العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة اللغة العربية وعلومها

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-06, 12:21 AM   #1
أم هشام
نفع الله بك الأمة
افتراضي بلدا / البلد ( ما السر البلاغي في الآيتين)؟؟؟؟؟؟

عند الموازنة بين قوله تعالى : ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ * وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) [البقرة: 126-127] ، وقوله تعالى : ( وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ * رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ * رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ) [إبراهيم: 25-27] نلاحظ أنّ الآية الأولى من سورة البقرة لا تفترق عن الآية الأولى من سورة إبراهيم إلا بحرف واحد هو (ال) التعريف في (البلد) .
ولنا أنْ نتساءل عن السرّ القرآني في ورود كلمة (بلداً) في سورة البقرة نكرة ، وورودها في سورة إبراهيم (البلد) معرفة ؟إنّ المتدبّر في هذه الآيات الكريمة ، والناظر إليها من خلال السياق في كلّ سورة يجد أنّ الآيات في سورة البقرة تُشعر أنّ سيّدنا إبراهيم عليه السلام يتحدّث عن بلد هو حديث عهد فيه ، بل هو ما زال يبنيه ويرفع قواعده ، ولذلك فإنّ هذا البلد ما زال نكرة في علم الغيب .
وأمّا في الآيات الأخرى من سورة إبراهيم فهي تدلّ على أنّ إبراهيم عليه السلام يدعو الله عزّ وجلّ أنْ يحفظ بلداً كبيراً معروفاً ، عامراً بأهله ، مليئاً بالأصنام التي يعبدها كثير من الناس . فكأنّ هذا البلد قد تطوّر وزاد أهله ولم يبقَ ذلك البلد الصغير الذي بناه إبراهيم عليه السلام من قبل .



توقيع أم هشام
من العجائب ، أن البركات التي تنزل على العلم ، تنزل على المجتهد حتى الذي اجتهد في تقليب صفحات الكتاب !!

******************************************
إذا حدّثت ففتش ، وإذا كتبت فقمِّش
******************************************
أم هشام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-08-06, 09:02 AM   #2
أم أســامة
~ كن لله كما يُريد ~
افتراضي

سبحان الله .....جزاكِ الله كل خير يا أم هشام على هذه المعلومة ...



توقيع أم أســامة
:

قَالَ رَسُولُ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - : « طُوبَى لِمَنْ وَجَدَ فِى صَحِيفَتِهِ اسْتِغْفَارًا كَثِيرًا »
سنن ابن ماجه .


قـال ابـن رجب ـ رحمـه الله ـ: «من مشى في طاعة الله على التسديد والمقاربة فـليبشر، فإنه يصل ويسبق الدائب المجتهد في الأعمال، فليست الفضائل بكثـرة الأعمـال البدنية، لكن بكونها خالصة لله ـ عز وجل ـ صواباً على متابعة السنة، وبكثرة معارف القلوب وأعمالها. فمن كان بالله أعلم، وبدينه وأحكامه وشرائعه، وله أخوف وأحب وأرجى؛ فهو أفضل ممن ليس كذلك وإن كان أكثر منه عملاً بالجوارح».


" لا يعرف حقيقة الصبر إلا من ذاق مرارة التطبيق في العمل , ولا يشعر بأهمية الصبر إلا أهل التطبيق والامتثال والجهاد والتضحية "

:
أم أســامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-10, 07:04 PM   #3
مروة عاشور
|نتعلم لنعمل|
افتراضي

جزاكِ الله خيرًا.



توقيع مروة عاشور

إذا انحدرت في مستنقع التنازلات في دينك
فلا تتهجم على الثابتين بأنهم متشددون . .
بل أبصر موضع قدميك
لتعرف أنك تخوض في الوحل
مروة عاشور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-10, 12:26 PM   #4
رقية مبارك بوداني
|تواصي بالحق والصبر|
مسؤولة الأقسـام العامة
c8

الحمد لله
سبحان الملك ، جزيت خيرا أستاذتنا ام هشام ، وبوركت أينما حللت وارتحلت ، وأينما كنت



توقيع رقية مبارك بوداني

الحمد لله أن رزقتني عمرة هذا العام ،فاللهم ارزقني حجة ، اللهم لا تحرمني فضلك ، وارزقني من حيث لا أحتسب ..


رقية مبارك بوداني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-10, 12:31 PM   #5
أم الهمام
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 08-08-2009
المشاركات: 31
أم الهمام is on a distinguished road
افتراضي

جزاكن الله خيرا وبركتن ونفعكن الله ونفع بكن حبيباتي المشريفات والمراقبات
أم الهمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 12:15 AM   #6
ام عبادي
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 19-10-2009
المشاركات: 29
ام عبادي is on a distinguished road
افتراضي

سبحان الله العظيم
ام عبادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 03:56 PM   #7
محبة العلم والعلماء
جُهدٌ لا يُنسى
افتراضي

ماشاء الله لا قوة الا بالله جزيت خيرا



توقيع محبة العلم والعلماء
نعم يا رفيقي في طريق النور! إن مكابدة القرآن في زمان الفتن، تلقيّاً، وتزكيةً، وتدارساً، وسيراً به إلى الله في خلوات الليل؛ هو وحده الكفيل بإشعال مشكاته، واكتشاف أسرار وحيه، والارتواء من جداول روحه، والتطهر بشلال نوره.. النور المتدفق بالحياة على قلوب المحبين، فيضاً ربانيا نازلاً من هناك، من عند الرحمن، الملك الكريم الوهاب!

محبة العلم والعلماء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 06:11 PM   #8
آمال محمد سليمان
|الحياة العيش مع القرآن|
افتراضي

جزاك الله خيرا معلمتنا أم هشام وقفة ولفتة رائعة في تأمل الأيات



توقيع آمال محمد سليمان
طالبات دورة قالون من أرادت أي مراجعة في الحضور والغياب في الدورة تتواصل معي
آمال محمد سليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .