العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-19, 06:12 PM   #11
أميرة صفي الدين
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 15-10-2016
المشاركات: 100
أميرة صفي الدين is on a distinguished road
افتراضي الأسبوع الثاني (٢٢_٣٣) سورة مريم

{۞ فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22)
حملت السيده مريم بعيسى عليه السلام وتباعدت به عن الناس مكانا قصيا.
{ فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23)
فجاءها وجع الولاده الى جذع النخله وتمنت ان تموت وكانت نسيا منسيا.
{فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) .
فناداها من تحتها الا تحزني قد جعل ربك تحتك نهرا تشربين منه.
{وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25)
وحركي جذع النخله تساقط عليك تمرا طريا لذيذ نافعا.
{فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا (26) .
فقلي من الرطب واشربي من الماء و طيبي نفسي بالمولود فإن رأيت أحد من الناس فقولي لم اكلم اليوم أحدا والسكوت كان تعبدا في شرعهم.
{فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ ۖ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27).
فلما رأوها قومها قالوا يامريم لقد جئت شيئا امرا عظيما مفترى.
{يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28).
يا اخت الرجل الصالح هارون ما كان أبواك إلا صالحين سالمين من الشر.
{فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ ۖ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29).
فاشارت مريم الى مولودها عيسى فقالوا منكرين عليها كيف نكلم من لا يزال في مهده طفلا رضيعا.
{قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30).
قال عيسى وهو في المهد رضيع اني عبدالله اتاني الكتاب الانجيل وجعلني نبيا.
{وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31).
واوصاني بالصلاه والزكاه ما بقيت حي.
{وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32).
وجعلني بارا بوالدتي ولم يجعلني متكبرا عاصيا لربه.
{وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33)}
والسلامه والامان على من الله يوم ولدت ويوم اموت ويوم ابعث حيا.
أميرة صفي الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-19, 09:24 PM   #12
فوزية فرحات
~مشارِكة~
Ah11 واجب مدارسة الاسبوع الاول


يَـٰۤأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ لَا تَسۡـَٔلُوا۟ عَنۡ أَشۡيَاۤءَ إِن تُبۡدَ لَكُمۡ تَسُؤۡكُمۡ وَإِن تَسۡـَٔلُوا۟ عَنۡهَا حِينَ يُنَزَّلُ ٱلۡقُرۡءَانُ تُبۡدَ لَكُمۡ عَفَا ٱللَّهُ عَنۡهَاۗ وَٱللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمࣱ (101) قَدۡ سَأَلَهَا قَوۡمࣱ مِّن قَبۡلِكُمۡ ثُمَّ أَصۡبَحُوا۟ بِهَا كَـٰفِرِينَ (102) مَا جَعَلَ ٱللَّهُ مِنۢ بَحِيرَةࣲ وَلَا سَاۤىِٕبَةࣲ وَلَا وَصِيلَةࣲ وَلَا حَامࣲ وَلَـٰكِنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ يَفۡتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلۡكَذِبَۖ وَأَكۡثَرُهُمۡ لَا يَعۡقِلُونَ (103)﴾
العناصر التى ذكرها الشيخ:
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه لا تسألوا عن أشياء من أمور الدين لم تؤمروا فيها بشيء، كالسؤال عن الأمور غير الواقعة، أو التي يترتب عليها تشديدات في الشرع، ولو كُلِّفتموها لشقَّتْ عليكم، وإن تسألوا عنها في حياة رسول الله ﷺ وحين نزول القرآن عليه تُبيَّن لكم، وقد تُكلَّفونها فتعجزون عنها، تركها الله معافيًا لعباده منها. والله غفور لعباده إذا تابوا، حليم عليهم فلا يعاقبهم وقد أنابوا إليه.
إن مثل تلك الأسئلة قد سألها قومٌ مِن قبلكم رسلَهم، فلما أُمِروا بها جحدوها، ولم ينفذوها، فاحذروا أن تكونوا مثلهم.
ما شرع الله للمشركين ما ابتدعوه في بهيمة الأنعام مِن تَرْك الانتفاع ببعضها وجعلها للأصنام، وهي: البَحيرة التي تُقطع أذنها إذا ولدت عددًا من البطون، والسائبة وهي التي تُترك للأصنام، والوصيلة وهي التي تتصل ولادتها بأنثى بعد أنثى، والحامي وهو الذكر من الإبل إذا وُلد من صلبه عدد من الإبل، ولكن الكفار نسبوا ذلك إلى الله تعالى افتراء عليه، وأكثر الكافرين لا يميزون الحق من الباطل.
﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمۡ تَعَالَوۡا۟ إِلَىٰ مَاۤ أَنزَلَ ٱللَّهُ وَإِلَى ٱلرَّسُولِ قَالُوا۟ حَسۡبُنَا مَا وَجَدۡنَا عَلَيۡهِ ءَابَاۤءَنَاۤۚ أَوَلَوۡ كَانَ ءَابَاۤؤُهُمۡ لَا يَعۡلَمُونَ شَيۡـࣰٔا وَلَا يَهۡتَدُونَ (104) يَـٰۤأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ عَلَيۡكُمۡ أَنفُسَكُمۡۖ لَا يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا ٱهۡتَدَيۡتُمۡۚ إِلَى ٱللَّهِ مَرۡجِعُكُمۡ جَمِيعࣰا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمۡ تَعۡمَلُونَ (105) يَـٰۤأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ شَهَـٰدَةُ بَيۡنِكُمۡ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ ٱلۡمَوۡتُ حِينَ ٱلۡوَصِيَّةِ ٱثۡنَانِ ذَوَا عَدۡلࣲ مِّنكُمۡ أَوۡ ءَاخَرَانِ مِنۡ غَيۡرِكُمۡ إِنۡ أَنتُمۡ ضَرَبۡتُمۡ فِي ٱلۡأَرۡضِ فَأَصَـٰبَتۡكُم مُّصِيبَةُ ٱلۡمَوۡتِۚ تَحۡبِسُونَهُمَا مِنۢ بَعۡدِ ٱلصَّلَوٰةِ فَيُقۡسِمَانِ بِٱللَّهِ إِنِ ٱرۡتَبۡتُمۡ لَا نَشۡتَرِي بِهِۦ ثَمَنࣰا وَلَوۡ كَانَ ذَا قُرۡبَىٰ وَلَا نَكۡتُمُ شَهَـٰدَةَ ٱللَّهِ إِنَّاۤ إِذࣰا لَّمِنَ ٱلۡـَٔاثِمِينَ (106)
العناصر التى ذكرها الشيخ:
**اهولاء المحرمين لما احل الله من بهيمة الانعام والمفترين على الله الكذب
اذا قيل لهم تعالوا الى شرع الله ومانزل من الحق
قالوا حسبنا ماوجدنا عليه اباءانا حتى لو كان اباوءهم لايعقلون ولا يعلمون شيء.
يوصى الله المتبعين لدينه وشرعه بانه اذا حضر احد الموت فعليه ترك وصية ويشهد عليها اثنان من المسلمين يشهد لهما بالامانة
فاءن لم يتوفر المسلمين فيكون من غير المسلمين
يقومان بالشهادة بالحق وفى حالة الارتياب فى شهادتهما يجلسان من بعد صلاة العصر فيقسمان بالله انهما يقولان الحق ولا يشهدوا لاجل اى شيء اخر ولا مقابل مصلحة مع احد
1
فوزية فرحات متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-19, 09:46 PM   #13
فوزية فرحات
~مشارِكة~
Flowers واجب الاسبوع الثانى



﴿وَلَوۡ جَعَلۡنَـٰهُ مَلَكࣰا لَّجَعَلۡنَـٰهُ رَجُلࣰا وَلَلَبَسۡنَا عَلَيۡهِم مَّا يَلۡبِسُونَ (9) وَلَقَدِ ٱسۡتُهۡزِئَ بِرُسُلࣲ مِّن قَبۡلِكَ فَحَاقَ بِٱلَّذِينَ سَخِرُوا۟ مِنۡهُم مَّا كَانُوا۟ بِهِۦ يَسۡتَهۡزِءُونَ (10) قُلۡ سِيرُوا۟ فِي ٱلۡأَرۡضِ ثُمَّ ٱنظُرُوا۟ كَيۡفَ كَانَ عَـٰقِبَةُ ٱلۡمُكَذِّبِينَ (11) قُل لِّمَن مَّا فِي ٱلسَّمَـٰوَ ٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۖ قُل لِّلَّهِۚ كَتَبَ عَلَىٰ نَفۡسِهِ ٱلرَّحۡمَةَۚ لَيَجۡمَعَنَّكُمۡ إِلَىٰ يَوۡمِ ٱلۡقِيَـٰمَةِ لَا رَيۡبَ فِيهِۚ ٱلَّذِينَ خَسِرُوۤا۟ أَنفُسَهُمۡ فَهُمۡ لَا يُؤۡمِنُونَ (12) ۞ وَلَهُۥ مَا سَكَنَ فِي ٱلَّيۡلِ وَٱلنَّهَارِۚ وَهُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلۡعَلِيمُ (13) قُلۡ أَغَيۡرَ ٱللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيࣰّا فَاطِرِ ٱلسَّمَـٰوَ ٰتِ وَٱلۡأَرۡضِ وَهُوَ يُطۡعِمُ وَلَا يُطۡعَمُۗ قُلۡ إِنِّيۤ أُمِرۡتُ أَنۡ أَكُونَ أَوَّلَ مَنۡ أَسۡلَمَۖ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ ٱلۡمُشۡرِكِينَ (14) قُلۡ إِنِّيۤ أَخَافُ إِنۡ عَصَيۡتُ رَبِّي عَذَابَ يَوۡمٍ عَظِيمࣲ (15) مَّن يُصۡرَفۡ عَنۡهُ يَوۡمَىِٕذࣲ فَقَدۡ رَحِمَهُۥۚ وَذَ ٰلِكَ ٱلۡفَوۡزُ ٱلۡمُبِينُ (16) وَإِن يَمۡسَسۡكَ ٱللَّهُ بِضُرࣲّ فَلَا كَاشِفَ لَهُۥۤ إِلَّا هُوَۖ وَإِن يَمۡسَسۡكَ بِخَيۡرࣲ فَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيۡءࣲ قَدِيرࣱ (17) وَهُوَ ٱلۡقَاهِرُ فَوۡقَ عِبَادِهِۦۚ وَهُوَ ٱلۡحَكِيمُ ٱلۡخَبِيرُ (18)﴾ [الأنعام: 9-18]
العناصر التى ذكرها الشيخ:
*الله يخاطب الذين انكروا دين محمد والمكذبين ويقولون ان الله يرسل ملك وليس بشر فيقول لهم
ولو جعلنا الرسول المرسل إليهم مَلَكًا إذ لم يقتنعوا بمحمد ﷺ، لجعلنا ذلك الملك في صورة البشر، حتى يستطيعوا السماع منه ومخاطبته؛ إذ ليس بإمكانهم رؤية الملك على صورته الملائكية، ولو جاءهم الملك بصورة رجل لاشتبه الأمر عليهم، كما اشتبه عليهم أمر محمد ﷺ.
ولمَّا كان طلبهم إنزال الملك على سبيل الاستهزاء بمحمد ﷺ بيَّن الله تعالى له أن الاستهزاء بالرسل عليهم السلام ليس أمرا حادثا، بل قد وقع من الكفار السابقين مع أنبيائهم، فأحاط بهم العذاب الذي كانوا يهزؤون به وينكرون وقوعه.
قل لهم -أيها الرسول- : سيروا في الأرض ثم انظروا كيف أعقب الله المكذبين الهلاك والخزي؟ فاحذروا مثل مصارعهم، وخافوا أن يحلَّ بكم مثل الذي حل بهم.
قل -أيها الرسول- لهؤلاء المشركين: لمن مُلكُ السموات والأرض وما فيهن؟ قل: هو لله كما تقرون بذلك وتعلمونه، فاعبدوه وحده. كتب الله على نفسه الرحمة فلا يعجل على عباده بالعقوبة. ليجمعنكم إلى يوم القيامة الذي لا شك فيه للحساب والجزاء. الذين أشركوا بالله أهلكوا أنفسهم، فهم لا يوحدون الله، ولا يصدقون بوعده ووعيده، ولا يقرون بنبوة محمد ﷺ.
ولله ملك كل شيء في السموات والأرض، سكن أو تحرك، خفي أو ظهر، الجميع عبيده وخلقه، وتحت قهره وتصرفه وتدبيره، وهو السميع لأقوال عباده، الحليم بحركاتهم وسرائرهم.
قل -أيها الرسول- لهؤلاء المشركين مع الله تعالى غيره: أغير الله تعالى أتخذ وليًّا ونصيرًا، وهو خالق السموات والأرض وما فيهن، وهو الذي يرزق خلقه ولا يرزقه أحد؟ قل -أيها الرسول- : إني أُمِرْتُ أن أكون أول مَن خضع وانقاد له بالعبودية من هذه الأمة، ونهيت أن أكون من المشركين معه غيره.
قل -أيها الرسول- لهؤلاء المشركين مع الله غيره: إني أخاف إن عصيت ربي، فخالفت أمره، وأشركت معه غيره في عبادته، أن ينزل بي عذاب عظيم يوم القيامة.
من يصرف الله عنه ذلك العذاب الشديد فقد رحمه، وذلك الصرف هو الظفر البين بالنجاة من العذاب العظيم.
وإن يصبك الله تعالى -أيها الإنسان- بشيء يضرك كالفقر والمرض فلا كاشف له إلا هو، وإن يصبك بخير كالغنى والصحة فلا راد لفضله ولا مانع لقضائه، فهو -جل وعلا- القادر على كل شيء.
والله سبحانه هو الغالب القاهر فوق عباده؛ خضعت له الرقاب وذَلَّتْ له الجبابرة، وهو الحكيم الذي يضع الأشياء مواضعها وَفْق حكمة، الخبير الذي لا يخفى عليه شيء. ومن اتصف بهذه الصفات يجب ألا يشرك به. وفي هذه الآية إثبات الفوقية لله -تعالى- على جميع خلقه، فوقية مطلقة تليق بجلاله سبحانه
فوزية فرحات متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-19, 08:34 PM   #14
ايمان اسماعيل
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 29-01-2018
العمر: 34
المشاركات: 80
ايمان اسماعيل is on a distinguished road
افتراضي

مدارسة التفسير للأسبوع الاول
سورة الأنفال من الآية (41-45 )
وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ كيفية تقسيم الغنائم والله جعل الخمس منها 1- لله وللرسوله 2‏-لذوي القربى، وهم قرابة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من بني هاشم وبني المطلب ‏‏ 3-لليتامى، وهم الذين فقدت آباؤهم وهم صغار، جعل اللّه لهم خمس الخمس رحمة بهم
4-للمساكين، أي‏:‏ المحتاجين الفقراء من صغار وكبار، ذكور وإناث
‏ى5-‏ لابن السبيل، وهو الغريب المنقطع به في غير بلد

إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَىٰ وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ ۚ وَلَوْ تَوَاعَدتُّمْ لَاخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ ۙ وَلَٰكِن لِّيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَىٰ مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ

واذكروا حينما كنتم على جانب الوادي الأقرب إلى "المدينة"، وعدوكم نازل بجانب الوادي الأقصى، وعِير التجارة في مكان أسفل منكم إلى ساحل "البحر الأحمر"، ولو حاولتم أن تضعوا موعدًا لهذا اللقاء لاختلفتم، ولكنَّ اللّه جمعكم على غير ميعاد؛ ليقضي أمرًا كان مفعولا بنصر أوليائه، وخِذْلان أعدائه بالقتل والأسر؛ وذلك ليهلك من هلك منهم عن حجة لله ثبتت له فعاينها وقطعت عذره، وليحيا مَن حيَّ عن حجة لله قد ثبتت وظهرت له. وإن اللّه لسميع لأقوال الفريقين،

إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا ۖ وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ ۗ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ

واذكر -أيها النبي- حينما أراك اللّه قلة عدد عدوك في منامك، فأخبرت المؤمنين بذلك، فقوِيت قلوبهم، واجترؤوا على حربهم، ولو أراك ربك كثرة عددهم لتردد أصحابك في ملاقاتهم، وجَبُنتم واختلفتم في أمر القتال، ولكن اللّه سلَّم من الفشل، ونجَّى من عاقبة ذلك. إنه عليم بخفايا القلوب وطبائع النفوس

وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلًا وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا ۗ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ

واذكر أيضًا حينما برز الأعداء إلى أرض المعركة فرأيتموهم قليلا فاجترأتم عليهم، وقلَّلكم في أعينهم، ليتركوا الاستعداد لحربكم؛ ليقضي اللّه أمرًا كان مفعولا فيتحقق وَعْدُ اللّه لكم بالنصر والغلبة، فكانت كلمة اللّه هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى. وإلى اللّه مصير الأمور كلها، فيجازي كلا بما يستحق يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

يا أيها الذين صدَّقوا اللّه ورسوله وعملوا بشرعه، إذا لقيتم جماعة من أهل الكفر قد استعدوا لقتالكم، فاثبتوا ولا تنهزموا عنهم، واذكروا اللّه كثيرًا داعين مبتهلين لإنزال النصر عليكم والظَّفَر بعدوكم؛ لكي تفوزوا.
ايمان اسماعيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-19, 10:07 PM   #15
آية صـقر
معلمة بمعهد خديجة
افتراضي تقسيم التفسير للأسبوع الثالث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكن الله حبيباتي
تقسيم التفسير للأسبوع الثالث الموافق 12/10/2019


المرحلة الرسمية الأولى ف3 :
المقرر : من الآية (36) من سورة الأنعام الى الآية (73) من سورة الأنعام.

1- مجدة سعد الدين : من الآية (36) من سورة الانعام الى الآية (44).
2- مريم أم عبد الرحمن : من الآية (45) من سورة الأنعام الى الآية (52).
3- أم يمنى وآلاء : من الآية (53) من سورة الأنعام الى الآية (59).
4- فوزية فرحات : من الآية (60) من سورة الأنعام الى الآية (68).

المرحلة الرسمية الثانية ف1 :
المقرر : من الآية ( 34) من سورة التوبة الى الآية (59).

ايمان إسماعيل : من الآية (34) من سورة التوبة الى الآية (37).

المرحلة الرسمية الثانية ف2 :
المقرر : من الآية (19) من
سورة الرعد الى الآية (9) من سورة ابراهيم.
شيماء السبع : من الآية (19) من سورة الرعد الى الآية (27).

المرحلة الرسمية الثانية ف3 :
المقرر : من بداية
سورة طه الى الآية (82).
1- أميرة صفي الدين : من بداية سورة طه الى الآية (21).
2- آسيا : من الآية (22) من سورة طه الى الآية (42).

وفقكن الله




توقيع آية صـقر
إن طال الليـل فلا تهجع
لا تخفض رأسك لا تخضع
آية صـقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-19, 11:55 PM   #16
مجدة سعد الدين
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 21-10-2017
الدولة: المنصورة
المشاركات: 96
مجدة سعد الدين is on a distinguished road
Flowers

بسم الله الرحمن الرحيم
المرحلة الرسمية الأولى ف3 :الاسبوع الثالث
التفسير : من الآية (36) من سورة الأنعام الى الآية (44) من سورة الأنعام.
۞ إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ ۘ وَالْمَوْتَىٰ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (36) وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۚ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَىٰ أَن يُنَزِّلَ آيَةً وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (37) وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ ۗ مَن يَشَإِ اللَّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (39) قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (40) بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِن شَاءَ وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ (41) وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَىٰ أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُم بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (42) فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَٰكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ (44)


العناصرالتي ذكرها الشيخ في تفسير الاية إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ ۘ وَالْمَوْتَىٰ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (36)
انمايستجيب :الذين يلبوادعوة الرسول عليه الصلاة والسلام ويلبوا رسالته
الذين يسمعون :الذين يسمعون بقلوبهم
وَالْمَوْتَىٰ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ:الموتى من ماتت قلوبهم فلا يستجيبون لما يحيى قلوبهم لهدى الله فيوم البعث يقفون امام الله للمحاسبة
العناصرالتي ذكرها الشيخ في تفسير الاية:وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۚ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَىٰ أَن يُنَزِّلَ آيَةً وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (37)
قالوا :اى المكذبون للرسول عليه الصلاة والسلام
لولا نزل عليهم آية :اى يطلب الكافرون ان تنزل عليهم آيه من اقتراحهم
قل : اى قل لهم يا رسول الله ان الله قادر على كل شيئ فجميع الاشياء منقادة لعزة الله وقدرته
العناصرالتي ذكرها الشيخ في تفسير الاية:وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38)
جميع الخلوقات من بهائم وطير ووحوش فى الارض والسماء هى مم امثالكم خلقناها كما خلقناكم
وما فرطنا فى الكتاب من شيئ
كل شيئ من جمبع المخلوقات يحشر يوم القيامة
العناصرالتي ذكرها الشيخ في تفسير الاية:وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ ۗ مَن يَشَإِ اللَّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (39)
الذين كذبوا بآياتنا:المكذبين لآيات الله ورسله
صم وبكم :سدوا اذنهم لهدى الله ولم يسمعوا لرسل الله ولا ينطقون الا بالباطل
الظلمات : اى ظلمات الجهل والكفروالمعاصى
والله قادر على كل شيئ فمن يشأ الله يضلله ومن يشأ يهديه
العناصرالتي ذكرها الشيخ في تفسير الاية:قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (40)
قل يا رسول الله للمشركين بالله ان جاءهم عذاب من الله او اتتكم الساعة هل تدعون آلهتكم واصنامكم ليكشفوا عنكم العذاب ام تدعون الله
العناصرالتي ذكرهاالشيخ في تفسيرالاية:بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِن شَاءَ وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ (41)
ان الكفار يدعون الله فى الشدائد وينسون اصنامهم وآلهتهم فلم ينسون الله فى الخاءويشركون به
العناصرالتي ذكرهاالشيخ في تفسيرالاية: وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَىٰ أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُم بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ (42)
لقد ارسلنارسلنا الى امم من قبل فكذبوا رسلنا وجحدوا بآيتا فانزل الله عليهم الفقروالمرض والآفات لعلهم يتضرعون الى الله ويرجعوا الى طريق الله
العناصرالتي ذكرها الشيخ في تفسير الاية:فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَٰكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43)
ولكن استحجرت قلوبهم ولا تلين للحق واتبعوا طريق الشيطان فلعب بقلوبهم
العناصرالتي ذكرها الشيخ في تفسير الاية:فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ (44)
فلما نسوا ذكر الله اعطاهم الله من الدنيا ما لذ لهم حتى اذا فرحوا اخذهم الله وهم فى غفلة وغرة وهذا اشد العذاب
و

التعديل الأخير تم بواسطة مجدة سعد الدين ; 14-10-19 الساعة 12:02 AM
مجدة سعد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-19, 11:58 PM   #17
أميرة صفي الدين
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 15-10-2016
المشاركات: 100
أميرة صفي الدين is on a distinguished road
افتراضي الأسبوع الثالث(١_٢١)سورة طة

{طه (1) مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى (2) إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَي (3) تَنزِيلًا مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى (4) الرَّحْمَن عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى (6) وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى (7) اللَّهُ لَا إِلله إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى° (8) وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (9) إِذْ رَأَى° نَارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى (10) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى(11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ غ– إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى (12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى (13) إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (14) إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (15) فَلَا يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَن لَّا يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى (16) وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى (17) قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى (18) قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى (19) فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى(20) قَالَ خُذْهَا وَلَا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى (21)}
ظ،،_ طه من جمله الحروف المقطعه.
ظ¢_ انزال القران عليك و شرع الشريعه ليس لتشقى بذلك وانما الوحي والقران شرعه الرحمن الرحيم.
ظ£_ لكن انزاله ليتذكر به من يخشى الله.
ظ¤_ هذا القران تنزيل من الله الذي خلق الارض والسماوات العلا.
ظ¥_ الرحمن على العرش استوى وارتفع استواء يليق بجلاله وعظمته.
ظ¦_ ولله جميع ما في السماوات والارض وما بينهما.
ظ§_ان الله لايخفي عليه شئ.
ظ¨_ الله الذي لا معبود بحق الا هو له الاسماء الحسنى كامله.
ظ©- الخبر عن موسى بن عمران عليه السلام.
ظ@_@- رؤيه موسى نارا موقدة لعله ياخذ منها للشعله اولهدايته على الطريق.
ظ،- مخاطبه الله عز وجل لموسى عليه السلام.
ظ¢- اختيار الله تعالى عبده موسى بالرساله.
ظ£- الرب الخالق يستحق العباده والصلاه.
ظ¤- ان الساعه التي تبعث فيها الناس اتيه لا بد من وقوعها
،ظ¥- فلابد من التصديق بوقوع الساعه.
ظ¦- حوار بين الله تعالى وموسى كليم الله.
ظ§- تأييد موسى بالمعجزات.
ظ¨- المعجزه الاولى هي معجزه العصا. ظ©-المعجزه الثانيه هي معجزه اليد.
ظ¢وهذا ما يدل على قدره عظمه الله وحده.
أميرة صفي الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-19, 10:58 PM   #18
أسيا
~مشارِكة~
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتــه
•- تفسير الأسبوع الأول -•











حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا ( 86 )
لايوجد تفسير لهذه الآية

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَىٰ رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا ( 87 )


عقوبة من ظلم بالكفر.

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ ۖ وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ( 88 )


بيان جزاء من ءامن وعمل صالحا

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ( 89 )
لايوجد تفسير لهذه الآية

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا ( 90 )


المقصود من " وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


كَذَٰلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا ( 91 )
لايوجد تفسير لهذه الآية

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ( 92 )
المقصود من " ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ "
إعطاء الله ذَا القرنين من الأسباب العلمية ما فقه به ألسنة أولئك القوم .
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا ( 93 )
لايوجد تفسير لهذه الآية

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا ( 94 )
المقصو من " إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ "
حال ذو القرنين ورغبته في الإصلاح


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا ( 95 )
المقصود من " مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ "
المقصود من " أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا ( 96 )
المقصود من " آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ "
المقصود من " حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ "
المقصود " قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا "


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا ( 97 )
المقصود من " فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا "


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ( 98 )


وضح كيف أضاف ذَا القرنين النعمة الى ربه
حال الخلفاء الصالحين
حال أهل التجبر والتكبر
المقصود من " دَكَّاءَ "



توقيع أسيا

‏"كـن مُحسناً حتى وإن لم تلقى إحساناً،
‏ ليس لأجلهم بل لأن الله يحب المحسنين"
أسيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-19, 11:33 PM   #19
نسرين بنت محمد
معلمة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Mic

سلمت أناملكن وزادكن الله من فضله ...
مشاركات تثلج الصدور
أم يمنى وآلاء 🌷
و آسيا🌷
أحسنتما، بداية موفقة، واصلا وجوّدا، فتح الله لكما.


شيماء السبع 🌷
بداية جميلة، أرجو مزيد اطلاع على خطة المدارسة.

مجدة سعد الدين ، أميرة صفي الدين ، فوزية فرحات ، إيمان اسماعيل
بارك الله فيكن وشكر لكن ، تنبيه بسيط فقط : يتم
ذكر العناصر الواردة في تفسير كل آية على حدة، ويتم استخلاص العناصر من كلام الشيخ في تفسير الآية، لا من الآية نفسها وليس المطلوب شرحا كاملا.
على هذا النحو
العناصر التي ذكرها الشيخ -رحمه الله- في الآية (الآية الأولى في النصاب مثلًا)
1. العنصر الأول
2. العنصر الثاني
العناصر التي ذكرها الشيخ -رحمه الله- في الآية (الآية الثانية في النصاب)
1. العنصر الأول
2. العنصر الثاني
3. العنصر الثالث

وهكذا
وقد وضعت معلمتكن آية زادها الله فضلا خطة المدارسة في بداية الصفحة وسهلت عليكن فأرجو الاطلاع عليها جيدا فهي أيسر عليكن .


بالتوفيق.



توقيع نسرين بنت محمد
رب أعن على نيل رضاك
نسرين بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:16 PM   #20
أسيا
~مشارِكة~
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتــه
•- تفسير الأسبوع الثاني -•











ذَٰلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ ( 34 )
الخبر اليقيني, عن عيسى عليه السلام.
المقصود " الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ "


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ ۖ سُبْحَانَهُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ( 35 )


المقصود ب " مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ "
تنزه وتقدس الله سبحانه وتعالى عن الولد والنقص.
المقصود " إِذَا قَضَى أَمْرًا "


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ( 36 )


المقصود من " فَاعْبُدُوهُ "
ذكر نوعين من التوحيد والعلاقة بينهما
المقصود من : " هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ ۖ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ ( 37 )


أقوال فرق الضلال في عسى بن مريم.
المقصود من " مِنْ مَشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا ۖ لَٰكِنِ الظَّالِمُونَ الْيَوْمَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ( 38 )
المقصود منو" أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا "
السبب من قول الله: " فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا " بعد قوله " فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِنْ بَيْنِهِمْ " .
ولم يقل " فويل لهم "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ( 39 )


تعريف الإنذار
ذكر من هم أهل السعادة و أهل الشقاء.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ ( 40 )


حال أهل الشقاء في الدنيا.
قيمة الدنيا وأنها ستذهب هباء منثورا هي ومن عليها.



- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا ( 41 )
إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئًا ( 42 )


وضح كيف ان القران أصدق الكتب وأحقها, وأنفعها.
عرف الصديق.
فضل إبراهيم عليه السلام.
المقصود ب " يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا " .

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا ( 43 )


المقصود ب " يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ " أي:
لطف خطاب إبراهيم مع ابيه ولينه

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ عَصِيًّا ( 44 )




المقصود من " إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا "
سبب اضافة العصيان الى اسم الرحمان
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا ( 45 )
المقصود من " يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ "
تدرج الخليل عليه السلام في دعوة أبيه

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ ۖ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا ( 46 )
قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ ۖ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي ۖ إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا ( 47 )


المقصود من " أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ "
المقصود ب" لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ "
المقصود من " لَأَرْجُمَنَّكَ "
المقصود من " سَلَامٌ عَلَيْكَ "
المقصود من" سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا "
الدعوة الى الله وما يترتب على صاحبها.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا ( 48 )


حال الداعي إذا أيس ممن دعاهم وما عليه فعله في هذه الحالة.
أسيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 1 والزوار 1)
فوزية فرحات

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 17
أمل أمة السبوح, أميرة صفي الدين, آية صـقر, مجدة سعد الدين, مريم أم عبدالرحمن, مريم بنت خالد, أسيا, ام يمنى والاء, ايمان اسماعيل, ذات النورين, دعاء بنت وفقي, صباح أحمد محمود النجار, شيماء السبع, فاطمة عبدالله أحمد, فوزية فرحات, نسرين بنت محمد, نور ابراهيم
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .