العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة التزكية وآداب الطلب > روضة آداب طلب العلم

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-08-16, 06:32 PM   #1
مريم بنت خالد
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة التفسير
t "فأولى لهم طاعةٌ وقول معروف فإذا عزم الأمرُ فلو صدقوا الله لكان خيرًا لهم"




قال العلّامة السّعدي -رحمه الله- في تفسيره:

"وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا" استعجالًا ومبادرة للأوامر الشاقة: "لَوْلا نُزِّلَتْ سُورَةٌ" أي: فيها الأمر بالقتال.
"فَإِذَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ مُحْكَمَةٌ" أي: ملزم العمل بها، "وَذُكِرَ فِيهَا الْقِتَالُ" الذي هو أشق شيء على النفوس؛ لم يثبت ضعفاء الإيمان على امتثال هذه الأوامر،
ولهذا قال: "
رَأَيْتَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ" من كراهتهم لذلك، وشدّته عليهم.

ثم ندبهم -تعالى-إلى ما هو الأليق بحالهم، فقال: "
فَأَوْلَى لَهُمْ طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَعْرُوفٌ"
أي: فأولى لهم أن يمتثلوا الأمر الحاضر المحتم عليهم، ويجمعوا عليه هممهم،
ولا يطلبوا أن يشرع لهم ما هو شاق عليهم، وليفرحوا بعافية الله -تعالى- وعفوه.
"
فَإِذَا عَزَمَ الأَمْرُ" أي: جاءهم أمر جد، وأمر محتم؛
ففي هذه الحال لو صدقوا الله بالاستعانة به وبذل الجهد في امتثاله "
لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ" من حالهم الأولى،

وذلك من وجوه:
منها:
أن العبد ناقصٌ من كلّ وجه، لا قدرة له إلا إن أعانه الله؛ فلا يطلب زيادة على ما هو قائم بصدده.

ومنها:
أنه إذا تعلقت نفسه بالمستقبل، ضعف عن العمل بوظيفة وقته، وبوظيفة المستقبل،
أما الحال؛ فلأن الهمة انتقلت عنه إلى غيره، والعمل تبع للهمة.
وأما المستقبل؛ فإنه لا يجيء حتى تفتر الهمة عن نشاطها فلا يُعان عليه.

ومنها:
أن العبد المؤمِّل للآمال المستقبلة مع كسله عن عمل الوقت الحاضر، شبيهٌ بالمتألّي الذي يجزم بقدرته على ما يستقبل من أمور؛
فأحرى به أن يخذل ولا يقوم بما همّ به ووطن نفسه عليه.

فالذي ينبغي
أن يجمع العبد همَّه وفكرته ونشاطه على وقته الحاضر، ويؤدي وظيفته بحسب قدرته،
ثم كلّما جاء وقتٌ استقبله بنشاط وهمّة عالية مجتمعة غير متفرقة،
مستعينًا بربّه في ذلك، فهذا حريٌّ بالتوفيق والتسديد في جميع أموره.



ا.ه بحذفٍ يسير




توقيع مريم بنت خالد
لا تسألوني عن حياتي فهي أسرار الحياة،
هي منحة .. هي محنة .. هي عالمٌ من أمنيات،
قد بعتها لله ثمّ مضيت في ركب الهداة () *
مريم بنت خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by مريم بنت خالد
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
صفحة مدارسة التفسير / حلقة: آسية بنت مُزاحِم قسم مدارسة الحلقات للتفسير ليلى محمد 13 157 29-10-17 03:15 PM

قديم 26-08-16, 08:29 PM   #2
عائشة ام عبدالله
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2016
المشاركات: 16
عائشة ام عبدالله is on a distinguished road
عائشة ام عبدالله
احب الله
افتراضي

جزاك الله خيرا يا غالية
نفع الله بك الاسلام و المسلمين
عائشة ام عبدالله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-16, 11:37 PM   #3
حنين بنت عبد الله
|الحياة العيش مع القرآن|
c8

جزاكِ الله خيراً
نسألُ الله علماً نافعاً وعملاً صالحاً والإخلاصْ .



توقيع حنين بنت عبد الله
حنين بنت عبد الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .