عدد مرات النقر : 62
عدد  مرات الظهور : 91,956

العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الروابط الاجتماعية > روضة الأسـرة الصالحة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-09, 01:25 PM   #1
نور السلفية
~مشارِكة~
Icon188 حوارهادئ بين أم وابنتها !!!!

الحمد لله ربّ العالمين..و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين..فهذا حوار
هادئ دار بين أم و ابنتها بعنوان"سيسخر منّي الساخرون"




الأم:بنيتي انّك قد كبرت الآن و حان
الوقت أن تعاهدي على الحياء فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إنّ
الحياء خُلق الإسلام"




الابنة: ألست بصاحبة حياء يا أماه؟


الأم:حاش لله أن أقذفك بما ليس فيك.لقد نشأت في نشأة دينية و أحمد الله على ذلك
و لكن أقصد الحياء في الملبس الذي إن حققته اكتمل حياؤك و أصبحت من الفائزات حقا
لأن لباسك الحالي ليس إسلاميا على الوجه الكامل..فالأمر بالحجاب ورد
في آيات عديدة منها قوله تعالى في سورة الأحزاب:{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل
لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن
جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً
رَّحِيماً}
و كقوله تعالى في سورة النور:{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ
يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ
زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى
جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ
آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء
بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي
أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ
غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ
الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ
يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ
لِيُعْلَمَ ما























يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا
الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}




الابنة:أعلم انه لا جدال في أمر قد أنزله الله لكن الآن في عصر يتعذر
فيه ارتداء الزي الإسلامي فيكفيني أني على درجة من الحشمة بالنسبة لغيري.
الأم
لكنك لازلت من الكاسيات العاريات اللاتي تنبأ بقدومهن رسول الله صلى الله عليه و سلم:
صنفان من أهل النار لم أرهما..<فذكر منهم>ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات
رؤوسهم كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها لتوجد من
مسيرة كذا وكذا"




الابنة: و هل أنا من المائلات المميلات؟




الأم:يا بنيتي خذي من الحديث ما ينطبق عليك..انك من الكاسيات العاريات
مادام لباسك يُظهر أكثر من الوجه و الكفين
الابنة
لكني يا أمي أفعل ما يفعله الكثير من الفتيات




الأم:يا بنيتي ألا تعلمين قوله تعالى في سورة الأنعام:{وَإِن
تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ
إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ}
..فلا تتبعي الناس و اتبعي
أمر الله و أمر نبيّه صلى الله عليه و سلّم




الابنة:و لكن المرأة إن لم تتبع الموضة قيل عنها أنها متأخرة و جامدة
لا تحبّ مسايرة ركب الحضارة.




الأم:بنيتي فلنتفكر قليلا في هذه الموضة..لقد أتتنا من دول أجنبية
أغلبها لا يعترف بوجود الله أصلا..فهل يليق بنا إتباع هذه الموضة التي تصطدم بأمور
أنزل الله فيها حكما و لقد تنبأ الرسول بتقليدنا لليهود و النصارى في كلّ صغيرة و
كبيرة حتى و لو خالفت شرعنا:"لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع
حتى لو دخلوا جحر ضب لسلكتموه"




قالوا يا رسول الله:من
اليهود والنصارى قال:"فمن إذا "




الابنة:و لكني إن ارتديت الزي الإسلامي سأصبح غريبة و سيكون لباسي
ملفتا للنظر









الأم:أما عن الغرابة فيكون هذا دليل على أنك مسلمة إسلاما صحيحا و
قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:"بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ
فطوبى للغرباء"و في رواية:قيل من الغرباء فقال رسول الله صلّى الله عليه و
سلّم:"أناس صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم" و
أما عن لفت النظر الذي نهى الله عنه فهو لفت النظر بالزينة لقوله تعالى:{وَلَا
يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ}
و من
ينظر إليك و أنت محجبة لا يرى منك شيئا أمر الله بستره..فلا تعبئي بالأنظار مادمت
لا تبغين بلباسك إلا وجه الله سبحانه و اعلمي أن الله:{يُدَافِعُ عَنِ
الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ}




الابنة:لما لا أدع هذا اللباس لمرحلة الشيخوخة فاني في طرقي لمرحلة
الشباب فلماذا تحرميني زهوه.




الأم:أبنيتي ألا تريدين أن يُظلّك الله بظلّه يوم القيامة فقد قال
رسول الله صلى الله عليه و سلم:"سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله <وذكر
منهم>شاب نشأ في عبادة الله"




الابنة: ولكنّ الفتاة تنتظر مرحلة الشباب لتخرج بكامل زينتها فلماذا
تريدين دفني بهذا اللباس




الأم:إن الله أمرنا بارتداء هذا الزي لإكرام المرأة و يرفع من
شأنها فقد أهينت في الجاهليّة و رخُص قدرها و لازالت تُهان في جاهلية القرن المعاصر
تعامل كسلعة لجلب الزبائن في المحلاّت و الشركات و على الإعلانات التجاريّة..ثم إن
الله لم يحرّم الزينة وهو الذي يقول في سورة الأعراف:{قُلْ مَنْ حَرَّمَ
زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ
قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ
الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}
و لكنّه
سبحانه و تعالى أراد صيانة المرأة فأحلّ لها التزين داخل البيت أمام الزوج و
المحارم لكي لا ينظر إلى زينتها كلّ من هبّ و دبّ كالحلوى المكشوفة يقع عليها
الذباب من كلّ مكان




الابنة:لو ارتديت الزي الإسلامي سيسخر منّي الساخرون


الأم:لا تعبئي بسخرية الظالمين فلك في الآخرة النعيم و لهم الجحيم إن لم
يتوبوا.فقد وصف الله تعالى حال الساخرين و







المؤمنين في الدنيا وجزاء كلا الفريقين في الآخرة في آخر سورة المطففين:{إِنَّ
الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ{29} وَإِذَا
مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ{30} وَإِذَا انقَلَبُواْ إِلَى أَهْلِهِمُ
انقَلَبُواْ فَكِهِينَ{31} وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلَاء
لَضَالُّونَ{32} وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ{33} فَالْيَوْمَ
الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ{34} عَلَى الْأَرَائِكِ
يَنظُرُونَ{35} هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ{36}
وقال
تعالى في سورة المؤمنون:{وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ
خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ{103} تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ
النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ{104} أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ
فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ{105} قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا
شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ{106} رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ
عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}
إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ
لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ{109} فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ
سِخْرِيّاً حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ{110}
إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ{111}




الابنة:أستمع لنصحك يا أماه ولكن ليس الآن و لكن بعد أن يقوى إيماني
لأني أخاف أن أرتديه و أخلعه و أعود لحالي




الأم:يا بنيتي لا تؤخري التوبة فالموت..و من علامات الساعة موت
الفجأة فكم من فتاة ماتت على التبرّج و لم تتدارك أمرها قبل الموت..وأما عن ضعف
إيمانك فاستمعي لهذا الحديث القدسي:"قال الله تعالى:أنا عند ظن عبدي بي وأنا
معه حين يذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ
خير منهم وإن اقترب إلى شبرا اقتربت إليه ذراعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة "


الابنة:الحمد لله على نعمة الإسلام..جازاك الله خيرا يا أماه طيلة هذا الحوار و
أنت تأمريني بالمعروف فكيف لا أقتنع بكلامك وقد نبع من قلب ينبض بحبّ الله و
رسوله..أما عن التساؤلات و المخاوف التي أثرتها فهي ما توقعت أن أجد ممن يراني
بلباسي الشرعي فأنا أثق أن كلّ مسلمة ترغب








بارتداء الزيّ الإسلامي لأن الحياء فطرة فيهنّ و لكن يمعنهن بعض
المخاوف..وأسأل الله أن يهدينا جميعا






خافي
الله و تغتري بمعسول كلام الفساق و الإباحيين الذين لا هدف لهم إلا إشباع رغباتهم
السافلة ثم يلفظونك و يرمونك كما تُرمى نواة التمرة..هم لا يريدون إلا إشاعة
الفاحشة في الذين آمنوا..يريدون التمتع بالنظر إلى زينتك في الشوارع و الأسواق..و
الأنس برقصك على مسارحهم..و التلذذ بك على فرشهم..يطالبون بحريتك و
حقوقك..عجباً..ألم يعرفوا من حقوقك إلا حقّ نزع الحجاب و التبرّج..لم نسمعهم يوما
يطالبون بحقوق الأرامل و المعوقات..أو يطالبون الأبناء بحقوق الأمهات..ولا يطالبون
إلا بالفساد..تبّا لهم!!




يرددون وما..اخلعي عنك الحجاب..واكبي الحضارة..الثوب
الطويل يُثقل مشيك..البنطال أسهل لسيرك..هؤلاء القوم الذين أعجبوا بحضارة
الغرب..فظنوا أنّ الطريق للحاق بها إلاّ هو نزع الحجاب و تشمير الثياب..عجباً
لهم..أو كلّما أردنا التقدم رفعت المرأة ثوبها شبرا..ما علاقة التقدّم بالثياب..هكذا
النفاق دوما ليس له رأس و لا رجلان..و الله إن جولة واحدة في بلاد الغرب ترى من
خلالها مدى امتهان المرأة..فهي تعمل حمّلة حقائب في المطار..أو عاملة نظافة في
الطريق..و ان كانت جميلة..اشتغلت في مرقص أو حانة..فهذا سكّير يعربد بها..و ذاك
فاجر يعبث بجسدها..و ثالث يتخذها سلعة يتكسب منها..فإذا أخذوا منها حاجتهم..صفعوها
على وجهها..و إذا كبرت ألقوها في دار للعجزة هي أشبه بالسجون..بل بالمقابر..أهذه
الحريّة التي يريدون؟.. إننا نتألّم لحال امرأة من المسلمين في أقصى الأرض..و لكن
المرأة في دول الغرب لا تجد من يتألم لحالها..فلا تغتري بدعاة التحرر و السفور الذين أخبر النبي صلى الله عليه و سلّم
عن ظهورهم في آخر الزمان"دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها هم
قوم من جلدتنا يتكلمون بألسنتنا"







فياأيتها المسلمة..تذكري حالك عند قيام الساعة..تذكري
الوقوف بين يدي الله..تذكري النفخ في الصور..و الناس كلهم في فزع و رعب وهم ينفضون
التراب عن رؤسهم بعد خروجهم من القبور..يسيرون إلى أرض المحشر كالجراد








المنتشر..الكلّ يمشي على غير
هدى..لقد طاشت العقول من هول الصدمة..يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ
مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى
النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ..
ستذكرين
عندئذٍ عدم التزامك بأوامر الله في لباسك..ستندمين و تتأسفين..اسمعي قوله تعالى:وَيَوْمَ
يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ
الرَّسُولِ سَبِيلاً..
سترين صديقتك التي كانت تنفرك من الحجاب فتقولين لها:يَا
لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ..
أنت من أغويتني..لعنك
الله..أيسرك يا أختي أن تكوني على هذا الحال يوم القيامة أو ترميك الزبانية بعد
ذلك في النار..كلاّ..إني لا أرضى لك هذا و لا أرضاه لنفسي و أعيذك بالله من
النار..ألا فأخلصي نيّتك لله وتوبي و عودي إلى الله و اندمي على كلّ المعاصي و
التبرّج الذي كنت عليه..و عاهدي الله أنك لن تعودي لهذا الذنب العظيم أبدا..حققي
هذه الشروط فهي شروط التوبة الصادقة..وأختم لك بشروط الحجاب الشرعي الصحيح:




1-استيعاب جميع البدن ما عدا
الوجه و الكفين عند قول لبعض العلماء




2-أن لا يكون زينة في نفسه ويعني أن لا يكون مزينا مبهرجا يلفت
الأنظار لأنك تجد في أيامنا هذه أختا تلبس حجابا يحتاج فوقه لحجاب و لا حول ولا
قوة إلا بالله




3-أن يكون صفيقا لا يشف أي أن لا يظهر الثوب من خلفه البشرة و
لونها و أن لا يظهر الخمار كذلك الشعر




4-أن يكون فضفاضا غير ضيق




5-أن لا يكون مبخرا مطيبا
يعني معطرا




6-أن لا يشبه لباس الرجل




7-أن لا يشبه لباس الكافرات




8-أن لا يكون لباس شهرة أي أن تقصد من تلبس أن تشتهر
بين الناس بهذا اللباس




ختاما أسأل الله أن يوفقنا لما فيه رضاه.. سبحانك اللهم و بحمدك أشهد ألا إله إلا أنت
أستغفرك و أتوب إليك..و صلى الله على نبينا محمد و آله و الحمد لله رب العالمين



توقيع نور السلفية
تقبل الله منا ومنكم أعاده الله علينا وعليكم كل عام وانتن طيبااات

التعديل الأخير تم بواسطة نور السلفية ; 07-11-09 الساعة 01:44 PM
نور السلفية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-09, 06:07 PM   #2
عابرة سبيل
إدارة عامة
افتراضي

بارك الله فيك أختي نور السلفية

وهدى الله فتيات المسلمين للعفة والاحتشام,,



توقيع عابرة سبيل


العلم..قوة!
عابرة سبيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-09, 06:45 PM   #3
ام حمزة
|نتعلم لنعمل|
افتراضي

جزاكي الله خير وبارك فيك علي هذا الحوار ويارب من لم يهتدي هذا الحوار يكون سبب في هدايتهم



توقيع ام حمزة
ام حمزة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-09, 07:51 PM   #4
سنبلة الخير
شكر الله لك وبارك فيك
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بكِ أختي نور السلفية وأحسن إليكِ
اللهم ارزقنا وأمهاتنا واخواتنا وبنات المسلمين
العفة والحياء اللهم آمين



توقيع سنبلة الخير
صاحبي القرآن اليوم يصاحبكِ غداً
جالسيه وفرغي له قلبكِ ووقتك ، يكن لكِ جليسًا وأنيسًا في القبر..
وشفيعًا يوم الحشر
.
_بمعرف نورالقرءان سابقاً_
سنبلة الخير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-09, 10:36 PM   #5
ام جويرية القصيبة
~نشيطة~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بكِ أختي نور السلفية وأحسن إليكِ
اللهم إهدي بناتنا
وأرزقهم الحشمة و الوقار
ام جويرية القصيبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-09, 12:29 PM   #6
نور السلفية
~مشارِكة~
Icon188

آمين يا رب العالمين وإياكن أخواتي نسأل الله أن يرزقنا الثبات والهداية نحن وجميع بنت المسلمين
نور السلفية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-11-09, 05:23 PM   #7
محبة ورش وحفص
~مستجدة~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله الفردوس الاعلى أختي نور السلفية

وربنا يهدي بناتنا وبنات المسلمين جميعا



توقيع محبة ورش وحفص
محبة ورش وحفص غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-09, 03:02 PM   #10
سارة بنت محمد
نفع الله بك الأمة
 
تاريخ التسجيل: 09-05-2009
المشاركات: 663
سارة بنت محمد is on a distinguished road
سارة بنت محمد الحالة:
ليس لديه حالة
افتراضي

بارك الله فيك

وجزاك الله خيرا

السؤال ترى هل يمكن أن تتحاور أم مع ابنتها بهدوء؟؟ (ابتسامة)
سارة بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المراهقات بين انشغال الأمهات ورفقة الصديقات ! ام حاتم الاثرية ركن زهرات الملتقى 7 24-12-13 10:53 PM
|° الفرق بين المكْر والكَيْد وبعض الصِّفات °| بُشريات روضة اللغة العربية وعلومها 0 13-09-13 07:17 AM
صفة صلاة النبى صلى الله عليه وسلم مسلمة لله روضة الفقه وأصوله 8 20-09-06 02:41 AM


الساعة الآن 11:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .