ولكنها تتم بيد القدرة المبدعة التي أودعت الطفل الوليد كل خصائص الإنسان الرشيد , وكل الاستعدادات الكامنة التي تتبدى فيه وتتكشف في أوانها , كما أودعت النقطة العالقة بالرحم كل خصائص الطفل , وهي ماء مهين !

{ومنكم من يتوفى , ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم من بعد علم شيئا . .}

🌾فاما من يتوفى فهو صائر إلى نهاية كل حي . وأما من يرد إلى أرذل العمر فهو صفحة مفتوحة للتدبر ما تزال . فبعد العلم , وبعد الرشد , وبعد الوعي , وبعد الاكتمال . . إذا هو يرتد طفلا . طفلا في عواطفه وانفعالاته . طفلا في وعيه ومعلوماته . طفلا في تقديره وتدبيره . طفلا أقل شيء يرضيه وأقل شيء يبكيه . طفلا في حافظته فلا تمسك شيئا , وفي ذاكرته فلا تستحضر شيئا . طفلا في أخذه الأحداث والتجارب فرادى لا يربط بينها رابط ولا تؤدي في حسه ووعيه إلى نتيجة , لأنه ينسى أولها قبل أن يأتي على آخرها: لكيلا يعلم من بعد علم شيئا ولكي يفلت من عقله ووعيه ذلك العلم الذي ربما تخايل به وتطاول , وجادل في الله وصفاته بالباطل !

💤ثم تستطرد الآية إلى عرض مشاهد الخلق والإحياء في الأرض والنبات , بعد عرض مشاهد الخلق والإحياء في الإنسان .فبعد الاحتجاج بدليل من انفسكم انتقل الى الاحتجاج بدليل كوني آفاقي. فقال:
(وترى الأرض هامدة , فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت , وأنبتت من كل زوج بهيج).

فلنقرأ الآية ونكررها ونتأمل فيها إلى أن يرتوي الفؤاد بتعظيم العظيم .
الطفل والشاب والشيخ الهرم كلهم أمام ناظرينا كل وقت وكل حين فأين العقل وأين الفكرة وأين التعظيم.

🌸اللهم اجعل صمتنا فكراً ونطقنا ذكراً🌸

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-14, 05:07 PM   #15
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي


📩 رحلة ( حج قلب❤)
1⃣3⃣ آية (5) ج3
{وَتَرَى الْأَرْضَ هامِدَةً فَإِذا أَنْزَلْنا عَلَيْهَا الْماءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كل زوج بهيج }
↙ عطف على جملة {فإنا خلقناكم من تراب }، والخطاب لغير معين فيعم كل من يسمع هذا الكلام .
وهذا ارتقاء في الاستدلال على الإحياء بعد الموت بقياس التمثيل لأنه استدلال بحالة مشاهدة فلذلك افتتح بفعل الرؤية . بخلاف الاستدلال بخلق الإنسان فإن مبدأه غير مشاهد فقيل في شأنه {فإنا خلقناكم من تراب }الآية . ومحل الاستدلال من قوله تعالى {فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت} . فهو مناسب قوله في الاستدلال الأول {فإنا خلقناكم من تراب} ، فهمود الأرض بمنزلة موت الإنسان واهتزازها وإنباتها بعد ذلك يماثل الإحياء بعد الموت .

↙ {وترى} فعبر بالرؤية وهي بصرية تراه وتشاهده ببصرك. فهو دليل محسوس مشاهد لكل أحد ويتكرر لذلك جاء الفعل بصيغة المضارع للدلالة على التجدد والاستمرار .
◀ {الأرض} لفت الانظار للأرض لأنها منها يكون بعث الأجساد وإخراج الموتى .
📶ولما كان في سياق البعث،عبر بما هو أقرب إلى الموت فقال: {هامدة} أي يابسة مطمئنة ساكنة سكون الميت ليس بها شيء من نبت، والهمود درجة بين الحياة والموت . وهكذا تكون الأرض قبل الماء , وهو العنصر الأصيل في الحياة والأحياء . فإذا نزل عليها الماء
(اهتزت وربت)وهي حركة عجيبة سجلها القرآن قبل أن تسجلها الملاحظة العلمية بمئات الأعوام , فالتربة الجافة حين ينزل عليها الماء تتحرك حركة اهتزاز وهي تتشرب الماء وتنتفخ فتربو ثم تتفتح بالحياة عن النبات
{وأنبتت} بتقديرنا0
(من كل زوج بهيج). وهل أبهج من الحياة وهي تتفتح بعد الكمون , وتنتفض بعد الهمود ؟
و{البهيج} : الحسن المنظر السار للناظر . مؤنق من أشتات النباتات في اختلاف ألوانها وطعومها، وروائحها وأشكالها، ومنافعها ومقاديرها رائقة المناظر، لائقة في العيون والبصائر .

🌾الدوحة الغناء والرياض الناظرة نبحث عنها لترتوي أبصارنا من جمالها وحسنها وطعومها و قلوبنا مجدبة تتلهف لقطرات من الندى تنعشها .

⭕فقد سيق هذا الوصف { بهيج }إدماجا للامتنان في أثناء الاستدلال امتنانا بجمال صورة الأرض المنبتة ، لأن كونه بهيجا لا دخل له في الاستدلال ، فهو امتنان محض.فالعظيم عطاؤه عظيم امتن علينا بهذا النبات وما فيه من طعوم ومنافع لنا و أتم علينا هذا الإمتنان بأن جعله جميل المنظر حسن في البصر فاجتمع تمتع بالطعم مع تمتع بالنظر .
سبحانك ما قدرناك حق قدرك

☀ تأملات:
1- وهكذا يتحدث القرآن عن القرابة بين أبناء الحياة جميعا , فيسلكهم في آية واحدة من آياته . وإنها للفتة عجيبة إلى هذه القرابة الوثيقة . وإنها لدليل على وحدة عنصر الحياة , وعلى وحدة الإرادة الدافعة لها هنا وهناك . في الأرض والنبات والحيوان والإنسان .

2- قال الرازي: فكما أن النبات يتوجه من نقص إلى كمال، فكذلك الآدمي يترقى من نقص إلى كمال، ففي المعاد يصل إلى كماله الذي أعد له من البقاء والغنى والعلم والصفاء والخلود، أي السعيد منه في دار السلام مبراً عن عوارض هذا العالم -

3- أليس وجود تربة صالحة كوجود رحم صالحة وماء المطر كماء الفحل وتخلق النطفة في الرحم كتخلق البذرة في التربة وخروج الزرع حياً نامياً كخروج الولد حياً نامياً وهكذا إلى حصاد الزرع وموت الإنسان فهذان دليلان عقليان على صحة البعث الآخر وأنه كائن لا محالة وفوق ذلك كله إخبار الخالق وإعلامه خلقه بأنه سيعيدهم بعد موتهم فهل من العقل والمنطق أو الذوق أن نقول له لا فإنك لا تقدر على ذلك.

🌻 اذاً الأية فيها استدلالان
✨فالأول يدل على القدرة على الإعادة فكما خلقكم أول مرة فهو قادر على الإعادة لانها أهون وكلها هين عليه .

✨والدليل الثاني يدل على البعث والإخراج فكما يخرج الحبة الهامدة التي في جوف الارض بعد سقيها بالماء كذلك يخرج الموتى من جوف الأرض فتنشق الارض عنهم قيام ينظرون.

وبعد أن قرر سبحانه هذين البرهانين رتب عليهما النتيجة الحتمية لذلك، وذكر أموراً خمسة .
🌀 ما هي هذه الأمور الخمسة؟؟؟

💦اللهم آت انفسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها💦

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك.
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-14, 12:34 AM   #16
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي


📩 رحلة ( حج قلب❤)
1⃣4⃣ آية (6-7)

ذكر الله أنهم ارتابوا بالبعث وهذا يعني أنهم ليسوا مرتابون في إنهم مخلوقون وليسوا مرتابون في مبدأ خلقهم من حال إلى حال إلى حين الموت . فالله يقيم عليهم الحجة فيقول البعث الذي وعدتكم به نظير النشأة الأولى فإعادتكم بعد الموت خلقا جديدا كالنشأة الأولى التي لا ترتابون فيها وإخراج النبات من الأرض الذي ترونه أمام أعينكم نظير إخراجكم من القبور فدل بالنظير على نظيره وجعل ذلك آية ودليلاً على خمس أمور:
(1) {ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ}
(2) {وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتى}
(3) {وَأَنَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
(4) {وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيها}
(5) {وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ}.

1-{ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ }
الإشارة بـ {ذلك } إلى ما تقدم من أطوار خلق الإنسان وفنائه ، ومن إحياء الأرض بعد موتها وانبثاق النبت منها .و ظهور افتقار الموجودات إليه سبحانه و
تسخيرها على وفق اقتداره واختياره .قال بعد ذلك :
{بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ }
{الحق} الثابت الذي لا مراء فيه أي الموجود والقصر {هو الحق} دون غيره من معبوداتكم فإنها لا وجود لها { إن هي إلاّ أسماء سميتموها أنتم وآباؤكم...}
فنبه سبحانه وتعالى بهذا على أن كل ما سواه وإن كان موجودا حقا فإنه لا حقيقة له من نفسه ; لأنه مسخر مصرف . والحق الحقيقي : هو الموجود المطلق الغني المطلق ; ولهذا قال في آخر السورة : " وأن ما يدعون من دونه هو الباطل " [ الحج : 62 ] .
والحق هو :الموجود الثابت الذي لا يتغير ولا يزول , وهو الله تعالى . وقيل : ذو الحق على عباده . وقيل : الحق بمعنى في أفعاله . . المحقق لما سواه من الأشياء فهي من آثار ألوهيته . الحق الثابت أتم ثبات بحيث يقتضي ذلك أنه يكون كل ما يريد .
💢 لماذا أتى بالحق ولم يقُلْ الخالق؟؟؟
قالوا: لأن الخالق قد يخلق شيئاً ثم يتخلى عنه، أمّا الله سبحانه وتعالى فهو الخالق الحق،
والحق هو :الثابت الذي لا يتغير، كذلك عطاؤه لا يتغير، فسوف يظل سبحانه خالقاً يعطيك كل يوم؛ لأن عطاءه سبحانه دائم لا ينفد.
وإذا نظرتَ إلى الوجود كله لوجدته دورة مكررة، فالله عز وجل قد خلق الأرض وقدَّر فيها أقواتها، فمثلاً كمية الماء التي خلقها الله في الكون هي هي لم تَزِدْ ولم تنقص؛ لأن للماء دورة في الحياة، فالماء الذي تشربه طوال حياتك لا يُنقص في كمية الماء الموجود؛ لأنه سيخرج منك على صورة فضلات ليعود في دورة الماء في الكون من جديد.
وهكذا في الطعام الذي تأكله، وفي الوردة الجميلة الطرية التي نقطفها، كل ما في الوجود له دورة يدور فيها، وهذا معنى: {وَقَدَّرَ فِيهَآ أَقْوَاتَهَا..} [فصلت: 10].
فمعنى: {الحق..} [الحج: 6] هنا الثابت الذي لا يتغير في الخَلْق وفي العطاء. فلا تظن أن عطاء الله لك شيء جديد، إنما هو عطاء قديم يتكرر لك ولغيرك.

💤اذاً هو الحق المبين وذلك يستلزم إثبات صفات كماله وقدرته وإرادته وحياته وعلمه وحكمته ورحمته وأفعاله.

اذاً الحق سبحانه أوجد هذا الخلق بقدرته وعلمه وإرادته وشرع لهم أحكام وأوامر وتكاليف لحكمة فلم يُوجدهم ويكلفهم عبثاً ويخلقهم سدى يموتوا وينتهي كل شيء فهو الحق والعدل سبحانه لذلك لابد أن يعيد لهم حياة أخرى ولابد أن يجازيهم على ما كلفوا به لانه الحق والعدل لايساوي بين المحسن والمسيء فهذا ظلم وهو العدل سبحانه منزه عن الظلم لذلك هناك يوم لا ريب فيه يبعث فيه من في القبور . ويحاسبهم .لذلك قال :
(2){وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتى}
أي ولتعلموا أن الذي قدر على هذه الأشياء البديعة لا يتعذر عليه أن يحيي الموتى بعد فنائها ودروسها فى التراب.فهو لا يمتنع عليه شىء أراده، فهو قادر على إيجاد جميع الممكنات، ومن ذلك إعادة الأجسام بعد موتها.
وخص - سبحانه - إحياء الموتى بالذكر ، مع أن من جملة الأشياء المقدور عليها . للتصريح بما هو محل النزاع وهو البعث ، ولدحض شبه المنكرين له وتقديمه لإبراز الاعتناء به .

(3) {وَأَنَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
أي فإن القدرة التي جعل بها هذه الاشياء العجيبة لا يمتنع عليها شيء
فهو المتفرد بهذه الأمور، وأنها من شأنه لا يدعي غيره أنه يقدر على شيء منها فدل سبحانه بهذا على أنه الحق الحقيقي الغني المطلق، وأن وجود كل موجود مستفاد منه. { إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون }

(4) {وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيها} أي ولتعلموا أن الساعة وما تشمل عليه من حساب وثواب وعقاب والتي وعدكم أن يبعث فيها الموتى من قبورها آتية لا محالة، ولا شك فى حدوثها،في الوقت الذي يريده الله تعالى وليس لأحد أن يرتاب فيها.

الذي خلق الأحياء بعد أن لم تكن فيها حياةٌ يمكنه فعل الحياة فيها أو في بقيّة آثارها أو خلق أجسام مماثلة لها وإيداع أرواحها فيها بالأولى . وإذا كان كذلك علم أن ساعة فناء هذا العالم واقعة قياساً على انعدام المخلوقات بعد تكوينها ، وعُلم أن الله يعيدها قياساً على إيجاد النسل وانعدام أصله.

(5) {وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ} أي ولتوقنوا بأن الله حينئذ يبعث من فى القبور أحياء إلى مواقف الحساب.
⭕ومن شك فليراجع الدليلين السابقين في تدبر وتعقل فانه يسلم لله تعالى ما أخبر به عن نفسه في قوله ذلك { بأن الله هو الحق } الخ.

🌟خلاصة ذلك- أنكم إذا تأملتم فى خلق الحيوان والنبات أمكنكم أن تستدلوا بذلك على وجود الخالق وقدرته على إحياء الموتى وعلى غيرها من الممكنات، وأن الساعة آتية لا شك فيها، وأنه يبعث من فى القبور للحساب والجزاء، ولولا ذلك ما أوجد هذا العالم، لأن أفعاله تعالى مبنية على الحكم الباهرة، والغايات السامية.فلم يخلقهم ويوجدهم عبثاً .لانه هو الحق سبحانه.


🍀اللهم اجعل حبك احب الأشياء الينا , واجعل خشيتك أخوف الأشياء عندنا واقطع عنا حاجات الدنيا بالشوق إلى لقائك , و اذا أقررت أعين أهل الدنيا من دنياهم فاقرر أعيننا من عبادتك.🍀

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك.
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-14, 06:09 AM   #17
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي


رحلة (حج قلب❤)
1⃣5⃣ آية (10،9،8)

💢 لما انذر الله الناس بالساعة هناك من جادل بانكار البعث بغير علم بل لهوى واتباع لشياطين الأنس والجن فأقام الله عليهم الحجة بقدرته على البعث بدليلين ظاهرين للعيان .فأزال ريبهم بأدلة ساطعة تقرر بها بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموت وأنه على كل شيء قدير وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأنه يبعث من في القبور.

ثم قال :{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدىً وَلا كِتابٍ مُنِيرٍ}

{ومن الناس من يجادل} بعد هذه الحجج مازال هناك من يجادل اذاً لم ينتفع بهذا العلم الذي رزقه الله ولم يهتد بهذه الأدلة والحجج الباهرة ولا بهذا النور الذي يبدد ظلام الكفر والريب وذلك لأنه لم يطلب الحق في جداله ولم يذل لتلك الحجج بل كان مستكبر متعاليا لأن غرضه الإضلال عن سبيل الله فتوعده الله بالعذاب في الدنيا والآخرة.

🍂المجادلة المتقدمة للمقلد المتبع لغيره.
🍂وهذه المجادلة للشيطان المريد، العاتي الداعي إلى البدع والضلال.

✨{ومن الناس }الدعاة إلى الضلال من رءوس الكفرة والمبتدعين فهي عامة لكل من يتصدى لإضلال الناس وإغوائهم .
فأخبر أنه { يُجَادِلُ فِي اللَّهِ } بالباطل ليدحض به الحق

{ بِغَيْرِ عِلْمٍ } صحيح
{ وَلَا هُدًى } أي: غير متبع في جداله هذا من يهديه، لا عقل مرشد، ولا متبوع مهتد،

{ وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ } أي: واضح بين، مبين للحق ينير له هذه الظلمة التي هو فيها .
أي: فلا له حجة عقلية ولا نقلية ، إن هي إلا شبهات، يوحيها إليه الشيطان { وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ }
ومع هذا { ثَانِيَ عِطْفِهِ } أي: لاوي جانبه وعنقه، وهذا كناية عن كبره عن الحق، واحتقاره للخلق، فقد فرح بما معه من العلم غير النافع، واحتقر أهل الحق وما معهم من الحق .
{ لِيُضِلَّ } الناس، أي: ليكون من دعاة الضلال، ويدخل تحت هذا جميع أئمة الكفر والضلال

🔥ثم ذكر عقوبتهم الدنيوية والأخروية فقال: ⭕{ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ } أي: يفتضح هذا في الدنيا قبل الآخرة، وهذا من آيات الله العجيبة، فإنك لا تجد داعيا من دعاة الكفر والضلال، إلا وله من المقت بين العالمين، واللعنة، والبغض، والذم، ما هو حقيق به، وكل بحسب حاله.

⭕{ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ } أي: نذيقه حرها الشديد، وسعيرها البليغ،أي يجعله يحس بألم العذاب بالحريق كما يحس الذائق بالشيء كما أحرق قلوب المهتدين بجداله بالباطل .

{ ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ } أي : ذلك العذاب النازل بك بسبب ما قدمته يداك من الكفر والمعاصي ، وعبر باليد عن جملة البدن لكون مباشرة المعاصي تكون بها في الغالب
{ وَأَّن اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ } بيان لعدله - تعالى - مع عباده ، أى : وأن الله - تعالى - ليس بذى ظلم لعباده أصلاً ، حتى يعذبهم بدون ذنب ، بل هو عادل رحيم بهم ، ومن مظاهر عدله ورحمته أنه يضاعف الحسنات ، ويعاقب على السيئات ، ويعفو عن كثير من ذنوب عباده .

👈وقفه:
لنتأمل هذه الصفات ونكن في حال من الخوف من أن يكون فينا منها شيء, فالله عز وجل أخبرنا بهذه الصفات ليس لنتركها, مستبعدين عن أنفسنا أن نكون من أهلها, ولا لنذم غيرنا, إنما لنعرض أنفسنا عليها.
ولتستبين لنا طريق المجرمين فنحذرها.

🌻بعد أن سمعنا وقرأنا هذه الآيات السابقة وتدبرنا معانيها
⚡هل زاد علمنا عن العظيم فازددنا خشية ؟
⚡هل زدنا هدى فازددنا عملاً صالحاً؟
⚡هل شعرنا بنور يسري في جوانحنا يشرق على قلوبنا انشراحاً ورضاً؟

☀اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما ينفعنا وزدنا علما☀

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك.
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-07-14, 05:44 AM   #18
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي

📩 رحلة ( حج قلب❤)
1⃣6⃣ آية (11)

{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ(11)}
قوله تعالى: {وَمِنَ الناس مَن يَعْبُدُ الله على حَرْفٍ..} 🎀العبادة: أنْ تطيع الله فيما أمر فتنفذه، وتطيعه فيما نهى فتجتنبه، بعض الناس يعبد الله هذه العبادة طالما هو في خير دائم وسرور مستمر، فإذا أصابه شَرٌّ أو وقع به مكروه ينقلب على وجهه {فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطمأن بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقلب على وَجْهِهِ..} [الحج: 11].
🌟والحق سبحانه يريد من عبده أنْ يُقبل على عبادته في ثبات إيمان،لا تزعزعه الأحداث،ولا تهز إيمانه فيتراجع،

🍂 ربك يريدك عبداً له في الخير وفي الشر، في السراء وفي الضراء، فكلاهما فتنة واختبار، وما آمنتَ بالله إلا لأنك علمتَ أنه إله حكيم عادل قادر، ولابد أنْ تأخذ ما يجري عليك من أحداث في ضوء هذه الصفات.
⏪فإنْ أثقلتْك الحياة فاعلم أن وراء هذه حكمة .
واقرأ قوله تعالى: {كَلاَّ إِنَّ الإنسان ليطغى أَن رَّآهُ استغنى} [العلق: 6- 7] وقوله تعالى: {وَنَبْلُوكُم بالشر والخير فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} [الأنبياء: 35].
لا بُدَّ أنْ تعرف هذه الحقائق، وأنْ تؤمن بحكمة ربك في كل ما يُجريه عليك، سواء أكان نعيماً أو بُؤْساً، فإنْ أصابك مرض أقعدك في بيتك فَقُلْ: ماذا حدث خارج البيت، أبعدني الله عنه وعافاني منه؟ فلعل الخير فيما تظنه شراً، كما قال تعالى: {وعسى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ..} [البقرة: 216].

⭕إذن: فالابتلاءات لها مغانم، ومن ورائها حِكَم؛ لأنها ناشئة وجارية عليك بحكمة ربك وخالقك، وليست من سَعْيك ولا من عمل يدك، وما دامت كذلك فارْضَ بها، واعبد الله بإخلاص وإيمان ثابت في الخير وفي الشر.
ومعنى: {يَعْبُدُ الله على حَرْفٍ..} [الحج: 11] والحرف: هو طرف الشيء، كأن تدخل فتجد الغرفة ممتلئة فتجلس على طرف في آخر الجالسين، وهذا عادةً لا يكون معه تمكُّن واطمئنان، كذلك مَنْ يعبد الله على حرف يعني: لم يتمكَّن الإيمان من قلبه، وسرعان ما يُخرِجه الابتلاء عن الإيمان، لأنه عبد الله عبادةً غير متمكنة باليقين الذي يصدر عن المؤمن بإله حكيم فيما يُجريه على عبده.
🌵والآية لم تترك شيئاً من هواجس النفس البشرية سواء في الخير أو في الشر.
وتأمل قول الله تعالى: {فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ..} [الحج: 11] وكذلك: {وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ..} [الحج: 11] فأنت لا تقول: أصبتُ الخيرَ، إنما الخير هو الذي أصابك وأتاك إلى بابك، فأنت لا تبحث عن رزقك بقدر ما يبحث هو عنك؛ لذلك يقول تعالى: {وَمَن يَتَّقِ الله يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ..} [الطلاق: 2- 3].
🍀ويقول أهل المعرفة: رِزْقك أعلم بمكانك منك بمكانه، يعني يعرف عنوانك أما أنت فلا تعرف عنوانه، بدليل أنك قد تطلب الرزق في مكان فلا تُرزَق منه بشيء، وقد ترى الزرع في الحقول زاهياً تأمل فيه المحصول الوفير، وتبني عليه الآمال، فإذا بعاصفة أو آفة تأتي عليه، فلا تُرزَق منه حتى بما يسدُّ الرَّمَق.

💤كذلك نلحظ في هذه الآية: {فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطمأن بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ..} ⚡لم يقابل الخير بالشر، إنما سماها(فتْنَة) أي: اختبار وابتلاء؛ لأنه قد ينجح في هذا الاختبار فلا يكون شراً في حَقِّه.
🌾ومعنى: {انقلب على وَجْهِهِ} يعني: عكس الأمر، فبعد أنْ كان عابداً طائعاً انقلب إلى الضِّدِّ فصار عاصياً 💦{خَسِرَ الدنيا والأخرة..} وخسْران الإنسان لعبادته خسران كبيرٌ لا يُجْبَر ولا يُعوِّضه شيء؛ لذلك يقول بعدها: {ذلك هُوَ الخسران المبين} فهل هناك خُسْران مبين، وخسران غير مبين؟❕
نعم: الخسران هو الخسارة التي تُعوَّض، أما الخسارة التي لا عِوضَ لها فهذه هي الخسران المبين الذي يلازم الإنسان ولا ينفكُّ عنه، وهو خُسْران لا يقتصر على الدنيا فقط فيمكن أنْ تُعوِّضه أو تصبر عليه، إنما يمتد للآخرة حيث لا عِوضَ لخسارتها ولا صَبْر على شِدَّتها. فالخسران المبين أي: المحيط الذي يُطوِّق صاحبه.
💢 لذلك نقول لمن فقد عزيزاً عليه، كالمرأة التي فقدت وحيدها مثلاً: إنْ كان الفقيد حبيباً وغالياً فبيعوه غالياً وادخلوا به الجنة، ذلك حين تصبرون على فَقْده وتحتسبونه عند الله، وإنْ كنتم خسرتم به الدنيا فلا تخسروا به الآخرة، فإنْ لطَمْنا الخدود وشَقَقْنَا الجيوب، واعترضنا على قَدَر الله فيه فقد خسرنَا به الدنيا والآخرة.
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: (عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله خير: إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإنْ أصابته ضراء صبر فكان خيراً له، وليس ذلك إلا للمؤمن).
والصبر عند البلاء، والشكر عند الرخاء مرتبة من مراتب الإيمان، ومرحلة من مراحل اليقين في نفس المؤمن، وهي بداية وعَتَبة يتلوها مراحل أخرى ومراقٍ، حَسْب قوة الإيمان.
اسمع إلى هذا الحوار الذي دار بين أهل المعرفة من الزُّهَّاد، وكيف كانوا يتباروْنَ في الوصول إلى هذه المراقي الإيمانية، ويتنافسون فيها، لا عن مُبَاهاة ومفاخرة، إنما عن نية خالصة في الرُّقي الإيماني.
يسأل أحد هؤلاء المتمكِّنين صاحبه: كيف حال الزهاد في بلادكم؟ فقال: إن أصابنا خير شكرنا، وإن أصابنا شَرٌّ صبرنا، فضحك الشيخ وقال: وما في ذلك؟! إنه حال الكلاب في بَلْخ. أما عندنا: فإنْ أصابنا خير آثرنا، وإنْ أصابنا شَرٌّ شكرنا.
وهذه ليست مباهاة إنما تنافس، فكلاً الرجلين زاهد سالك لطريق الله، يرى نفسه محسوباً على هذا الطَريق، فيحاول أنْ يرتقيَ فيه إلى أعلى مراتبه، فإياك أنْ تظن أن الغاية عند الصبر على البلاء والشُّكْر على العطاء، فهذه البداية وبعدها منازل أعْلَى ومَراقٍ أسمى لمن طلبَ العُلاَ، وشمَّر عن ساعد الجد في عبادة ربه.

🍁اللهم سلّم قلوبنا واحفظ إيماننا واجعله سببا لنجاتنا🍁

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-14, 03:41 AM   #19
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي

📩رحلة ( حج قلب❤)
1⃣7⃣ آية(12-13)
ثم بين - سبحانه - مظاهر خسران هذا المذبذب ، وأحواله القبيحة فقال : .{يَدْعُو مِن دُونِ اللهِ مَا لَا يَضُرُّهُ وَمَا لَا يَنفَعُهُ ذَٰلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ}
⚡فإلى أين يتجه هذا الذي يعبد الله على حرف ؟
⚡إلى أين يتجه بعيدا عن الله ؟
💢(1) إنه {يدعو من دون الله ما لا يضره وما لا ينفعه}. .
أى : يعبد سوى الله - تعالى - أوثاناً وأصناماً ، إن ترك عبادتها لا تستطيع أن تضره ، وإن عبدها فلن تستطيع أن تنفعه .
⚡فما هذا كله ؟
إنه الضلال عن المُتَجه الوحيد الذي يُجدي فيه الدعاء: {ذلك هو الضلال البعيد} المغرق في البعد عن الهدى والاهتداء . . بعداً شاسعاً عن كل صواب ورشاد ...

💢(2){يَدْعُو لَمَن ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِن نَّفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلَىٰ وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ}
يدعو سند من بني الإنسان شخصا أو جهة أو مصلحة على طريقة الجاهليات المتناثرة في كل زمان ومكان . . . وهذا كله لا يملك ضرا ولا نفعا ، وإن انتفعوا منهم متاعاً من متاع الدنيا الزائل إلا إنه هو أقرب لأن ينشأ عنه الضر . فضره أقرب من نفعه . ضره في عالم الضمير بتوزيع القلب وتشتته وحيرته , وإثقاله بالوهم وإثقاله بالذل . وضره في عالم الواقع وكفى بما يعقبه في الآخرة من ضلال وخسران.

⭕كمن عبد بعض الطغاة من دون الله ، كفرعون القائل لقومه : { ما علمت لكم من إله غيرى } فإن فرعون وأمثاله من الطغاة المعبودين ، قد يغدقون نعم الدنيا على عابديهم . وهذا النفع الدنيوى بالنسبة لما لاقوه من ذل ومهانة وتشتت وما سيلاقونه من عذاب لا شىء . فضر هذا المعبود بخلود عابده فى النار . أقرب من نفعه بعرض قليل زائل من حطام الدنيا

وبذلك نرى السورة الكريمة قد ساقت لنا نماذج من أحوال الناس فى هذه الحياة . لكى يحذرهم المؤمنون ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حى عن بينة .

🍃اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ إِيمَانَاً يُبَاشِرُ قَلْبِي، وَيَقِيِنَاً صَادِقَاً حَتَّى أَعْلَمَ أَنَّهُ لاَ يُصِيِبُنِي إِلاَّ مَا كَتَبْتَ لِي، وَرَضِّنِي بِمَا قَسَمْتَ لِي إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيِرٌ. 🍃

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-07-14, 03:53 PM   #20
مُزن
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 18-09-2011
المشاركات: 143
مُزن is on a distinguished road
مُزن
لا توجد حالة
افتراضي


📩 رحلة (حج قلب❤)
1⃣8⃣ آية (14)

{إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ(14)}
بعد أن تكلَّم الحق سبحانه وتعالى عن الكفار وأهل النار ومَنْ يعبدون الله على حَرْف، كان لابد أنْ يأتيَ بالمقابل؛ لأن النفس عندها استعداد للمقارنة والتأمل في أسباب دخول النار، وفي أسباب دخول الجنة، وهذا أَجْدى في إيقاع الحجة.
فذِكْر النعمة وحدها دون أنْ تقابلها النِّقْمة لا تُؤتِي الأثر المطلوب، لكن حينما تقابل النعمة بالنقمة وَسَلْب الضّر بإيجاب النفع فإنَّ كلاهما يُظهر الآخر
👑والإيمان: عمل قلبي ومواجيد تطمئن بها النفس، لكن

⭕الإيمان له مطلوب: فأنت آمنتَ بالله، واطمأنَّ قلبك إلى أن الله هو الخالق الرازق واجب الوجود.. إلخ، فما مطلوب هذا الإيمان؟
مطلوب الإيمان أنْ تستمع لأوامره، لأنه حكيم، وتثق في قدرته لأنه قادر، وتخاف من بطشه لأنه جبار، ولا تيأس من بَسْطه لأنه باسط، ولا تأمن قبضه لأنه قابض.

🍁لقد آمنتَ بكل هذه القضايا، فحين يأمرك بأمر فعليك أنْ تستحضر حيثيات هذا الأمر، وأنت واثق أن ربك عز وجل لم يأمرك ولم يَنْهَكَ من فراغ، إنما من خلال صفات الكمال فيه سبحانه، أو صفات الجلال والجبروت، فاستحضر في كُلِّ أعمالك وفي كُلِّ ما تأتي أو تدع هذه الصفات.

⚡لذلك، جمعت الآية بين الإيمان والعمل الصالح: {إِنَّ الله يُدْخِلُ الذين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصالحات جَنَاتٍ..} [الحج: 14].
وفي سورة العصر: {والعصر إِنَّ الإنسان لَفِى خُسْرٍ إِلاَّ الذين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصالحات..} [العصر: 1- 3] ليس ذلك وفقط إنما أيضاً: {وَتَوَاصَوْاْ بالحق وَتَوَاصَوْاْ بالصبر} [العصر: 3].
فالتواصي بالحق والصبر على الشدائد من الاستجابة لداعي الإيمان وثمرة من ثماره؛ لأن المؤمن سيتعرَّض في رحلة الحياة لفِتَن كثيرة قد تزلزله، وسيواجه سُخْرية واستهزاءً، وربما تعرَّض لألوان العذاب.
فعليه إذن- أنْ يتمسَّك بالحق ويتواصى به مع أخيه، وعليه أن يصبر، وأنْ يتواصى بالصبر مع إخوانه، ذلك لأن الإنسان قد تعرض له فترات ضَعف وخَوَر، فعلى القوي في وقت الفتنة أنْ ينصحَ الضعيف.
وربما تبدَّل هذا الحال في موقف آخر وأمام فتنة أخرى، فَمنْ أوصيْتَه اليوم بالصبر ربما يوصيك غداً، وهكذا يُثمِر في المجتمع الإيماني التواصي بالحق والتواصي بالصبر.
إذن: تواصَوْا؛ لأنكم ستتعرضون لِهزَّات ليست هزَّات شاملة جامعة، إنما هزَّات يتعرض لها البعض دون الآخر، فإنْ ضعُفْتَ وجدتَ من إخوانك مَنْ يُواسيك: اصبر، تجلَّد، احتسب.
وإياك أنْ تُزحزحك الفتنة عن الحق، أو تخرج عن الصبر، وهذه عناصر النجاة التي ينبغي للمؤمنين التمسك بها: إيمان، وعمل صالح، وتواصٍ بالحق، وتواصٍ بالصبر.

⚡وقوله سبحانه: {تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنهار..} [الحج: 14].
الجنات: هي الحدائق والبساتين المليئة بأنواع المتَّع: الزرع، والخضرة، والنضارة، والزهور، والرائحة الطيبة، وهذه كلها بنت الماء؛ لذلك قال {تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنهار..} [الحج: 14] ومعنى: {مِن تَحْتِهَا..} [الحج: 14] أن الماء ذاتيٌّ فيها، لا يأتيها من مكان آخر ربما ينقطع عنها، كما جاء في آية أخرى: {تَجْرِي تَحْتَهَا الأنهار..} [التوبة: 100].

🌟ثم يقول سبحانه: {إِنَّ الله يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ..} [الحج: 14] لأنه سبحانه لا يُعْجِزه شيء، ولا يعالج أفعاله كما يعالج البشر أفعالهم {إِنَّمَآ أَمْرُهُ إِذَآ أَرَادَ شَيْئاً أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ} [يس: 82]

💤فهو سبحانه إذا أراد الله شيئاً وقع،
🍂 وإذا وقعٌ شيءٌ فقد أراده الله،
💦والإرادة الإلهية متعلِّقَةٌ بالحكمة،
🌀والحكمة متعلقةٌ بالخير المُطلق،
هذه كلمات يجب أن تحفظوها،
💤إذا أراد الله شيئاً وقع، قولاً واحداً،
🍂وإذا وقع شيءٌ فقد أراده الله،
💦وإرادة الله متعلقةٌ بالحكمة، أيْ أن كل شيءٍ أراده الله فلابدَّ له من حكمةٍ قاطعة،
🌀وحكمة الله متعلقةٌ بالخير المطلق،
أما الدليل:
{ قُلْ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ}
( سورة آل عمران: من آية " 26 " )
{بيدك الخير} الإعزاز خير، والإذلال خير، والإيتاء خير، والنَزْعُ خير،
🌀الحكمة متعلقةٌ بالخير المطلق،
💦وإرادة الله متعلقةٌ بالحكمة،
🍁وكل شيءٍ وقع أراده الله،
💤وكل شيءٍ أراده الله وقع .

اذا إمتلأ القلب بهذه الحقيقة انشرح لأقدار الله سبحانه وامتلأ رضاً وسكينة وحسن ظناً بالله. ونفت عنه آفاته من التسخط والجزع وسوء الظن بالله .

💢وقد اقتصر على ذكر ما للمؤمنين من ثواب الآخرة دون ذكر حالهم في الدنيا لعدم أهمية ذلك لديهم ولا في نظر الدين .

✨ اللَّهُمَّ إِنِّنا نسْأَلُكَ رِضَاكَ وَالجَنَّةَ وَنعُوذُ بِكَ مِنْ سَخَطِكَ وَالنَّار.✨

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أنه لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
مُزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مُلَخَّص مكتوب لبرنامج ( كيف تتعامل مع الله ؟ )(منقول) لآلئ الدعوة روضة التزكية والرقائق 11 15-02-12 10:44 PM
قتل امه ثم حفظ القرءان .. درس في رحمة الله عهود الحربي خواطر دعوية 14 02-10-11 10:38 PM
قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغ أم عبد الرحيم روضة القرآن وعلومه 6 27-05-09 12:27 AM


الساعة الآن 03:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .