العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة العلوم الشرعية العامة > روضة القرآن وعلومه

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-06-09, 10:02 PM   #1
رزان
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 09-12-2007
الدولة: ........
العمر: 43
المشاركات: 59
رزان is on a distinguished road
افتراضي قواعد خاصة للآيات المتشابهه

بسم الله الرحمن الرحيم



إن من أعظم المنن واكرمها ، انشغال العبد بكتاب ربه ،وتلذذه بتلاوته ، ومحبته لأهل الله وخاصته ؛ أهل القرآن والإيمان.
والإنشغال بحفظ كتاب الله ومدارسته له أجر عظيم .. ومن حفظ كتاب الله ستثقل الأمانة في عنقه فبعد أن كان الحفظ مندوب إليه
اصبحت المراجعة واجبة عليك أخي الحافظ .. حتى لا يتفلت القرآن منك .. فهو أشد تفلتا من الأبل في عقلها .. كما ذكر ذلك رسولنا صلى الله عليه وسلم ..
ولكن قد تواجهك أخي واختي مايشكل عليك في الحفظ وتلتبس عليك الآيات لتشابهها ..
فاحببت أخي واختي ان افيد نفسي أولا وافيدك معي بهذه القواعد التي ستعينك بإذن الله على اتقان حفظك ..
فهيا بنا يا / أختي نبحر في هذا العلم وتشد من أزري وأشد من ازرك ونتعاون معا لنصل بإذن الله لحفظ متقن لكتاب الله ..
وتذكر ا/ أختي اني لا أكتب لك من جهدي .. بل اكتب لعلماء في هذا الإختصاص ..
وسأجعل بعض الأمثلة نتدرب عليها معا راجية تعاونك معي ولا تيأس من اول عثرة ..
وتذكر ان العثرة ربما تقفز بك مسافة اطول من خطواتك المتردده ..
فلا تلفت وراك وامض قدما للأمام ..



وإلى البدايه مع ..


تنبيهات حول الآيات المتشابهات ..



1/ بعض الآيات لها أكثر من قاعدة ..
فعلى الحافظ أن يختار أسهلها وما يناسبه منها . ويقر في قلبه ..

2/ التشابه والإشكال أمر نسبي ..
فما كان عندك متشابها ليس شرطا أن يكون متشابها عندي ..

3/ دعوى التكلف من غير ( المتخصص ) ..
فيظن البعض أن هذا علم متكلف ولا حاجة إليه وهذا إنما يصدر وللأسف كثيرا من غير المتخصص.
وهذا ينسحب على كثير من العلوم النافعه إذا صعبت على الإنسان او كان من غير أهلها رماها بالعلم المتكلف الذي لا حاجة إليه والله المستعان ..

4/ العناية بالموضع المنفرد في الغالب..
وسنذكرها بإذن الله مع القواعد ولكن نخصها هنا لمسيس الحاجة وعظيم الفائدة .. فمن الخطأ أن ينصب جهد الحافظ دوما على جميع الآيات المتشابهه.ومحاولة ضبطها واتقانها جملة ..
والصواب ضبط الموضع المختلف والمنفرد عن غيره ..

5/ من اسباب الخطأ في المتشابه ضعف اللغة العربية ..
فالزيادة في موضع دون آخر وإبدال الحروف بغيرها واستعمال لفظ بدلا من الآخر ، كل ذلك له دلالاته اللغويه التي قد تخفى على الكثير ..

6/ معرفة المواضع المتشابهه ضرورة..
فلا بد من معرفة المواضع المتشابهه قدر المستطاع وتنزيل القاعدة عليها .. ومتى خفيت عليك قلت الفائدة بل ربما عدمت..

7/ القواعد هذه - التي سنذكرها بإذن الله - أغلبيه لا كليه ..
فهي قواعد أغلبيه لها مستثنيات بل ربما مستثنياتها كثيرة جدا ولكن كونك تضبط الأغلب وتعتني به هذا مكسب بحد ذاته..

8/ القواعد مبنيه على الرسم العثماني برواية حفص عن عاصم نسخة مجمع الملك فهد - رحمه الله- ..
وهذا التنبيه تزداد أهميته في بعض القواعد ..

9/ ليس شرطا كثرة الأمثلة للقاعدة ..
لكن نفتح الأفق ونوضح الطريق أمام المراجع لينطلق ويستحضر ويُقَعِّد هو بنفسه ..



القواعد العامة لضبط المتشابهات

قبل البدء بالقواعد الخاصة نذكر أنفسنا بالقواعد العامة والضوابط التامة التي تعين بإذن الله عز وجل على ضبط المتشابهات وهي أصل للقواعد الخاصة ..


أولا / الإخلاص لله تعالى

قال ابن عباس رضي الله عنهما : (( إنما يحفظ الرجل على قدر نيته ))
وقال ابن المبارك : (( أول العلم النية )) وهذا في جميع الأعمال ..



ثانيا/ كثرة القرءاة والمراجعة الدائمة للقرآن الكريم
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( تعاهدوا القرءان فوالذي نفسي بيده لهو أشد تَقصَّيا - أي: تفلتا - من الأبل في عُقلها ))


ثالثا/ الالتزام بالقراءة في مصحف واحد

أي طبعة محددة .. وذلك ليتسنى للمراجع حين النسيان أن يتذكر موضع الآية .
والإنسان يحفظ بالنظر كما يحفظ بالسمع ..


رابعا/ حضور القلب والذهن حال القرءاة

فالشرود الحاصل عند البعض سبب للتشتت وعدم الإتقان .. ويستحسن ممن نسي آية أن يعود فيقرأ ما قبلها بتدبر..
فإن ذلك ربما أذكره الآية التي نسيها .. يقول ابن الرومي :


وتال تلا يوما فانسيَ آية

فأعيت عليه حين رام انتهازَها

فكرَّ على ما قبلها متدبرا
فثاب له فكرٌ فافضى حجازَها

فشبهتُه بابن السبيل تعرَّضت
له وهْدة فاستصعبت حين رازها

فتقهقر عنها قِيس عشرين خُطوة
فجاش إليها جيشة فأجازها





خامسا/ قراءة كتب المتشابهات وتدوين الفرائد والفوائد والنظر الدائم فيها

فقد يسر الله لك من السابقين واللاحقين من كفاك المؤونة واختصر عليك الزمن والجهد فما عليك إلا حسن الإختيار والإنتقاء الجيد للكتب
ثم جمع هذه الفوائد والفرائد وخصوصا ما تحتاجه منها ..


سادسا/ الدراسة على المتقنين والإفادة من علمهم وتجربتهم

فمن أعظم الفوائد التي ستجنيها من ذلك .. إزالة المعلم للبس الحاصل عند الطالب ..


سابعا/ الدعاء والالتجاء إلى الله بالعون والإتقان فإنه خير معين ومسؤول

فقبل أن تطلب السبب المادي حري بك أخي أن تلجأ إلى ربك أن ييسر لك الأمر ويحببه لك ويسهله ..
قال مطر الوراق : (( في قوله تعالى :{ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ} أي : فهل من طالب علم فيعان عليه ))


ثامنا/ ترك المعـــاصي والذنوب

فقد سئل مالك ابن انس - رحمه الله - هل يصلح لهذا الحفظ من شيء ؟؟
قال : (( إن كان يصلح له شيء فترك المعاصي !! ))
وكتب رجل إلى أخ له : (( قد اوتيت علما فلا تطفئن نور علمك بظلمة الذنوب فتبقى في الظلمة يوم يسعى أهل العلم في نور علمهم ))
وقدر روى ابن المبارك عن الضحاك بن مزاحم أنه قال : (( ما من أحد تعلم القرآن فنسيه إلا بذنب يحدثه . لأن الله تعالى يقول في ذلك :
{وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ } . وإن نسيان القرآن من أعظم المصائب ))


المرجع هو : الضبط بالتقعيد للمتشابه اللفظي في القرآن المجيد
الشيخ / فواز بن سعد بن عبد الرحمن الحنين



توقيع رزان
[LIST=1][*][CENTER]lمحرومة من النظر لله[/CENTER][*][CENTER]عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لاينظر الله إلى امرأة لاتشكر لزوجها وهي لاتستغني عنه ) صحيح أخرجه النسائي وصححه الالباني0[/CENTER][/LIST]

التعديل الأخير تم بواسطة رزان ; 14-06-09 الساعة 10:09 PM
رزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 10:03 PM   #2
رزان
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 09-12-2007
الدولة: ........
العمر: 43
المشاركات: 59
رزان is on a distinguished road
افتراضي

القواعد الخاصة للآيات المتشابهة ..



وبعد ان تحدثنا عن القواعد العامة نصل إلى بيت القصيد .. القواعد الخاصة ..
ومتى ما أتقنها الحافظ سيتلافى الخطا بإذن الله .. ومع اولى القواعد ..


الأولى / الترتيب الأبجدي ..


ويسميها البعض الترتيب الألفبائي ، ونعني بها أنك إذا وجدت آيتين متشابهتين فإنه في الغالب تكون بداية الموضع المتشابه في الآية الأولى مبدوء بحرف ابجدي يسبق الحرف المبدوء به في الموضع الثاني من الآية الثانية..



الأمثلة

الأولــ /
{صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ} (18) سورة البقرة
{ صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ } (171) سورة البقرة
وجه الإشكال بين ( يرجعون - يعقلون ) وبداية التشابه عند حرف الراء في ( يرجعون ) مع حرف العين ( يعقلون )
والراء تسبق العين في الترتيب الأبجدي، وكذا في ترتيب الآية ..


الثانـي/

{ يَقُولُونَ بِأَفْوَاهِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ } (167) سورة آل عمران
{ يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِم مَّا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ } (11) سورة الفتح
بداية الإشكال بين الفاء في ( أفواههم ) و اللام في ( ألسنتهم ) والفاء قبل اللام أبجديا وكذا ترتيب السورة..



الثــالث /

{قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُم بِهِ } (52) سورة فصلت
{قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَكَفَرْتُم بِهِ } (10) سورة الأحقاف
وجه الإشكال بين ( ثم ) و ( الواو )الثاء مقدمه ابجديا على الواو

فائدة

من المواضع المشكلة بين ( ثم ) و ( الواو ) :
* موضع الأعراف مع طه والشعراء ( ولاصلبنكم ) ..
* موضع الأنعام ( ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق ) مع يونس ..
* موضعي التوبة آية 94 مع آية 105 من نفس السورة ..
وهذه الثلاثة مواضع مثل المثال الثالث بالتمام ولا فرق ..






التدريبات :


ورد في سورة يوسف {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} (2) ..
وهناك اشكال بينها وبين آية آخرى في سورة الزخرف ..
اذكر الأيه مع بيان الإشكال بينهما وفقا للقاعدة السابقة الترتيب الأبجدي ..
واستعن بالله ولا تعجز ..



ومن أراد استزادة في التدريب :
1 / آية الحجر (73) مع آية من نفس السورة .. استخرج الإشكال بينهما ..
2/ الكهف آية (74 ) مع آية من نفس السورة ..



ورد في سورة يوسف {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} (2) ..
وهناك اشكال بينها وبين آية آخرى في سورة الزخرف ..
اذكر الأيه مع بيان الإشكال بينهما وفقا للقاعدة السابقة الترتيب الأبجدي ..
واستعن بالله ولا تعجز ..
الجواب /
{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} (2) سورة يوسف
{إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} (3) سورة الزخرف
الإشكال بين ( أَنزَلْنَاهُ - جَعَلْنَاهُ ) .. والهمزة في الأولى تسبق الجيم في الثانية ..
وكذلك ترتيب السور يوسف تسبق الزخرف ..




1 / آية الحجر (73) مع آية من نفس السورة .. استخرج الإشكال بينهما ..
2/ الكهف آية (74 ) مع آية من نفس السورة ..

الجواب/

1/ {فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ} (73) سورة الحجر
{فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ} (83) سورة الحجر
الإشكال بين ( مُشْرِقِينَ - مُصْبِحِينَ ) والشين في مشرقين تسبق أبجديا الصاد في مصبحين ..

2/ {لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا} (71) سورة الكهف
{ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا} (74) سورة الكهف
الإشكال بين ( إِمْرًا ) و ( نُّكْرًا ) والهمزة في ( إمرا ) تسبق النون في ( نكرا ) ..
وكذا ترتيب الآية ..

الثانية / العناية بالآية الوحيدة



كثير من الآيات المتشابهه يكون بينها مشابهه تامة عدا آية واحدة تنفرد عنها في جزء من الآية ..
فعناية الحافظ بهذه الآية الوحيدة وضبطه لها يريحه فيما عداها..
مع التنبيه أنه في الغالب تكون الآيه الوحيده هي الآية الأولى بين المواضع المتشابهه.


الأمثلة
الأولــ :
{ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ سَاء مَا يَعْمَلُونَ} (66) سورة المائدة
فبهذا التركيب ( سَاء مَا يَعْمَلُونَ ) هي الوحيدة في القرءان وما عداها { سَاء مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}
كما في التوبة 9 والمجادلة 15 والمنافقون 2 ..
مع ملاحظة أن الآية الوحيدة هنا جاءت في الأول كما في سورة المائدة ..



الثأنــي/
{ إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ } (12) سورة النمل
فبالتركيب السابق هي الوحيدة في القرءان وما عداها { إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ } ..
كما الأعراف ( 103 ) ويونس (75 ) وهود ( 97 ) والمؤمنون ( 46 ) والقصص ( 32 ) والزخرف ( 46 ) ..
أما {إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ } فلا اشكال فيها ..



الثالــث /
{وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ } (31) سورة الأنفال..
فبهذا التركيب ( آياتنا ) بدون ( بينات ) لم يرد إلا في الموضع السابق وباقي الآيات
{وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ } كما في يونس ( 15 ) ومريم ( 73 ) والحج ( 72 ) وسبأ ( 43 ) والجاثيه ( 25 ) والأحقاف ( 7 ) ..




التدريبات

وفقا للقاعدة السابقة استخرج الآيات المشابهات مع تحديد الآية المنفردة منها ..
وفقك الله وسددك وأنار بصيرتك وزادك هدى وتقى ..


1 / قال تعالى : {وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاء سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ} (44) سورة الطور



2/ قال تعالى : { كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ} (2) سورة الرعد


3/ قال تعالى : { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ } (125) سورة النحل
رزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 10:07 PM   #3
رزان
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 09-12-2007
الدولة: ........
العمر: 43
المشاركات: 59
رزان is on a distinguished road
افتراضي

الثالثة / قاعدة ( الواو قبل الفاء ) و ( الباء قبل الميم )


هذه القاعدة مركبة من جزئين نتحدث عن الجزء الأول منها وهي :

* قاعدة : الواو قبل الفاء

كثيرا ما يشكل على الحافظ الجمل التي تبدأ بالواو او الفاء ..
والقاعدة الأغلبية أن الأسبقيه تكون للآيات التي تبدأ بالواو قبل الفاء ..
وهناك مستثنيات قليلة ينبغي للحافظ أن لا تشكل عليه وألا يقف عندها طويلا ..


الأمثلة

الأولـ :


قال تعالى : {وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } (60) سورة القصص
مع قوله تعالى : {فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } (36) سورة الشورى
فالواو جاءت في القصص ( وما اوتيتم ) وهي اسبق . والفاء جاءت في الشورى ( فما أوتيتم ) ..



الثانـي :
قال تعالى : { وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} (136) سورة آل عمران
مع قوله تعالى : { فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} (74) سورة الزمر
فالإشكال بين الواو في( ونعم ) والفاء في ( فنعم ) والقاعدة أن الواو أسبق كما في آل عمران ..


الثالـث :


قال تعالى : {وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا } (35) سورة البقرة
مع قوله تعالى : { فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا } (19) سورة الأعراف
( وكلا ) سبقت ( فكلا )..



مستثنيات
وهذه القاعدة كما ذكرنا قاعدة أغلبيه لها مستثنيات كثيرة منها قول الله تعالى :
{فَمَا كَانَ اللّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} (70) سورة التوبة
{وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} (40) سورة العنكبوت
حيث سبقت الفاء الواو ..



والجزء الثاني من هذه القاعدة وإن كان أقل امثلة ولكنها تضبط عددا من المواضع المتشابهه وهي :

* قاعدة: الباء قبل الميم

وهي على غرار القاعدة السابقة في كثير من الأمثلة الباء تسبق الميم ..

الأمثلة

الأولـ :

قال تعالى : { وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ } (120) سورة البقرة
مع قوله تعالى : { وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ } (145) سورة البقرة
الإشكال من بعد ( أهوائهم ) هل البداءة بـ ( بعد ) أو ( من ) ووفقا للقاعدة فإن البداءة بـ ( بعد )في الموضع الأول كما في سورة البقرة و( من ) في الموضع الثاني في السورة نفسها حيث الباء تسبق الميم ..

الثانـي :
قال تعالى : { فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } (234) سورة البقرة
مع قوله تعالى : { فَإِنْ خَرَجْنَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِيَ أَنفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (240) سورة البقرة
والإشكال فيما بعد ( أنفسهن ) هل ( بالمعروف ) أم ( من معروف ) والقاعدة الباء قبل الميم .


القاعدةالرابعة / الربط بين الموضع المتشابه واسم السورة ..



من القواعد العظيمة النفع هذه القاعدة وتتميز بسهولتها ويسرها وهي من اسرع القواعد حضورا إلى الذهن ..
ومضمونها أن هناك في كثير من الأحيان يكون هناك علاقة بين الموضع المتشابه واسم السورة إما بحرف مشترك أو معنى ظاهر أو غير ذلك..




الأمثلة

الأولــــ : قال تعالى : {وَقَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّاماً مَّعْدُودَةً } (80) سورة البقرة
وقوله : {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَن تَمَسَّنَا النَّارُ إِلاَّ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ } (24) سورة آل عمران
الإشكال بين ( معدودة ) و ( معدودات ) والضابط:
معدودة في البقرة .. نربط بينهما بالتاء المربوطة وكلاهما اسم مفرد..
معدودات في آل عمران.. نربط بينهما آل عمران جمع وكذلك معدودات جمع مؤنث سالم ..




الثانـــي : قال جل وعلا : {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ} (16) سورة الأنبياء
وقوله : {وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ} (38) سورة الدخان
الإشكال بين إفراد ( السماء ) وجمعها ( السموات ) والضابط :
السماء في الأنبياء .. فآخر السماء ألف وهمزة وكذلك اسم سورة الأنبياء
وبضبط الموضع الأول يعرف الثاني..


الثالـــث :{ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوَءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (73) سورة الأعراف
{ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ} (64) سورة هود
{وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ} (156) سورة الشعراء
وردت هذه الآيات في قصة صالح عليه السلام مع قومه ، والضابط ربط كل كلمة ( أليم - قريب - عظيم ) بأسماء السور
فأليم نربط ألفها بألف الأعراف
و قريب الباء حرف قلقلة نربطه بالدال من اسم سورة هود فهو حرف قلقله أيضا ..
عظيم نربط العين بالعين في اسم السورة الشعراء..



الرابــــع:{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ } (72) سورة الأنفال
{الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ } (20) سورة التوبة
فالأنفال هي الغنائم من الأموال فيناسبها تقديم بأموالهم وأنفسهم
والتوبة تكون لله خالصة فيناسبها تقديم في سبيل الله..



أهم الكتب فى هذا العلم

- الضبط بالتقعيد للمتشابه اللفظي في القرآن المجيد
الشيخ / فواز بن سعد بن عبد الرحمن الحنين ( رائــــــــــع )

- الإيقاظ لتذكير الحفاظ بالآيات المتشابهة الألفاظ ..
المؤلف / جمال عبد الرحمن ( استفدت منه كثيرا واعانني على كثير وانصح باقتنائه فهو اكثر من رائع )

- دليل المتشابهات اللفظية ..
المؤلف / د. محمد الصغير ( مجدول جيد للحصر )

- دليل الحفاظ في متشابه الألفاظ ..في متشابهات القرآن الكريم ..

المؤلف / يحيى عبد الفتاح الزواوي

- درة التنزيل وغرة التأويل ..
لأبي عبد الله محمد بن عبد الله الأصبهاني المعروف بالخطيب الإسكافي
تحقيق : محمد مصطفى آيدين ( يصح كمرجع )

- ملاك التأويل القاطع بذوي الإلحاد والتعطيل في توجيه المتشابه اللفظ من آي التنزيل ( وهذا أيضا جميل لكنه يصعب قليلا )
للإمام أبي جعفر أحمد بن إبراهيم ابن الزبير الثقفي الغرناطي

وهذه لم أتمكن من البحث والإطلاع فيها :
- البرهان في توجيه متشابه القرآن تأليف تاج القرّاء محمود بن حمزة الكرماني
- اسم الكتاب: إعانة الحفاظ للآيات المتشابهة الألفاظ
اسم المؤلف: محمد طلحة أحمد منيار
رزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 10:10 PM   #4
رزان
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 09-12-2007
الدولة: ........
العمر: 43
المشاركات: 59
رزان is on a distinguished road
افتراضي

القاعدة الخامسة / الضبط بالزيادة للموضع المتأخر ..


الكثير من الآيات المتشابه يكون الموضع المتأخر منها فيه زيادة على المتقدم وقد يحدث خلاف ذلك ..

الأمثلة

الأول :
قصة نبينا صالح عليه السلام {مَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ} (154) سورة الشعراء
جاء بعدها قصة شعيب عليه السلام {وَمَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَإِن نَّظُنُّكَ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ} (186) سورة الشعراء
فجاءت زيادة الواو في الموضع المتأخر ..

الثاني :
{ وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ } (74) سورة الأعراف
{وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ} (149) سورة الشعراء
بزيادة ( من ) في الشعراء وهو الموضع المتأخر .

الثالث :
{قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا} (72) سورة الكهف
{قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا} (75) سورة الكهف
في الموضع الثاني نلاحظ زيادة ( لك ) وهو اموضع المتأخر ..
قال بعض أهل العلم في تعليقه على الآية الثانية : " كرر موسى الإنكار عليه فشدد الخضر عليه وأكد بقوله : لك لأن كاف الخطاب أبلغ في التنبيه "

الرابع :
{ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللّهُ عَلَىَ قُلُوبِ الْكَافِرِينَ} (101) سورة الأعراف
{ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ بِهِ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلوبِ الْمُعْتَدِينَ} (74) سورة يونس
بزيادة ( به ) في الموضع المتأخر وهو يونس ..

والأمثله في هذا كثير ولعل في هذه كفاية فالقاعدة سهلة جدا



القاعدة السادسة / العناية بما تمتاز به السورة الواحدة


وهذه تدل على التمكن وكثرة التأمل في كتاب الله .
فإن الكثير من الآيات المتشابهه عادة ما تمتاز بشيء من الطول أو القصر أو كثرة التشابه
أو كثرة الدوران للكلمة بالسورة كما يعبر به بعض المؤلفين ..


وهذه القاعدة على ثلاثة أجزاء وسأضع كل جزء على حدة ..


أ : قلة التركيب اللفظي ..

نجد ذلك واضحا في سورة آل عمران والأعراف حيث أن التركيب اللفظي في هاتين السورتين أقل من غيرهما من السور ..


سورة آل عمران

{الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ} (60)
{ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ} (52)
{ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ } (84)
{ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا } (151)

وما عداها :

{الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ}
{ وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ}
{ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ }
{ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا }


وكذلك الحال في سورة الأعراف مع غيرها من سور القرآن فإذا جاءت آياتان إحداها في سورة الأعراف والأخرى في غيرها
فإن القلة التركيبيه اللفظية تكون في سور الأعراف في الغالب:

سورة الأعراف

{قَالَ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ } (14)
{قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي } (16)
{ سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ } (57)
{قَالَ نَعَمْ وَإَنَّكُمْ لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ} (114)

ما عداها:

{قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}
{قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي }
{ فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ }
{قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذًا لَّمِنَ الْمُقَرَّبِينَ}

ولكن أحيانا قد نجد مستثنيات ومنها مثلا في سورة آل عمران :

{وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ } (126) سورة آل عمران
فزيادة ( لكم ) جاءت في آل عمران دون الأنفال : {وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ } (10) سورة الأنفال



أتمنى أن تكون القاعدة واضحة لكم ومفهومة وفقكم الله وبارك فيكم وزادكم علما وفقها.



الجزء الثاني للقاعدةالسادسة / العناية بما تمتاز به السورة الواحدة

ب: كثرة الدوران للكلمة أو الجملة في السورة

تمتاز كثير من السور بكثرة الدوران لكلمة أو جملة فيها ومتى ما أحسن القارئ معرفة واستذكار هذه الكلمة أو الجملة فإنه سيوقى بإذن الله من الخطأ

الأمثلة
* في سورة الأعراف نلحظ كثرة دوران كلمة ( أرسل ) وما اشتق منها مثل ( من المرسلين - فأرسلنا - أن أرسل - يرسل )

{قَالُواْ أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَآئِنِ حَاشِرِينَ} (111) سورة الأعراف
{قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ } (36) سورة الشعراء
فلا يشكل عليك ما بين ( أرسل - ابعث ) إذا علمت بهذه القاعدة ..


* أما سورة الجاثية فـ ( العمل ) وماشتق منه .. و ( الكسب ) وما اشتق منه في الزمر..
{وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون } (33) سورة الجاثية{وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون} (48) سورة الزمر

قال الكرماني : "
{وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا} في الزمر وقع بين { ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ } و { فَمَا أَغْنَى عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ} .
أما الجاثية { مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} وقع بين { وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } و {وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا } فخصت كل سورة بما اقتضاه
".

* وكذلك ( القسط ) في يونس في الآيات 4 و48 و54 فلا يشكل عليك قول الله تعالى :
{ قُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ } مع { وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ } لتكرار الكلمة هناك أي في يونس ..


تنبيه مهم
ينبغي التأمل جيدا في الجمل المتكررة في السورة الواحده ..
1- القصص فقد جاء فيها { لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ} 3 مواضع فلا تشكل مع { لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} أو غير ذلك.
2- النور جاء فيها {أالسَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ } هكذا في 4 مواضع الآيات 35 / 41 / 42 / 64
فلا تدخل على الأرض حرف الجر ( في )..
3- الأحزاب {سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ } تكررت مرتين فلا تشكل عليك مع {سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ } .
4- الانعام و النمل ويونس في جميعها لم يأت في ختام الآيات إلا {وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ } ولم يأت أبدا { وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ } بخلاف سورتي يوسف وغافر فكل ما اتى فيهما { وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ }..

وفق الله الجميع للعمل الصالح والعلم النافع ..
رزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 10:11 PM   #5
رزان
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 09-12-2007
الدولة: ........
العمر: 43
المشاركات: 59
رزان is on a distinguished road
افتراضي


الجزء الثالث للقاعدة السادسة / العناية بما تمتاز به السورة الواحدة


جـ / القاعدة الخاصة بالسورة ..

حيث يكون للسورة الواحدة قاعدة خاصة ينتفع بها من عرفها وضبطها ..

الأمثلة

1- سورة النحل خاصة يشكل كثيرا إفراد ( آيه ) أو جمعها ( آيات )
{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً } { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ } حيث وردت في 7 مواضع والضابط انها إذا جاءت في الآية كلمة ( مسخرات )
جاءت معها ( آيات )
{وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالْنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالْنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } (12) سورة النحل
{أَلَمْ يَرَوْاْ إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاء مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ اللّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} (79) سورة النحل
وبدونها تاتي ( آيه ) كقوله تعالى : {وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ} (13) سورة النحل




2- سورة هود {وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا ...... فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا }
فقد جاءت في 4 مواضع والضابط لهذه السورة خاصة أنه إذا جاء العذاب بعد توقيت زمني فيأتي ( فلما ) كما في قوله تعالى :
{ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ . فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا } (81 - 82) سورة هود
{فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُواْ فِي دَارِكُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ . فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا نَجَّيْنَا } (65-66) سورة هود..
وما عداها كقوله جل وعلا ..
{ سَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَمَنْ هُوَ كَاذِبٌ وَارْتَقِبُواْ إِنِّي مَعَكُمْ رَقِيبٌ . وَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا } (93- 94) سورة هود


***فائدة

ومما يشكل ( ولما ) و ( فلما ) في سورة يوسف كما في ( ولما جهزهم - مع - فلما جهزهم ) ..
يقول الشيخ عبد العزيز عبد الحفيظ في ضبط المواضع المشكلة في سورة يوسف :
( وأول الجهاز ) قل ( بــواو ) *** ( فتح المتــــــاع ) مثله يا راوي
( أول الدخول ) ( لما فصلت ) *** وما سواها قل ( بفاء ) حصلت





3- { "وَلَمْ يَكُ .........وَلاَ تَكُ" } النحل .
قال الكرماني : " وخصت هذه السورة - أي النحل - بالحذف دون النمل موافقة لما قبل وهو قولة :
{إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } (120) سورة النحل
{وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ } (127) سورة النحل
فلم يأت فيها يكن "


4- { عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } سورة الشعراء وردت في 3 مواضع ( 135 / 156 / 189 ) فلم يرد في السورة سوا { عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ } ..


وهذا كل مالدي عن هذه القاعدة
7 / الضــبـــــط بالحــصـــر




والمقصود جمع الآيات المتشابهه ومعرفة مواضعها وهذا حسن في المواضع القليلة المتشابهه ..

الأمثلة

الأولـــــ
{كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ } وردت في 4 مواضع
1/ {كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} (242) سورة البقرة
2/ {كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } (103) سورة آل عمران
3/ { كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} (89) سورة المائدة
4/ { كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} (59) سورة النــور


( يبين لكم ءايته )
في أربع لا ريب في اثباته

أولها التالي الذي في البقرة
وآل عمران بحرف مسفرة

وثالث النور وحرف المائدة
دونكما من تحفة وفائدة



الثانــــي
{ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاء وَيَقَدِرُ } كثيرا ما يشكل على الحافظ بين هذا التركيب السابق للآية الكريمة وزيادة ( من عبادة ) بعد ( يشاء )
و( له ) بعد ( يقدر ) . ويمكن بعد حصرنا للآيات الواردة تقسيمها إلى 3 مجموعات :
المجموعة الأولى
أ: { يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ } بزيادة ( عباده ) و ( له ) ووردت في موضعين :
{اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (62) سورة العنكبوت{قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ } (39) سورة سبأ الموضع الثاني منها ..

المجموعة الثانية
التركيب السابق بدون ( له ) اي ( يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ ) وهذه آية وحيدة
ب: {وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلَا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا } ولم ترد إلا في سورة القصص (82) ..

المجموعة الثالثة :
جـ: والبقيه { يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء وَيَقْدِرُ } وهي 6 مواضع
الرعد 26 / الإسراء 30 / الروم 37 / سبأ 36 الموضع الأول فيها / الزمر 52 / الشورى 12


رزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-09, 10:14 PM   #6
رزان
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 09-12-2007
الدولة: ........
العمر: 43
المشاركات: 59
رزان is on a distinguished road
افتراضي

تنبيه مهم
من الفوائد العظيمة التي تتحصل لنا من الحصر امكانية وضع جدول للضبط ..
فمثلا بعد حصرنا 5 مواضع متشابهه تبين أن الموضع الأول والثاني متفقان والخلاف غالبا يبدأ من الموضع الثالث ..
الآيات في المجموعة الأولى :

{مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ } (46) سورة النساء
الموضع الأول موافق
{ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ } (13) سورة المائدة
الموضع الثاني موافق
{ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ } (41) سورة المائدة
الموضع الثالث مخالف

الآيات في المجموعة الثانية :

{وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ } (51) سورة الحـج
الموضع الأول موافق
{وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ} (5) سورة سبأ
الموضع الثاني موافق
{وَالَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ} (38) سورة سبأ
الموضع الثالث مخالف

الآيات في المجموعة الثالثة :
{ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ} (50) سورة سبأ
الموضع الأول موافق
{ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ} (51) سورة سبأ
الموضع الثاني موافق
{وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ} (52) سورة سبأ
الموضع الثالث مخالف
{وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ} (53) سورة سبأ
الموضع الرابع مخالف

الآيات في المجموعة الرابعة :
{قُلْ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً
لَّئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ} (63) سورة الأنعام
الموضع الأول موافق
{ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} (55) سورة الأعراف
الموضع الثاني موافق
{وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ} (205) سورة الأعراف
الموضع الثالث مخالف
مع ملاحظة أنه مع الدعاء يأتي ( خُفيه ) ومع الذكر يأتي ( خِيفه )


في المجموعة الخامسة :
{ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ} (61) سورة البقرة
الموضع الأول موافق
{ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ } (21) سورة آل عمران
الموضع الثاني موافق
{ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاء بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ} (112) سورة آل عمران
الموضع الثالث مخالف



(8) الضبط بالجملة الإنشائية ..


من القواعد النيرة والضوابط النافعة وضع جملة مفيدة تجمع شتاتك - بإذن الله - للآيات المتشابهة أو للسورة التي فيها هذه الآيات ..


1/ لا اعتكاف في الحج
{ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} (125) سورة البقرة
{وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} (26) سورة الحـج
سورة البقرة تحدثت عن الصيام والاعتكاف فناسب له ( العاكفين ) بخلاف الحج فلا اعتكاف فيه ..


2/ اهتدى المقتدي
تشير إلى الموضعين المتشابهين في سورة الزخرف بحيث نبتدئ بالاهتداء ثم الإقتداء ..
{بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ} (22) سورة الزخرف
{ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ} (23) سورة الزخرف


3/ رجل القصص ياسين الأقصا
معناها أن الرجل الذي كانت له قصص في البطولات والتضحيات هو الشيخ أحمد ياسين ..
وهي تشير إلى الموضعين :
{وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى } (20) سورة القصص
{وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ } (20) سورة يــس
والضابط : أنه في سورة ( القصص ) قدم رجل وفي سورة ( يس ) قدم الأقصى .
فائدة :
من الضوابط الجيدة أن الاشتباه بين ( من أقصا ) و ( رجل ) والضابط أن في سورة يس قدم ( من ) وهما حرفان وكذا اسم السورة ( يس ) حرفان ..


4/ ( يزيدُهم ياولاء في الشورى والنساء ) مع ( يزيدَهم يا سامر في النور وفاطر )
تشير الجملتين إلى قول الله تعالى : ( ويزيدهم من فضله ) هل هي برفع الدال أم بفتحها .. فالرفع ما جاء في الجملة الأولى .. والفتح ما جاء في الجملة الثانية ..
وهذه مواضع الرفع
{ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزيدُهُم مِّن فَضْلِهِ } (173) سورة النساء
{وَيَسْتَجِيبُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَيَزِيدُهُم مِّن فَضْلِهِ } (26) سورة الشورى
وهذه مواضع الفتح
{لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ } (38) سورة النــور
{لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ} (30) سورة فاطر


5/ أراد المؤمنون الأكل
{ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ } (24) سورة المؤمنون
{ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ } (33) سورة المؤمنون
فأراد تشير إلى ( يريد ) في الأولى ..
والمؤمنون تشير لاسم السورة ..
والأكل إشارة إلى ( يأكل ) في الثانية


(9) الضبط بجمع الحرف الأول من أوائل الكلمات المتشابهة


عند التشابه بين آيتين أو أكثر اجمع الحرف الأول من كل بداية موضع متشابهه ليخرج لك في الغالب كلمة مفيدة وقد تكون أحيانا غير مفيدة..مما يكون لك عونا بإذن الله على الضبط ..



الأمثلة

1/ ( أَرُصّ )

وهي لبداية المواضع المتشابهة في سورة القمر:
{وَلَقَدْ أَنذَرَهُم بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بِالنُّذُرِ} (36) سورة القمر
{وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَن ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ} (37) سورة القمر
{وَلَقَدْ صَبَّحَهُم بُكْرَةً عَذَابٌ مُّسْتَقِرٌّ} (38) سورة القمر
( أَنذَرَهُم - رَاوَدُوهُ - صَبَّحَهُم ) بجمع الحرف الأول من كل كلمة نستخرج أ رص

فائدة

وكذلك تنطبق عليها القاعدة الأولى وهي ترتيب أبجدي ..

2/ ( رأس )

وهي للمواضع من سورة سبأ :
{وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا مَا هَذَا إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرًى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ} (43) سورة سبأ
وهذه آية واحدة فقد يشكل على البعض ما بعد أداة الاستثناء ( إلا ) فنجد لدينا ( رَجُلٌ - إِفْكٌ - سِحْرٌ )فالحرف الأول للكلمات على التوالي ( ر- إ - س )


3/ ( مقر )

تشير إلى مواضع من سورة التوبة :
{وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} (19) سورة التوبة
{وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ} (24) سورة التوبة
{وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} (37) سورة التوبة
التشابه في ( الظَّالِمِينَ - الْفَاسِقِينَ - الْكَافِرِينَ ) هنا تنبه أخي سننظر للحرف الذي يسبق حرف الياء من كل كلمة ونجده على الترتيب ( م ق ر )

4/ ( سَعَتَ )

{إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ} (65) سورة النحل
{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } (12) سورة النحل
{ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (69) سورة النحل
بجمع الحرف الثاني من الكلمات ( يَسْمَعُونَ - يَعْقِلُونَ - يَتَفَكَّرُونَ ) .. ( س - ع - ت )

5/ ( مخ )
الأنعام { وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ } (151)
الإسراء {وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُم إنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْءًا كَبِيرًا} (31)
نجمع الحرف الأول من كل كلمة ..

6/ ( عش )

مريم 14 ( عصيا ) مع مريم 32 ( شقيا )
الحرف الأول{وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا} (14) سورة مريم
{وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا} (32) سورة مريم

وكذلك / التوبة 42 ( يعلم ) مع التوبة 107 ( يشهد ) الحرف الثاني
{ وَاللّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ} (42) سورة التوبة
{ وَاللّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ } (107) سورة التوبة

7/ ( شع )

البقرة 48 ( شفاعة ) مع البقرة 123 ( عدل ) بجمع الحرف الأول
{وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ} (48) سورة البقرة
{وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ تَنفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ} (123) سورة البقرة



وفق الله الجميع لكل خير ..

منقول من المتفائلة

هل نتدرب معاً أم من تعلمنا التدريب ولها الأجر : 9
رزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-06-09, 05:54 AM   #7
انوار الهدى
~مستجدة~
افتراضي

جزاك الله الخير كله
نفعنى كثيرا ما قدمتى
انوار الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-13, 10:16 AM   #8
أمة الله وأمة الرحمن
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 05-06-2013
المشاركات: 9
أمة الله وأمة الرحمن is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفع بكم
ورفع قدركم في الدارين
بوركتم
أمة الله وأمة الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مِنْ قواعد الدَّعوة السَّلفية الرَّاسخة، ومزاياها الرَّفيعة الثَّابتة ابنة خديجة روضة العقيدة 2 19-03-14 11:59 PM
قواعد أساسية للحفظ الكلمة الطيبة روضة القرآن وعلومه 5 25-03-07 06:58 PM


الساعة الآن 11:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .