العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم يوم أمس, 07:37 PM   #51
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 23
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
تفسير مقرر الأسبوع الرابع _سورة الطلاق_ الآيات من (١:٣)
*يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلاَّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا*
_عناصر الآية:
١. (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء) فسر الشيخ الآية قائلا: أي إذا أردتم طلاقهن التمسوا لطلاقهن الأمر المشروع، ولا تبادروا بالطلاق من غير مراعاة لأمر الله.
٢. (فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ) أي: لأجل عدتهن، بأن يطلقها زوجها وهى طاهر.
٣. (وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ) أي في جميع أموركم، وخافوه في حق الزوجات المطلقات.
٤. (لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ..) إلزام بعدم إخراج الزوجة من البيت إلا بعد تمام العدة إلا في حالة أن تأتي على البيت بأمر فاحش قبيح.
٥. تذكير بضرورة اتباع حدود الله وعدم التعدي عليها وجزاء من يتعدى حدود الله هو ظلمه لنفسه وضياع نصيبه من الصلاح في الدنيا والآخرة.
٦. ذكر الشيخ المراد في قوله (لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا) أي شرع الله العدة وحدد الطلاق بها لحكم عظيمة. منها أنه ربما يحدث الله في قلب المطلق المودة والرحمة في هذه المدة ويراجع من طلقها.
*فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِّنكُمْ وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ ذَلِكُمْ يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا*
_عناصر الآية:
١. فسر الشيخ قوله تعالى (فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ) أي: إذا قاربن انقضاء العدة فأمسكوهن على وجه المعاشرة الحسنة والصحبة الجميلة، أو فارقوهن فراق غير محذور فيه بلا تشاتم أو تخاصم، وأشهدوا على طلاقها رجلين مسلمين عدلين.
٢. (وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّهِ) المراد: ائتوا بها على وجهها من غير زيادة ولا نقص.
٣. اخبار بأن من يؤمن بالله واليوم الآخر يوجب له ذلك أن يتعظ بمواعظ الله ويعمل بها.
٤. أمر من الله تعالى بتقواه، وأن من يتق الله في الطلاق وغيره فإن الله يجعل له فرجا ومخرجا.
*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا*
_عناصر الآية:
١. بيان نتيجة تقوى المؤمن لربه بجانب أن الله يجعل له فرجا ومخرجا لكروبه وهمومه. فأيضا يسوق الله الرزق للمتقي من وجه لا يحتسبه ولا يشعر به.
٢. اخبار بنتيجة التوكل على الله حيث فسر الشيخ بأن: من يتوكل على الله في أمور دينه ودنياه فإن الله كافية الذي توكل عليه به وإن كان الأمر في كفالة الغني القوي القادر على كل شيء فهو أقرب إلى العبد من كل شيء.
٣. فسر الشيخ قوله تعالى (إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا) أي: لا بد من نفوذ قضاء الله وقدره، ولكن قد جعل الله لكل شيء وقتا ومقدارا لا يتعداه ولا يقصر عنه.
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 07:38 PM   #52
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 23
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
تفسير مقرر الأسبوع الخامس _سورة الملك_ الآيات من (١:٥)
*تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ*
_عناصر الآية:
تعظيم لله _سبحانه وتعالى_ وتنزيه له عما سواه ذاتا وصفات وفعلا. الذي بيده ملك الدنيا والآخرة وسلطانهما، وهو على كل شيء قدير.
*الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ*
_عناصر الآية:
١. فسر الشيخ الآية بأن الله _عز وجل_ هو الذي خلق الكوت والحياة ليختبر الناس أيهم أكثر عملا وأخلصه. وهو العزيز الذي لا يعجزه شيء. الغفور لمن تاب من عباده.
٢. ترغيب في فعل الطاعات، وزجر عن اقتراف المعاصي.
*الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ*
_عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: الله الذي خلق سبع سماوات متوافقة بعضها فوق بعض، ما ترى أيها الناظر في خلق الرحمن _سبحانه وتعالى_ من اختلاف ولا تباين. فأعد النظر إلى السماء هل ترى فيها من شقوق أو صدوع!
*ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ*
_عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية بأن أعد النظر أيها الناظر مرة بعد مرة، يرجع إليك بصرك ذليلا عن أن يرى أي نقص.
*وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ*
_عناصر الآية:
١. ذكر الشيخ مفسرا قول الله _عزوجل_ أن: ولقد زينا السماء القريبة التي تراها العيون بنجوم عظيمة مضيئة.
٢. خبر بأن جعل الله هذه المصابيح عذاب مسترقي السمع من الشياطين في صورة شهبا محرقة في الدنيا، ولهم في الآخرة عذاب النار.
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 07:39 PM   #53
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 23
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
تفسير مقرر الأسبوع السادس _سورة الحاقة_ الآيات من (١:١٢)

*الْحَاقَّةُ*
_عناصر الآية:
فسر الشيخ معنى (الحاقة) بأنها اسم من أسماء يوم القيامة، لأنها تحق وتنزل بالخلق، وتظهر فيها حقائق الأمور ومخبآت الصدور.
*مَا الْحَاقَّةُ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ*
_عناصر الآية:
تكرار قوله _سبحانه وتعالى_ (الحاقة) فيه بيان لشأنها العظيم. وذكر الشيخ أن من عظمتها أن الله أهلك الأمم المكذبة بها بالعذاب العاجل.
*كَذَّبَتْ ثَمُودُ وَعَادٌ بِالْقَارِعَةِ*
_عناصر الآية:
١. ذكر لما أحله الله من العقوبات البليغة بالأمم العاتية
٢. ضرب مثال لتلك الأمم العاتية مثل: قوم (ثمود) وهم قبيلة مشهورة، أرسل الله إليهم رسوله صالحا عليه السلام، فكذبوه.
٣. ضرب مثال أخر وهم قوم (عاد الأولى) سكان حضر موت بعث الله إليهم رسوله هودا عليه السلام، فكذبوه.
٤. تعريف القارعة: وهى من أسماء يوم القيامة، حيث تقرع الخلق بأهوالها.
*فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ*
_عناصر الآية:
بيان للهلاك المعجل الذي أصاب الله به قوم ثمود وهي الصيحة العظيمة التي انصدعت منها قلوبهم.
*وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ*
_عناصر الآية:
١. بيان للعذاب الذي أنزله الله على قوم عاد في صورة رياح قوية شديدة الهبوب.
٢. فسر الشيخ معنى كلمة (عاتية) أي عتت على عاد وزادت على الحد.
*سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ*
_عناصر الآية:
١. وصف للعذاب الذي أنزله الله عليهم جزاءا لتكذيبهم بأنه شر ونحس فظيع عليهم، فدمرهم وأهلكهم.
٢. فسر الشيخ (فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى) أي: هلكى موتى.
٣. (كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ) أي كأنهم جذوع النخل التي قد قطعت رؤوسها الخاوية.
*فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ*
_عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية بأنها استفهام بمعنى النفي المتقرر.
*وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ*
_عناصر الآية:
١. يضرب الله لنا مثل آخر من الطغاة العتاة كفرعون مصر الذي أرسل الله له رسوله موسى عليه الصلاة والسلام.
٢. فسر الشيخ معنى (وَالْمُؤْتَفِكَاتُ) أي قرى قوم لوط.
٣. فسر الشيخ (بِالْخَاطِئَةِ) أي بالفعلة الطاغية وهى الكفر والتكذيب وما انضم إليهم من أنواع الفواحش والفسوق.
*فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَابِيَةً*
_عناصر الآية:
١. جاء في تفسير الآية أي أن كل من هؤلاء كذب الرسول الذي أرسله الله إليهم.
٢. بيان لنتيجة تكذيبهم لرسولهم بأن أخذ الله الجميع (أَخْذَةً رَابِيَةً) اي زائدة عن الحد.
*إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ*
_عناصر الآية:
١. يضرب الله لنا مثلا أخر من جملة أولئك وهم قوم نوح _عليه السلام_ أغرقهم الله في اليم حين طغى الماء على وجه الأرض.
٢. فسر الشيخ (حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ) بأن أنعم الله على الخلق الموجودين بعدهم بأن الله حملهم في الجارية ونجاهم بها.
*لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ*
_عناصر الآية:
١. بيان المقصود في (لِنَجْعَلَهَا) أي الجارية السفينة والمراد جنسها.
٢. فسر الشيخ (لَكُمْ تَذْكِرَةً) أي جعلها الله لنا عبرة وآية تذكرنا بأول سفينة صنعت، وما قصتها ، وكيف نجى الله عليها من آمن بها.
٣. (وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ) أي يدركها ويعقلها أولو الألباب.
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 07:47 PM   #54
إنعام محمد خليفه
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 21-12-2020
العمر: 49
المشاركات: 25
إنعام محمد خليفه is on a distinguished road
افتراضي

مقرر الاسبوع السابع.
تفسير آيات من سوره البقره (١١٤:١١١)
بسم الله الرحمن الرحيم
{سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ ۗ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (211) زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا ۘ وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (212) كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (213) أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم ۖ مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ (214)}

العناصر التي ذكرها الشيخ رحمه الله تعالي في الآيه
١.تدل علي الحق وعلي صدق الرسل
٢.كفر بني اسرائيل وتبديلهم لنعم الله عليهم
٣.نزل الله عليهم عقابه وحرمهم من ثوابه

ذكر الشيخ رحمه الله تعالي في هذه الآية
١.زين الله تعالي للكافرين بالله وبرسوله الحياة الدنيا واطمأنوا بها
٢.سخريه الكافرين للمؤمنين والاستهزاء بهم
٣.رفع الله تعالي المتقون في اعلي الدرجات مستمتعين بأنواع النعيم

ذكر الشيخ رحمه الله تعالي في هذه الآية
١.كان الناس لقرون طويله مجتمعين علي الهدي ثم اختلفوا في الدين
٢.بعث الله الرسل ليفصلوا بين الخلائق ويقيموا الحجه عليه
٤.هدي الله تعالي الذين ءامنوا للحق والصواب بإذنه وبرحمته بهم

العناصر التي ذكرها الشيخ رحمه الله تعالي في هذه الآية
١.امتحن الله تعالي عباده بالسراء والضراء وهذه سنة الله في خلقه
٢.الصابر علي هذا الامتحان هو الصادق الذي ينال السعاده
٣.كلما اشتد الأمر كان الفرج وجاء نصر الله لرسوله وللمؤمنين فهكذا كل من قام بالحق فإنه يمتحن.
تم بحمد الله وتوفيقه
إنعام محمد خليفه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 07:48 PM   #55
إنعام محمد خليفه
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 21-12-2020
العمر: 49
المشاركات: 25
إنعام محمد خليفه is on a distinguished road
افتراضي

مقرر الاسبوع الثامن .تفسير آيات من سورة البقره(٢٣٧:٢٣٥)

بسم الله الرحمن الرحيم
{وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَن تَقُولُوا قَوْلًا مَّعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235) لَّا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ (236) وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ۚ وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تعملون بصير)
العناصر التي ذكرها الشيخ رحمه الله تعالي في هذه الآية
١.حكم المعتده من وفاة او المبانه في الحياة فيحرم أن يصرح لها في الخطوبه
٢.لا يحرم التعريض وهو جائز للبائن
٣.لا يحل عقد النكاح حتي تنقضي العده

العناصر التي ذكرها الشيخ رحمه الله تعالي في هذه الآية
١.لا إثم علي الأزواج بتطليق زوجاتهم قبل المسيس وفرض المهر
٢.اعطاء المال والمتعه لهن لجبر خواطرهن
٣.يختلف المقدار باختلاف الأحوال

العناصر التي ذكرها الشيخ رحمه الله تعالي في هذه الآية
١.للمطلقه نصف المهر اذا طلقت قبل المسيس وبعد فرض المهر
٢.يجوز للمطلقه العفو عن النصف لزوجها او أن يعفو الزوج عن نصفه لها
٣.ثم رغب الله تعالي في العفو لانه إحسان واقرب لتقوي الله تعالي
٤.الله تعالي مجاز المحسنين بالفضل والكرم وهو عز وجل أهل لذلك
تم بحمد الله وتوفيقه
إنعام محمد خليفه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 12
مريم جمال أمين, أسماء رفعت, أنعام محمد, ايمان قاسم, د هبه ابراهيم, داليا حماد, سالي جعفر, غادة عاشور, عبير السيد, فاطمة السيد, إنعام محمد خليفه, ندى محمد عبد الفتاح متولى
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسئلة مهمة فى حياة المسلم ورده الياسيمن روضة العقيدة 2 13-12-07 02:33 PM


الساعة الآن 04:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .