العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-19, 03:18 PM   #41
ام يمنى والاء
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 31-08-2018
المشاركات: 46
ام يمنى والاء is on a distinguished road
افتراضي

تفسير الأسبوع السادس
سورة الأنعام من 148/151
سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم حَتَّى ذَاقُواْ بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ.
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الآية الكريمة
*اخبار من الله أن المشركين سيحتجون علي شركهم وتحريمهم بالقضاء والقدر
*هذه الحجه لم تزل الأمم المكذبة تدفع بها دعوة الرسل ويحتجون بها
*أن من بني حجته علي الخرص والظن فهو مبطل خاسر
_____________
قُلْ فَلِلّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاء لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ.
معني الحجة البالغة :بارسال الرسل وانزال الكتب.
______________
قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَذَا فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ.
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الآية الكريمة ‘
*أمر للرسول أن يقول للمشركين أن يحضروا الشهود علي أن الله حرم هذا
*ينهي الله خيار خلقه عن إتباع الكافرين باليوم الآخر وغير الموحدين بالله قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ.
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الآية الكريمة.
*عدم الاشراك بالله .
*عدم قتل الأبناء خوفا من الفقر
البعد عن الفواحش ما ظهر منها وما بطن
*عدم قتل النفس إلا بالحق
ام يمنى والاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-11-19, 10:09 PM   #42
آية صـقر
معلمة بمعهد خديجة
افتراضي تقسيم التفسير للأسبوع السابع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكن الله حبيباتي
تقسيم التفسير للأسبوع السابع الموافق 9/11/2019


المرحلة الرسمية الأولى ف3 :
المقرر : من بداية سورة الأعراف الى الآية (46).

1- مجدة سعد الدين : من بداية سورة الأعراف الى الآية (10).
2- مريم أم عبد الرحمن : من الآية (11) من سورة الأعراف الى الآية (19).
3- أم يمنى وآلاء : من الآية (20) من سورة الأعراف الى الآية (27).
4- فوزية فرحات : من الآية (28) من سورة الأعراف الى الآية (34).

المرحلة الرسمية الثانية ف1 :
المقرر : من الآية ( 26) من سورة يونس الى الآية (70).

ايمان إسماعيل : من الآية (26) من سورة يونس الى الآية (33).

المرحلة الرسمية الثانية ف2 :
المقرر : من الآية (51) من
سورة النحل الى الآية (89).
شيماء السبع : من الآية (51) من سورة النحل الى الآية (62).

المرحلة الرسمية الثانية ف3 :
المقرر : من
بداية سورة الحج الى الآية (37).
1- أميرة صفي الدين : من
بداية سورة الحج الى الآية (5).
2- آسيا : من الآية (6) من سورة الحج الى الآية (15).

وفقكن الله




توقيع آية صـقر
إن طال الليـل فلا تهجع
لا تخفض رأسك لا تخضع
آية صـقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-19, 01:14 PM   #43
مجدة سعد الدين
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 21-10-2017
الدولة: المنصورة
المشاركات: 100
مجدة سعد الدين is on a distinguished road
Ah11

بسم الله الرحمن الرحيم
الاسبوع السادس ــ التفسير من الآية(141 ) حتى الآية (144 )من سورة الانعام

وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ۚ كُلُوا مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ ۖ وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (141)
الله سبحانه وتعالى خالق البساتين بمختلف انواعها
وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا ۚ كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (142)
والله سبحانه هو خالق الانعام بمختلف انواعها فكلوا منها ما احله الله ولاتتبعوا الشيطان انه عدو مبين
ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۖ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنثَيَيْنِ ۖ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (143)
هذه الأنعام التي رزقها الله عباده من الإبل والبقر والمعز الضَّأْنِ ثمانية أصناف
قل -أيها الرسول- لأولئك المشركين: هل حَرَّم الله الذكرين من الغنم؟ فإن قالوا: نعم، فقد كذبوا في ذلك؛ لأنهم لا يحرمون كل ذكر من الضأن والمعز، وقل لهم: هل حَرَّم الله الأنثيين من الغنم؟ فإن قالوا: نعم، فقد كذبوا أيضًا؛ لأنهم لا يحرمون كل أنثى من ولد الضأن والمعز، وقل لهم: هل حَرَّم الله ما اشتملت عليه أرحام الأنثيين من الضأن والمعز من الحمل؟ فإن قالوا: نعم فقد كذبوا أيضًا لأنهم لا يحرمون كل حَمْل مِن ذلك.خبِّروني بعلم يدل على صحة ما ذهبتم إليه.إن كنتم صادقين فيما تنسبونه إلى ربكم.
وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنثَيَيْنِ ۖ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَٰذَا ۚ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِّيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (144)

والأصناف الأربعة الأخرى: هي اثنان من الإبل ذكورًا وإناثًا واثنان من البقر ذكورًا وإناثًا.
قل -أيها الرسول- لأولئك المشركين: أحَرَّم الله الذكرين أم الأنثيين؟ أم حرَّم ما اشتملت عليه أرحام الأنثيين ذكورًا وإناثًا؟ أم كنتم أيها المشركون حاضرين إذ وصاكم الله بهذا التحريم للأنعام فلا أحد أشد ظلمًا ممن اختلق على الله الكذب ليصرف الناس بجهله عن طريق الهدى. إن الله تعالى لا يوفق للرشد مَن تجاوز حدَّه فكذب على ربه وأضلَّ الناس.


التعديل الأخير تم بواسطة مجدة سعد الدين ; 12-11-19 الساعة 01:22 PM
مجدة سعد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-19, 01:51 PM   #44
مجدة سعد الدين
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 21-10-2017
الدولة: المنصورة
المشاركات: 100
مجدة سعد الدين is on a distinguished road
Ah11

بسم الله الرحمن الرحيم
الاسبوع السابع ـــ التفسيرمن الآية (1 ) حتى الآية (10 ) من سورة الاعراف
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المص (1)
الحروف المقطعة في أوائل السور فالأسلم فيها السكوت عن التعرض لمعناها [من غير مستند شرعي], مع الجزم بأن الله تعالى لم ينزلها عبثا بل لحكمة لا نعلمها.
كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ (2)

هذا القرآن كتاب عظيم أنزله الله عليك -أيها الرسول-فلا تتحرج في إبلاغه والإنذار به أنزلناه إليك لتخوف به الكافرين وتذكر المؤمنين.
اتَّبِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ (3)

اتبعوا -أيها الناس- ما أُنزل إليكم من ربكم من الكتاب والسنةولا تتبعوا من دون الله ولياء كالشياطين والأحبار والرهبان إنكم قليلا ما تتعظون فترجعون إلى الحق
وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ (4)

وكثير من القرى أهلكنا أهلها بسبب مخالفة رسلنا فجاءهم عذابنا مرة وهم نائمون ليلا ومرة وهم نائمون نهارًا.وخَصَّ الله هذين الوقتين لأنهما وقتان للسكون والاستراحة فمجيء العذاب فيهما أفظع وأشد.
فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا إِلَّا أَن قَالُوا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (5)

فما كان قولهم عند مجيء العذاب إلا الإقرار بالذنوب والإساءة وأنهم حقيقون بالعذاب الذي نزل بهم.
فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ (6)

فليسأل الله الأمم الذي أرسل إليهم المرسلون: ماذا أجبتم رسلنا إليكم؟ وليسأل الله المرسلين عن تبليغهم لرسالات ربهم وعمَّا أجابتهم به أممهم.
فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ ۖ وَمَا كُنَّا غَائِبِينَ (7)

فلَنقُصَّنَّ على الخلق كلهم ما عملوا بعلم منا لأعمالهم في الدنيا فيما أمرناهم به وما نهيناهم عنه وما كنا غائبين عنهم في حال من الأحوال.
وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ ۚ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (8)

يوزن أعمال الناس يوم القيامة يكون بميزان حقيقي بالعدل والقسط الذي لا ظلم فيه فمن ثقلت موازين أعماله -لكثرة حسناته- فأولئك هم الفائزون.
وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُم بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ (9)

ومن خَفَّتْ موازين أعماله -لكثرة سيئاته- فأولئك هم الذين أضاعوا حظَّهم من رضوان الله تعالى بسبب تجاوزهم الحد بجحد آيات الله تعالى وعدم الانقياد لها.
وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (10)
ولقد مكَّنَّا لكم -أيها الناس- في الأرض وجعلناها قرارًا لكم وجعلنا لكم فيها ما تعيشون به من مطاعم ومشارب ومع ذلك فشكركم لنعم الله قليل.


التعديل الأخير تم بواسطة مجدة سعد الدين ; 12-11-19 الساعة 01:54 PM
مجدة سعد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 14
أميرة صفي الدين, آية صـقر, مجدة سعد الدين, مريم أم عبدالرحمن, مريم بنت خالد, أسيا, ام يمنى والاء, ايمان اسماعيل, ياسمين قاسم, دعاء بنت وفقي, سمية أم عمار, صابرين محمد (أم عمر), شيماء السبع, فوزية فرحات
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .