المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفحة مدارسة التفسير / حلقة سهلة بنت سهيل القريشية


دعاء بنت وفقي
15-01-20, 07:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

’’ ﴿الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴾
فحقيقة التلاوة هي التلاوة المطلقة التامة وهي تلاوة اللفظ والمعنى فتلاوة اللفظ جزء مسمى التلاوة المطلقة وحقيقة اللفظ إنما هي الاتباع
.. والمقصود التلاوة الحقيقية وهي تلاوة المعنى واتباعه تصديقا بخبره وائتمارًا بأمره وانتهاء بنهيه وائتمامًا به حيث ما قادك انقدت معه فتلاوة القرآن تتناول تلاوة لفظه ومعناه،
وتلاوة المعنى أشرف من مجرد تلاوة اللفظ، وأهلها هم أهل القرآن الذين لهم الثناء في الدنيا والآخرة فإنهم أهل تلاوة ومتابعة حقا
مفتاح دار السعادة بتصرف
‘‘.

وعليه؛ فستكون هذه -إن شاء الله- صفحة تدارسنا لمقرر الحلقة،

دعاء بنت وفقي
15-01-20, 05:50 PM
من سورة المائدة

ريهام سمير 88:82

سماح سعيد 92:98

سماح غرب 96:93

من سورة الانعام
رنا طارق 158:154

من سورة الاعراف
سهام سيد. 10:1
دينا الدوماني. 18:11

💐

رنا طارق
15-01-20, 07:32 PM
العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات
الايات 154-158

الايه 154
1-موضع ثم ف الايات موضع للترتيب الاخباري وليس الزمني
2-فسر الشيخ قول الله تعالي هدي ورحمه

الايه 155
1-هذا اشاره للقراءن الكريم
2-فسر قول الله تعالي مبارك
3-اكبر سبب لنيل الرحمه هو القرءان واتباعه

الايه 156
1-يفسر نزول الكتاب علي اليهود والنصاري
2-فسر قول الله عن دراستهم لعافلين

الايه 157
1-بينه اسم جنس يدخل فيه ما مايبين الحق
2-معهي صدف ويصدفون
3-دلاله الايات علي ان على علم القرءان اجلها وابركها تحدث به الهدايه التامه

الايه 158
1-ذكر مقدمات العذاب والاخره
2-ذكر دلالات قرب الساعه وفسرها
3-غلق باب التوبه مع ظهور علامات قرب الساعه
4-فسر الشيخ قول الله تعالي قل انتظروا انا منتظرون

سماح سعيد
15-01-20, 08:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
مدارسة الأسبوع الأول
سورة المائدة من الآية ٩٢ إلى الآية٩٨
١-{وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا ۚ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ} [المائدة : 92]
١-ما تشمله طاعة الله وطاعة الرسول
٢-معنى واحذروا
٣-مأدى ما حمل به الرسول صلى الله عليه وسلم

٢-{لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوا وَّآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوا وَّآمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوا وَّأَحْسَنُوا ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [المائدة : 93]
١-حال المؤمنين اللذين ماتوا على الإسلام قبل تحريم الخمر.
٢-شرط رفع الحرج عن المؤمنين
٣-جزاء من تاب إلى الله واعترف بذنبه بعد طعم المحرم أو فعل غيره بعد التحريم.

٣-{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِّنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [المائدة : 94]
١-ما من الله على عباده فى هذه الآية
٢-الإبتلاء الذى وقع من الله تعالى على المؤمنين
٣-الحكمة فى ذلك الإبتلاء
٤-عقاب من قام بمعصية الله فى أوامره.

٤-{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ ۚ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَٰلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ ۗ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ ۚ وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ} [المائدة : 95]
١-مايشمله النهى عن قتل الصيد
٢-هل يأكل المحرم ما قتل أو اصطاد؟
٣-حكم من قتل الصيد متعمدا
٤-ما المقصود بالنعم
٥-معنى ذوا عدل منكم
٦-معنى هديا بالغ الكعبة
٧-المقصود بكفارة طعام مساكين
٨-الواجب على المخطئ فى الصيد
٥-{أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ ۖ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ} [المائدة : 96]
١-استثناء الصيد البحرى من التحريم
٢-معنى السيارة
٣-ما يؤخذ من لفظ الصيد
٤-المقصود ب واتقوا الله الذى إليه تحشرون.

٦-{۞ جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ۚ ذَٰلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [المائدة : 97]
١-توضيح مكانة الكعبة وما ينبغى على المؤمنين فعله لها.
٢-فضلةتجمع أجناس المسلمين من كل فج عميق فى البيت الحرام.
٣-معنى ان الحج فرض كفاية.
٤-أجر الهدى والقلائد

٧-{اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ وَأَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [المائدة : 98]
١-ما يثمر به العلم بان الله شديد العقاب على من عصاه.
٢-أجر من أطاع الله.
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

دعاء بنت وفقي
23-01-20, 07:50 PM
من سورة المائدة

ريهام سمير 92:89

سماح سعيد 120:111

سماح غرب 102:97

من سورة الأعراف

رنا طارق 8:1

دينا الدوماني 23:19

سهام سيد. 36:31

رنا طارق
23-01-20, 09:01 PM
الايات من (1-8) الاعراف
العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات
الايه 1
1-السكوت عن معني الحروف المقطعه ف اول السور

الايه 2
1-معني حرج

الايه 3
1-فسر سبب نزول الكتاب
2- معني لا تتبعو من دونه اولياء

الايه 4
1-معني بأسنا
2-معني بياتا او هم قائلون

الايه 5
1-ذكر الشيخ ايه اخري تدل علي اقرار الظالمين بظلمهم يوم العذاب

الايه 6
1-المقصود بالذين ارسل اليهم

الايه 7
1-ماكان الله غائب عن احوال عباده واعمالهم ف اي وقت

الايه 8
1-الجزاء علي الاعمال
2- معني ثقلت موازينه
3-الوزن يكون بالعدل يوم القيامه
4-من المفلحون

سهام سيد مصطفى
23-01-20, 09:40 PM
( المص )
الأعراف (1)
١- حروف مقطعه في أوائل السور لم ينزلها الله عبثا بل لحكمه لا نعلمها.
( كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ )
الأعراف (2)
١- عظمه القرأن.
٢- صفات كتاب الله (القرأن الكريم).
٣- القرآن هو أنذار وذكرا للمؤمنين.
( اتَّبِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ )
الأعراف (3)
١- كيف تكتمل تربيت المسلم.
( وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ )
الأعراف (4)
١- ما عقوبات الأمم السابقه.
( فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا إِلَّا أَن قَالُوا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ )
الأعراف (5)
١- أقرار المشركين بذنوبهم.
( فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ )
الأعراف (6)
١- ماذا سؤلوا الأمم السابقه وبماذا اجابوا.
( فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ ۖ وَمَا كُنَّا غَائِبِينَ )
الأعراف (7)
١- علم الله الذي بلا حدود لجميع خلقه.
( وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ ۚ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )
الأعراف (8)
١- كيف يكون الوزن يوم القيامه.
( وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُم بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ )
الأعراف (9)
١- ما عقاب من رجحت سيئاته.
( وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ )
الأعراف (10)
١- ما معنى ولقد مكناكم في الأرض.

سهام سيد مصطفى
23-01-20, 10:28 PM
( يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ )
الأعراف (31)
١- من أداب الصلاه.
٢- يأمرنا الله تعالى بالوسطيه وعدم التكلف.
٣- هل يأمرنا الله تعالى بالوسطيه في المأكل و المشرب فقط؟
( قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ )
الأعراف (32)
١- الله ينكرا على من تعنت وحرم ما أحل الله من الطيبات فما المقصود بالطيبات.
٢- لماذا وسع الله على عباده بالطيبات؟
٣- ولمن هذه الطيبات.
( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ )
الأعراف (33)
١- ما المحرمات التي حرمها الله في كل شريعه من الشرائع.
٢- ما المقصود بقوله (ما ظهر منها وما بطن)
٣- ما هو الشرك الأصغر.
( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ )
الأعراف (34)
١- لكل أمه أجل لا تتقدم ولا تتأخر.
( يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي ۙ فَمَنِ اتَّقَىٰ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )
الأعراف (35)
١- ماذا أبتلا الله بني آدم بعد أخراجهم من الجنه.
٢- ما الفرق بين كلمتي (أتقي و أصلح)
( وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
الأعراف (36)
١- عقاب من أستهانوا بأيات الله والتكذيب بها.

سماح سعيد
25-01-20, 06:01 PM
مدارسة الأسبوع الثانى
سورة المائدة من الآية ١١١ إلى الآية١٢٠
١-{وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ} [المائدة : 111]
١-ذكر الشيخ أن الإيمان بالله وبالرسول من نعم الله وتيسيره على الحواريين.
٢-المخرج من النفاق وضعف الإيمان.
٣-من هم الحواريون.

٢-{إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ ۖ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [المائدة : 112]
١-عدم شك الحواريين فى قدرة الله.
٢-شروط سؤال آيات الإقتراح.

٣-{قَالُوا نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ} [المائدة : 113]
١-سؤال الحواريين للإيمان بعين اليقين.
٢-ما يحتاجه العبد فى كل وقت.

٤-{قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ ۖ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [المائدة : 114]
١ - لماذا جعل الله أعياد المسلمين ومناسكهم مذكرة لآياته.
٢-المصلحة الدينية والمصلحة الدنيوية فى نزول المائدة.

٥-{قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ ۖ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَّا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ} [المائدة : 115]
١-عدم ذكر آية المائدة فى الأناجيل.
٢-إكتفاء الله سبحانه وتعالى بتوارثها بينهم عن ذكرها فى الأناجيل.

٦-{وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ} [المائدة : 116]
١-سبب توبيخ النصارى وتبرؤ عيسى عليه السلام من كلامهم.
٢-عدم استحقاق مقام الإلهية للعباد والخلق المسخرون.
٣-كمال أدب المسيح فى خطابه لربه.

٧-{مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} [المائدة : 117]
١-ما تضمنته عبادة الله وحده وإخلاص الدين له.
٢-علم الله وشهادته لمن يقوم بالأفعال ومن لا يقوم بها.
٣-اطلاع الله وعلمه بسرائر وضمائر عباده.

٨-{إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [المائدة : 118]
١-رحمة الله بعباده وعلمه بأحوالهم.
٢-حكمة الله فى المغفرة.

٩-{قَالَ اللَّهُ هَٰذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ ۚ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [المائدة : 119]
١-بيان الله لحال عباده يوم القيامة
٢-من هم الصادقون وثمرة صدقهم
٣-من هم الكاذبون وثمرة كذبهم.

١٠-{لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [المائدة : 120]
١-حكم الله القدرى والشرعى والجزائى.
٢-إنقياد الأشياء لمشيئة الله وأمره.

دعاء بنت وفقي
29-01-20, 09:29 AM
من سورة المائدة

ريهام سمير 111:109

من سورة الانعام

سماح سعيد 6:1

سماح غرب 12:7

من سورة الأعراف

رنا طارق 18:11

دينا الدوماني 72:65

سهام سيد 58:54

ريهام سمير
01-02-20, 09:04 PM
p1s2
النقاط التي ذكرها الشيخ في تفسير الآيات
لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ ( 82 )

1. يبين أقرب الطائفتين من المسلمين وأكثرهم مودة وهم النصاري وأبعدهم وأكثر عداوة وهم اليهود والمشركين
2. يمتاز النصاري أن منهم علماء متزهدين، وعُبَّادًا في الصوامع متعبدين. والعلم مع الزهد وكذلك العبادة مما يلطف القلب ويرققه، ويزيل عنه ما فيه من الجفاء والغلظة وليس فيهم تكبر ولا عتو عن الانقياد للحق، وذلك موجب لقربهم من المسلمين ومن محبتهم

وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ( 83 )
1. توضح أثر استماع النصاري لما أنزل علي رسولنا محمد صلي الله عليه وسلم وفاضت أعينهم بسبب ما سمعوا من الحق الذي تيقنوه، فلذلك آمنوا وأقروا به
2. الشاهدين المقصود بهم أمة محمد صلى الله عليه وسلم، يشهدون لله بالتوحيد، ولرسله بالرسالة وصحة ما جاءوا به، ويشهدون على الأمم السابقة بالتصديق والتكذيب.

وَمَا لَنَا لا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ ( 84 )
استنكار موجبا للمسارعة والانقياد للإيمان وعدم التخلف عنه طنعا في دخول الجنة مع الصالحين

فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ ( 85 )
يبين جزاؤهم الجنة بما تفوهوا به من الإيمان ونطقوا به من التصديق بالحق وهذه الآيات نزلت في النصارى الذين آمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم، كالنجاشي وغيره ممن آمن منهم

وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ( 86 )
لما ذكر ثواب المحسنين، ذكر عقاب المسيئين لأنهم كفروا بالله، وكذبوا بآياته المبينة للحق.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ( 87 )
1.نهي عن تحريم ما أحل الله من النعم من المطاعم والمشارب فالواجب الحمد والشكر وليس عدم قبولها
2.النهي عن القول على الله الكذب، وكفر النعمة، واعتقاد الحلال الطيب حراما خبيثا، فإن هذا من الاعتداء.

وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلالا طَيِّبًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ ( 88 )
الأمر بضد ما عليه المشركون، الذين يحرمون ما أحل الله أن يتمتع المسلمون بكل ما أحل الله مادام حلالا طيبا لا خبث فيه والأمر بتقوي الله بامتثال أوامره واجتناب نواهيه

ريهام سمير
01-02-20, 09:25 PM
p1s2
لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّـهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴿٨٩﴾
1. لا يؤاخذ الله بالأيمان التي صدرت على وجه اللغو، وهي الأيمان التي حلف بها المقسم من غير نية ولا قصد، أو عقدها يظن صدق نفسه، فبان بخلاف ذلك ولكن بما عزمتم عليه، وعقدت عليه قلوبكم
2. كفارة حلف اليمين إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ أو كسوتهم أو عتق رقبة مؤمنة فإن لم يجد أي من هؤلاء الثلاثة فصيام 3 أيام
3. الأمر بحفظ الأيمان فتمام الحفظ: أن يفعل الخير، ولا يكون يمينه عرضة لذلك الخير.
4.على العباد شكر الله تعالى على ما منَّ به عليهم، من معرفة الأحكام الشرعية وتبيينها.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٩٠﴾
ذم الله الخمر وهو كل ما يذهب العقل والميسر وهو: جميع المغالبات التي فيها عوض من الجانبين، كالمراهنة ونحوها، والأنصاب التي هي: الأصنام والأنداد ونحوها، مما يُنصب ويُعبد من دون الله، والأزلام التي يستقسمون بها ولا يمكن الفلاح للعبد إلا باجتنابها

إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّـهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ ﴿٩١﴾
حرص الشيطان علي بث العداوة والبغضاء بين المسلمين وخصوصا فالخمر والميسر
1.إن في الخمر من انغلاب العقل وذهاب حجاه، ما يدعو إلى البغضاء بينه وبين إخوانه المؤمنين، خصوصا إذا اقترن بذلك من السباب ما هو من لوازم شارب الخمر، فإنه ربما أوصل إلى القتل
2. ما في الميسر من غلبة أحدهما للآخر، وأخذ ماله الكثير في غير مقابلة، ما هو من أكبر الأسباب للعداوة والبغضاء.
3. هذه الأشياء تصد القلب، ويتبعه البدن عن ذكر الله وعن الصلاة، اللذين خلق لهما العبد، وبهما سعادته

وَأَطِيعُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿٩٢﴾
1.ذلك شامل للقيام بما أمر الله به ورسوله من الأعمال، والأقوال الظاهرة والباطنة، الواجبة والمستحبة، المتعلقة بحقوق الله وحقوق خلقه والانتهاء عما نهى الله ورسوله عنه كذلك
2.إن اهتديتم فلأنفسكم، وإن أسأتم فعليها، والله هو الذي يحاسبكم، والرسول قد أدى ما عليه وما حمل به.

ريهام سمير
02-02-20, 03:32 AM
p1s2

يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ ( 109 )
يخبر تعالى عن يوم القيامة وما فيه من الأهوال العظام، وأن الله يجمع به جميع الرسل وسؤالهم عن جواب أممهم وتأكيدهم أن الله أعلم منهم بكل الأمور الحاضرة والغائبة

إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ مُبِينٌ ( 110 )
يذكر تعالي النعم التي من بها علي سيدنا عيسي عليه السلام وأمه الصديقة مريم ويبدأ في سرد بعض من هذه النعم وهي:
1. القوة التي وهبها لسيدنا عيسي عليه السلام بنزول الوحي عليه ويقال ان المراد بروح القدس جبريل عليه السلام
2. المراد بالتكليم هنا، غير التكليم المعهود الذي هو مجرد الكلام، وإنما المراد بذلك التكليم الذي ينتفع به المتكلم والمخاطب، وهو الدعوة إلى الله
3. تعليمه للكتب السماوية التي نزلت من قبله وهي التوراه وما أنزل عليه من الانجيل والحكمة هي معرفة أسرار الشرع وفوائده وحكمه وحسن الدعوة والتعليم
4.يخلق من الطين طيرا ويشفي الذي ولد كفيف والأبرص ويحيي الموتي كلها معجزات بإذن الله تعالي
5. كف أيدي بني إسرائيل عنه إذ هموا بعيسى أن يقتلوه وسعوا في ذلك فكفَّ الله أيديهم عنه وحفظه منهم وعصمه

وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾
1.نعمة أخري أنعمها الله علي سيدنا عيسي عليه السلام وهي تيسير أتباع وأعوان له والإيمان به وبما أنزل عليه من الوحي وهم الحواريون
2.يجمع الحواريون -وهم الأنصار- بين الإسلام الظاهر، والانقياد بالأعمال الصالحة، والإيمان الباطن المخرج لصاحبه من النفاق ومن ضعف الإيمان.

سماح سعيد
02-02-20, 09:31 AM
مدارسة الأسبوع الثالث
سورة الأنعام من الآية ١ إلى الآية ٦
١-{الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ۖ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ} [الأنعام : 1]
١-مايشمله حمد الله على نفسه
٢-الحمد الحسى والحمد المعنوى
٣-الدليل باستحقاق الله تعالى للعبادة وإخلاص الدين له.

٢-{هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَىٰ أَجَلًا ۖ وَأَجَلٌ مُّسَمًّى عِندَهُ ۖ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ} [الأنعام : 2]
١-وصف الدنياةإنها دار متاع وامتحان وابتلاء.
٢-البيان التام بانتقال العباد للدار الآخرة
٣-معنى تمترون.
٤-كون الصراط وما يتضمنه.

٣-{وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الْأَرْضِ ۖ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ} [الأنعام : 3]
١-علم الله تعالى بالسر والجهر
٢-تحذير من المعاصى والعمل الذى يبعد العباد عن الله ومن رحمته.

٤-{وَمَا تَأْتِيهِم مِّنْ آيَةٍ مِّنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلَّا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ} [الأنعام : 4]
١-إخبار من الله تعالى عن إعراض المشركين وتكذيبهم.
٢-عدم مبالاة المشركين بالآيات الدالة على الحق.

٥-{فَقَدْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ ۖ فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ} [الأنعام : 5]
١-لماذا استحق المشركين العقاب الشديد
٢-ما يلقاه المكذبين يوم القيامة.

٦-{أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِم مِّدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ} [الأنعام : 6]
١-تتابع الإهلاك للأمم المكذبين.
٢-تكذيبهم برسلهم وردهم للبينات.
٣-سنة الله تعالى ودأبه فى الأمم السابقين واللاحقين..
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

رنا طارق
05-02-20, 02:43 AM
العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :
الاعراف (11-18)

الايه (11)
1-نعم الله علي بني ادم
2-حسد ابليس لادم

الايه (12)
1-برهان ابليس علي انه خير من ادم
2-اوجه فساد قياس ابليس
3-برهان نقص ابليس


الايه (13)
1-معني الصاغرين
2-الجنه هي دار الطيبين الطاهرين لا مكان فيها للخبث

الايه (14)
1-معني انظرني

الايه (15)
1-ابتلاء الله لعباده

الايه (16)
1-صد ابليس الخلق عن الصراط المستقيم

الايه (17)
1-جزم ابليس ببذل المجهود لاغواء الخلق
2-الشكر من سلوك الصراط المستقيم
3-تنبيه الله للخلق من ابليس وطرقه

الايه (18)
1-خروج ابليس من الجنه خروج صغار واحتقار
2-مهني مذءوما مدحورا
3-قسم الله ان النار دار العصاه

سالي جعفر
05-02-20, 05:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكن اخواتي رنا،سماح،ريهام عمل جميل وجهد رائع.

كتب الله اجركن وفي انتظار الباقيات.

فقط بعض الملاحظات:
الرجاء نسخ الايات مشكولة كما هو موضح في خطة التفسير
ذكر كل العناصر الواردة في الاية مع الاختصار في بيان العنصر

دعاء بنت وفقي
06-02-20, 09:26 PM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 6:1

سماح سعيد 41:27

سماح غرب .......


من سورة الأعراف

رنا طارق 34:31
سهام سيد. 98:94
دينا الدوماني. 119:103

سماح سعيد
07-02-20, 03:30 PM
مقرر الأسبوع الرابع
سورة الأنعام من الآية ٣٦ إلى الآية ٤١
١-{۞ إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ ۘ وَالْمَوْتَىٰ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ} [الأنعام : 36]
١-المراد بأولو الألباب والأسماع.
٢-المراد بالسماع
٣-القائم عليهم حجة الله
٤-الفرق بين أحياء القلوب وأموات القلوب.
٥-ما تضمنته الآية فى الترغيب والترهيب.

٢ - {وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۚ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَىٰ أَن يُنَزِّلَ آيَةً وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ} [الأنعام : 37]
١-المقصود بآيات الإقتراح
٢-مطلب المشركين الموافق لجهلهم.
٣-ما دلت عليهزالآية بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم.
٤-الأدلة العقلية والنقليةالتى تطهر القلوب من الشك والريب.

٣-{وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ} [الأنعام : 38]
١-المقصود بالدآبة.
٢-مادلت عليه هذه الآية
٣-مراتب القدر
٤-المقصود بالكتاب.
٥-معنى إلى ربهم يحشرون.

٤-{وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ ۗ مَن يَشَإِ اللَّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} [الأنعام : 39]
١-بيان لحال المكذبين بآيات الله والمكذبين لرسله.
٢-المراد بصم وبكم.
٣-المقصود بالظلمات
٤-ما اقتضاه الله تعالى بفضله وحكمته.

٥-{قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} [الأنعام : 40]
١-المقصود ب(قل) فى هذه الآية
٢-سؤال لما يحدث عقب المشتقات والكروب.

٦-{بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِن شَاءَ وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ} [الأنعام : 41]
مقارنة بين حال المشركين مع أندادهم عند الشدائد والحال فى الرخاء.
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷

سماح غرب
07-02-20, 11:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مدارسة الأسبوع الأول :سورة الأنعام (93-96)



العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية :(لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوْاوَآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوْا وَآمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوْا وَأَحْسَنُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ [93])

المقصود "الَّذِينَ آمَنُوا" المسلمين الذين ماتوا قبل نزول حكم تحريم الخمر
معنى "جُنَاحٌ"أي حرج و إثم
المقصود ب"فِيمَا طَعِمُوا" اي من الخمر و الميسر قبل تحريمهما
بين الله تعالى في هذه الاية ان من مات من المسلمين و هو يشرب الخمر قبل تحريمه ليس عليهم حرج مادام انهم يعملون الصالحات و يؤمنون بالله و تاركون للمعاصي, وكذالك الحال لمن تاب و استغفر بعد الذنب


العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ [94]]»

أخبر الله تعالى عباده المؤمنين انه لابد من اختبارهم «ليبلونكم»المقصود ب «شيء» أي محنة يسيرة و ليست شيئا كثيرا
و هذا الابتلاء يكون مقدورا عليه و يتم صيده باليد و الرمح
و قد بين سبحانه الحكمة من هذا الابتلاء


العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ وَمَنْ عَادَ فَيَنْتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ [95]]»

بيان تحريم الصيد على المحرم و كل ما يتعلق به مقدمات
بيان حكم من قتل صيدا


العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية «أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ [96]

المقصود ب «صَيْدُ الْبَحْرِ» أي الحيوانات الحية
المقصود ب «طَعَامُهُ» أي الحيوانات الميتة
بيان حكم أكل صيد البحر و طعامه للمحرم

المقصود ب «صَيْدُ الْبَرِّ» أي الوحشي المأكول ليس الانسي
المقصود ب «وَاتَّقُوا اللَّهَ» أي بفعل أوامره و ترك نواهيه



p1s3

سماح غرب
08-02-20, 12:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مدارسة الأسبوع الثاني من التفسير: سورة الأنعام(102:97)
:icon57:العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية:{جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [97]}
- بيان سبب جعل الكعبة البيت الحرام
- بيان سبب جعل الهدي و القلائد
- بيان ما فيهما من مصالح دينية و دنيوية

:icon57:العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية:{اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ وَأَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [98]}
- أي أن الله شديد العقاب لمن عصاه
- غفور رحيم لمن تاب
- بيان ثمرة هذا العلم

:icon57:العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية:{مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ [99]}
- بيان وظيفة الرسول صلى الله عليه و سلم
-بيان علم الله تعالى و الغاية منه و هي المجازاة

:icon57:العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية:{قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [100]}
- تحذير للناس من الخبيث و ترغيب لهم في الخير
- إخبار لأهل العقول أن الفلاح متوقف بالتقوى

:icon57:العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ [101]}
- النهي عن السؤال في الأشياء التي سكت عنها الله تعالى

:icon57:العناصر التي ذكرها الشيخ في الأية:{قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ [102]}
- بيان سبب النهي عن السؤال في الأشياء المسكوت عنها

و0ر0دو0ر0دو الله الموفقو0ر0دو0ر0د

رنا طارق
08-02-20, 09:53 PM
الاسبوع الرابع
سوره الاعراف (31-34)
العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :
الايه (31)
1-المراد بالزينه في الايه .
2-المراد ب لا تسرفو
3-اوامر الله في هذه الايه


الايه (32)
1-اسباب توسيع الله لعباده بالطيبات
2-شرح الشيخ مفهوم الايه ( قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ)
3-لفسر قول الله تعالي لقوم يعلمون
4-معني نفصل الايات

الايه (33)
1-فسر المحرمات التي حرمها الله
2-معني الفواحش
3- ماهو ظاهر الفواحش وماهو باطنه
4-معني البغي بغير الحق
5-معني الشرك
6-السبب في التحريم

الايه (34)
1-لا تتقدم امه من الامم علي وقتها ولا تتاخر

سهام سيد مصطفى
12-02-20, 09:01 PM
( إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ )
الأعراف (54)
١- الله هو الإله المعبود لا شريك له.
٢- إن الله خلق السماوات والأرض في ست ايام فما هو أول يوم واخر يوم؟
٣-ما معنى كلمة يغشى؟
٤- ما المقصود بقوله {يطلبه حثيثا}؟
٥- ما الذي يتضمنه الخلق؟
( ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ )
الأعراف (55)
١- الدعاء يدخل فيه دعاء المسأله ودعاء العباده.
٢- لا جهرا ولا علانيه في الدعاء.
٣- ان الله لا يحب المتجاوزين للحد في كل الأمور ومن الاعتداء كون العبد يسأل الله مسائل لا تصلح له.
( وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا ۚ إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ )
الأعراف (56)
١- المعاصي تفسد الأخلاق والاعمال والأرزاق
٢- الطاعات تصلح بها الأخلاق و الأعمال و الأرزاق.
٣- ما هي أداب الدعاء.
( وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذَٰلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ )
الأعراف (57)
١- في الايه أثر من أثار قدره الله ونفحه من نفحاته فما هي؟
٢- ما المقصود من {سقنا لبلد ميت}
٣- ما هو الاستدلال الموجود في الايه من وجه نظر الشيخ.
( وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا ۚ كَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ )
الأعراف (58)
١- بمسخرات الله يخرج النبات من التربه فما هي هذه المسخرات
٢- شبه الله القلب الطيب مثل الأرض الطيبه والقلب الخبيث بالأرض الخبيثه وضح؟

سهام سيد مصطفى
12-02-20, 09:17 PM
( وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ )
الأعراف (94)
١- ما نتيجه ان العباد لا يتبعون لرسولهم؟
( ثُمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ السَّيِّئَةِ الْحَسَنَةَ حَتَّىٰ عَفَوا وَّقَالُوا قَدْ مَسَّ آبَاءَنَا الضَّرَّاءُ وَالسَّرَّاءُ فَأَخَذْنَاهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ )
الأعراف (95)
١- ما المقصود {حتى عفوا}
٢-ما هي العاده الجاريه لم تزل موجوده في الأولين و اللاحقين
( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ )
الأعراف (96)
١- ماذا كان يحدث لو ان اهل القرى آمنوا بقلوبهم وصدق إيمانهم
٢- وما كان عقابهم.
( أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَن يَأْتِيَهُم بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ )
الأعراف (97)
١- هل أمنت أهل القرى المكذبين عذاب الله الشديد.
( أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَن يَأْتِيَهُم بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ )
الأعراف (98)
١- اسباب هلاك هذه القرى.

دعاء بنت وفقي
18-02-20, 06:05 PM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 20:13

سماح سعيد 55:50

سماح غرب الاسبوع الرابع. 3:1
الاسبوع الخامس 9:4


من سورة الأعراف

رنا طارق 52:47
سهام سيد. 136:131
دينا الدوماني. 129:120

رنا طارق
18-02-20, 08:01 PM
لعناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :
سوره الاعراف (47-52)

( وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)
1-فسر حال اهل الاعراف بين اهل الجنه واهل النار

(وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْأَعْرَافِ رِجَالًا يَعْرِفُونَهُم بِسِيمَاهُمْ قَالُوا مَا أَغْنَىٰ عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ)
1-ذكر الله تعالي الخصوص بعد العموم
2-فسر حال قوم من اهل النار


(أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ۚ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ)
1-فسر حال جماعه من اهل الجنه واستحقار اهل النار لهم في الدنيا
2-من هم اصحاب الاعراف

(وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ)
1-استغاثه اهل النار لاهل الجنه
2-تحريم ماء الجنه وطعامها علي الكافرين جزاء لكفرهم


(الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَٰذَا وَمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ)
1-معني لهوا ولعبا
2-المقصود باليوم ننساهم
3-جحود اهل النار لا عن قصور في ايات الله عز وجل


(وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَىٰ عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
1-معني فصلناه
2-علم الله باحوال العباد في كل مكان وزمان ومايصلح ولا يصلح لهم
2-هدايه المؤمنين من الضلال ومعرفه الحق من الباطل
3-الذين حق عليهم العذاب هم الذي لم يؤمنوا بكتاب الله

سماح سعيد
18-02-20, 08:19 PM
مقرر الأسبوع الخامس
سورة الأنعام من الآية ٥٠ إلى الآية ٥٥
١-{قُل لَّا أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ ۖ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ ۚ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ ۚ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ} [الأنعام : 50]
١-معنى خزائن الله
٢-تشبيه النبى صلى الله عليه وسلم بما يوحى إليه بمنزلته.
٣-بيان الفرق بين من قبل دعوة النبى صلى الله عليه وسلم والإنقياد لما أوحى إليه.

٢-{وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ ۙ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [الأنعام : 51]
١-المقصود بالنذارة فى هذه الآية
٢-مايترتب عليه تيقن الخلق للإنتقال إلى دار القرار.
٣-المقصود بلعلهم يتقون.

٣-{وَلَا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ} [الأنعام : 52]
١-الحث على مجالسة أهل العبادة والإخلاص
٢-معنى الغداة والعشى
٣-أنواع الدعاء وما المقصود به
٤-من هم الصفوة من الخلق
٥-كيفية امتثال النبى صلى الله عليه وسلم للأمر.
٦-سبب نزول هذه الآيات

٤-{وَكَذَٰلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لِّيَقُولُوا أَهَٰؤُلَاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّن بَيْنِنَا ۗ أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ} [الأنعام : 53]
١-فى هذه الآية إبتلاء من الله لعباده
٢-ماترتب عليهعدم ذكاء قريش من اتباع الحق.
٣-معنى الشاكرين.

٥-{وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۖ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَىٰ نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ۖ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [الأنعام : 54]
١-الأمر بتحيةوترحيب المؤمنين وما يترتب على ذلك.
٢-مضمون ترك الذنوب والإقلاع والندم عليها.

٦-{وَكَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ} [الأنعام : 55]
١-المقصود بنفصل الآيات
٢-المقصود بسبيل المجرمين.
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

دعاء بنت وفقي
20-02-20, 10:43 AM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 26:21

سماح سعيد 70:69

سماح غرب. 32:28


من سورة الأعراف

رنا طارق 64:59
دينا الدوماني . 157:156
سهام سيد 164:160

سماح سعيد
20-02-20, 04:33 PM
مقرر الأسبوع السادس
سورة الأنعام من الآية ٦٩ إلى الآية ٧٠
١-{وَمَا عَلَى الَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَلَٰكِن ذِكْرَىٰ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [الأنعام : 69]
١-دليل على أنه ينبغى أن يستعمل المذكر من الكلام ليكون أقرب لحصول المقصود
٢-دليل على وجوب ترك الوعظ والتذكير إذا ناقض المقصود

٢-{وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لَّا يُؤْخَذْ مِنْهَا ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا ۖ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ} [الأنعام : 70]
١-المقصود من العباد لاتباع دين الحق
٢-التحذير من الأفعال التى تعوق التقرب إلى الله
٣-أمر من الله بأن نذكر بالقرآن ما ينفع العباد تفصيلا وتحسينا
٤-المقصود بأولئك
٥-معنى أبسلوا
٦-المقصود بحميم.
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷

ريهام سمير
22-02-20, 02:50 AM
من سورة الأنعام
6:1
p1s2
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ ( 1 )
1.إخبار عن حمده والثناء عليه بصفات الكمال، ونعوت العظمة والجلال عموما
2.الظلمات والنور ذلك شامل للحسي من ذلك، كالليل والنهار، والشمس والقمر. والمعنوي، كظلمات الجهل، والشك، والشرك، والمعصية، والغفلة
3.الذين كفروا يعدلون به سواه، يسوونهم به في العبادة والتعظيم، مع أنهم لم يساووا الله في شيء من الكمال

هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلا وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ ( 2 )
1. خلق الله للبشر بخلق مادتهم وأبيهم آدم عليه السلام ووجودهم في الحياة الدنيا لوقت معلوم عنده وحده ووقت أخر معلوم لبعثهم وهي الدار الأخرة
2. شك الذين كفروا في وعد الله ووعيده وبعثهم يوم القيامة

وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ ( 3 )
الله تعالي هو المألوه المعبود في السماوات وفي الأرض، فأهل السماء والأرض متعبدون لربهم، خاضعون لعظمته، مستكينون لعزه وجلاله، الملائكة المقربون، والأنبياء والمرسلون، والصديقون، والشهداء والصالحون.وهو تعالى يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون، فاحذروا معاصيه وارغبوا في الأعمال التي تقربكم منه، وتدنيكم من رحمته، واحذروا من كل عمل يبعدكم منه ومن رحمته.

وَمَا تَأْتِيهِمْ مِنْ آيَةٍ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلا كَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ ( 4 )
إخبار منه تعالى عن إعراض المشركين، وشدة تكذيبهم وعداوتهم، وأنهم لا تنفع فيهم الآيات حتى تحل بهم المثلات

فَقَدْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنْبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ( 5 )
تكذيب المشركين بالحق في كل صوره واستحقاقهم العذاب والعقاب في الدنيا والأخرة

أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ مَكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّنْ لَكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِمْ مِدْرَارًا وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ ( 6 )
1.الاعتبار بالأمم السابقة التي كذبت بآيات الله وإهلاكهم بعد اعطائهم الفرص العديدة لمولاة الحق
2. نعم الله علي عباده كثيرة ولعلها حجة لإيمانهم بالله وحده رازقهم ولكن الكفرين غرتهم الحياة الدنيا من لهو وملذات فأدى ذلك لإهلاكهم

ريهام سمير
22-02-20, 03:20 AM
من سورة الأنعام
20:13
p1s2
وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ( 13 )
1.لله تعالي المخلوقات كلها، من آدميها،وجِنِّها، وملائكتها، وحيواناتها وجماداتها، فالكل خلق مدبرون، وعبيد مسخرون لربهم العظيم، القاهر المالك
2. الله تعالي سميع لجميع المخلوقات بكل اللغات والتعبيرات عليم بأحوالهم الظاهر منها والباطن

قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلا يُطْعَمُ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ( 14 )
1. استنكار من عبادة غير الله تعالي وهو سبحانه خالق ومدبر كل ما في السموات والأرض
2.الله تعالي الرازق لكل الخلق بدون حاجة منه إليهم
3.الأمر للرسول عليه الصلاة والسلام أن يكون أول الموحدين فهو الأولي بذلك ونهيه عن أن يكون من المشركين لا في اعتقادهم، ولا في مجالستهم، ولا في الاجتماع بهم

قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ ( 15 )
إقرار بوجوب الخوف من الله تعالي وحده فإن المعصية في الشرك توجب الخلود في النار، وسخطَ الجبار

مَنْ يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ ( 16 )
يوم القيامة هو اليوم الذي يُخاف عذابه، ويُحذر عقابه؛ لأنه مَن صُرف عنه العذاب يومئذ فهو المرحوم، ومن نجا فيه فهو الفائز حقا، كما أن من لم ينجمنه فهو الهالك الشقي

وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ( 17 )
1.من أدلة توحيده، أنه تعالى المنفرد بكشف الضراء، وجلب الخير والسراء
2.إذا كان وحده النافع الضار، فهو الذي يستحق أن يفرد بالعبودية والإلهية

وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ ( 18 )
كلها من أدلة التوحيد بالله وحده قدرته علي تصريف كل أمر الخلق وحكمته في ذلك وعلمه بكل ما يخفي أو يسر منهم

قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّـهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَـذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّـهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لَّا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ﴿١٩﴾
1. إقرار بأن الله شهيد بما أرسل به رسوله لهؤلاء المشركين
2. ما يحتويه القرآن من النذارة لهم من الترغيب والترهيب وببيان الأعمال والأقوال الظاهرة والباطنة
3. استنكار من شهادة المكذبين لدين الله أن مع الله آلهة أخري
4. استحقاق الله تعالي بالألوهية والعبودية له وحده ونفيها عما عداه

الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿٢٠﴾
1. أهل الكتاب من اليهود والنصاري يعرفون صحة التوحيد وما ذكر في كتاب الله
ويحتمل أن الضمير عائد علي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم
2. عدم إيمانهم بالله تعالي وبرسوله دليل علي خسارتهم في الدنيا والأخرة

سالي جعفر
29-02-20, 09:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

غالياتي شكر الله لكن استجابتكن للتنبيهات

ارين الله من انفسكن خيرا حتى نهاية الفصل الدراسي

بارك الله فيكن وكتب الله اجركن

رنا طارق
01-03-20, 06:35 PM
الاسبوع السادس :سوره الاعراف (59-64)

العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :

(لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ)
1-هلاك الامم المنكره لدعوي الرسل
2-دعوي نوح عليه السلام لعباده الله وحده وترك الاوثان
3-خوف الرسل علي الخلق من العذاب السرمدي

(قَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ)
1-ذكر من هم الملا
2-استكبار اهل نوح عليه السلام
3-نسبوه الي الضلال الواضح

(قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلَالَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ)
1-فسر سبب ان الضلاله تنطبق علي قوم نوح
2-فسر معني ليس بي ضلاله
3-فسر معني رب العالمين


(أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ)
1-وضح وظيفه الرسل


(أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَلِتَتَّقُوا وَلَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)
1-فسر وجه الاستعجاب
2-فعل الاسباب المنجيه من تقوي الله ظاهرا وباطنا من اسباب نزول الرحمه


(فَكَذَّبُوهُ فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا عَمِينَ)
1-ماهي الفلك
2-معني قوما عمين

دعاء بنت وفقي
02-03-20, 10:29 AM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 47:42

سماح سعيد 82:74

سماح غرب.........


من سورة الأعراف

رنا طارق 99:94
دينا الدوماني . 192:189
سهام سيد 178:172

سماح سعيد
04-03-20, 09:57 PM
مدارسة الأسبوع السابع
سورة الأنعام من الآية ٧٤ إلى الآية ٨٢
١-{۞ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً ۖ إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} [الأنعام : 74]
١-الثناء والتعظيم لإبراهيم عليه السلام من الله.
٢-الضلال فى ترك عبادة الله الخالق المدبر

٢-{وَكَذَٰلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ} [الأنعام : 75]
١-عواقب توفيق الله للتوحيد والدعوة إليه.
٢-مايترتب عليه بحسب قيام الأدلة.

٧٦-{فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ} [الأنعام : 76]
١-معنى (جن)
2-لم يخصص الكوكب بالذكر؟
3-اتخاذ الحجة والبرهان فى اتخاذ إله العاقل هواه
٤-معنى أفل
٥- ما الواجب على المعبود للعبد

٤-{فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ} [الأنعام : 77]
١-معنى بازغا
٢-الإفتقار إلى هداية الله لإبراهيم

٥-{فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ} [الأنعام : 78]
١-قرار الهدى لإبراهيم
٢-قيام البرهان الواضح على وحدانية الله والتبرء من الشرك.
٦-{إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [الأنعام : 79]
{وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ ۚ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ ۚ وَلَا أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلَّا أَن يَشَاءَ رَبِّي شَيْئًا ۗ وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا ۗ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ} [الأنعام : 80]
١-المقام المناظرى من إبراهيم لقومه
٢-فائدة محاجاة من لم يتبين له الهدى
٣-الفصل بين الفريقين
٧-{الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُولَٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ} [الأنعام : 82]
1-أصل الهداية وأصل الأمن
2-مقارنة الهداية والأمن بالضلال والشقاء.

٨-{وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَىٰ قَوْمِهِ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ} [الأنعام : 83]
١-بيان إبراهيم عليه السلام البراهين القاطعة.
٢-فائدة العلم لصاحبه.
٣-منزلة العالم العامل المعلم.
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

دعاء بنت وفقي
07-03-20, 08:12 PM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 83:74

سماح سعيد 107:100

سماح غرب.........


من سورة الانفال
دينا الدوماني. 8:1

من سورة الأعراف

رنا طارق 141:130

سهام سيد 206:199

سماح سعيد
09-03-20, 04:05 PM
مقرر الأسبوع الثامن
سورة الأنعام من الآية ١٠٠ إلى الآية ١٠٧
١- {وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ ۖ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ} [الأنعام : 100]
١-جعل المشركين لله شركاء.
٢-وصف إحسان الله لعباده ونعمه عليهم.
٣-معنى (خرق المشركون) وافتراء المشركين على الله.
٤-تنزيه الله عن كل نقص وعيب

٢-{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ ۖ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [الأنعام : 101]
١-معنى بديع السموات والأرض
٢-وحدانية الله وافتقار مخلوقاته إليه.
٣-دليل عقلى على ثبوت علم الله وسعته وكمال حكمته.
٤-سبب ذكر العلم بعد الخلق.

٣-{ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ} [الأنعام : 102]
١-ذكر معنى الله ومعنى الرب.
٢-المقصود من الخلق الذينةخلقوا لٱجله.
٣-معنى وكيل وتمام وكمال واستقامة وكالة الله.
٤-وكالة الله متضمنة كمال العلم وحسن تدبير والإحسان بالعدل
٥-ما تضمن وكالة الله تعالى.

٤-{لَّا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ ۖ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الأنعام : 103]
١-من عظمة الله وجلاله وكماله أنه لا تحيط به الأبصار.
٢-نفى الإدراك لا ينبغى الرؤية.
٣-إحاطة علم الله بالظواهر والبواطن وسمعه بجميع الأصوات الظاهرة والخفية.
٤-معنى اللطيف الخبير.

٥-{قَدْ جَاءَكُم بَصَائِرُ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا ۚ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ} [الأنعام : 104]
١-تنبيه العباد على الآيات البينات والأدلة الواضحة الدالة على الحق.
٢-الهداية وضدهافللنفس
٣-المقصود ببصائر من ربكم.
٤-تشبه ما أنزل الله إلى الرسول وتأدية البلاغ المبين بالوظيفة.

٦-{وَكَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} [الأنعام : 105]
١-معنى التصريف والمراد به.
٢-معنى درست.
٣-الحكمة من وضع الواو واللام فى كلمة وليقولوا.
٤-المراد بصرف الآيات.
٥-المقصود ب(لتبينه)
٦-مجمل معنى الآية فى عرض الدلائل الكونية.

٧-{اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ} [الأنعام : 106]
١-أمر الله للنبى ما جاء به الوحى من الله.
٢-حذف المفعول به فى ولو شاء الله وهو ايمانهم.

٨-{وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا ۗ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ۖ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ} [الأنعام : 107]
١-معنى وما جعلناك عليهم حفيظا.
٢-المقصود بما أنت عليهم بوكيل.
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷

ريهام سمير
15-03-20, 11:50 PM
من سورة الأنعام 21:26
p1s2
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ21
افتراء الكذب على الله, أو التكذيب بآياته, التي جاءت بها المرسلون من أكثر الأعمال ظلمآ وعنادآ لأصحابها ويدخل في هذا, كل من كذب على الله, بادعاء الشريك له والمعين وزعم أنه ينبغي أن يعبد غيره أو اتخذ له صاحبة أو ولدا, وكل من رد الحق الذي جاءت به الرسل أو من قام مقامهم.

وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ 22
توبيخ واستنكار من أهل الشرك عندما يسألون عن ألهتهم يوم القيامة فلا يجدون ردآ ولا جوابآ

ثُمَّ لَمْ تَكُن فِتْنَتُهُمْ إِلاَّ أَن قَالُواْ وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ 23
لم يكن جوابهم حين يفتنون ويختبرون بذلك السؤال إلا إنكارهم لشركهم وحلفهم أنهم ما كانوا مشركين

انظُرْ كَيْفَ كَذَبُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ 24
1.أمر يدعي التعجب من الكفار ومن أعمالهم
2.كذب الكفار علي أنفسهم بإدعائهم الباطل هو ظلم لأنفسهم وخاصة عندما يتخلي عنهم الذين كان يزعمون في الحياة الدنيا

وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا حَتَّى إِذَا جَاؤُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ 25
1.من هؤلاء المشركين, قوم يحملهم بعض الأوقات, بعض الدواعي إلى الاستماع.
ولكنه استماع خال من قصد الحق واتباعه, ولهذا لا ينتفعون بذلك الاستماع, لعدم إرادتهم للخير
2.جعل الله تعالي علي قلوب المشركين أغطية وأغشية لئلا يفقهوا كلام الله, فصان كلامه عن أمثال هؤلاء وفي أذانهم صمما فلا يستمعون ما ينفعهم
3.هذا غاية الظلم والعناد, أن الآيات البينات الدالة على الحق لا ينقادون لها ولا يصدقون بها, بل يجادلون بالباطل ليدحضوا به الحق
4.إدعائهم أن القرآن الكريم مأخوذ من صحف الأولين المسطورة التي ليست عن الله ولا عن رسله وهذا من كفرهم

وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِن يُهْلِكُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُون 26
1. المشركون بالله المكذبون لرسوله يجمعون بين الضلال والإضلال.
2. ينهون الناس عن اتباع الحق ويحذرونهم منه ويبعدون بأنفسهم عنه.
3.ولن يضروا الله ولا عباده المؤمنين بفعلهم هذا بل يهلكون أنفسهم بدون أن يشعروا.

ريهام سمير
16-03-20, 01:43 AM
من سورة الأنعام 42:47
p1s2
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ 42
1. إرسال الله تعالي إلى الأمم السالفين والقرون المتقدمين فكذبوا رسلنا وجحدوا بآياتنا
2. " فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ " أي: بالفقر والمرض والآفات, والمصائب, رحمة منا بهم.
" لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ " إلينا ويلجأون عند الشدة إلينا.

فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُواْ وَلَكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ 43
استحجرت قلوب الكافرين فلا تلين للحق فظنوا أن ما هم عليه دين الحق فتمتعوا في باطلهم برهة من الزمان ولعب بعقولهم الشيطان

فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ 44
عندما نسوا ما اتاهم من الله تعالي فتحت عليهم أبواب الخير كله ففرحو بها فرحا شديدا فاجأهم الله بسلب النعم فهم آيسون من كل خير وهذا أشد ما يكون من العذاب أن يؤخذوا على غرة وغفلة وطمأنينة ليكون أشد لعقوبتهم وأعظم لمصيبتهم

فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ 45
1. هؤلاء المشركين اصطلموا بالعذاب وتقطعت بهم الأسباب
2. وجوب الحمد لله على ما قضاه وقدره من هلاك المكذبين فإن بذلك نتبين آياته وإكرامه لأوليائه وإهانته لأعدائه وصدق ما جاءت به المرسلون

قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُم مَّنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِهِ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ 46
1. يخبر تعالى أنه كما هو المتفرد بخلق الأشياء وتدبيرها فإنه المنفرد بالوحدانية والإلهية
2. من أدلة التوحيد وبطلان الشرك أنه وحده قادر علي أخذ سمعكم وأبصاركم وعقولكم
3. جهل المشكرين أنه ومع كل هذا البيان التام علي وحدانية الله تعالي يعرضون عن آياته

قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ 47
1. تحذير للعباد من عذاب الله تعالي أن يأتيهم مفاجأة أو قد تقدم أمامه مقدمات يعلمون بها وقوعه.
2. فإنه لا يهلك إلاالظالمون الذين صاروا سببا لوقوع العذاب بهم بظلمهم وعنادهم.
3. احذروا أن تقيموا على الظلم فإنه الهلاك الأبدي والشقاء السرمدي

دعاء بنت وفقي
16-03-20, 07:55 AM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 94:91

سماح سعيد 113:109

سماح غرب.. 39:36.


من سورة الاعراف
رنا طارق 146:142

من سورة الأنفال
دينا الدوماني ......
سهام سيد 4:1

دعاء بنت وفقي
21-03-20, 02:25 PM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 117:111

سماح سعيد 136:125


من سورة الاعراف
رنا طارق 166:165

من سورة الأنفال
سهام سيد. 8:5

سماح غرب.. أجازة وضع :)
دينا الدوماني ... اجازة زواج :)
اللهم بارك ❤

سماح سعيد
23-03-20, 03:34 AM
مقرر الأسبوع التاسع
سورة الأنعام من الآية ١٠٩ إلى الآية ١١٣
١-{وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءَتْهُمْ آيَةٌ لَّيُؤْمِنُنَّ بِهَا ۚ قُلْ إِنَّمَا الْآيَاتُ عِندَ اللَّهِ ۖ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءَتْ لَا يُؤْمِنُونَ} [الأنعام : 109]
١-اجتهاد المشركون المكذبون بالقسم أن إذاةجاءتهم آية تدل على صدق محمد صلى الله عليه وسلم.
٢-جرت سنة الله فى عبادهةان المقترحين للآيات على رسلهم إذا جاءتهمةأنه يعالجهم بالعقوبة
٣-تصديق وتوجيه ماجاء به محمد صلى الله عليه وسلم.

٢-{وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ} [الأنعام : 110]
1-إقامة الحجة على المشركين بتقليب القلوب والحيلولة بينهم وبين الإيمان.
٢-عدل الله وحكمته بعباده
٣-تعليق المشركين الإيمان بارادتهم ومشيئتهم.

٣-{۞ وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَىٰ وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَّا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ}
١-ترتيب المشركين للإيمان على مجرد إتيان الآيات.
٢-وجوب أن يكون اتباع الحقىهو المقصود والمطلب.
٣-الإستعانة بالله فى اتباع الحق.

٤-{وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ}
١-سنة الله فى جعل لكل نبى أعداء من شياطين الإنس والجن.
٢-معنى زخرف القول غرورا

٥-{وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ}
١-سبب قول الله تعالى ولتصغى إليه ومعناها.
٢-ما ينتج من اقتراف الأعمال والأقوال.
٣-حكمة الله فى جعل أعداء للأنبياء وأنصار للباطل.
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

سماح سعيد
23-03-20, 04:43 AM
مقرر الأسبوع العاشر من الآية١٢٥ إلى الآية ١٣٦
١-نسخ
{فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ۚ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ}
١-علامة سعادة العبد وهدايته وعلامة شقاؤه وضلاله.
٢-معنى يصعد فى السماء وسببه.
٣-الميزان والطريق لباب الرحمة والإحسان.

٢-{وَهَٰذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيمًا ۗ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ}
١-معنى صراطا مستقيما
٢-تخصيصالجزاء والأجر للذين يعلموا وينتفعوا بعلمهم.

٣-{۞ لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِندَ رَبِّهِمْ ۖ وَهُوَ وَلِيُّهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}
١-سبب تسمية الجنة بدار السلام.
٢-معنى وهو وليهم
٣-جزاء من أعرض عن الموالاه واتبع هواه

٤-{وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الْإِنسِ ۖ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الْإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا ۚ قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ}
١-معنى الثقلين
٢-لعنة الله والنقمة التى وجبت للجن لمحاربتهم لله وما سعوا اليه
٣-ما استمتعةبه الجن من الإنس
٤-ما استمتع به الإنس من الجن
٥-حكم الله العادل الذى لا جور فيه

٥-{وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}
١-سنة الله فى تولية كل ظالم ظالما مثله
٢-جعل الله عباده ائمة عدل وانصاف الذين استقاموا وأصلحوا.

٦-{يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا ۚ قَالُوا شَهِدْنَا عَلَىٰ أَنفُسِنَا ۖ وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ}
١-توبيخ من الله لجميع من أعرض عن الحق ورده.
٢-ما شملت عليه آيات الله
٣-مضمون النجاة ومضمون الشقاء والخسران.

٧-{ذَٰلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ}
١-اقامة حجة الله على الكافرين.
٢-عدل الله فى الكافرين
٣-تعريف الخسران الأعظم.

٧-{وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ}
١-لكل درجات مما عملوا بحسب أعمالهم
٢-أمر الله العباد بالأعمال الصالحة رحمة بهم قصدا لمصالحهم.

٨-{وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ ۚ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاءُ كَمَا أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ}
١-الدار الآخرة هى التى يسعى اليها الأولون والآخرون
٢-الخلود الدائم والإقامة اللازمة هى الدار الآخرة
٣-استبعاد المعرض الغافل سرعة الوصول الى الدار الآخرة.

٨-{إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لَآتٍ ۖ وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ}
١-الفرار من عقاب الله
٢-سبحان من نواصينا تحت قبضته وتدبيره.

٩-{قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَىٰ مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ ۖ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ}
١-أمر من الله إلى الرسول بدعوة القوم إلى الله وبيان مالهم وما عليهم
٢-للمؤمنين عقبى الدار والعاقبة الحسنةفى الدنيا والآخرة للمتقين
٣-السوء والشر عاقبةىكل معرض عما جاءت به الرسل
٤-نهاية الظالم.

١٠-{وَجَعَلُوا لِلَّهِ مِمَّا ذَرَأَ مِنَ الْحَرْثِ وَالْأَنْعَامِ نَصِيبًا فَقَالُوا هَٰذَا لِلَّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَٰذَا لِشُرَكَائِنَا ۖ فَمَا كَانَ لِشُرَكَائِهِمْ فَلَا يَصِلُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَمَا كَانَ لِلَّهِ فَهُوَ يَصِلُ إِلَىٰ شُرَكَائِهِمْ ۗ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ} [الأنعام : 136]
١-لا أهلية للمشركون المكذبون للنبى فى مقابلة الحق
٢-اخبار الله تعالى للنبى بالحذر من المشركين لضلالهم.
٣-جمع العباد بين ثلاثة محاذير
٤-معنى الآية ان ما جعلوه وتقربوا به لأوثانهم هو تقرب خالص لغير الله.
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

سهام سيد مصطفى
23-03-20, 08:34 PM
الايه ١٣١
١- ماقول بني أسرائيل عندما تأتيهم الحسنه.
٢- قول بني أسرائيل عندما تأتيهم السيئه.
٣- ما المقصود بقوله إنما طائرهم عند الله.
الايه ١٣٢
١- تمسك قوم موسى بالباطل.
٢- عناد بني إسرائيل الي ان تستوي عندهم الحالات سواء نزلت عليهم الآيات ام لم تنزل.
الايه ١٣٣
١- بماذا عاقب الله بني أسرائيل.
٢- ما المقصود بالطوفان.
٣- ماذا فعل الجراد ببني إسرائيل.
٤- أختلاط الدم بالماء عقاب لبنى إسرائيل
الايه ١٣٤
١- ما المقصود بالرجز.
٢- ماذا فعلوا بني إسرائيل بعد أن وقع عليهم العذاب.
٣- بما وعد بني أسرائيل موسى.
الايه ١٣٥
١- ماذا حدث للعهد الذي بين بني أسرائيل وموسى عليه السلام.
الايه ١٣٦
١- أنتقام الله من قوم موسى.
٢- اسباب أنتقام الله من قوم موسى.

سهام سيد مصطفى
28-03-20, 08:00 PM
الايه ١٦٠
١- تقسيم بني إسرائيل إلى إثنتي عشره قبيله.
٢- ماذا طلبوا بني أسرائيل من سيدنا موسى
٣- ماذا أمرا الله موسى
٤- أنفجار اثنتا عشر عينا جاريه بأذن الله وتمام نعمته عليهم
٥- ما المقصود بالمن والسلوي.
الايه ١٦١
١- أمر الله لبنى إسرائيل ان يدخلوا هذه القريه.
٢- ماذا قالوا بني أسرائيل عند دخولهم القريه.
٣- ما وجدوه بني إسرائيل في هذه القريه
٤- من هم الذين يغفر الله لهم خطيئاتهم ويزيدهم من فضله في الدنيا والآخرة.
الايه ١٦٢
١- ماذا فعلوا اهل القريه الذين ظلموا منهم
٢- جزاء من خالفوا أمر الله وعصوه
الايه ١٦٣
١- من هم أصحاب السبت
٢- ماذا فعلوا أصحاب السبت
الايه ١٦٤
١- كم فرقه أنقسموا أصحاب السبت
٢- وماذا أعلنوا.

رنا طارق
29-03-20, 04:46 PM
الاسبوع الثامن
الاعراف (30/41)

العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :

وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ [الأعراف : 130]
1-سنه الله في الامم
2-معني السنين
3-فسر قول الله تعالي يذكرون


فَإِذَا جَاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُوا لَنَا هَٰذِهِ ۖ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُوا بِمُوسَىٰ وَمَن مَّعَهُ ۗ أَلَا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ اللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ [الأعراف : 131]
1-معني الحسنه والسيئه
2-جهل قوم موسي بقضاء الله وقدره

وَقَالُوا مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ لِّتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ
1-وصول قوم موسي لغايه العناد
2-وضح حال الكافرين

فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُّجْرِمِينَ [الأعراف : 133]
1-فسر الشيخ معني الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم
2-عقاب الله لهم بان ابقاهم علي الغي والضلال


وَلَمَّا وَقَعَ عَلَيْهِمُ الرِّجْزُ قَالُوا يَا مُوسَى ادْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ ۖ لَئِن كَشَفْتَ عَنَّا الرِّجْزَ لَنُؤْمِنَنَّ لَكَ وَلَنُرْسِلَنَّ مَعَكَ بَنِي إِسْرَائِيلَ [الأعراف : 134]
1-فسر المعني المحتمل للرجز
2-كذب بني اسرائيل وتشفهم بموسي


فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الرِّجْزَ إِلَىٰ أَجَلٍ هُم بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ
1-معني بالغوه
2-نكوث بني اسرائيل بالعهد



فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ [الأعراف : 136]
1-فسر فانتقمنا منهم
2-سرد قصه الانتقام من بني اسرائيل ونجاه موسي ومن معه
3-وضح سبب العذاب

وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۖ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا ۖ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ [الأعراف : 137]
1-فسر المراد بالقوم
2-والمراد بالارض
3-وضح ماكان يصنع فرعون وقومه


وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْا عَلَىٰ قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَىٰ أَصْنَامٍ لَّهُمْ ۚ قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَٰهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ ۚ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ [الأعراف : 138
1-وضح الشيخ معني اتوا
2-وضح قول الله تعالي يعكفون علي اصنام
3-وضح جهل قوم موسي بربهم

إِنَّ هَٰؤُلَاءِ مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ [الأعراف : 139]
1-وضح سبب قول موسي


قَالَ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِيكُمْ إِلَٰهًا وَهُوَ فَضَّلَكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ [الأعراف : 140]
1-معني ابغيكم
2-وضح مايفتضي علي بني اسرائيل ان يفعلوه بعد ان فضلهم
الله ع العالمين


وَإِذْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ ۖ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ۚ وَفِي ذَٰلِكُم بَلَاءٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ [الأعراف : 141]
1-معني يسومونكم
2-معني بلاء

رنا طارق
29-03-20, 05:14 PM
الاسبوع التاسع (142-146)

العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات

۞ وَوَاعَدْنَا مُوسَىٰ ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ۚ وَقَالَ مُوسَىٰ لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ [الأعراف : 142]
1-سرد الشيخ وعد الله وانزال الكتاب علي موسي
2-وضح وصيه موسي لاخيه هارون


وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ [الأعراف : 143]
1-سرد الشيخ قصه موسي وميقاته لربه
2-معني دكا وسبحانك
3-استغفار موسي لسؤاله مالا يليق وسوء الادب مع الله


قَالَ يَا مُوسَىٰ إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ [الأعراف : 144]
1-وضح الفضيله التي اختص بها موسي
2-معني اصطفيتك


وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الْأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلًا لِّكُلِّ شَيْءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُوا بِأَحْسَنِهَا ۚ سَأُرِيكُمْ دَارَ الْفَاسِقِينَ [الأعراف : 145]
1-وضح قول الله تعالي كتبنا في الالواح
2-معني قوه
3-دلاله الايه علي ان اوامر الله كامله عادله حسنه في كل شريعه


سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ [الأعراف : 146]
1-معني ساصرف عن اياتي
2-وضح الصفه التي حرم الله علي من اتخذها خيرا كثيرا
3-ماهو سبيل الغي وسبيل الرشد
4-كيف يتخذوه سبيلا
5-وضح سبب انحرافهم

رنا طارق
29-03-20, 05:22 PM
الاسبوع العاشر (165-166)

العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :

فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ [الأعراف : 165]
1-معني نسوا ماذكروا
2-معني بئيس
3-وضح سنه اللي في عباده
4-ذكر الشيخ اختلاف المفسرون ف حال الفرقه الاخري والظاهر نجاتهم
4-الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فرض كفايه


فَلَمَّا عَتَوْا عَن مَّا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ [الأعراف : 166]
1-معني عتو عم ما نهوا
2-وضح الشيخ نتيجه ظلمهم

دعاء بنت وفقي
30-03-20, 02:43 PM
من سورة الأنعام

ريهام سمير 125:122

سماح سعيد 140:137


من سورة الاعراف
رنا طارق 178:172

من سورة الأنفال
سهام سيد. 14:9

سهام سيد مصطفى
30-03-20, 06:54 PM
الايه ١٧٢
١- أخراج الله ذريه بني آدم من أصلابهم وجعلهم يتناسلون ويتوالدون قرنا بعد قرن
٢- كيف أقرر الله لبنى آدم بأثبات ربوبيته
٣- كيف تتغير فطره العباد
٤- وما هي حجتهم يوم لقيامه
الايه ١٧٣
١- وما هي حجتهم الأخرى
٢- وما كان رد الله عليهم
٣- ما هي الأقوال الأخرى التي قيلت في تفسير هذه الايه وليست مناسبه ولا تقضيه حكمه الله تعالى
الايه ١٧٤
١- توضيح وتبين الله تعالى لاياته لعلهم يرجعون الي الله
الايه ١٧٥
١- أوامر الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم
٢- كيف يتبع الشيطان العباد
الايه ١٧٦
١- كيف شبه الله الذين يتبعون الشهوات السفليه والمقاصد الدنيويه
الايه ١٧٧
١- الذين كذبوا بأيات الله وظلموا أنفسهم بأنواع المعاصي فإن مثله مثل السوء
٢- في هذه الايه ترغيب اذكره
الايه ١٧٨
١- يبين الله أنه المنفرد بالهدايا والاضلال وضح.

سهام سيد مصطفى
30-03-20, 07:19 PM
الايه ١٩٩
١- هذه الايه جامعه لحسن الخلق مع الناس وما ينبغي في معاملتهم وضح
الايه ٢٠٠
١-عندما تحس بوسوسه وتثبيط عن الخير او الحث على الشر فماذا نفعل
٢- ما معنى فاستعذ بالله
الايه ٢٠١
١-ذكر الله تعالى علامه المتقين من الغاوين فما هي
الايه ٢٠٢
١- ماذا يحدث لإخوان الشياطين وأولياؤهم إذا وقعوا في الذنوب
الايه ٢٠٣
١- الذين كذبوا بالله يكونوا في تعنت وعناد وضح
٢- ان الرسول يتبع ما يوحي إليه من ربه والله تعالي هو ينزل الآيات ويرسلها
٣- المؤمن الذي مهتد بالقرأن ومتبع له سعيد في دنياه وأخراه وأما من لم يؤمن به فإنه ضال شقى في الدنيا والآخرة
الايه ٢٠٤
١- ما الفرق بين الاستماع و الانصات
٢- من الازم الاستماع والانصات حين يتلوا القرأن
٣- ماذا يحدث لمن يتلوا عليه الكتاب فلم يستمع له وينصت
الايه ٢٠٥
١- ما هو اكمل انواع الذكر وأحواله
٢- من الآداب التي ينبغي للعبد ان يراعيها حق رعايتها هي الإكثار من ذكر الله اناء الليل والنهار
الايه ٢٠٦
١- ذكر الله تعالى أن له عباد مستدمين لعبادته ملازمين لخدمته فمن هم

ريهام سمير
31-03-20, 12:54 AM
من سورة الأنعام 74:83
p1s2
وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ 74
1. ذكر قصة سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام مثنيا عليه ومعظما في حال دعوته إلى التوحيد ونهيه عن الشرك
2. صبر سيدنا إبراهيم في دعوة قومه وإبرازه للحجج الواضحة لهم

وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِين 75
1. توفيق الله تعالي لسيدنا إبراهيم للتوحيد والدعوة إليه ليرى ببصيرته ما اشتملت عليه السماوات والأرض من الأدلة القاطعة والبراهين الساطعة
2. فإنه بحسب قيام الأدلة يحصل له الإيقان والعلم التام بحميع المطالب

فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ 76
1. عندما أظلم الليل " رَأَى كَوْكَبًا " لعله من الكواكب المضيئة لأن تخصيصه بالذكر يدل على زيادته عن غيره ولهذا - والله أعلم - قال من قال: إنه الزهرة
2. على وجه التنزل مع الخصم أي: هذا ربي, فهل ننظر هل يستحق الربوبية؟ وهل يقوم لنا دليل على ذلك؟ فإنه لا ينبغي لعاقل أن يتخذ إلهه هواه بغير حجة ولا برهان
3. المعبود لا بد أن يكون قائما بمصالح من عبده ومدبرا له في جميع شئونه
فأما الذي يمضي وقت كثير وهو غائب, فإنه لا ينبغي العبادة وهل اتخاذه إلها إلا من أسفه السفه وأبطل الباطل؟!

فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ 77
لما رأى القمر طالعا رأى زيادته على نور الكواكب ومخالفته لها قَالَ هَذَا رَبِّي تنزلا فافتقر غاية الافتقار إلى هداية ربه وعلم أنه إن لم يهده الله فلا هادي له وإن لم يعنه على طاعته فلا معين له

فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ 78
1.حجة أخرى في الاستشهاد بواحدانية الله بالشمس فهي أكبر وضؤها أعلي من الكوكب والقمر
2. تبين البرهان الصادق الواضح علي بطلان شركهم وإدعائهم علي الله غير الحق

إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ 79
1.المقام مقام مناظرة من إبراهيم لقومه وبيان بطلان إلهية هذه الأجرام العلوية وغيرها
2.التوحيد لله وحده مقبلا عليه معرضا عن من سواه فتبرأ من الشرك وأذعن بالتوحيد وأقام على ذلك البرهان

وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاء رَبِّي شَيْئًا وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ 80
1.أي: أي فائدة لمحاجة من لم يتبين له الهدى؟ فأما من هداه الله ووصل إلى أعلى درجات اليقين فإنه - هو بنفسه - يدعو الناس إلى ما هو عليه
2.الله- وحده - المعبود المستحق للعبودية ومن دونه لا يضروا ولن يمنعوا من النفع شيئا

وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ 81
1.دليل على حال العجز وعدم النفع إلا بمجرد اتباع الهوى
2.استحقاق المؤمنين بالأمن والإيمان

الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ 82
1. توضيح الفرق بين الفريقين الذين حصل لهم الأمن من المخاوف والعذاب والشقاء والهداية إلى الصراط المستقيم ومن دونهم
2.إن كانوا لم يلبسوا إيمانهم بظلم مطلقا لا بشرك ولا بمعاصي حصل لهم الأمن التام والهداية التامة
3.وإن كانوا لم يلبسوا إيمانهم بالشرك وحده ولكنهم يعملون السيئات حصل لهم أصل الهداية وأصل الأمن وإن لم يحصل لهم كمالها
4. الذين لم يحصل لهم الأمران لم يحصل لهم هداية ولا أمن بل حظهم الضلال والشقاء

وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ 83
1.العلم يرفع الله به صاحبه فوق العباد درجات خصوصا العالم العامل المعلم فإنه يجعله الله إماما للناس بحسب حاله ترمق أفعاله وتقتفى آثاره ويستضاء بنوره ويمشي بعلمه في ظلمة الجهل كما رفعنا درجات إبراهيم عليه السلام في الدنيا والآخرة
2.لا يضع العلم والحكمة إلا في المحل اللائق بهما وهو أعلم بذلك المحل وبما ينبغي له

سهام سيد مصطفى
01-04-20, 10:21 AM
الايه ١
١- ما المقصود بالانفال
٢- كيف يتم تقسيم الانفال
٢- ما المقصود بأصلحوا ذات بينكم
الايه ٢
١- الإيمان قسمين فما هما
٢- ما صفات المؤمنين
الايه ٣
١- من صفات المؤمنين إقامت الصلوات من فرائط ونوافل وأعمالها الظاهره والباطنه والذين ينفقون مما رزقهم الله في جميع أوجه الخير.
الايه ٤
١-ماهي صفات المؤمن الحقيقي
٢- الإيمان يزيد وينقص وضح
٣- ما ثواب المؤمنين حقا عند ربهم

سهام سيد مصطفى
01-04-20, 11:00 AM
الايه ٥ الي الايه ٨
١-ماهي الغزوه المقصوده في الآيات
٢- الصفات التي على المؤمنين ان يقوموا بها وماهي أكبرها
٣- كيف كان تفكير المؤمنين عندما خرجوا
٤- من هم الذين جادلوا الرسول.
وهل هذا الجدال يجوز أم لا.
٥- ما هي قصه هذا القتال.
٦-ما المقصود بالعير والنفير

سهام سيد مصطفى
01-04-20, 11:36 AM
الايه ٩
١- حث المؤمنين علي ذكر نعم الله عليهم لما قارب التقاؤهم بعدوهم
٢- الله يستجيب للمؤمنين ويمدهم بألف من الملائكة مردفين.
٣- ما المقصود بالمردفين
الايه ١٠
١- أنزل الله الملائكه بشري لتستبشر بذلك نفوس المؤمنين ولتطمئن به قلوبهم.
٢- ان النصر من عند الله لا بكثر العدد ولا قلته وهو القهار.
الايه ١١
١- ما المقصود نعاسا يغشيكم
٢- ماذا أنزل الله من السماء ولماذا
٣- ما المقصود يربط على قلوبكم
الايه ١٢
١-الله يوحي إلى الملائكه أني معكم بالعون والنصر والتأيد .
٢- كيف ثبت الله المؤمنين
٣- ما المقصود فاضربوا فوق الاعناق
٤- ما المقصود أضربوا منهم كل بنان
٥- اوحي الله للملائكه ان يثبتوا الذين آمنوا.في ذالك دليل وضح؟
الايه ١٣
١- ما المقصود شاقوا الله ورسوله
الايه ١٤
١- ان الذين يشاقوا الله ورسوله لهم عذابا معجلا
٢- في هذه القصه من آيات الله العظيمه ما يدل على ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وضح؟

سماح سعيد
03-04-20, 08:07 PM
مقرر الأسبوع الحادى عشر
سورة الأنعام من الآية ١٣٧ إلى الآية ١٤٠
١-{وَكَذَٰلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلَادِهِمْ شُرَكَاؤُهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَلِيَلْبِسُوا عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ ۖ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ} [الأنعام : 137]
١-وأد الأولاد خشية الإفتقار والإناث خشية العار.
٢-حكم اللهةللتخلية بين المشركين وأفعالهم
٣-معنى فذرهم وما يفترون

٢-{وَقَالُوا هَٰذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لَّا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَن نَّشَاءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لَّا يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاءً عَلَيْهِ ۚ سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ} [الأنعام : 138]
١-من أنواع سفاهة المشركين أختاعهم فى الأنعام التى أحلها الله لهم بدعا وأقوالا من تلقاء أنفسهم.
٢-وضع المشركين اصطلاح فى بعض الأنعام والحرث.
٣-الإستناد إلى أهويتهم وآرائهم الفاسدة.
٤-معنى الحام
٥-ذكر اسم أصنامهم على الأنعام.

٣-{وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَٰذِهِ الْأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِّذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَىٰ أَزْوَاجِنَا ۖ وَإِن يَكُن مَّيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَاءُ ۚ سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ ۚ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ} [الأنعام : 139]
١-تحريم مافى بطون الأنعام على النساء وتحليلها للرجال.
٢-أحلواةالمولود الميتة من بطون الأنعام للإناث والذكور.
٣-أعطائهم مهلة وتمكينهم مما فيه من الضلال.

٤-{قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلَادَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُوا مَا رَزَقَهُمُ اللَّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ ۚ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ} [الأنعام : 140]
١-بيان خسرانهم وسفاهة عقولهم
٢-وصفهم بأحل الحلال بانهاحرام
٣-عاقبة افترائهم على الله.
🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴🌴

دعاء بنت وفقي
04-04-20, 10:42 AM
سورة الأنعام

ريهام سمير 144:141

سماح سعيد 153:151


من سورة الأنفال

رنا طارق 4:1
سهام سيد. 19:15

سماح سعيد
05-04-20, 04:56 PM
مقرر الأسبوع الثانى عشر
سورة الأنعام من الآية ١٥١ إلى الآية ١٥٣
١ - {۞ قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ۖ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۖ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُم مِّنْ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ۖ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ۖ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} [الأنعام : 151]

١-أمر من الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم أن يقول للمشركين بان ما حرموا ما احل اللهبان تحريما عاما وشاملا لكل احد محتوياىعلى سائر المحرمات من المآكل والمشارب
٢-حقيقة الشرك بالله
٣-حق الله على عباده
٤-علاقة الإحسان بعقوق الوالدين
٥-النهى عن قتل الأولاد.
٦-معنى الفواحش
٧-النهى عن قربانةالفواحش ابلغ منةالنهى عن فعلها
٨-النهى عن قتل النفس المسلمة والكافرة إلا بالحق.
٩-ذكر ما دلت عليه الآية

٢-{وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ۖ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۖ وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [الأنعام : 152]
١- النهى عن التقرب لمال اليتيم
٢-معنى إلا بالتى هى أحسن
٣-الدليل على انه لايجوز التقرب لمال اليتامى والتصرف بها
٤-الدليل على أن اليتيم محجور عليه قبل أن يبلغ أشده
٥-الأمر بإيفاء الكيل والميزان بالقسط
٦-استلال الأصوليون فى هذه الآية بأن الله لا يكلف أحدا ما لا يطيق
٧-الأمر بالعدل فى القول ومراعاة الصدق
٨-ما يشمله عهد الله
٩-القيام بوصية الله حق القيام ومعرفة ما فيها من الحكم والأحكام.

٣-{وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [الأنعام : 153]
١-الأحكام هى صراط الله الموصل إليه والى دار كرامته.
٢-وجوب اتباع الأحكام لنول الفلاح والفوز
٣-معنى السبل
٤-مايوصل للمتقين وعباد الله المفلحين
٥-توحيد الله الصراط واضافته اليه
❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

سهام سيد مصطفى
05-04-20, 10:42 PM
الايه ١٥
١- ماذا يأمر الله عباده المؤمنين
٢- ما المقصود من {فلا تولوهم الادبار}
الايه ١٦
١- ان الفرار من الزحف من غير عذر من أكبر الكبائر
٢- متى يكون الفرار من القتال جائز
الايه ١٧
١- ماذا فعل الرسول وقت القتال
٢- ماذا رما الرسول في وجه المشركين
٣- ان الله تعالى قادر على أن ينصر المؤمنين دون قتال ولاكن أراد أن يمتحنهم وضح
الايه ١٨
١- ما المقصود {ان الله موهن كيد الكافرين}
الايه ١٩
١- ماذا طلب المشركين من الله
٢- ان الله مع المؤمنين ولن يغني المشركين اعوانهم ولا أنصارهم
٣- اذا أديل العدو على المؤمنين في بعض الأوقات فذالك ليس إلا تفريطا من المؤمنين

رنا طارق
06-04-20, 06:12 PM
الاسبوع السابع سقط مني سهوا

تفسير الاسبوع السابع
سوره الاعراف (94-99)
العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :


وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ [الأعراف : 94]
1-سبب نزول الانبياء
2-المقصود بالباساء والضراء


ثُمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ السَّيِّئَةِ الْحَسَنَةَ حَتَّىٰ عَفَوا وَّقَالُوا قَدْ مَسَّ آبَاءَنَا الضَّرَّاءُ وَالسَّرَّاءُ فَأَخَذْنَاهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ [الأعراف : 95]
1-دلاله ثم
2-معني عفو
3-حال القوم الذي يرسل الله عليهم الرزق والنعم ونكرهم للعذاب كنذير

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَٰكِن كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [الأعراف : 96]
1-ذكر الشيخ المقارنه بين اهل القريه المؤمنون والكافرون
2-فسر جزاء ايمانهم
3-ذكر الشيخ ان الجزاء لبعض ماكانو يكسبون وليس جميعها


أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَن يَأْتِيَهُم بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ [الأعراف : 97]
1-المراد باهل القري
2-معني باسنا ونائمون


أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَن يَأْتِيَهُم بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ [الأعراف : 98]
1-استعجاب حال اهل القري


أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ ۚ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ [الأعراف : 99]
1-سبب امن اهل القري من العذاب
2-ذكر دلاله الايه

رنا طارق
06-04-20, 06:14 PM
الاسبوع الحادي عشر

سوره الاعراف (172-178)

العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :

وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ ۛ شَهِدْنَا ۛ أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ [الأعراف : 172]
1-فسر الشيخ قول الله تعالي أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ
2-كل العباد مفطورون علي الدين الحنيف القيم
3-انقطاع الحجه وثبتت الحجه البالغه لله عليهم


أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ ۖ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ [الأعراف : 173]
1-فسر الحجج الاخري التي قد يتحجج بها المشركين
2-وضح ان تفسيره للايات هو التفسير الصحيح ووضح التفسر الاخر وسبب رايه ف خطا هذا التفسير


وَكَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ وَلَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ [الأعراف : 174]
1-معني نفصل


وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ [الأعراف : 175]
1-ذكر حال العالم الكبير الذي انسلخ من الاتصاف الحقيقي بالعلم بايات الله
2-ووضح حال من يعلم بايات الله واتصافه
3-وصف حال من ينسلخ عن ايات الله من يخلع اللباس
4-وضح معني فاتبعه الشيطان


وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ [الأعراف : 176]
1-معني اخلد الي الارض
2-وضح تشبيه حاله بحال الكلب لاهثا ف كل حال
3-وضح ايضا التشبيه بالقوم المكذبين بايات الله
4-نتيجه التفكر


سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ [الأعراف : 177]
1-مثل المكذبين بايات الله كمثل السوء
2-وضح الاحتمالين بالمراد به في الايات
3-وضح الدلاله من الايات


مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي ۖ وَمَن يُضْلِلْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ [الأعراف : 178]
1-ان الله هو النفرد بالهدايه والضلال
2-وضح حال المهتدي والضال

رنا طارق
06-04-20, 06:15 PM
الاسبوع الثاني عشر
سوره الانفال (1-4)

العناصر التي ذكرها الشيخ في الايات :

يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنفَالِ ۖ قُلِ الْأَنفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ ۖ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [الأنفال : 1]
1-ماهي الانفال
2-سرد سبب نزول الايات
3-معني اصلحو ذات بينكم
4-وضح الامر الجامع لذلك كله


إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال : 2
1-سبب نقص الايمان
2-وضح ان الايمان قسمين
3-سبب وجود الالف واللام ف المؤمنون
4-معني وجلت
5-اكبر علامات الخوف من الله
6-التدبر من اعمال القلوب
7-معني يتوكلون

الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ [الأنفال : 3]
1-اقامه الصلاه بالاعمال الظاهره والباطنه
2-ماهي النفقات الواجبه


أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ۚ لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ [الأنفال : 4]
1-سبب اتصافهم بالمؤمنون
2-ذكر سبب تقديم الله تعالي اعمال القلوب
3-الدلاله بان الايمان يزيد وينقص
4-كيف ينمي العبد ايمانه
5-جزاء المؤمنين

ريهام سمير
07-04-20, 01:45 AM
من سورة الأنعام 94:91
p1s2
وَمَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ91
1.تشنيع على من نفى الرسالة من اليهود والمشركين وزعم أن الله ما أنزل على بشر من شيء
2.نفى لأعظم منة امتن الله بها على عباده وهي الرسالة
3.اقرار بنزول التوراة علي سيدنا موسي وتعامل أهل الكتاب معه من إهمال وتضليل

وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ 92
1.نزول هذا الكتاب وهو القرآن الكريم موافق للكتب السابقة وشاهد لها بالصدق
2.إنذار أهل مكة المكرمة ومن حولها من سائر البلاد بما ورد فيه
3.الخوف إذا كان في القلب عمرت أركانه وانقاد لمراضى الله

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ 93
1. الكذب علي الله وإدعاء النبوة والزعم بقدرتهم علي معارضة القرآن او انزال آيات من أعظم الذنوب والكبائر
2.حال الكافرين وما أعده الله لهم وقت الاحتضار ويوم القيامة
3.العذاب الشديد لهم من الملائكة وعجزهم عن إنقاذ أنفسهم عكس ما كانوا يزعمون

وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ 94
1.دليل على عذاب البرزخ ونعيمه والعذاب الموجه إليهم إنما هو عند الاحتضار وقبيل الموت وبعده
2.يوم القيامة يعرضون علي الله فرادى وتنقطع جميع الأمور التي كانت مع العبد في الدنيا سوى العمل الصالح والعمل السيئ
3.تقطع الوصل والأسباب بين المشركين وبين شركائهم من الشفاعة وغيرها فلم تنفع ولم تجد شيئا

ريهام سمير
07-04-20, 02:29 AM
من سورة الأنعام 117:111
p1s2
وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ 111
1.تعليق المشركين الإيمان بإرادتهم ومشيئتهم وحدهم وعدم الاعتماد على الله من أكبر الغلط
2.العقل والعلم أن يكون العبد مقصوده اتباع الحق ويطلبه بالطرق التي بينها الله
3.العبد لا يتكل غلى نفسه وحوله وقوته ولا يطلب من الآيات الاقتراحية ما لا فائدة فيها

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ 112
1.سنة الله أن يجعل لكل نبي يرسله إلى الخلق أعداء من شياطين الإنس والجن يقومون بضد ما جاءت به الرسل
2.شياطين الإنس والجن يزين بعضهم لبعض الأمر الذي يدعون إليه من الباطل ويزخرفون له العبارات حتى يجعلوه في أحسن صورة ليغتر به السفهاء وينقاد له الأغبياء الذين لا يفهمون الحقائق ولا يفقهون المعاني

وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُواْ مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ 113
1.ميل المشركين الغير مؤمنين بالأخرة إلي كلام الشياطين من الإنس والجن
2.نتيجة ميلهم هذا اقترافهم الأعمال الباطلة وقولهم الباطل
3.الابتلاء, والامتحان ليتميز الصادق من الكاذب والعاقل من الجاهل والبصير من الأعمى

أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ 114
1.وجوب الحكم لله وحده
2.نزول القرآن الكريم موضحا للحلال والحرام وجميع الأحكام الشرعية واصول الدين وفروعه
3. علم اليهود والنصارى بأن القرآن الكريم منزل بالحق من الله تعالى

وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ 115
وصف تفصيل الآيات بالقرآن الكريم بالصدق والعدل

وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ 116
1.تحذير للنبي محمد صلى الله عليه وسلم باتباع أغلب الناس فالأغلبيه يتبعون الظن والباطل

إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ 117
1.الله تعالى أصدق قيلا وأصدق حديثا وأعلم بالمضلين وأعلم بمن يهتدي
2.لا يستدل على الحق بكثرة أهله ولا يدل قلة السالكين لأمر من الأمور أن يكون غير حق فإن أهل الحق هم الأقلون عددا الأعظمون - عند الله - قدرا وأجرا.

ريهام سمير
07-04-20, 06:04 AM
من سورة الأنعام 125:122
p1s2
أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ 122
1.لا يستوي الذي هدى الله بسبيله متبصرا لأمور الدنيا والدين بمن هو في ظلمات الجهل والكفر
2.الشيطان يزين للانسان الأعمال ويصير ذلك عقيدة للمشركين في قلوبهم

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ123
1.يجعل الله تعالي في كل بلد رؤساء يكبر جرمهم ويشتد طغيانهم ومكرهم يعود عليهم فالله قادر عليه
2.كذلك يجعل الله كبار أئمة الهدى وأفاضلهم يناضلون هؤلاء المجرمين

وَإِذَا جَاءَتْهُمْ آيَةٌ قَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللَّهِ اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللَّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ 124
1.ثبوت أكابر المجرمين على باطلهم وردهم الحق الذي جاءت به الرسل حسدا منهم وبغيا
2.دليل على كمال حكمة الله تعالى لأنه -وإن كان تعالى رحيما واسع الجود كثير الإحسان فإنه حكيم- لا يضع جوده إلا عند أهله
3.توعد للمجرمين بالإهانة والذل والعذب كما تكبروا علي الحق

فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُون 125
1.بيان الله لعباده علامة سعادة العبد وهدايته وعلامة شقاوته وضلاله
2.الأعمال الصالحة تهدي العبد للإسلام وعلامة الضلال أن يجعل صدر العبد ضيقا حرجا
3.وجوب الرجس علي المشكرين

ريهام سمير
07-04-20, 06:28 AM
سورة الأنعام 144:141
p1s2
وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ 141
1.ذكر نعمة الله تعالي علي المشركين ووظيفتهم اللازمة عليهم في الحروث والأنعام بعد ذكره تعالى تصرف المشركين في كثير مما أحله الله لهم من الحروث والأنعام
2.تنبيه على كثرة منافع الأشجار وخيراتها مع اختلاف أنواعها وأنه تعالى علم العباد كيف يعرشونها وينمونها
3.خص تعالى النخل والزرع على اختلاف أنواعه لكثرة منافعها ولكونها هي القوت لأكثر الخلق
4.الزيتون والرمان متشابه في شجره وغير متشابه في ثمره وطعمه ولذلك حكمة
5.خروج زكاة الزرع يوم حصاده لأنه الوقت الذي تتشوف إليه نفوس الفقراء ويسهل حينئذ إخراجه على أهل الزرع
6.النهي عن الإسراف في الأكل وهو: مجاوزة الحد والعادة وأن يأكل صاحب الزرع أكلا يضر بالزكاة والإسراف في إخراج حق الزرع بحيث يخرج فوق الواجب عليه أو يضر نفسه أو عائلته
7.يجوز الأكل من النخل والزرع قبل إخراج الزكاة منه وأنه لا يحسب ذلك من الزكاة بل يزكي المال الذي يبقى بعده

وَمِنَ الأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ 142
1.أنعم الله علي عباده بالأنعام فمن جهة الحمل والركوب تنقسم إلى قسمين بعضها يحملون عليه ويركبونه وبعضها لا تصلح للحمل والركوب عليها لصغرها
2.الأنعام من جهة الأكل وأنواع الانتفاع فإنها كلها تؤكل وينتفع بها
3.النهي عن اتباع الشيطان وأعماله

ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ نَبِّؤُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ 143
1.تفصيل للأنعام التي امتن الله بها على عباده وجعلها كلها حلالا طيبا
2.بيان للمتكلفين المشركين الذين يحرمون منها شيئا دون شيء أو يحرمون بعضها على الإناث دون الذكور إلزاما لهم بعدم وجود الفرق بين ما أباحوا منها وحرموا

وَمِنَ الإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ 144
1.استنكار من الشكرين بما حرموا من الأنعام وإدعاءاتهم الباطلة
2.افتراء المشركين على الله الكذب وإضلالهم لعباده وعدم هداية الله لهم بسبب ظلمهم وأعمالهم

شكرا لكشكرا لكشكرا لكشكرا لك

دينا الدومانى
10-04-20, 12:04 AM
وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ
1-بيان الشيخ لخلق الله لبني آدم وفي احسن صورة واحسن تقويم
2-امتثال الملائكة لله ف السجود لآدم
3-تكبر ابليس واعجابه بنفسه


قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ

-تبرير ابليس لعصيان ربه ومعارضته لامره
بيان الشيخ الكذب في تفضيل مادة النار علي مادة الطين

قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ

-طرد ابليس وانحطاط مرتبته الي اسفل السافلين

قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ
-توضيح نية ابليس من النظرة والامهال الي يوم البعث

قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ
حكمة الله عز وجل من استجابته لسؤال ابليس

قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ
حرص ابليس الشديد في اغواء العباد
وصدهم عن الطريق المستقيم

ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ

-احاطة ابليس لبني آدم لبلوغ غايته

قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ
-بيان معني مذؤما
-بيان معني مدحورا

دينا الدومانى
10-04-20, 12:07 AM
وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ
بيان الشيخ
1-امر الله عز وجل ﻵدم وزوجته ونهيه لهم وامتثالهما في اول الامر

فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ

- كيفية خداع ابليس لهما
واغراءه في مخالفة امر الله

وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ

-القسم بالله كذبا

فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ
-تفسير معني فدلاهما
-تفسير بدت لهما سوءاتهما
-توبيخ الله عز وجل وعتابه لسيدنا لآدم وزوجته

قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ
-اعتراف آدم وزوجته بالذنب والتوبة لله عزوجل وسؤالهما المغفرة

دينا الدومانى
10-04-20, 12:08 AM
سورة الاعراف
(۞ وَإِلَىٰ عَادٍ أَخَاهُمۡ هُودًاۚ قَالَ یَـٰقَوۡمِ ٱعۡبُدُوا۟ ٱللَّهَ مَا لَكُم مِّنۡ إِلَـٰهٍ غَیۡرُهُۥۤۚ أَفَلَا تَتَّقُونَ ۝

بيان الشيخ
-نسب الاخوة هود عليه السلام لقوم عاد
-دعوة هود لقوم عاد بتوحيد الله عز وجل

-
قَالَ ٱلۡمَلَأُ ٱلَّذِینَ كَفَرُوا۟ مِن قَوۡمِهِۦۤ إِنَّا لَنَرَىٰكَ فِی سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ ٱلۡكَـٰذِبِینَ ۝
-اتهامهم لهود عليه السلام بالكذب
-قدح قوم هود وتجرأهم علي نبي الله هود
قَالَ یَـٰقَوۡمِ لَیۡسَ بِی سَفَاهَةٌ وَلَـٰكِنِّی رَسُولٌ مِّن رَّبِّ ٱلۡعَـٰلَمِینَ ۝
أُبَلِّغُكُمۡ رِسَـٰلَـٰتِ رَبِّی وَأَنَا۠ لَكُمۡ نَاصِحٌ أَمِینٌ ۝
الرسول المرشد الرشيد يوضح لهم غايته من الدعوة وحرصه لهم

أَوَعَجِبۡتُمۡ أَن جَاۤءَكُمۡ ذِكۡرٌ مِّن رَّبِّكُمۡ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنكُمۡ لِیُنذِرَكُمۡۚ وَٱذۡكُرُوۤا۟ إِذۡ جَعَلَكُمۡ خُلَفَاۤءَ مِنۢ بَعۡدِ قَوۡمِ نُوحٍ وَزَادَكُمۡ فِی ٱلۡخَلۡقِ بَصۜۡطَةًۖ فَٱذۡكُرُوۤا۟ ءَالَاۤءَ ٱللَّهِ لَعَلَّكُمۡ تُفۡلِحُونَ ۝
-انكار نبي الله هود لعجبهم ويحثهم علي ما هو فيه النفع لهم
-امرهم بذكر نعم الله عليهم الواسعة

قَالُوۤا۟ أَجِئۡتَنَا لِنَعۡبُدَ ٱللَّهَ وَحۡدَهُۥ وَنَذَرَ مَا كَانَ یَعۡبُدُ ءَابَاۤؤُنَا فَأۡتِنَا بِمَا تَعِدُنَاۤ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّـٰدِقِینَ ۝
معارضة قوم هود وتقديمهم علي نبي الله هود آباءهم الضالون

قَالَ قَدۡ وَقَعَ عَلَیۡكُم مِّن رَّبِّكُمۡ رِجۡسٌ وَغَضَبٌۖ أَتُجَـٰدِلُونَنِی فِیۤ أَسۡمَاۤءٍ سَمَّیۡتُمُوهَاۤ أَنتُمۡ وَءَابَاۤؤُكُم مَّا نَزَّلَ ٱللَّهُ بِهَا مِن سُلۡطَـٰنٍۚ فَٱنتَظِرُوۤا۟ إِنِّی مَعَكُم مِّنَ ٱلۡمُنتَظِرِینَ ۝


فَأَنجَیۡنَـٰهُ وَٱلَّذِینَ مَعَهُۥ بِرَحۡمَةٍ مِّنَّا وَقَطَعۡنَا دَابِرَ ٱلَّذِینَ كَذَّبُوا۟ بِـَٔایَـٰتِنَاۖ وَمَا كَانُوا۟ مُؤۡمِنِینَ)
-وقوع الغضب والهلاك
-عدم استحقاقهم في المجادلة ولا اساس لصحة كلامهم

التفريق بين الانتظارين من يخشي وقوع العقاب ومن يرجو من الله النصر والثواب
[سورة الأعراف 65 - 72]