ملتقى طالبات العلم

ملتقى طالبات العلم (https://www.t-elm.net/moltaqa/index.php)
-   الأرشيف (https://www.t-elm.net/moltaqa/forumdisplay.php?f=854)
-   -   فتح باب استقبال أسئلة الأخوات في أحكام الطهارة (https://www.t-elm.net/moltaqa/showthread.php?t=71977)

روضة الفتاوى 03-11-16 06:51 PM

فتح باب استقبال أسئلة الأخوات في أحكام الطهارة
 
أخواتنا طالبات العلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في هذه الصفحة نستقبل أسئلتكن المتعلقة بأحكام الطهارة


تجيب عليها د. آمال عبد الغني - حفظها الله -
(السيرة الذاتية)


كما نستقبل أسئلة الزائرات الكريمات
وطريقة إرسالهن للسؤال في هذا ( الرابط )


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

شروط ينبغي مراعاتها:


1) التزام أدب طالبة العلم في السؤال.
2) وضوح السؤال.
3) للمفتي - حفظه الله تعالى - الحرية في الإجابة على السؤال من عدمه لما يراه من مصلحة في ذلك .
4) للإدارة الحق في تعديل السؤال أو حذفه .
5) حيث أن هذا الموضوع مخصص للاستفتاء، فمن لديها فتاوى منقولة فنرجو وضعها في قسم العلوم الشرعية .


والحمد لله رب العالمين.

أم لقمان السلفية 10-11-16 05:37 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل يجوز قراءة القرآن الكريم على الماء والاغتسال والشرب منه للوقاية من العين والحسد ؟مع الأدلة على ثبوت ذلك
جعل الله هدا العمل في ميزان حسناتكم

آمال عبد الغني 19-12-16 06:06 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت المسلمة السائلة عن حكم القراءة في الماء والاغتسال به
لقد اجاز العلماء الثقات هذا الأمر للرقية اوالاستشفاء وهو من باب الخير ودفع الأذى ولعل اخيتي تنتفع بهذه الفتوى المنقولة عن العلماء الثقات
لا حرج في قراءة القرآن على ماء للرقية والشفاء
رقم الفتوى:
السؤال
ما حكم قراءة القرآن الكريم كختمة على الماء لغرض النجاح في الامتحانات والرقية؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا حرج ـ إن شاء الله ـ في قراءة القرآن على سبيل التوسل إلى الله تعالى لقضاء الحوائج، لأن ذلك من جنس التوسل المشروع، وهو التوسل بالعمل الصالح، فيشرع قراءة القرآن للتعبد وسؤال الله به ما يشاء العبد من الحاجات.
فإنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال فيما رواه عنه عمران بن حصين: اقرؤوا القرآن وسلوا الله به قبل أن يأتي قوم يقرءون القرآن فيسألون به الناس. رواه أحمد وصححه الألباني في صحيح الجامع.
وعن عمران بن حصين أيضا أنه مر على قارئ يقرأ ثم سأل فاسترجع ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من قرأ القرآن فليسأل الله به، فإنه سيجيء أقوام يقرءون القرآن يسألون به الناس. رواه الترمذي. وقال حديث حسن، وصححه الألباني في صحيح الترغيب.

قال المباركفوري في تحفة الأحوذي: فليسأل الله به أي فليطلب من الله تعالى بالقرآن ما شاء من أمور الدنيا والآخرة، أو المراد أنه إذا مر بآية رحمة فليسألها من الله تعالى، وإما أن يدعو الله عقيب القراءة بالأدعية المأثورة...اهـ.
ويشرع كذلك الاستشفاء بالقرآن فيقرأ منه ما تيسر ويسأل الله به ويرقي به نفسه، ويشرع أن يقرأه على الماء فقد قال الله تعالى : وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ. {الإسراء:82}.
وفي صحيح ابن حبان عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وامرأة تعالجها أو ترقيها فقال: عالجيها بكتاب الله. وصححه الألباني.
وقال ابن مفلح: وقال صالح بن الإمام أحمد: ربما اعتللت فيأخذ أبي قدحاً فيه ماء، فيقرأ عليه، ويقول لي: اشرب منه، واغسل وجهك ويديك. ونقل عبد الله أنه رأى أباه (يعني أحمد بن حنبل) يعوذ في الماء، ويقرأ عليه ويشربه، ويصب على نفسه منه. اهـ
وقال ابن مفلح أيضاً: وقال يوسف بن موسى: أن أبا عبد الله كان يؤتى بالكوز ونحن بالمسجد، فيقرأ عليه ويعوذ. اهـ.
وقد أفتى بجواز ذلك من المعاصرين الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والشيخ عبد العزيز بن باز، والشيخ محمد بن صالح العثيمين، والشيخ صالح الفوزان، والشيخ عبد العزيز آل الشيخ.

وقد قال الشيخ ابن جبرين: وثبت عن السلف القراءة في ماء ونحوه، ثم شربه أو الاغتسال به، مما يخفف الألم أو يزيله، لأن كلام الله تعالى شفاء، كما في قوله تعالى: (قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمىً أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ) [فصلت:44]. وهكذا القراءة في زيت أو دهن أو طعام ثم شربه، أو الادهان به أو الاغتسال به، فإن ذلك كله استعمال لهذه القراءة المباحة التي هي كلام الله وكلام رسوله. اهـ من الفتاوى الذهبية .
والله أعلم.
1998-2016 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة
موقع الإسلام ويب


الساعة الآن 02:55 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .