عرض مشاركة واحدة
قديم 02-07-19, 08:56 PM   #5
قمرة
طالبة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
| طالبة في المستوى الثاني 3 |
 
تاريخ التسجيل: 04-07-2010
المشاركات: 282
قمرة is on a distinguished road
افتراضي المدارسة الثانية لتفسير سورة الزخرف من الاية 1-22



وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ
بيان قسم الله بالكتاب أنه موضح لكل ما يحتاج له العبد من أمور الدنيا والدين والآخرة.

وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ
بيان حكمة الله وفضله وأنه لا يترك عباده هملًا، لا يرسل إليهم رسولًا ، و لا ينزل عليهم كتابًا.

أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَن كُنتُمْ قَوْمًا مُّسْرِفِينَ
بيان إنزال الله للكتاب و أنه موضح لكل شيء، فإن آمنتم فهو من توفيق الله لكم، و إلا قامت عليكم الحجة.

وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ

بيان وصف حال المشركين بأنهم أنكروا توحيد الألوهية مع إقرارهم بتوحيد الربوبية.

وَالَّذِي نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ فَأَنشَرْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا ۚ كَذَٰلِكَ تُخْرَجُونَ
بيان بأنه كما أحيا الله الأرض ، فسيحييكم بعد موتكم.

لِتَسْتَوُوا عَلَىٰ ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَٰذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ
بيان لطف الله تعالى وتسخيره للمخلوقات لنا، وبيان إفاضة الله عز وجل بالنعم على عباده مما يجعله هو المستحق للعباده.

وَجَعَلُوا لَهُ مِنْ عِبَادِهِ جُزْءًا ۚ إِنَّ الْإِنسَانَ لَكَفُورٌ مُّبِينٌ
بيان أن الولد جزء من والده ، والله تعالى بائن من خلقه في نعوته وصفاته فمحال أن يكون لله تعالى ولد.

وَقَالُوا لَوْ شَاءَ الرَّحْمَٰنُ مَا عَبَدْنَاهُم ۗ مَّا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ
بيان احتجاج المشركين بعبادتهم للملائكة بالمشيئة وهي حجة باطلة داحضة
قمرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس