العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الروابط الاجتماعية > روضة الأسـرة الصالحة

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-12-13, 01:11 AM   #1
فاطمة أم معاذ
|مسئولة الأقسام العلمية|
c4 الله الله في بر الوالدين



هل أنت نصف ( بار )
أم نصف ( عاق ) ؟

أرسل لي قريبي يوم الاثنين الماضي رسالة يقول فيها ( ماتت أمي اليوم والصلاة في جامع الملك فهد )
تأثرت لهذه الرسالة أشد التأثير لعلمي بعظيم حب قريبي لأمه وحرصه على برها وطاعتها، ذهبت للمقبرة للقيام بالواجب كانت الجموع كثيرة ، كان قريبي مع بعض الرجال في وسط القبر يجهز المكان لأمه الغالية يضع الحجار الكبيرة ويرص الأحجار الصغيرة ، في مشهد مؤثر تتفطر له القلوب كمداً !
بالأمس القريب كان يدني منها اللحاف الدافئ ويختار لها الوسادة اللينة
وهو اليوم يتقرب لله بهذا التراب الذي يجمعه لها وبهذه الأحجار التي يرصها حول قبرها !

هو الآن يقدم لأمه أقصى ما يقدر عليه من صنوف البر والطاعة
لأنه يعلم أنها بعد لحظات يسيرة سوف تغيب عن الأنظار ، سوف يتسابق الناس في إخفائها عنه ، لن يبقى لذكرى هذه الأم إلا قبراً يتساوى مع مئات القبور التي حوله.

لن يرى كما اعتاد وجهاًبساماً وعينأ متلهفة !

لن يسمع دعاءً صادقاً وشوقاً عارماً !

وكل الذي سيسمعه عند زيارته صدى دعائه " السلام عليكم دار قوم مؤمنين"

لا أخفيكم أنني شعرت بألم يطعن قلبي حين لمحت الأخ الأصغر لقريبي وهو يبكي كان يحاول إخفاء دموعه ( بشماغه)
لأن من يبكي في المقبرة لابد أن توجه له السهام ويناله من التوبيخ وطلب الصبر !

رجعت للحي ... وقبل أن أدلف للشارع الموصل للبيت توجهت للمطعم القريب من منزلي
أبو عبد الله صاحب المطعم سألني عن سبب خروجي المبكر من العمل فأخبرته أين كنت وعن وفاة أم قريبي وذهابنا لدفنها فقال ( سبحان الله ،
أغلق على أولادها اليوم باب للجنة ! )
اخترقت هذه الكلمات كل حواجز الغفلة واستقرت في قلبي ، وجدت لها رغم بساطتها مكاناً خالياً فاستوطنت فيه !
قبل لحظات إذن أغلق باب للجنة كان مشرعاً مفتوحاً ينادي العابرين هو الآن مغلق !

خلقت عبارات ( أبو عبد الله ) في داخلي عشرات الأسئلة التي سبحت في فضائي ولم تجد لها أجوبة !
يا ترى
هل استمعت لنداء هذا الباب الذي ظل يناديني عشرات السنين ؟
هل أنا من الذين بروا أمهاتهم ؟
هل أنا من الذين قدموا رغبات الأم على ما سواها ؟
هل أنا من الذين استشعروا هذه المنة من الله تعالى ؟
هل أغضبتها في يوم من الأيام ؟ هل نامت في يوم من الأيام وهي ساخطة عليّ ؟
هل أنا بـار ... أم أنا عـاق ؟

عصفت بي هذه الأسئلة طوال يومي ذاك !

مشكلتنا أننا إما نصف بار أو نصف عاق !

لا نرفض طلبات الأم والأب ولكن نقدم لهم( بعض) الذي يريدون !

لا نقول لهم ( أف) ولكن نقول لهم ( طيب) ( بعدين) !

عندما يطلبون منا شيئاً، لا نسهر على راحتهم ، ولكن إذا طلبوا المستشفى أوصلناهم !

لا نسخر من آرائهم ولكن نقدم رأينا على رأيهم !

وهكذا .. أشعرنا أنفسنا أننا بارين بهم وفي نفس الوقت أبعدنا الهاجس الذي يطاردنا بأننا عاقين بهم وهكذا عشنا في منطقة ليست خضراء مورقة وليست كالحة معتمة ولن ندرك هذا الخطأ الفادح إلا بكلمات تشبه كلمات ( أبو عبد الله) أغلق اليوم باب للجنة لن يفتح بعد ذلك أبداً !



منقول بنوع تصرف
(في التنسيق)
أسأل الله أن يجعلنا جميعا من البارين حقا لوالديهم
داعين إليه معينين عليه لكل من حولنا
إخوانا كانوا أو أزاوجا أو أصدقاء





توقيع فاطمة أم معاذ

من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق
فاطمة أم معاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-12-13, 12:18 AM   #2
أروى آل قشلان
|تواصي بالحق والصبر|
افتراضي

جزاكِ الله خيرا أختي طويلبة مبتدئة وأحسن إليكِ على التذكرة
وجزى الكاتب خيرا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة مبتدئة مشاهدة المشاركة

هل أنت نصف ( بار )
أم نصف ( عاق ) ؟

وهكذا عشنا في منطقة ليست خضراء مورقة وليست كالحة معتمة


المنطقة الرمادية!
هكذا أصبحت صورة حياة أكثرنا إلا من رحم الله
أسأل الله أن يتجاوز عن تقصيرنا في حق آباءنا وأمهاتنا
ربِّ ارحمهما كما ربياني صغيرا

.....
إلى الله أَشكو مِن عَوادِي النَّوَى سهما *** أصابَ سويداءَ الفؤادِ وما أصمَى
من الهاتكاتِ القلبَ أوَّلَ وهلةٍ *** ومَا دَخَلَتْ لحماً، ولا لامستْ عظما
تَوَارَدَ والنَّاعِي، فأَوْجَسْتُ رَنَّة ً*** كلاماً على سمعي ، وفي كبدي كلما
فما هتفا حتى نزا الجنبُ وانزوَى *** فيا وَيْحَ جَنْبِي! كم يَسيلُ؟ وكم يَدمَى ؟

أحمد شوقي في رثاء والدته



توقيع أروى آل قشلان
إن نفترق فقلوبنـا سيضمها *** بيت على سحب الإخاء كبير
وإذا المشاغل كممت أفواهنا *** فسكوتنا بين القلوب سفير
بالود نختصر المسـافة بيننا *** فالدرب بين الخافقين قصير
والبعـد حين نحب لامعنى له *** والكون حين نحب جد صغير
أروى آل قشلان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-04-14, 04:56 PM   #4
حياة ابراهيم
~مشارِكة~
افتراضي

اسعدك الله يالغالية وجزاك خيرا موضوع مؤثر جدا تاثرت به ...فالله المستعان



توقيع حياة ابراهيم
سبحان الله وبحمده
حياة ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-15, 07:58 PM   #5
ام سدره
~مشارِكة~
افتراضي

كلمات اوجعت قلبي...وحريّ لكل منّا ان يتأملها..
امي تتلاشى الكلمات امامكِ ابقاك الله لي ولاأراني بكِ بأساً واسعدني بقربكِ
اللهم اجعلنا بارّين بوالديناواقرّ اعينهم ببرنا..اللهم امين
بوركت اخية موضوع جميل جداً ..
ام سدره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-18, 03:28 AM   #6
خلود الغامدي
~مستجدة~
افتراضي

جزاك الله خيراً
اللهم اجعلنا من البارين المحسنين
خلود الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .