ملتقى طالبات العلم

ملتقى طالبات العلم (https://www.t-elm.net/moltaqa/index.php)
-   قسم مدارسة الحلقات للتفسير (https://www.t-elm.net/moltaqa/forumdisplay.php?f=685)
-   -   صفحة مدارسة التفسير / حلقة: آسية بنت مُزاحِم (https://www.t-elm.net/moltaqa/showthread.php?t=75022)

مريم بنت خالد 20-06-19 08:14 AM

صفحة مدارسة التفسير / حلقة: آسية بنت مُزاحِم
 
p1s2

الحمدلله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

’’ ﴿الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ
فحقيقة التلاوة هي التلاوة المطلقة التامة وهي تلاوة اللفظ والمعنى فتلاوة اللفظ جزء مسمى التلاوة المطلقة وحقيقة اللفظ إنما هي الاتباع
.. والمقصود التلاوة الحقيقية وهي تلاوة المعنى واتباعه تصديقا بخبره وائتمارًا بأمره وانتهاء بنهيه وائتمامًا به حيث ما قادك انقدت معه فتلاوة القرآن تتناول تلاوة لفظه ومعناه،
وتلاوة المعنى أشرف من مجرد تلاوة اللفظ، وأهلها هم أهل القرآن الذين لهم الثناء في الدنيا والآخرة فإنهم أهل تلاوة ومتابعة حقا
مفتاح دار السعادة بتصرف
‘‘.

وعليه؛ فستكون هذه -إن شاء الله- صفحة تدارسنا لمقرر الحلقة،
وفق خطّة المدارسة المقررة (هنا).
من تفسير العلامة السعدي -رحمه الله- (هنا رابط التحميل).

p1s3

مريم بنت خالد 22-06-19 02:31 PM

p1s2

تقسيم مقرر المدراسة / الأسبوع الأول

فاطمة حامد: الأعراف (28 - 30).


فادية السعداوي: الأنفال (45 - 47).
هاجر مبارك: الأنفال (42 - 44).


آيات يوسف: الأنفال (48 - 51).
مريم شعبان: الأنفال (72 - 75).
نور محمد رضا: الأنفال (59 - 63).


إسراء السبع: يوسف (83 - 87).
ياسمين قاسم: الكهف (100 - 108).


p1s3

فاطمة حامد 22-06-19 03:02 PM

تقسيم مقرر المدراسة / الأسبوع الأول

فاطمة حامد: الأعراف (28 - 30).
وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ ۖ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
[28]
تعريف كلمة فاحشة: هي كل مايستفحش ويستقبح من الأفعال

قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ ۖ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ۚ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ
[29]
لا يليق بكماله وحكمته أن يأمر عباده بتعاطي الفواحش بل انه بالعدل في العبادات والمعاملات لا بالظلم والجور
وأمرنا أن نجتهد في تكميل العبادات وخاصتا الصلاة نقيمها ظاهرة وباطنه

فَرِيقًا هَدَىٰ وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ ۗ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ
[30]

في هذه الآيات دليل على أن الأوامر والنواهي تابعة للحكمة والمصلحة
وفيها ان الهداية بيد الله عز وجل
وفيها ان من تولي بجهلة وظلمه الشيطان قد خسر خسرانا مبينا

مريم بنت خالد 27-06-19 08:29 AM

p1s2

تقسيم مقرر المدراسة / الأسبوع الثاني

فاطمة حامد: الأعراف (31 - 34).

فادية السعداوي: الأنفال (59 - 63).
هاجر مبارك: الأنفال (72 - 75).

آيات يوسف: التوبة (30 - 33).
مريم شعبان: التوبة (7 - 11).
نور محمد رضا: التوبة (23 - 24).

إسراء السبع: الرعد (8 - 13).
ياسمين قاسم: طه (37 - 42).


p1s3

اسراء السبع 28-06-19 08:13 PM

مدارسة الاسبوع الاول
تفسير الايات 83- 87 من سورة يوسف
العناصر التى ذكرها الشيخ فى تفسيره الايات :
قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ [يوسف : 83]

وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ [يوسف : 84]

قَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّىٰ تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ [يوسف : 85]

قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ [يوسف : 86]

يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ [يوسف : 87]

1- بيان حزن سيدنا يعقوب عليه السلام على عدم رجوع ابنه بنيامين مع اخوته وتذكره ما فعله ابنائه باخيهم يوسف عليه السلام
2- تعجب اخوة يوسف من ابيهم حيث مازال يذكر اخوهم يوسف وهو ليس معه
3- يأمر يعقوب عليه السلام ابنائه بان يذهبوا ويبحثوا عن يوسف واخيه وينهاهم عن اليأس من رحمة الله تعالى

اسراء السبع 28-06-19 08:29 PM

مدارسة الاسبوع الثانى

تفسير الايات 8-13 من سورة الرعد
العناصر التى ذكرها الشيخ فى تفسيره الايات :

اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَىٰ وَمَا تَغِيضُ الْأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ ۖ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ [الرعد : 8]
عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ [الرعد : 9]
سَوَاءٌ مِّنكُم مَّنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَن جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ [الرعد : 10]

لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ۚ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ [الرعد : 11]

هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنشِئُ السَّحَابَ الثِّقَالَ [الرعد : 12]

وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ [الرعد : 13]

1- بيان علم الله وسعة اطلاله واحاطته سبحانه بكل شئ سواء كان الانسان فى سربه او مستخفى بالليل
2- الله سبحانه وتعالى جعل للانسان ملائكة يتعاقبونه بالليل والنهار ويحفظونه
ويبين الله تعالى انه سبحانه لا يُغيّر قوم من الضنك الى الرحاء حتى يغيروا انفسهم من الكفر والضلال الى الهداية
وانه سبحانه لا يمنعه مانع اذا اراد ان ينزل هلاكه بقومٍ

3- بيان عظمة الله سبحانه حيث يخاف منه الصواعق وينشئ السحاب بالمطر الذى ينفع به البلاد

4- الله سبحانه وتعالى شديد الحول والقوة فلا يريد شيئا الا فعله فهو سبحانه يسبحه الرعد والملائكة خاشعين له خائفين من سطوته فسبحانه يستحق ان يُعبد وحده لا شريك له

ياسمين قاسم 30-06-19 09:26 AM

الاسبوع الاول
 
{وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا (100) الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَن ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا (101)

بيان لجزاء الكفار واعراضهم عن الإيمان في الدنيا أن تكون جهنم منزلهم ومأواهم

أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاءَ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا (102)

استنكار علي الكفار لاتخاذهم أولياء ينصرونهم ويدفعون عنهم الاذي من دون الله وهم لا يملكون نفع ولا ضر لأنه حسبان وظن فاسد وأن لهم جهنم جزاءا لذلك

قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104)أُولَٰئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَٰلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106)

تحذير وانذار للناس من هم أخسر الناس أعمالا وضل عملهم في الدنيا
وهم الذين جحدوا بالآيات وكفروا فلا يكون لهم وزن لحسناتهم لعدم حدوث شرطها وهو الايمان


إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا (108)} [الكهف : 100-108]

جنات الفردوس
. يحتمل أنها أعلي الجنه واوسطها وأفضلها
.ويحتمل أنها جميع منازل الجنه
وأصحابها نعيمهم لا ينقطع عنهم دائمين فيها

ياسمين قاسم 30-06-19 09:44 AM

الاسبوع الثاني
 
[طه : 37-42]

{وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَىٰ (37)

تذكير منة الله علي عبده موسي من الدين و الوحي والرسالة واجابه السؤال والمنة الاخري من تربيته وتنقله في صغره

إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّكَ مَا يُوحَىٰ (38) أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ ۚ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي (39) إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ مَن يَكْفُلُهُ ۖ فَرَجَعْنَاكَ إِلَىٰ أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ۚ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا ۚ فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَىٰ قَدَرٍ يَا مُوسَىٰ (40)

بيان أن أمر الله واقع مهما كان حرص اعداءه علي عدم وقوعه مثل ما حصل لموسي وهو رضيع
بيان لشدة إيمان ام موسي بوعد الله لها وتنفيذها أمر الله لها
بيان لشده اعتناء الله بموسي


وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي (41)

حسن تربيه وكمال صناعة الله لموسي واصطفاءه له

اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي (42)}

أمر من الله لموسي وهارون بتبليغ دعوته واستمرارهم وعدم فتورهم فيها

فاطمة حامد 30-06-19 09:44 AM

تقسيم مقرر المدراسة / الأسبوع الثاني

فاطمة حامد: الأعراف (31 - 34)
.يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ
[31]


في هذه الآيات أمر من الله تعالي بستر العورة في الصلاة، وباستعمال التجميل فيها ونظافة السترة من الأدناس والأنجاس

قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ

معني الأية أن الله رزق عباده الطيبات ليستعينوا بها علي عبادته
ومن لم يؤمن باللّه بل استعان بهذه الطيبات على معاصيه فإنها غير خالصة له ولا مباحة بل يعاقب عليها وعلى التنعم بها ويُسأل عن النعيم يوم القيامة

قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
[33]


الفواحش : اي الذنوب الكبار التي تستفحش وتستقبح لشناعتها وقبحها

وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ
[34]


قد أخرج اللّه بني آدم إلى الأرض وأسكنهم فيها وجعل لهم أجلا مسمى لا تتقدم أمة من الأمم على وقتها المسمى ولا تتأخر

ايات يوسف احمد 02-07-19 10:39 AM

مدارسه التفسير الأسبوع الأول
 
سوره الأنفال 48_51


وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (48) إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلَاءِ دِينُهُمْ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (49) وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (50) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (51)
__--______________________________



وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ (48)


1-بيان خداع الشيطان للكافرين وتحسين أعمالهم في قلوبهم وانه سيكون لهم جار لهم ولكن عندما رأي الملائكة تقاتل مع المؤمنين خاف خوفا شديدا وولي مدبرا وتبرأ منهم.




إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَؤُلَاءِ دِينُهُمْ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (49)

بيان لقول المنافقين الذين في قلوبهم شك وريبه من ضعفاء الإيمان أن المؤمنين أوردهم الدين الذي هم عليهم هذه الموارد استحقارا لهم وهم الأخفاء عقلاً، الضعفاء أحلاماً، ومن يتوكل على الله فإن الله عزيز لا تغالبه قوته قوه وحكيم فيما قضاه وأجراه.



وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (50)

بيان حال الكافرين حين تتوفاهم الملائكه وقد اشتد بهم القلق والملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم ونفوسهم ممتنعه مستعصيه على الخروج وقولهم ذوقوا عذاب الحريق


ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (51)


استحقوا هذا العذاب بسبب ما قدمت أيديهم من ظلم وجور ومعاصي.


الساعة الآن 01:14 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .