العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد العلوم الشرعية . ~ . > ๑¤๑ أقسام معهد العلوم الشرعية الدراسية ๑¤๑ > || المستوى الأول || > العقيدة الإسلامية

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-16, 12:49 PM   #1
سعدية أحمد لكدروري
|علم وعمل، صبر ودعوة|
|طالبة في المستوى الثالث |
مشرفة تسجيل الغرف الصوتية
Hr صفحة الاستفسارات العلمية للمادة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكنَّ الله طالبات العلم الشرعي

سئل ابن عباس رضي الله عنه يومًا: " أنّى أصبتَ هذا العلم"؟ فأجاب: " بلسانٍ سؤولٍ.. وقلبٍ عقولٍ"

في هذه الصفحة - إن شاء الله - تطرح جميع الاستفسارات والأسئلة العلمية المتعلقة بالمادة
سيجيب عليها فضيلة الشيخ , هنا , أو بعد الدرس مباشرة في القاعة
------------------



ملاحظة هامة
تم نقل صفحات الاستفسارات العلمية للدورات السابقة إلى قسم أرشيف المادة
هنا تفضلي




وفق الله الجميع
سعدية أحمد لكدروري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-16, 07:24 PM   #2
علا عدلى
| طالبة في المستوى الثاني 2 |
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله شيخنا الفاضل
بارك الله فيك وجزاك عنا خير الجزاء
فضلا شيخنا الفاضل عندى بعض الأسئلة عن الدروس السابقة وهى كالآتى :
فى الدرس الأول :
أما العلماء فهم الذين زادهم الله قدرة على الفهم والقياس وإدراك دقائق الأمور ولذلك هم القادرون على الفتيا وتوجيه الناس فيما استشكل عليهم ، فالعلماء الثقات من أهل السُّنَّة هم الميزان الذى يضبط أداء الناس والذى يحتكمون إليه عند التباس الأمر وانتشار البدع .
هل لى أن أستشهد هنا بالآية الكريمة الحلال بين .............................
وفى نفس الدرس : عند الحديث عن فضل العلم القرآن والسُّنَّة وبالأخص فى جزئية أنه يفوق النوافل التى يتعبد بها الإنسان لأن نفع العلم يتجاوز الإنسان إلى غيره وفى هذا صلاح للأمة .
هل لى هنا أن أعلق بأن فى هذا تحقيق لمعنى الآية ( وتواصوا بالحق ... ) وكذلك تحقيق لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم :( حِب لأخيك ما تحب لنفسك ) .
وهل لى أن أضيف أن فى هذا أيضا نشر لصحيح الدين المتفق مع القرآن والسُّنَّة بفهم سلف الأمة للقضاء على البدع .

فى الدرس الثانى :
فى تفريق المؤلف رحمه الله تعالى بين الموالاة والمحبة الطبيعية ذكر المؤلف حب الزوج لزوجته الكتابية كمثل على الحب الطبيعى الذى لايدخل فى الموالاة ؛ فهل يُفهم من كلام المؤلف رحمه الله تعالى فى حب الرجل لزوجه الكتابية حبا طبيعيا أن الزواج من كتابية حلال بعد ظهور الإسلام ؟ ألاتعد الكتابية الآن مشركة وكافرة .

فى الدرس الثالث :
هل انتقل المؤلف رحمه الله تعالى من الركن الثالث من أركان الإسلام (الصيام ) ولم يذكر الزكاة ؟ وإن كان .. فهل هناك مغزى من هذا الانتقال ؟.
فهل انتقل المؤلف رحمه الله تعالى إلى الركن الخامس مباشرة فذكر (الحج) بعد الصيام أم أن تفريغ الدرس به جزئية غير مكتملة ؟ .


بارك الله فى عمرك شيخنا الفاضل وأعزك ونفع بك الإسلام والمسلمين



توقيع علا عدلى

التعديل الأخير تم بواسطة علا عدلى ; 05-11-16 الساعة 07:27 PM
علا عدلى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[إعلان] صفحة الاستفسارات العلمية لمادة التوحيد 1 أسمهان أرشيف الفصول السابقة 3 03-11-14 08:54 PM
صفحة الاستفسارات العلمية الموجهة للأستاذة عبير عزمي حفظها الله أم بسملة المصرية فقه النكاح 26 13-03-14 03:56 PM
ملخص صفحة الاستفسارات العلمية المتعلقة بمادة " تفسير آيات الأحكام 1 " محبة كتاب الله مادة تفسير آيات الأحكام 1 0 18-02-14 09:25 PM
[إعلان] صفحة الاستفسارات العلمية الخاصة بمادة القواعد الأربع أم عبيدة السلفية أرشيف الفصول السابقة 5 02-02-12 12:19 PM


الساعة الآن 02:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .