العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-02-20, 12:01 PM   #21
ام عبد الرحمن
~صديقة الملتقى~
افتراضي

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاسبوع الخامس
سورة الاحقاف من اية١٥الي اية٢٠

وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15)
بيان لامر الله سبحانه وتعالي الانسان بالبر والاحسان لوالديه في حياتهم وبعد مماتهم
كرها يعني تعب ومشقة
فصاله. يعني فطامه
اوزعني يعني الهمني الشكر علي نعمتك

أُولَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (16)
بيان لوعد الله سبحانه وتعالي للمؤمنين بتقبل اعمالهم الصالحة ويتجاوز عن سيئاتهم ودخولهم الجنة

وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ الْقُرُونُ مِنْ قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آَمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (17)
بيان للولد العاق لوالديه وسوء ادبه معهم وانكاره للبعث والحساب
وبيان لهفة والديه وخوفهم عليه بدعاء الله له للدخول في الايمان

أُولَئِكَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ (18)
بيان حال المكذبين بالبعث والحساب بوجوب العذاب عليهم

وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (19)
بيان عدالة الله سبحانه وتعالي في حكمه بين عباده ويجزي كل انسان بما عمله من خير او شر

وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسُقُونَ@_@
بيان حال الكافرين عند عرضهم علي النار وتوبيخهم جزاء استكبارهم علي طاعة الله سبحانه وتعالي



توقيع ام عبد الرحمن
ام عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-20, 01:27 PM   #22
ام عبد الرحمن
~صديقة الملتقى~
افتراضي

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاسبوع السادس
سورة محمدمن اية ١٢الي اية١٩

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
إِنَّ اللهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ (12)
بيان لدخول المؤمنين الجنات وما اعد الله لهم فيها جزاء لايمانهم
بيان لتشبيه الكافرين بتمعتهم واكلهم كالبهائم لا عقل لهم
والنار مثوي لهم هذا عاقبتهم في الاخرة

وَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِنْ قَرْيَتِكَ الَّتِي أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلَا نَاصِرَ لَهُمْ (13)
بيان تهديد شديد ووعيد اكيد لاهل مكة بتكذيبهم لرسول الله صل الله عيه وسلم واخراجه من مكة

أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ (14)
بيان لعدم المساوة بين اهل الحق واهل الباطل

مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْـمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آَسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَـمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15)
بيان وصف الجنة التي اعدها الله للمتقين
ولهم فيها من كل الثمرات وزيادة تاكيد ومغفرة من ربهم كمن خالد في النار بيان لايستوي اهل الجنة واهل النار

وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حَتَّى إِذَا خَرَجُوا مِنْ عِنْدِكَ قَالُوا لِلَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْـمَ مَاذَا قَالَ آَنِفًا أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ (16)
بيان حال المنافقين وماكان بهم من خداع ومكر واستحبابهم للضلالة

وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآَتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ (17)
بيان حال المؤمنين الصادقين المتقين زادهم الله هداية وعلما

فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ (18)

بيان لتوبيخ المنافقين والتعجب لحالهم والحث علي استعداد الانسان قبل مفاجئة الموت بالعمل الصالح

فَاعْلَـمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْـمُؤْمِنِينَ وَالْـمُؤْمِنَاتِ وَاللهُ يَعْلَـمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19)

بيان امر الله سبحانه وتعالي علي مداوامة الاستغفار وطاعته له ويامر اتباعه بالاقتداء به
والله يعلم كل احوالكم
ام عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-02-20, 12:49 AM   #23
نور محمد رضا
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 08-10-2017
المشاركات: 118
نور محمد رضا is on a distinguished road
افتراضي واجب الأسبوع الثالث

♧♧ العناصر المستخرجة من تفسير الآيات من ( 90 : 96 ) من سورة " النحل " :
آية 90
[إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ]@_@
_ الآية الكريمة جامعة لجميع المأمورات و المنهيات ..وضح ذلك .
_ من الآية الكريمة نرى حسن ما أمر الله به، وقبح ما نهى عنه ؛ فهو سبحانه عليم حكيم.
_ وضح معنى " العدل " .
_ لماذا خص الله ذي القربى هنا .
_ المقصود بالفحشاء ، مع ذكر أمثلة له .
_ ذكر معنى المنكر ، والبغي .
_ إذا تذكر الإنسان مايعظه الله به ، وعمل بمقتضاه، فإنه يسعد سعادة لاشقاء معها .

آية 91
[ وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلَا تَنقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا ۚ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ ]
_ تفسير لمعنى " عهد الله " .
_ نهي من الله عن نقض الأيمان بعد جعل الله كفيلا فيها ، فنقضها ترك تعظيم الله واستهانة به سبحانه جل شأنه.
_ الله مجازي كل عامل بعمله حسب نيته ومقصده.

آية 92
[ وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَىٰ مِنْ أُمَّةٍ ۚ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ ۚ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ@_@]
_ توضيح المثال الذي ضربه الله لمن نقض أيمانه، ووجه التشبيه والتمثيل .
_ النهي عن اتباع الإنسان لهواه ، وعن تحين الفرص حسب مصالح نفسه عند الوفاء بعهده ويمينه.

آية 93
[وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ]
_ الله تعالى وحده هو المنفرد بالهداية والإضلال، وحكمه عادل في جميع خلقه .

آية 94
[ وَلَا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدتُّمْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ]
_ جزاء وعاقبة من اتبع هوى نفسه وقدم رضاها على رضا ربه في البر بعهوده وأيمانه.

آية 95
[ وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ إِنَّمَا عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ]
_ تأكيد من الله عز وجل في تحذيره من نقض العهود والأيمان .
_ المقصود من قوله تعالى " ثمنا قليلا " .

آية 96
[ مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ ۖ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ ۗ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ]
_ ليس العاقل ولا المؤمن من آثر الفاني الخسيس _ وإن كثر _ على الباقي النفيس .
_ في الآية حث ودعوة من الله لعباده إلى الزهد ، وعليه وضح الشيخ معنى الزهد الصحيح.
_ بيان جزاء الصابرين على طاعة الله، الصابرين عن معصيته.
نور محمد رضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-02-20, 01:51 PM   #24
نور محمد رضا
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 08-10-2017
المشاركات: 118
نور محمد رضا is on a distinguished road
افتراضي واجب الأسبوع الرابع

♧♧ العناصر المستخرجة من تفسير الآيات من ( 111 : 118 ) من سورة " النحل " :
آية 111
[ يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ@_@]
_ يوم القيامة كلٌ مجازى بعمله ، وكلٌ يقول نفسي نفسي .
آية 112
[وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ]
_ ما القرية المقصودة في الآية.
_ توضيح معنى " آمنة مطمئنة " .
_ وصف حال القرية ، وإنعام الله ورزقه الواسع لهم .

آية 113
[ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ@_@]
_ وصف حال القرية وعقاب الله لهم بعد تكذيبهم برسولهم الذي بعثه الله لهم .
_ الإنسان هو الذي يظلم نفسه فيجلب لها العقاب والهلاك .
آية 114
[فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاشْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ@_@]
_ أمر الله عباده بأكل مارزقهم، ولكن بشروط.
_ واجب العبد تجاه نعم ربه ورزقه عليه .

آية 115
[ إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ ۖ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ@_@]
_ في الآية بيان ماحرمه الله على عباده المؤمنين من الطعام .
_ معنى { " ميتة" ، " الدم " ، " ما أهل لغير الله به " } .
_ جزاء من اضطرته الضرورة إلى أكل شئ محرم .

آية 116
[وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلَالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ]@_@
_ أن يحلل العبد ويحرم على هواه هو كذب وافتراء على الله.
آية 117
[مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ]
_ عاقبة ومصير من افترى على الله كذبا.

آية 118
[وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا مَا قَصَصْنَا عَلَيْكَ مِن قَبْلُ ۖ وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ]
_ الفرق بين سبب تحريم الله علينا لأنواع من الطعام ، وسبب تحريمه لأنواع منه على اليهود .
_ حكمة الله وعدله في خلقه، وتنزهه عن الظلم ، ولكن الخلق هم من يظلمون أنفسهم .
نور محمد رضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:31 PM   #25
ام عبد الرحمن
~صديقة الملتقى~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاسبوع السابع
سورة الفتح اية ٢٤ الي اية٢٨
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ مِنْ بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا (24)
بيان نعمة الله علي المؤمنين بحكمته بمنع قتال المشركين لهم وهدايتهم للصلح

هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْـمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفًا أَنْ يَبْلُغَ مَحِلَّهُ
بيان لاستخدام الباطل قوته حينا من الدهر لكن القوة التي ليس معها الله ستقهر ولو طال الزمن
وَلَوْلَا رِجَالٌ مُؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُؤْمِنَاتٌ لَـمْ تَعْلَـمُوهُم
بيان للانفس النبيلة التي تعمل بالخفاء هم الصادقون
ْ أَنْ تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْـمٍ لِيُدْخِلَ اللهُ فِي رَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا بيان لعدم الحكم علي الناس بافعالهم ولو حتي بدا لك انحرافهم


إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْـمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِـمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (26)
بيان استكبار المشركين فكانت سبب هزيمتهم
بيان استمساك المؤمنين بكلمة التقوي لا اله الا الله كانت سبب انتصارهم
علم الله تعالي بكل شي حتي ما في قلبك

لَقَدْ صَدَقَ اللهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْـمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللهُ آَمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِـمَ مَا لَـمْ تَعْلَـمُوا فَجَعَلَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا (27)
بيان ان الله سبحانه وتعالي لم يخذل رسوله ابدا وايده بنصره وفتح مكة
بيان كذلك لمن تعلق بربه لن يتخلي عنه

هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللهِ شَهِيدًا (28)
بيان للذين يتبعون دين غير الاسلام ان دين محمد صل الله عليه وسلم هو الحق
الاسلام قائم حتي تنطوي السموات والارض لن و لم يتوقف
الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة الاسلام
ام عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 12
مريم بنت خالد, مريم شعبان, ام عبد الرحمن, دعاء بنت وفقي, سلوى محمد, زينب عبد العزيز, فاطمة مصطفى أم جميلة, هاجر مبارك, هند محمود, نسرين بنت محمد, نور محمد رضا, نور ابراهيم
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أيهما أولى حفظ القرآن أو طلب العلم الشرعي مسلمة لله روضة آداب طلب العلم 31 02-08-16 12:15 PM
نحو منهجية عملية في حفظ القرآن الكريم أم المجاهدين روضة القرآن وعلومه 11 15-02-15 08:28 PM


الساعة الآن 05:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .