العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-07-19, 03:42 PM   #21
نيره نعيم
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 07-01-2019
العمر: 22
المشاركات: 9
نيره نعيم is on a distinguished road
افتراضي

الاسبوع الرابع تفسير سوره نوح من الايه ١ ل ٦

أن وحدوا الله تعالى, واعبدوه, وخافوا عقابه, وأطيعوني فيما آمركم به, وأنهاكم عنه, فإني رسول الله إليكم؟

" يغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى أجل مسمى إن أجل الله إذا جاء لا يؤخر لو كنتم تعلمون "

يصفح عن ذنوبكم ويمدد في أعماركم إلى وقت مقدر في علم الله تعالى, إن الموت إذا جاء لا يؤخر أبدا, لو كنتم تعلمون ذلك لسارعتم إلى الإيمان والطاعة.

" قال رب إني دعوت قومي ليلا ونهارا "

قال نوح: رب إني دعوت قومي إلى الإيمان بك وطاعتك في الليل والنهار,

" فلم يزدهم دعائي إلا فرارا "

فلم يزدهم دعائي لهم إلى الإيمان إلا هربا وإعراضا عنه,
نيره نعيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-07-19, 11:18 PM   #22
فاطمة مصطفى
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 29-12-2018
المشاركات: 9
فاطمة مصطفى is on a distinguished road
افتراضي تفسير سورة نوح من ٢٥الى ٢٨

"مماخطيءاتهم أغرقوا"
فى اليم الذى أحاط بهم.

"فادخلوا نارا"
وادخلوا عقب الاغراق نارا عظيمة اللهب والاحراق.

"فلم يجدوا لهم من دون الله أنصارا"
من ينصرهم أو يدفع عنهم عذاب الله.

"وقال نوح رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا"
يدور على وجه الأرض.

"انك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا"
انك إن تتركهم دون هلاك يضلوا عباد الذين قد تمنها
بك عن طريق الحق ولايات من اصلابهم وارحامهم الاماءل عن الحق شديد الكفر بك والعصيان لك.

"رب اغفر لى ولوالدى ولمن دخل بيتى مؤمناوللمؤمنين
والمؤمنات بك ولا تزد الكافرين إلا هلاكا وخسرانا فى
الدنياوالاخرة.
فاطمة مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-19, 10:30 AM   #23
عايشه المطيري
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 13-01-2019
المشاركات: 9
عايشه المطيري is on a distinguished road
افتراضي الاسبوع الثالث تفسير سوره نوح 10الي20

فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ أي: اتركوا ما أنتم عليه من الذنوب، واستغفروا الله منها.

إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا كثير المغفرة لمن تاب واستغفر، فرغبهم بمغفرة الذنوب، وما يترتب عليها من حصول الثواب، واندفاع العقاب.



ورغبهم أيضا، بخير الدنيا العاجل، فقال: يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا أي: مطرا متتابعا، يروي الشعاب والوهاد، ويحيي البلاد والعباد.

وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ أي: يكثر أموالكم التي تدركون بها ما تطلبون من الدنيا وأولادكم، وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا وهذا من أبلغ ما يكون من لذات الدنيا ومطالبها.

مَا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا أي: لا تخافون لله عظمة، وليس لله عندكم قدر.

وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا أي: خلقا [ من ] بعد خلق، في بطن الأم، ثم في الرضاع، ثم في سن الطفولية، ثم التمييز، ثم الشباب، إلى آخر ما وصل إليه الخلق ، فالذي انفرد بالخلق والتدبير البديع، متعين أن يفرد بالعبادة والتوحيد، وفي ذكر ابتداء خلقهم تنبيه لهم على الإقرار بالمعاد، وأن الذي أنشأهم من العدم قادر على أن يعيدهم بعد موتهم.

واستدل أيضا عليهم بخلق السماوات التي هي أكبر من خلق الناس، فقال: أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا أي: كل سماء فوق الأخرى.

وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا لأهل الأرض وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا .

ففيه تنبيه على عظم خلق هذه الأشياء، وكثرة المنافع في الشمس والقمر الدالة على رحمته وسعة إحسانه، فالعظيم الرحيم، يستحق أن يعظم ويحب ويعبد ويخاف ويرجى.

وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الأَرْضِ نَبَاتًا حين خلق أباكم آدم وأنتم في صلبه.

ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا عند الموت وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا للبعث والنشور، فهو الذي يملك الحياة والموت والنشور.

وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ بِسَاطًا أي: مبسوطة مهيأة للانتفاع بها.

لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلا فِجَاجًا فلولا أنه بسطها، لما أمكن ذلك، بل ولا أمكنهم حرثها وغرسها وزرعها، والبناء، والسكون على ظهرها.
عايشه المطيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-19, 09:56 PM   #24
هبة الشافعي
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 06-01-2019
العمر: 23
المشاركات: 13
هبة الشافعي is on a distinguished road
افتراضي الاسبوع الرابع من التفسير سوره المعارج من الايات 36 الي 44

بسم الله الرحمن الرحيم
" فمال الذين كفروا قبلك مهطعين "
فأي دافع دفع هؤلاء الكفرة إلى أن يسيروا نحوك- يا محمد- مسرعين , وقد مدوا أعناقهم إليك مقبلين بأبصارهم عليك ,

" عن اليمين وعن الشمال عزين "
يتجمعون عن يمينك وعن شمالك حلقا متعددة وجماعات متفرقة يتحدثون ويتعجبون؟

" أيطمع كل امرئ منهم أن يدخل جنة نعيم "
أيطمع كل واحد من هؤلاء الكفار أن يدخله الله جنة النعيم الدائم؟

" كلا إنا خلقناهم مما يعلمون "
ليس الأمر كما يطمعون , فإنهم لا يدخلونها أبدا.
إنا خلقناهم مما يعلمون من ماء مهين كغيرهم , فلم يؤمنوا , فمن أين يتشرفون بدخول جنة النعيم؟
" فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ "

فلا أقسم برب مشارق الشمس والكواكب ومغاربها,
" على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين "
إنا لقادرون على أن نستبدل بهم قوما أفضل منهم وأطوع لله؟ وما أحد يسبقنا ويفوتنا ويعجزنا إذا أردنا أن نعيده.

" فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون "
فاتركهم يخوضوا في باطلهم , ويلعبوا في دنياهم حتى يلاقوا يوم القيامة الذي يوعدون فيه بالعذاب ,

" يوم يخرجون من الأجداث سراعا كأنهم إلى نصب يوفضون "
يوم يخرجون من القبور مسرعين, كما كانوا في الدنيا يذهبون إلى آلهتهم التي اختلقوها للعبادة من دون الله, يهرولون ويسرعون , ذليلة أبصارهم منكسرة إلى الأرض , تغشاهم الحقارة والمهانة, ذلك هو اليوم الذي وعدوا به في الدنيا, وكانوا به يهزؤون ويكذبون.
هبة الشافعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:45 AM   #25
ندى أنور
~مستجدة~
افتراضي مدارسة التفسير للأسبوع الرابع الآيات من ١٩ل٣٥

" إن الإنسان خلق هلوعا "
1_وشدة الإنسان خبل على الجزع وشدة الحرص,

" إذا مسه الشر جزوعا "
1_إذا أصابه المكروه والعسر فهو كثير الجزع والأسى ,

" وإذا مسه الخير منوعا "
1_وإذا أصابه الخير واليسر فهو كثير المنع والإمساك ,

" إلا المصلين "
1_إلا المقيمين للصلاة

" الذين هم على صلاتهم دائمون "
1-الذين يحافظون على أدائها في جميع الأوقات
2_ولا يشغلهم عنها شاغل ,

" والذين في أموالهم حق معلوم "
1-والذين في أموالهم نصيب معين فرضه الله عليهم ,

" للسائل والمحروم "
1_وهو الزكاة لمن يسألهم المعونة
2-ولمن يتعفف عن سؤالها ,

" والذين يصدقون بيوم الدين "
1-والذين يؤمنون بيوم الحساب والجزاء فيستعدون له بالأعمال الصالحة

" والذين هم من عذاب ربهم مشفقون "
1-والذين هم خائفون من عذاب الله

" إن عذاب ربهم غير مأمون "
1-إن عذاب ربهم لا ينبغي أن يأمنه أحد

" والذين هم لفروجهم حافظون "
1-والذين هم حافظون لفروجهم عن كل ما حرم الله عليهم

" إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين "
1-إلا على أزواجهم وإمائهم
2-فإنهم غير مؤاخذين.

" فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون "
1-فمن طلب لقضاء شهوته غير الزوجات والمملوكات
2-فأولئك هم المتجاوزون الحلال إلى الحرام.

" والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون "
1-والذين هم حافظون لأمانات الله
2-أمانات العباد
3-وحافظون لعهودهم مع الله تعالى ومع العباد

" والذين هم بشهاداتهم قائمون "
1-والذين يؤدون شهاداتهم بالحق دون تغيير أو كتمان ,

" والذين هم على صلاتهم يحافظون "
1-والذين يحافظون على أداء الصلاة ولا يخلون بشيء من واجباتها.

" أولئك في جنات مكرمون "
1-أولئك المتصفون بتلك الأوصاف الجليلة مستقرون في جنات النعيم
2-مكرمون فيها بكل أنواع التكريم

"
ندى أنور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 11
آدم أحمد, ايمان مصطفي الملاح, حياه حمدى, سماح سعيد, زينب عبد العزيز, عايشه المطيري, عائشة امحمد, فاطمة مصطفى, هبة الشافعي, ندى أنور, نيره نعيم
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .