العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة العلوم الشرعية العامة > روضة القرآن وعلومه

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-05-10, 02:21 AM   #1
سمية ممتاز
جُهدٌ لا يُنسى
افتراضي وقفة في سورة المزمل

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أخواتي الحبيبات ..



هذه وقفة إيمانية في سورة المزمل أحببت أن تشاركوني فيها


تأملي أختي الحبيبة في سورة المزمل..
ذكر تعالى في بدايتها أمر لرسوله .. فقال:
[قم الليل إلا قليلا]
ثم في آخر السورة نُسخ هذا الأمر إلى الندب لا الوجوب
ففي هذا إشارة لعظم قيام الليل وفضله على سائر النوافل
كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (أفضل الصلاة بعد المكتوبة الصلاة في جوف الليل)
من تذكر لنا آية من الآيات التي فيها حث وترغيب لقيام الليل؟
[كانوا قليلا من الليل ما يهجعون] [تتجافى عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ومما رزقناهم ينفقون * فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين]
ثم تأملي غاليتي .. أي وقت اختاره الله تعالى ليكون وقت قيام الليل؟
وقت سكون الليل .. وخلو البال .. يجتمع فيه القلب وتسمو فيهالروح وتصفو فيه النفس ويهدأ فيه الصوت ،
فلا يسمع فيه إلا أزيز الخاشعين وأنين التائبين وآهات المذنبين ..
أفضل أوقات التطوع بالصلاة وأقرب ما يكون العبد من ربه
وقت الذكر والصفاء واستجابة الدعاء ووقت الشوق والحنين ورفع حوائج المسلمينلمالك يوم الدين
وقت نزول الرحمة وحضور الملائكة ووقت التنزل الإلهي .

فيا أخيتي الحبيبة .. في ذلك الوقت الفضيل .. ينزل الرب تبارك وتعالى إلى سمائه الدنيا فيقول: هل من سائل فأعطيه؟ هل من مستغفر فأغفر له
أي جهل حين تكون إحدانا نائمة في ذلك الوقت ؟!
أي فرصة عظيمة نضيعها حينها؟
تخيلي لو أن ملك من ملوك الأرض قال: من الساعة كذا للساعة كذا أنا موجود وألبي حاجاتكم .. فكيف سيكون حالك ذلك الوقت؟
رغم الزحام هناك إلا أنك من أول الحاضرين خاصة لو كان عندك حاجة تريدينها
فكيف بملك الملوك , يناديك , ثم تكونين نائمة !!
أختي الحبيبة .. إن ضاقت بك الدنيا فعليك بالأسحار وكثرة التوبة والاستغفار وعليك بمناجاة الواحدالقهار وبث الهموم والأعذار والشكاية للعزيز الغفار فعنده مفاتيح الفرج من ذا الذيدعاه فرده ومن ذا الذي رجاه فصده فأين أصحاب الحاجات والمرضى ، أين التائبون أينأصحاب الهموم والآلام والمشاكل والأحزان ؟ أين هم عن ثلث الليل الأخير .
أفلايستحي العبد من ربه ومولاه ابتعد عنه وعصاه وهو يقول ( ادعوني استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين)
فمن أراد دواء القلوب فليقم بالأسحار وليكثر من التوبة والاستغفار .جدّوافي الدعاء فمن يكثر قرع الباب يوشك أن يفتح له .
فهو دواء القلوب القاسيةالجامدة ولو لبعض ركيعات فهي علاقة الخير وبداية الطريق .. أين أنتم أيها المحرومون عن قيام الليل ..
قالأبو الزناد كنت أخرج من السحر إلى مسجد النبي صلى الله عليه وسلم فلا أمر ببيت إلاّوفيه قارئ أما اليوم فنشكو الله أحوالنا
أهل القيام يعيشون جنة الدنيا يتفيأون ظلالها ويستنشقون نسائمها ..
سعادة لا تنتهي تلامس أوتار القلبفتتسرب إلى بقية الجوارح تنسى معها النصب والتعب
قال عبد الله بن وهب : كل ملذوذ إنما له لذة واحدة إلاّ العبادة فإن لها ثلاث لذات :
1- إذا كنت فيها 2- إذا تذكرتها 3- إذا أعطيت ثوابها ..



أخيراً .. لعل السؤال الذي يطرح نفسه :
لماذا كثير منا لا يقوم الليل؟ وكيف نستطيع قيامه؟
سأل رجل الحسن البصري فقال يا أبي سعيد أعياني قيام الليل فما أطيق فقال يابنأخي استغفر الله وتب إليه فإنها علامة سوء فقال إذا لم تقدر على قيام الليل ولاصيام النهار فأعلم أنك محروم قد كبلتك الخطايا والذنوب .
فالسر في ضعفنا وكسلنا وفتورنا رغم حبنا لقيام الليل هو الذنوب والمعاصي .
ومن عرف الداء بحث عن الدواءودواء الذنوب الإقلاع عنها والتوبة والندم والاستغفار والانتصار علىالنفس.
فإن العين إذا عودتها النوم اعتادت وإذا عودتهاالسهر اعتادت
وابذلي جهدك أختي أن لا يفوتك القيام ولا ليلة .. لأن من تركه ليلة تساهل في تركه واستدرجه الشيطان حتى يتركه تماما
عن عائشة رضى الله عنها قالت لعبد الله بن قيس (لا تدعقيام الليل فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يدعه وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعداً )
فحتى لو كنت مريضة لا تتركيه ..
ولا تنسي الإلحاح في الدعاء أن يعينك الله على قيام الليل , وإن لم يستجب لك ابكِ كما يبكي الطفل إن منعه والده شيئا يحبه ,, ابكِ واطلبي من الله أن يرزقك قيام الليل
أسأل الله أن يجعلنا من أهل الليل وأن يعيننا على ذلك .


المصدر


شريط روائع الأسحار للشيخ ابراهيم الدويش + تعليقاتي ..




توقيع سمية ممتاز
,,



التعديل الأخير تم بواسطة سمية ممتاز ; 28-05-10 الساعة 02:29 AM
سمية ممتاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-10, 07:28 AM   #2
التواقة للجنة
نفع الله بك الأمة
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2009
المشاركات: 98
التواقة للجنة is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيكم ،، نقل رائع ومفيد ،، ولتحاول كل واحدة منا وتجاهد نفسها ع القيام حتى تتعود النفس عليه.
ونسأل الله أن يجعلنا من أهل قيام الليل.
التواقة للجنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-10, 08:15 AM   #3
فتاة لديها هدف
|نتعلم لنعمل|
افتراضي


جزاكِ الله خيرًا

نسأل الله أن نكون ممن يقومون الليل ويتقبل الله منهم

ــ
بوركتِ



توقيع فتاة لديها هدف

عُدنا بهمه
أشتقت اليكن ياغاليات
فتاة لديها هدف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-05-10, 08:36 AM   #4
مروة عاشور
|نتعلم لنعمل|
افتراضي

اقتباس:
قال عبد الله بن وهب : كل ملذوذ إنما له لذة واحدة إلاّ العبادة فإن لها ثلاث لذات :
1- إذا كنت فيها 2- إذا تذكرتها 3- إذا أعطيت ثوابها

أحسن الله إليكِ في الدارين

وقفة رائعة

الله يوفقنا للقيام والطاعة ويعفو عنا ويردنا إليه رداجميلا.



توقيع مروة عاشور

إذا انحدرت في مستنقع التنازلات في دينك
فلا تتهجم على الثابتين بأنهم متشددون . .
بل أبصر موضع قدميك
لتعرف أنك تخوض في الوحل
مروة عاشور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-10, 10:09 PM   #5
خلود أم يوسف
جُهدٌ لا يُنسى
c4

بارك الله بكِ أختي ورزقنا وإياكم حسن القيام كما يحب ربنا ويرضى...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
والله لو أن القلوب سليمة لتقطعت أسفا من الحرمــــــان
لكنها سكرى بحب حياتها الدنيا وسوف تفيق بعد زمـــــان
بالله ما عذر امرئ هو مؤمن حقا بهذا ليس باليقظــــــان
تالله لو شاقتك جنات النعيم طلبتهـا بنفائس الأثمــــــان
ولكن لله تعالى أقوام عاشوا عيش سعداء ..
أذاقهم الله طعم محبّته .. ونعّمهم بمناجاته .. وطهّر سرائرهم بمراقبته .. وزين رؤوسهم بتيجان مودّته ..
فذاقوا نعيم الجنة قبل أن يدخلوها ..
فلله درهم من أقوام عرفوا طريق السعادة فسلكوه ..
وقد اشتاق النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذا العيش فكان يدعو كما عند الترمذي وغيره ويقول : اللهم إني أسألك الفوز عند القضاء .. ونزل الشهداء .. وعيش السعداء .. ومرافقة الأنبياء .. والنصر على الأعداء ..
أولئك السعداء .. إذا ضاق صدر أحدهم بمصيبة .. أو اشتاقت نفسه إلى حاجة ..
بسط في ظلمة الليل يداً سائلة .. وسجد بنفس واجلة .. وسأل ربه من خير كل نائلة ..
وأحسن الظن بربه .. وعلم بأنه واقف بين يدي ملك .. لا تشتبه عليه اللغات .. ولا تختلط عنده الأصوات .. ولا يتبرم بكثرة السائلين وتنوع المسئولات ..
إذا جن عليهم الليل .. وفتح ربهم أبواب مغفرته .. كانوا أولَ الداخلين .. فهم المؤمنون بآيات الله حقاً ..
] إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجداً وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون * تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً ومما رزقناهم ينفقون * فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون * أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون * أما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم جنات المأوى نزلا بما كانوا يعملون * وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون * ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون [ ..
>>>روى البخاري ومسلم ..
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : كان الرجل في حياة النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأى رؤيا قصها على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فتمنيت أن أرى رؤيا فأقصها على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وكنت غلاماً شاباً .. وكنت أنام في المسجد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فرأيت في النوم كأن ملكين أخذاني .. فذهبا بي إلى النار فإذا هي مطوية كطي البئر .. وإذا لها قرنان .. وإذا فيها أناس قد عرفتهم .. فجعلت أقول : أعوذ بالله من النار .. قال : فلقينا ملك آخر .. فقال لي : لم ترع .. فقصصتُها على حفصة .. فقصّتها حفصةُ على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فقال : نعم الرجل عبد الله .. لو كان يصلي من الليل ..
فكان عبد الله بعدها لا ينام من الليل إلا قليلاً ..
قال عنه مولاه نافع : كبر سنّ عبد الله بن عمر ..
وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بصلاة الوتر فقال فيما رواه الترمذي وأصله في الصحيحين : ( إن الله وتر يحب الوتر فأوتروا يا أهل القرآن ) ..
ويجمع الله لمن يصلي الوتر بين نعمتي الدنيا والآخرة .. استمع إلى هذا الحديث الحسن .. الذي رواه الترمذي قال صلى الله عليه وسلم : ( قال عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وإن قيام الليل قربة إلى الله ومنهاة عن الإثم وتكفير للسيئات ومطردة للداء عن الجسد ) ..
والعجب .. أن صلاة الوتر هي أسهل العبادات .. ومع ذلك يهملها كثير من الناس ..
لو إن إنساناً صلى المغرب ..
ولو حدثت رجلاً بفضل صلاة الضحى ..
صلاة الوتر أفضل ..
ومع ذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها أحد عشرة ركعة .. فإن ثقلت عليك فصلها تسع ركعات فإن شقّت فصلها سبعاً أو خمساً أو صلها ثلاثاً .. فإن تكاسلت نفسك عن ذلك فصلها ولو ركعة واحدة ..
الله أكبر ركعة وتكتب عند الله ممن صلوا الليل ..
وبعض الناس إذا قلنا صلاة الليل ظن بأنه لا بدَّ أن يقوم قبل الفجر ..
فكن من هؤلاء السعداء .. الذين أحسنوا علاقتهم بربهم ..
فإذا نزلت بك حاجة ..
فصفَّ قدميك في المحراب .. وعفر وجهك في التراب .. واستعن بالملك الغلاب ..
واصدق في لجئك .. وابك بين يدي ربك ..
فإذا رأى الله منك الذل والانكسار .. وصدق الحاجة والاعتذار ..
كشف عنك الضر .. ومنَّ عليك بانشراح الصدر ..
فعندها تذوق لذائذ الصالحين .. وتحيا حياة المطمئنين ..
وفي القلب فاقة لا يسدها إلا محبة الله والإقبال عليه .. والإنابة إليه ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كتاب (عيش السعداء)للشيخ محمد بن عبدالرحمن العريفي..حفظه الله..
أسأل الله أن ينفعنا به...



توقيع خلود أم يوسف
ربِّ اغفر لي
خلود أم يوسف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-02-11, 12:16 PM   #6
مروة عاشور
|نتعلم لنعمل|
افتراضي

إشتقت لوجودك سمية جداا حفظك الله ووفقك .
مروة عاشور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-08-14, 04:48 PM   #7
سمية ممتاز
جُهدٌ لا يُنسى
افتراضي

أسعدك ربي زهرتي

دمتِ أختًا حبيبة
سمية ممتاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-21, 08:38 PM   #8
طالب
قيد التفعيل، فإن لم يتم التفعيل يرجى مراجعة ضوابط الملتقى ومن ثم التواصل عبر قسم التواصل مع الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 12-09-2021
العمر: 31
المشاركات: 1
طالب is on a distinguished road
افتراضي

حاشى نبينا صلى الله عليه واله وسلم من الكسل -فانه النبي المعصوم من الخطا ولا يكسل في طاعة الله الله وهو الذي انزل الله فيه تعالى قوله تعالى طه ما انزلنا عليك القران لتشقى حيث ورد ان قدميه تورمتا من كثرة العباده فنزلت الايه
طالب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسئلة لمراجعة سور القرءان سنبلة روضة القرآن وعلومه 115 29-08-21 02:29 PM
أحاديث صحيحة وأخرى ضعيفة في فضائل سور القرآن سلوى محمد روضة القرآن وعلومه 4 18-11-12 10:53 PM


الساعة الآن 11:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .