العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-06-19, 10:48 PM   #1
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
Flowers ♡ مدارسة حلقة أم المؤمنين عائشة ♡


الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ،
والصلاة والسلام على نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي قرأ القرآن كما أنزل عليه ، وبين معانيه فأحسن بيانه ..
فهو دعوة خليل الله إبراهيم –عليه السلام- {رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} ( سورة البقرة ، 129)


وعلى آله وأصحابه وإخوانه ..
وبعد ..

فيقول الله عزّ وجــلّ: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ} (البقرة ، 121)


أي يقرءونه قراءة مرتلة متتابعة ، ويعملون به ويتبعون هديه ..
ويقول سبحانه: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ} (سورة ص ، 29)


فتدبر القرآن والتذكر به ناتج عن فهم معانيه ، وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
المطلوب من القرآن هو فهم معانيه والعمل به ، فإن لم تكن هذه همة حافظه لم يكن من أهل العلم والدين"
وقال ابن جرير الطبري –رحمه الله- : إني لأعجب ممن قرأ القرآن ولم يعلم تأويله كيف يلتذ بقراءته!

وكما تعبدنا الله عزّ وجل بتلاوة القرآن وإتقان ألفاظه وإقامة حروفه كما أُنزِل وكما يُرضي الله جل وعلا ، فإننا متعبدون كذلك بفهمه والتفقه فيه ..
ومن هنا ، كانت
خطة التفسير في معهد أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها

أولاً: المدارسة في الصفحات :
وهي نشاط أسبوعي للحلقات في صفحة المدارسة الخاصة بكل حلقة في قسم مدارسة الحلقات للتفسير ، تتدارس الطالبات تفسير الآيات المقررة عليهن خلال الأسبوع ، وذلك من كتاب تفسير السعدي



تفصيل الخطة هنـــــا

ثانيًا: الإجابة على أسئلة الواجبات :
وهذه مهمة كل طالبة أن تجيب على أسئلة الواجبات الخاصة بمرحلتها وفصلها الدراسي قبل نهايته ، هنا الأسئلة
وتضع إجاباتها في صفحة خاصة بها في قسم واجبات التفسير، وذلك من كتاب تفسير السعدي

أخيرًا ..
نذكر طالباتنا الحبيبات بنسبة التفسير من المجموع الكلي للطالبة 25% ، 15% للمدارسة على مدار الفصل ، و 10% لأداء الواجب الفصلي

ونذكرهن قبل ذلك بإخلاص النية وتجديدها ؛ فأنتِ على خير عظيم بحرصك على فهم كلام ربكِ ، وما أعظمها من غاية للمؤمن ! أن يكون همه فهم كلام الله وتلاوته والعمل به كما يحب ويرضى جل في علاه ؛ فاحتسبي ما عند الله ، واجتهدي في فهم كتاب الله ، ينفعك الله به ويرفعك إلى أعلى الدرجات .

اللهم اجعل القرآن لنا هدىً وشفاءً وقائدًا إلى جنات النعيم ، واجعلنا ممن يتلونه حق تلاوته.



توقيع عائشة صقر
لَو طَهُــرَتْ قُلُوبُكُےـمْ مَا شَبِعْتُمْ مِنْ كَےـلاَمِ رَبِّكُےـمْ
عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-06-19, 08:40 PM   #2
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
افتراضي تقسيم الأسبوع الأول


.
.
سلوى محمد : من آية 93 إلى 97 سورة آل عمران
سماح سعيد : من آية 98 إلى 103 سورة آل عمران
آية محمد عبد الله غبور : من آية 104 إلى 109 سورة آل عمران
آية سمير عبد الحميد : من آية 110 إلى 112 سورة آل عمران
سلمى شهاب الدين : من آية 113 إلى 117 آل عمران
وفاء أم الفضل: من آية 118 إلى 120 آل عمران
نهى : من آية 121 إلى 126 آل عمران

مجدة سعد الدين : من آية 127 إلى 132 آل عمران
هناء محمد ف3 : من آية 82 إلى 86 سورة المائدة
فوزية فرحات ف3 : من آية 87 إلى 89 سورة المائدة

عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-06-19, 09:55 PM   #3
سماح سعيد
~مشارِكة~
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نهتدى ونستعين
مدارسة الأسبوع الاول
سورة آل عمران من الآية ٩٨ الى الآية ١٠٣
١-{قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَىٰ مَا تَعْمَلُونَ (98) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنتُمْ شُهَدَاءُ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (99)} [آل عمران : 98-99]

مع ان اهل الكتاب يعرفون النبي صلى الله عليه وسلم قبل اقامة الحجج عليهم كما يعرفون أبنائهم وبخ المعاندين منهم بكفرهم بآيات الله وصدهم الخلق عن سبيل الله لان عوامهم تبع لعلمائهم والله تعالى يعلم احوالهم وسيجازيهم اتم الجزاء و اوفاه على ذلك.

٢-{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تُطِيعُوا فَرِيقًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100) وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ ۗ وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (101)}
بعدما من الله على المؤمنين بالدين ومحاسنه واياته وفضائله وفيهم رسول الله الذي ارشدهم الى جديع مصالحهم واعتصامهم بالله وبحبله يستحيل ان يردوهم عن دينهم لان الدين الذي بنى على هذه الأصول والدعائم الثابتة الأساس تنجذب اليه الافئدة ويأخذ بمجامع القلوب ويوصل العباد الى اجل غاية وافضل مطلوب ومن يتوكل على الله ويحتمي بحماه فيعتصم بالله وهو السبيل الى السلامة والهداية.

٣-{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (103)} [آل عمران : 102-103]
حث الله عباده المؤمنين ان يقوموا بشكر نعمه العظيمة وتقواه وطاعته و ترك معصيته ومخلصين له بذلك ويتمسكوا بحبله الذي هو دينه وكتابه وذكرهم ما هم عليه قبل هذه النعمة وهي انهم كانوا اعداء متفرقين فجمعهم بهذا الدين والف بين قلوبهم وجعلهم اخوانا وانقذهم من الشقاء ونهج بهم طريق السعادة وبين الله لهم الآيات ليدعوهم الى شكر الله والتمسك بحبله واقامة دينهم الذي هو السبب القوي.
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
سماح سعيد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-06-19, 11:43 PM   #4
مجدة سعد الدين
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 21-10-2017
الدولة: المنصورة
المشاركات: 88
مجدة سعد الدين is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نهتدى ونستعين
مدارسة الأسبوع الاول
سورة آل عمران من الآية 127 الى الآية
132

لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُوا خَائِبِينَ (127)لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ (128)وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۚ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (129) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُّضَاعَفَةً ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (130) وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (131)وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (132)
لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُوا خَائِبِينَ (127)
يخبر الله تعالى أن نصره عباده المؤمنين لأحد أمرين: الأمر الاول إما أن يقطع طرفا من الذين كفروا, أي: جانبا منهم وركنا من أركانهم, إما بقتل، أو أسر، أو استيلاء على بلد، أو غنيمة مال، فيقوى بذلك المؤمنون ويذل الكافرون،الأمر الثاني أن يريد الكفار بقوتهم وكثرتهم، طمعا في المسلمين، ويمنوا أنفسهم ذلك، ويحرصوا عليه غاية الحرص، ويبذلوا قواهم وأموالهم في ذلك، فينصر الله المؤمنين عليهم ويردهم خائبين لم ينالوا مقصودهم، بل يرجعون بخسارة وغم وحسرة

( 128 ) ليس لك -أيها الرسول- من أمر العباد شيء، بل الأمر كله لله تعالى وحده لا شريك له، ولعل بعض هؤلاء الذين قاتلوك تنشرح صدورهم للإسلام فيسلموا، فيتوب الله عليهم. ومن بقي على كفره يعذبه الله في الدنيا والآخرة بسبب ظلمه وبغيه.
129 ) ولما نفى عن رسوله أنه ليس له من الأمر شيء قرر من الأمر له فقال { ولله ما في السماوات وما في الأرض }
ولله وحده ما في السموات وما في الأرض يغفر لمن يشاء من عباده برحمته ويعذب من يشاء بعدله. والله غفور لذنوب عباده ورحيم بهم.
( 130 ) يا أيها الذين صدّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه احذروا الربا بجميع أنواعه، ولا تأخذوا في القرض زيادة على رؤوس أموالكم وإن قلَّت، فكيف إذا كانت هذه الزيادة تتضاعف كلما حان موعد سداد الدين؟ واتقوا الله بالتزام شرعه؛ لتفوزوا في الدنيا والآخرة.
( 131
{ واتقوا النار التي أعدت للكافرين } بترك ما يوجب دخولها، من الكفر والمعاصي، على اختلاف درجاتها، فإن المعاصي كلها- وخصوصا المعاصي الكبار- تجر إلى الكفر، بل هي من خصال الكفر الذي أعد الله النار لأهله، فترك المعاصي ينجي من النار، ويقي من سخط الجبار، وأفعال الخير والطاعة توجب رضا الرحمن، ودخول الجنان، وحصول الرحمة)
( 132 ) وأطيعوا الله -أيها المؤمنون- فيما أمركم به من الطاعات وفيما نهاكم عنه من أكل الربا وغيره من الأشياء، وأطيعوا الرسول؛ لترحموا، فلا تعذبوا.

التعديل الأخير تم بواسطة مجدة سعد الدين ; 24-06-19 الساعة 11:54 PM
مجدة سعد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-06-19, 11:45 AM   #5
هناءمحمد
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 22-01-2018
العمر: 33
المشاركات: 62
هناءمحمد is on a distinguished road
افتراضي

تفسير الأسبوع الأول
{۞ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (82) وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83) وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ (84) فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ (85) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (86)} [المائدة : 82-86]

العناصر التي ذكرها الشيخ في الآيات
.
( 82 ) لتجدنَّ -أيها الرسول- أشدَّ الناس عداوة للذين صدَّقوك وآمنوا بك واتبعوك، اليهودَ؛ لعنادهم، وجحودهم، وغمطهم الحق، والذين أشركوا مع اللّه غيره، كعبدة الأوثان وغيرهم، ولتجدنَّ أقربهم مودة للمسلمين الذين قالوا: إنا نصارى، ذلك بأن منهم علماء بدينهم متزهدين وعبَّادًا في الصوامع متنسكين، وأنهم متواضعون لا يستكبرون عن قَبول الحق، وهؤلاء هم الذين قبلوا رسالة محمد صلى اللّه عليه وسلم، وآمنوا بها.

( 83 ) ومما يدل على قرب مودتهم للمسلمين أن فريقًا منهم (وهم وفد الحبشة لما سمعوا القرآن) فاضت أعينهم من الدمع فأيقنوا أنه حقٌّ منزل من عند اللّه تعالى، وصدَّقوا باللّه واتبعوا رسوله، وتضرعوا إلى اللّه أن يكرمهم بشرف الشهادة مع أمَّة محمد عليه السلام على الأمم يوم القيامة.
( 84 ) وقالوا: وأيُّ لوم علينا في إيماننا باللّه، وتصديقنا بالحق الذي جاءنا به محمد صلى اللّه عليه وسلم من عند اللّه، واتباعنا له، ونرجو أن يدخلنا ربنا مع أهل طاعته في جنته يوم القيامة؟
( 85 ) فجزاهم اللّه بما قالوا من الاعتزاز بإيمانهم بالإسلام، وطلبهم أن يكونوا مع القوم الصالحين، جنات تجري من تحت أشجارها الأنهار، ماكثين فيها لا يخرجون منها، ولا يُحوَّلون عنها، وذلك جزاء إحسانهم في القول والعمل.
( 86 ) والذين جحدوا وحدانية اللّه وأنكروا نبوة محمد صلى اللّه عليه وسلم، وكذَّبوا بآياته المنزلة على رسله، أولئك هم أصحاب النار الملازمون لها
هناءمحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-19, 11:51 PM   #6
فوزية فرحات
~مشارِكة~
Ah11 واجب مدارسة الاسبوع الاول


الايات (87-89):
(87) وَكُلُوا۟ مِمَّا رَزَقَكُمُ ٱللَّهُ حَلَـٰلࣰا طَيِّبࣰاۚ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ ٱلَّذِيۤ أَنتُم بِهِۦ مُؤۡمِنُونَ (88) لَا يُؤَاخِذُكُمُ ٱللَّهُ بِٱللَّغۡوِ فِيۤ أَيۡمَـٰنِكُمۡ وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ ٱلۡأَيۡمَـٰنَۖ فَكَفَّـٰرَتُهُۥۤ إِطۡعَامُ عَشَرَةِ مَسَـٰكِينَ مِنۡ أَوۡسَطِ مَا تُطۡعِمُونَ أَهۡلِيكُمۡ أَوۡ كِسۡوَتُهُمۡ أَوۡ تَحۡرِيرُ رَقَبَةࣲۖ فَمَن لَّمۡ يَجِدۡ فَصِيَامُ ثَلَـٰثَةِ أَيَّامࣲۚ ذَ ٰلِكَ كَفَّـٰرَةُ أَيۡمَـٰنِكُمۡ إِذَا حَلَفۡتُمۡۚ وَٱحۡفَظُوۤا۟ أَيۡمَـٰنَكُمۡۚ كَذَ ٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لكم اياته لعلكم تشكرون (89).
*الله تعالى يخاطب الموءمنين الايحرموا انعمه عليهم من الرزق الحلال الطيب وان عليهم شكره وحمده عليها.
من حرمها كان من الكاذبين على الله ووجب عليه العقاب
** واجب على الموءمنين اكل رزق الله الطيب الذى لا خبث فيه
كما عليهم تقوى الله وامتثال اوامره واجتناب نواهيه
وهذا من صميم الايمان بالله
مثال تحريم مااحل الله تحريم الزوجة وعليه كفارة الظهار
****نهى الله تعالى عن اللغو فى الايمان والحلف بالله واللغو هو الحلف بدون نيه وقصد وليس عليه كفارة
لكن الحلف بالعقد والعزم من القلب وجب عليه كفارة اليمين
وهو اطعام عشرة مستكين او كسوتهم او تحرير رقبة موءمنة لكى يحل اليمين
ومن لم يستطع فعل اى من الثلاثة عليه صيام ثلاثة ايام
*****نصح الله تعالى عباده بحفظ الايمان وعدم الحلف بالله
****الله يبين لعباده الاحكام وعليهم الشكر على تلك المنه والمعرفة بشريعة الله التى انزلها وعلمها لعباده وذلك من رحمة الله.
*
فوزية فرحات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-06-19, 10:04 PM   #7
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
Ah11 تقسيم الأسبوع الثاني


.
.
سماح سعيد : من آية 113 إلى 117 سورة آل عمران
سلوى محمد : من آية 133 إلى 138 سورة آل عمران
آية محمد عبد الله غبور : من آية 139 إلى 143 سورة آل عمران
آية سمير عبد الحميد : من آية 144 إلى 148 سورة آل عمران
سلمى شهاب الدين : من آية 149 إلى 152 آل عمران
وفاء أم الفضل: من آية 153 إلى 154 آل عمران
نهى : من آية 155 إلى 159 آل عمران

مجدة سعد الدين : من آية 160 إلى 164 آل عمران
هناء محمد ف3 : من آية 109 إلى 113 سورة المائدة
فوزية فرحات ف3 : من آية 114 إلى نهاية سورة المائدة

عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-06-19, 02:35 PM   #8
مجدة سعد الدين
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 21-10-2017
الدولة: المنصورة
المشاركات: 88
مجدة سعد الدين is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
مدارسة الأسبوع الثانى
سورة آل عمران من الآية 160 الى الآية 164

إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (160)وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَغُلَّ ۚ وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (161) أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللَّهِ كَمَن بَاءَ بِسَخَطٍ مِّنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ ۚ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (162)هُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (163)لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (164)
( 160 ) إن يمددكم الله بنصره ومعونته فلا أحد يستطيع أن يغلبكم فلو اجتمع عليكم من في أقطارها وما عندهم من العدد والعُددلأن الله لا مغالب له وقد قهر العباد وأخذ بنواصيهم فلا تتحرك دابة إلا بإذنه وإن يخذلكم فمن هذا الذي يستطيع أن ينصركم من بعد خذلانه لكم؟ وعلى الله وحده فليتوكل المؤمنون.لأنه قد علم أنه هو الناصر وحده فالاعتماد عليه توحيد محصل للمقصود. والاعتماد على غيره شرك غير نافع لصاحبه. بل ضار. وفي هذه الآية الأمر بالتوكل على الله وحده
( 161 ) الغلول هو: الكتمان من الغنيمة، [والخيانة في كل مال يتولاه الإنسان] وهو محرم إجماعا. بل هو من الكبائر وما كان لنبيٍّ أن يَخُونَ أصحابه بأن يأخذ شيئًا من الغنيمة غير ما اختصه الله به. ومن يفعل ذلك منكم يأت بما أخذه حاملا له يوم القيامة؛ ليُفضَح به في الموقف المشهود. ثم تُعطى كل نفس جزاءَ ما كسبت وافيًا غير منقوص دون ظلم.
( 162 ) لا يستوي من كان قصده رضوان الله ومن هو مُكِبٌ على المعاصي ومسخط لربه فاستحق بذلك سكن جهنم وبئس المصير.
( 163 ) أصحاب الجنة المتبعون لما يرضي الله متفاوتون في الدرجات. وأصحاب النار المتبعون لما يسخط الله متفاوتون في الدركات لا يستوون. والله بصير بأعمالهم لا يخفى عليه منها شيء.
( 164 ) لقد أنعم الله على المؤمنين من العرب إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم آيات القرآن ويطهرهم من الشرك والأخلاق الفاسدة ويعلمهم القرآن والسنة وإن كانوا من قبل هذا الرسول لفي غيٍّ وجهل ظاهر.

مجدة سعد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-06-19, 09:29 PM   #9
فوزية فرحات
~مشارِكة~
Flowers مدارسة الاسبوع الثانى



﴿قَالَ عِيسَى ٱبۡنُ مَرۡيَمَ ٱللَّهُمَّ رَبَّنَاۤ أَنزِلۡ عَلَيۡنَا مَاۤىِٕدَةࣰ مِّنَ ٱلسَّمَاۤءِ تَكُونُ لَنَا عِيدࣰا لِّأَوَّلِنَا وَءَاخِرِنَا وَءَايَةࣰ مِّنكَۖ وَٱرۡزُقۡنَا وَأَنتَ خَيۡرُ ٱلرَّ ٰزِقِينَ (114) قَالَ ٱللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيۡكُمۡۖ فَمَن يَكۡفُرۡ بَعۡدُ مِنكُمۡ فَإِنِّيۤ أُعَذِّبُهُۥ عَذَابࣰا لَّاۤ أُعَذِّبُهُۥۤ أَحَدࣰا مِّنَ ٱلۡعَـٰلَمِينَ (115) وَإِذۡ قَالَ ٱللَّهُ يَـٰعِيسَى ٱبۡنَ مَرۡيَمَ ءَأَنتَ قُلۡتَ لِلنَّاسِ ٱتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيۡنِ مِن دُونِ ٱللَّهِۖ قَالَ سُبۡحَـٰنَكَ مَا يَكُونُ لِيۤ أَنۡ أَقُولَ مَا لَيۡسَ لِي بِحَقٍّۚ إِن كُنتُ قُلۡتُهُۥ فَقَدۡ عَلِمۡتَهُۥۚ تَعۡلَمُ مَا فِي نَفۡسِي وَلَاۤ أَعۡلَمُ مَا فِي نَفۡسِكَۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّـٰمُ ٱلۡغُيُوبِ (116) مَا قُلۡتُ لَهُمۡ إِلَّا مَاۤ أَمَرۡتَنِي بِهِۦۤ أَنِ ٱعۡبُدُوا۟ ٱللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمۡۚ وَكُنتُ عَلَيۡهِمۡ شَهِيدࣰا مَّا دُمۡتُ فِيهِمۡۖ فَلَمَّا تَوَفَّيۡتَنِي كُنتَ أَنتَ ٱلرَّقِيبَ عَلَيۡهِمۡۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيۡءࣲ شَهِيدٌ (117) إِن تُعَذِّبۡهُمۡ فَإِنَّهُمۡ عِبَادُكَۖ وَإِن تَغۡفِرۡ لَهُمۡ فَإِنَّكَ أَنتَ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡحَكِيمُ (118) قَالَ ٱللَّهُ هَـٰذَا يَوۡمُ يَنفَعُ ٱلصَّـٰدِقِينَ صِدۡقُهُمۡۚ لَهُمۡ جَنَّـٰتࣱ تَجۡرِي مِن تَحۡتِهَا ٱلۡأَنۡهَـٰرُ خَـٰلِدِينَ فِيهَاۤ أَبَدࣰاۖ رَّضِيَ ٱللَّهُ عَنۡهُمۡ وَرَضُوا۟ عَنۡهُۚ ذَ ٰلِكَ ٱلۡفَوۡزُ ٱلۡعَظِيمُ (119) لِلَّهِ مُلۡكُ ٱلسَّمَـٰوَ ٰتِ وَٱلۡأَرۡضِ وَمَا فِيهِنَّۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيۡءࣲ قَدِيرُۢ (120)﴾ [المائدة: 114-120]
العناصر التى ذكرها الشيخ:
*عيسى عليه الصلاة والسلام يساءل الله ان ينزل ماءدة من السماء وتكون اية وعيد لقومه وذكرى يذكرها العباد على مر الزمان مثل اعياد المسلمين التى يذكر فيها مناسك الله وسنن الانبياء والمرسلين
**تكون ايضا رزق لقومه من الله خير الرازقين
000 الله تعالى يعدهم بنزولها ويتوعدهم انه من كفر واصر على عناده بعد نزولها سيلحق به عقاب من الله
الانجيل لم يذكر نزول الماىءدة والله اعلم هل ذلك مما نسوه مما ذكروا به او اكتفوا بذكرها من السلف للخلف
0000الله يخاطب عيسى ويقول له لمقولة النصارى ان الله ثالث ثلاثة هل انت امرت قومك ان يعبدوك وامك
يرد عيسى بكل ادب مخاطبا ربه ونافيا مانسب اليه وان ذلك ليس من حقه
بل هو عبد الله والله هو اله واحد له حق الالوهية والربوبية
:::يقول عيسى يارب انت علام الغيوب تعلم مافى نفسى
:::لقد امرتهم برسالتك وهى توحيدك وكنت شهيد عليهم
وانت تعلم السر واجهر وانت الرقيب وتعلم كل شىء
:::يقول الله الصدق ينفع الصادقين يوم القيامة لهم مقعد صدق عند عزيز مقتدر
الله خالق السماوات والارض ومافيهن وهو القادر على كل شىء
فوزية فرحات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-06-19, 09:45 PM   #10
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
Flowers تقسيم الأسبوع الثالث


.
.

سماح سعيد : من آية 133 إلى 138 سورة آل عمران
سلوى محمد : من آية 171 إلى 177 سورة آل عمران
آية محمد عبد الله غبور : من آية 178 إلى 180 سورة آل عمران
آية سمير عبد الحميد : من آية 181 إلى 185 سورة آل عمران
سلمى شهاب الدين : من آية 186 إلى 188 آل عمران
وفاء أم الفضل: من آية 189 إلى 192 آل عمران
نهى : من آية 193 إلى 195 آل عمران

مجدة سعد الدين : من آية 196 إلى نهاية سورة آل عمران
هناء محمد ف3 : من آية 36 إلى 45 سورة الأنعام
فوزية فرحات ف3 : من آية 46 إلى 52 سورة الأنعام



عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 9
مجدة سعد الدين, دعاء بنت وفقي, سماح سعيد, عائشة امحمد, فوزية فرحات, هناءمحمد, نسرين بنت محمد, نهى, قبي فاطمة الزهراء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .