العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الروابط الاجتماعية > ركن زهرات الملتقى

الملاحظات

تعتذر إدارة الملتقى عن المشكلة الفنية الطارئة والتي ببسببها فقدت بعض المشاركات الأخيرة ، نسأل الله لنا ولكن دوام الخير والتيسير


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-02-13, 03:41 PM   #1
القمر المضيئ
~نشيطة~
 
تاريخ التسجيل: 26-01-2013
الدولة: في بلاد المسلمين تحت رحمة الله تعالى
العمر: 18
المشاركات: 384
القمر المضيئ is on a distinguished road
القمر المضيئ
لا توجد حالة
افتراضي أخلاق الفتاة المسلمة

.:: أخلاق الفتاة المسلمة ::.

أخلاق الفتاة المسلمة


.:: أخلاق الفتاة المسلمة ::.

.

.

.

أحبي أخواتك الصالحات


يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( ما تحاب اثنان في الله إلا كان أحبهما إلى الله: أشدهما حبا لصاحبه)).

وما أجمل ما قال الإمام الشافعي:

أحب الصالحــين ولست منهم لعلي أن أنال بهم شفاعــــه
وأكره من بضاعته المعاصي وإن كنا سواءً في البضاعه
تذكري قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه مَلَك موكل، كلما دعا لأخيه بخير.. قال المَلَك الموكل به: آمين ولك بمثل)).

نعم.. إنها نعمة الأخوة في الله.. نعمة المحبة في الله.. جعلها عمر بن الخطاب رضي الله عنه أثمن منحة ربانية للعبد- من بعد نعمة الإسلام- فيقول:

((ما أعطي أحد بعد الإسلام خيراً من أخٍ صالح.. فإذا رأى أحدكم وُدّاً من أخيه فليتمسك به)).

وسماها مالك بن دينار روح الدنيا فقال:
(( لم يبقَ من روح الدنيا إلا ثلاثة:
لقاء الإخوان ..
والتهجد بالقرآن ..
وبيت يلهج أهله بذكر الرحمن)).


اغفري زلة أختك المسلمة


لماذا التعاتب المكفهر بين الإخوة؟ ولماذا المجابهة والاحتداد؟..

أما سمعتي بما قاله ابن السماك عندما قال له أحد أصدقائه: (( الميعاد بيني وبينك غداً نتعاتب)).
فقال له ابن السماك رحمه الله: ((بل بيني وبينك غداً نتغافر!!)).

أليس من الأجدى أن تغفري لأختك المسلمة زلتها.. وتعفي عن تقصيرها وتنصحيها بالحسنى بدلاً من أن تعاتبيها!!.

أليس التغافر أطهر وأبرد للقلب؟.

أليس جمال الحياة أن تقولي لأختك كلما صافحتها: رب اغفر لي ولأختي هذه، ثم تشهدي قلبك أنك قد غفرت لها تقصيرها تجاهك؟.

أليس عبوس التعاتب ماء عكراً.. تصطاد الفتن فيه كيف تشاء؟.

(( ليصلك كل جديد أرسل الرقم 1 الى - 81428 للإتصالات السعودية - 601428 لموبايلي - 701428 زين ))


أليس من الأجدى أن نتمثل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((لا اختلاف بينهم ولا تباغض ... قلوبهم قلب واحد)).



لا تتمني البلاء!


تذكري دوما حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((لا يزال البلاء بالمؤمن أو المؤمنة في جسده، وفي ماله، وفي ولده، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة)).

ويقول عليه الصلاة والسلام:
(( وما يزال البلاء بالعبد حتى يمشي على الأرض، وليس عليه خطيئة)).

ومع ذلك فليس معنى هذا أن تتمني البلاء، فقد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال:
(( لا تتمنوا لقاء العدو، وسلوا الله العافية، فإذا لقيتموهم فاصبروا)).

وتذكري قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصبر:
(( ما أعطي أحد عطاءً خيراً وأوسع من الصبر)).



كوني كريمة


وليس المقصود بالكرم كثرة الإنفاق، بل بذل الشيء ولو كان يسيراً، فالرسول صلى عليه وسلم يقول:
(( يا نساء المسلمات، لا تحقرن جارة لجارتها ولو فِرسنَ شاة)).

والفِرسْنُ من البعير كالحافر من الشاة، وهو كناية عن الشيء اليسير الذي لا يهدى مثله.

فالكرم يكون بهدية صغيرة، أو صدقة قليلة، وليس المقصود بالكرم تلك الموائد الممدودة أو الهدايا الباهظة الثمن.

وانوي يا أختاه بعملك وجه الله عز وجل حتى لا يضيع أجر عملك.




توقيع القمر المضيئ
أنا الاسلام ادبني وبالايمان كرمنى فعشت العمر هانئة بعيدا عن لظى الفتن بالاسلام تسمت روحى وصنت بشرعه بدني كتاب الله لي نور باصفى الحب يغمرنى فينسينى هوى الدنيا وللجنات يحملنى بربي علقت عيني فارقبه و يرقبني اذا الاهواء نادتني حيائى منه يمنعني اجل النفس ن تصبوا لامر لا يشرفنيى اليس الله اوجدني لابني قادة الزمن
القمر المضيئ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

3 Lastest Threads by القمر المضيئ
Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
كل عام وانتم بخير يا احلي صحبه عيدكم مبارك اني... روضة المتحابات في الله سبييل طالبة 7 1690 14-10-13 11:19 PM

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التعريف بدعاء العبادة ودعاء المسألة حسناء محمد روضة العقيدة 3 16-12-07 02:07 PM


الساعة الآن 06:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .