العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > المواد العلمية للدورات المنتهية > المادة العلمية لدورة الأطفال الصيفية

الملاحظات


 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-13, 02:23 PM   #1
خالتو محبوبة
|إشراف دورة الأطفال الصيفية|
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2013
الدولة: قلوب الأطفال
المشاركات: 260
خالتو محبوبة is on a distinguished road
افتراضي ♥ ♥ ♥ تلاخيص حلقات دورة الأطفال الصيفية ♥ ♥ ♥











خالتو محبوبة ترحب بكم







وساكتب لكم ماذا فعلنا في الحلقات لتتذكروها دائما


الحلقة الأولى:

تعرفنا على أصدقائكم في الحلقة وتعرفنا كذلك على قلوبي وفكورة
وطلب قلوبي أن يسمع صوت كل الحاضرين ويعرف أعمارهم




قرأنا الآيات من سورة البقرة من 29 إلى 34


ثم قص علينا فكورة هذه القصة :

[frame="2 80"]قبل أن نأتي نحن ، وقبل أن يكون هناك أحد من البشر ،، ،، خلق الله تعالى لنا الأرض
خلقها لأجلنا ، حتى نستطيع أن نعيش ، فالأرض بما فيها من نباتات وحيوانات
وكل شيء ، خلقه الله تعالى لأجلنا ، لأجل الإنسان
فنحن ( الإنسان ) كرمنا الله عن كل ما في الأرض من حيوانات ونباتات وغيرها
نحن خلقنا الله وكرمنا وجعل لأجلنا الأرض لنأكل من النباتات التي فيها
ونصطاد الحيوانات فنأكلها ونستفيد من جلدها
بعد أن خلق الله تعالى لنا الأرض ،
خلق سبحانه وتعالى السماء
ولم تكن سماء واحدة بل سبع سماوات
وجعل لنا في السماء الشمس التي تعطينا الدفء والحرارة
وجعل القمر ليكون عندنا ليل ونهار ، فننام ليلا ونقوم نهارا
فلو لم تكن هناك شمس وكنا نياما طوال الوقت لما استطعنا فعل شيء
لكان من الصعب جدا أن نعبد الله وأن نأكل وأن نلعب
ولو كانت نهارا طوال الوقت لما كان من السهل أن ننام ونريح أجسادنا لتكون أقوى في اليوم التالي
فالأرض والسماوات خلقها الله تعالى قبلنا
وجعلها لنا من قبل أن يخلقنا لتكون حياتنا على الأرض سهلة ويسيرة

وفي يوم من الأيام قال الله تعالى للملائكة أنه يريد أن يجعل في الأرض التي خلقها سبحانه
مخلوقا لعبادته
فيستفيد من كل ما خلقه الله تعالى له في الارض لعبادته والتقرب اليه
لكن الملائكة تعجبت ،، قالت يا رب لم تخلق ذلك المخلوق؟
نحن نعبدك ونطيعك ولا نعصيك أبدا ،
وهذا الإنسان قد يعصيك أحيانا
ويفعل ما لا تحب يا رب
ونحن لا نعصيك أبدا
ونبقى نطيعك ونذكرك طوال الوقت
فقال لهم الله تعالى : أن علم الله أكثر من علمكم أيها الملائكة فهو يعلم لم سيخلقهم
ولم سيوجدهم في الأرض؟
وبين للملائكة أن ذلك الإنسان مختلف عنكم أيها الملائكة
فخلق الله تعالى آدم عليه السلام
أول إنسان خلقه الله تعالى هو آدم عليه السلام
خلقه من تراب ،،
ثم جعل التراب مثل الصلصال .. ولأن الله هو الخالق يقدر ونحن لا نقدر نفخ فيه الروح فكان انسان مثلنا له ايدي وارجل ويتكلم
ثم علم الله تعالى أسماء الأشياء كلها ،،
علمه اسم الشمس أنها شمس
والقمر قمر
وهذه شجرة
وتلك نجمة
وهكذا علم الله تعالى آدم عليه السلام أسماء كل شيء
ثم سأل الله تعالى الملائكة ليختبرهم
فقال لهم سبحانه وتعالى : أخبروني بأسماء هذه الأشياء
والله تعالى لم يعلّم الملائكة تلك الأسماء
فهل ستستطيع الملائكة أن تعرف لوحدها أسماء تلك الأشياء؟
ماذا سيقول لهم الله تعالى ؟
من الذي علمه الله تعالى تلك الأسماء؟
كل هذا سنعرفه في الحلقة المقبلة إن شاء الله
[/frame]



نشيد الدورة


الى الكريم نقصد.wma



ثم نشاط اليوم

1- زرع شيئا من البيت مثل الحلبة في القطن أو البصل في الماء




وننتظر صورة زرعتك التي ستقوم بها وتصور أول مرحلة منها وتضعها هنا في هذه الصفحة قبل الحلقة القادمة

2- أريد منكم أحبابي أن تقوموا بطباعة هذه الشجرة أو رسم شجرة مشابه و تلوينها أو تقوموا بعمل شجرة من الورق المقوى والأدوات المختلفة مثل اعواد خشبية قطن ملون أو القص واللصق


وتصوروا ما ابدعت يداك وتضعها لي في صفحة التواصل قبل موعد الحلقة القادمة
لنرى مع أصدقائنا أي الصور أجمل



التعديل الأخير تم بواسطة خالتو محبوبة ; 24-07-13 الساعة 02:28 PM
خالتو محبوبة غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-13, 02:27 PM   #2
خالتو محبوبة
|إشراف دورة الأطفال الصيفية|
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2013
الدولة: قلوب الأطفال
المشاركات: 260
خالتو محبوبة is on a distinguished road
افتراضي

الحلقة الثانية

رأينا الصور التي وضعوها أصدقاؤنا في صفحاتهم ،،،

وقلنا أن تلك الصور مهما كانت جميلة إلا أنننا لا نستطيع أن نجلس في ظلها
أو نأكل من ثمرها


لكن الشجرة الجميلة التي خلقها الله لنا
نأكل من ثمارها وجلس في ظلها



ثم أكمل فكورة جزءا من القصة :

[frame="2 80"]
وصلنا في الحلقة الماضية أن الله تعالى سأل الملائكة عن أسماء أشياء لم يعلمهم إياها ليختبرهم ،،
وكنا قد تساءلنا هل ستعلم الملائكة أسماء تلك الأشياء دون أن يعلمهم الله إياها؟
وبم سترد الملائكة على الله تعالى ؟

بما أن الله تعالى لم يعلم الملائكة أسماء تلك الأشياء إذا من المؤكد أن الملائكة لن تعلم أسماء تلك الأشياء
مستحيل تعرفها من نفسها
الملائكة مع أنها مطيعة لله ولا تعصيه
إلا أنها لا تعلم إلا ما أراده الله تعالى لها أن تتعلمه
فالله تعالى في ذلك الوقت لم يرد لها أن تعلم أسماء تلك الأشياء فلم يعلمها إياها فلم تعلمها
فما كان من الملائكة إلا أن قالت : سبحانك يا ربي ، نحن لا نعلم إلا ما تعلمنا فقط
عندما أجابت الملائكة بهذا
قال الله تعالى لادم عليه السلام أن يخبرهم بأسماء تلك الأشياء
تكريما له
فآدم عليه السلام كرمه الله تعالى فعلمه أسماء الأشياء قبل أن تعلمهم الملائكة
وجعل آدم عليه السلام هو الذي يخبر الملائكة بأسماء تلك الأشياء
فالله تعالى كرم آدم عليه السلام وكرم كل أبنائه ،، كل ( الإنسان ) الذي كآدم عليه السلام كرمه الله تعالى
لذلك فقد كرمك الله يا سندس

فلما أخبر آدم عليه السلام بأسماء الأشياء ولم تكن الملائكة تعرفها
قال الله تعالى مذكرا الملائكة أنه قد أخبرهم سبحانه وتعالى أنه علمه أكثر من علمكم أيها الملائكة فالله تعالى يعلم كل ما خفي في الأرض أو في السماء مهما كان صغيرا فالله تعالى يعلمه حتى ما نكتمه في أنفسنا ولا نخبر به أحدا أبدا الله تعالى يعلمه
فالله تعالى لأن علمه أكثر من علم الملائكة خلق آدم عليه السلام ،، والملائكة لأن علمها ليس كعلم الله كانت لا تريد لآدم عليه السلام أن يخلقه الله تعالى
بعد ذلك ،، أراد الله تعالى أن يزيد في تكريم آدم عليه السلام
وكل تكريم لآدم عليه السلام هو تكريم لنا نحن ( الإنسان )
فأمر الله تعالى كل الملائكة أن تسجد لآدم عليه السلام
الملائكة التي لا تعصي الله وتطيعه أمرها الله تعالى أن تسجد للإنسان وهو آدم عليه السلام
ولأن الملائكة لا تعصي والله تعالى أمرها ،، أطاعته
مع أن السجود لا يكون إلا لله
لا يجوز لأي مخلوق خلقه الله تعالى أن يسجد لغير الله
أبـــــــــدا
فقط نسجد لله ،، نحن من كرمنا الله تعالى لا نسجد إلا له
لكن الله تعالى في ذلك الوقت فقط أمر الملائكة أن تسجد لآدم عليه السلام
ففعلت لأن الله تعالى أمرها فقط
كل الملائكة سجدت وأطاعت الله تعالى
إلا إبليس ،، إبليس عصى الله تعالى ولم يسجد لآدم عليه السلام
الله تعالى قال له اسجد ،، وهو لم يسجد
الله تعالى قال له أطعني ،، وهو عصاه
إبليس لم يعجبه تكريم آدم عليه السلام
فعصى الله تعالى ،،،،،،
الله تعالى قوي جبار ،، خلق المخلوقات لعبادته
الله تعالى هو من خلق إبليس ،، ومع ذلك الله تعالى يأمره وإبليس لم يطع الله تعالى
عندها
غضب الله جل وعلا على إبليس
غضب عليه
وطرده من رحمته ،، لأنه لا يستحق رحمة الله تعالى
ولأنه طرده من رحمته فقد طرده من الجنة
إبليس كان في الجنة وكان مع الملائكة ،،،
لكنه لما عصى الله ولم يطع أمره
عاقبه الله عز وجل فحرمه من الجنة
وأنزله منها
إبليس لا يعجبه تكريم الله تعالى لآدم عليه السلام
ولكرهه لآدم عليه السلام ،، وكيف كرمه الله تعالى
لم يسجد له وعصى الله تعالى
فنزل من الجنة وخرج منها
عندها إبليس ازداد كرها لآدم عليه السلام
وهدده
ماذا قال ابليس؟
وبم هدد آدم عليه السلام؟
ماذا سيفعل إبليس مع آدم عليه السلام؟
هذا سنعرفه في الحلقة القادمة إن شاء الله ،،بانتظــــاركم،،،

[/frame]


*** الحلقة القادمة مخصصة لحفظ القران وتسميعه ،، كل منا يحفظ مع أمي ما يريد ويأتي يسمعه لخالتو محبوبة في الغرفة إن شاء الله تعالى
خالتو محبوبة غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-13, 02:38 PM   #3
خالتو محبوبة
|إشراف دورة الأطفال الصيفية|
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2013
الدولة: قلوب الأطفال
المشاركات: 260
خالتو محبوبة is on a distinguished road
افتراضي

الحلقة الثالثة:

اتفقنا أن نجمع صور عن بلادنا ونضعها في صفحة تواصلنا هنا ،، ( صور خالية من الأرواح )

واتفقنا أن نقوم بعمل فني رائع مع صديقتنا الشجرة ،،

فممكن نصنع كما صنعت خالتو محبوبة : )
خالتو محبوبة قامت بالتالي :







يا ترى من ستكون شجرته أجمل؟ ،، شجرة خالتو محبوبة أم شجرتك يا عسل؟
بانتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــظار صورة شجرتك : )))



وكما أننا أكملنا جزءا جديدا من قصتنا مع فكورة :::[frame="2 80"]



وصلنا في الحلقة السابقة أن الله تعالى طرد إبليس من الجنة وأنزله منها لأنه عصاه

فبسبب عصيانه حرمه الله تعالى من الجنة

فلما رفض إبليس السجود لآدم

سأله الله تعالى لينكر عليه عدم سجوده

سأله ليريه أنه لم يرض عن تصرفه لما عصاه بعدم السجود

فسأله : لمَ لم تسجد يا إبليس؟؟

فقال إبليس : لم أسجد له لأني أفضل منه

فحتى لو أمرتني ،، فأنا خلقتني من نار وخلقت آدم -عليه السلام- من طين

والنار أفضل من الطين – بحسب رأي إبليس - فكيف أسجد لآدم - عليه السلام- ؟

وهنا يبدو لنا الامر واضحا أن إبليس متكبر ومغرور

فهو يرى نفسه أفضل من غيره

هل يصح أن يرى أحد منا أفضل من أصدقائه لأنه أجمل منهم؟ أو أذكى منهم؟

الله تعالى هو من رزقنا العقل والجمال وكل النعم

فلم نتكبر؟ ،، لم نظن أننا أفضل من غيرنا؟

الشيء الوحيد الذي نستطيع أن نظن أننا أفضل من غيرنا به هو الايمان

فلو رأينا كافرا ،، أقول بيني وبين نفسي أنا أفضل منه ،، نعم طبعا أفضل منه لأني مسلم وهو كافر

فالله تعالى قال عمن يحبهم ويحبونه : " أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين "



نعود لإبليس المتكبر الذي يرى أنه أفضل من آدم عليه السلام لأن الله تعالى خلقه من نار وخلق آدم عليه السلام من طين

لما رأى الله تعالى تكبر إبليس هذا ،، غضب عليه

إبليس كان في الجنة ،، لكن الجنة لا يكون فيها متكبر أبدا أبدا

المتكبر يحرم من دخول الجنة

لذلك لما تكبر إبليس طرده الله تعالى منها ،،

طرده وجعله ذليلا حقيرا

الجميع يكرهونه ،، كلنا الان نكره إبليس
إبليس لأنه تكبر ورأى نفسه أفضل من غيره ،،، عاقبه الله تعالى بأن طرده من الجنة وجعله مكروها وذليلا وحقيرا
فقال له الله تعالى : اخرج من الجنة ،،، اخرج ،، وتوعده الله تعالى أن يعاقبه في نار جهنم يوم القيامة
[/frame]

[frame="2 80"]
هنا شعر إبليس بالغيظ ،،،
فقد طُرد من الجنة وأصبح ذليلا وهناك نار تنتظره يوم القيامة ،،
فقال لله تعالى ،، أمهلني وأعطني وقتا إلى يوم القيامة
سأنتقم من آدم عليه السلام وكل أبنائه ،،،
لأنهم كانوا سببا في طردي من الجنة وإدخالي في النار

سأنتقم منهم جميعا

أريد أن أدخلهم النار معي
سأحاول أن آتيهم من كل مكان ،، حتى يكفروا بك يا رب
أريد أن أحاول معهم بجميع الطرق حتى يعصوك كما عصيت أنا

أريد أن أبقى ألهيهم في الدنيا والألعاب واللهو ،، حتى ينسوا أن يشكروك على نعمك يا رب

أريد أن تغضب عليهم جميعا كما غضبت علي يا رب
طلب إبليس كل هذا على الرغم من أنه طرد من رحمة الله ،،،
لكن الله تعالى وافق على ما طلب إبليس

الله تعالى قدّر أن يبقى إبليس حتى يوم القيامة موجودا

وقدّر الله تعالى لإبليس أن يحاول مع أولاد آدم عليه السلام ليعصوه

الله تعالى قدر هذا ليختبرنا نحن

نحن الان نعلم أن هناك أشياء يحبها الله تعالى
كأن أصلي وأحفظ القران وأسمع كلام أمي وأطيعها
ونعلم أيضا أن إبليس يحاول أن يبعدني عن الصلاة فيقول لي أؤخرها وأحيانا يقول لي أنت متعب نصليها في وقت لاحق ،، إبليس يبعدني عن حفظ القران فيقول لي لا تحفظ ،، ليس ضروريا أن نحفظ ،، في الغد نحفظ ،، إبليس يريدني ألا أستمع لكلام ماما ولا أطيعها ،،،

كل الأشياء السيئة نحن نعلم أن إبليس سيكون سعيد لو فعلناها وسيحبنا كثيرا
وكل الأشياء الحسنة نحن نعلم أن الله تعالى يرضى عنا لما نعملها وسيحبنا الله تعالى كثيرا لو فعلناها
فهل سنطيع الله تعالى أم سنطيع إبليس يا ترى؟؟؟

هل نريد لله تعالى أن يحبنا أم نريد لإبليس أن يحبنا؟؟؟

الله تعالى أخبرنا عن إبليس أنه ضعيف ،، وأنه سيحاول معنا لنطيعه ونعصي الله ،، لكننا بمجرد أن ذكرنا الله سيبعده الله تعالى عنا ،، وسيصرف شره عنا لأن الله هو القوي

لذلك في كل صباح ومساء يجب أن نقول أذكار الصباح والمساء مع ماما ،، حتى يحفظنا الله تعالى من إبليس ،
إن قلنا أذكار الصباح والمساء وحافظنا عليها ،، فإن الله تعالى سيحفظنا من إبليس ومن أتباعه

نعود لقصتنا ،
لما قدر الله تعالى لإبليس أن يبقى يحاول ليوم القيامة حتى يجعل جميع بني آدم كافرين مثله
قال له : أن هناك نار جهنم تنتظرك يا إبليس أنت وجميع الذين اتبعوك ولم يطيعوني ويعبدوني

طيب ما الذي حصل مع آدم عليه السلام يا ترى؟
أين سيسكن آدم عليه السلام؟
ماذا سيفعل إبليس مع آدم عليه السلام؟
هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى




[/frame]



قلوبي الحبيب ،،
يسلم عليكم سلاما حارا ويقول لكم ::

أنا بانتظارك الحلقة القادمة بإذن الله ،، لنكمل القصة ،، ونتعرف على بلدان أصدقائنا ،،،


فلا تتأخروا علينا

التعديل الأخير تم بواسطة خالتو محبوبة ; 24-07-13 الساعة 02:42 PM
خالتو محبوبة غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-13, 02:47 PM   #4
خالتو محبوبة
|إشراف دورة الأطفال الصيفية|
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2013
الدولة: قلوب الأطفال
المشاركات: 260
خالتو محبوبة is on a distinguished road
افتراضي

الحلقة الرابعة


أحضرنا وأصدقاءنا صورا لبلادنا ،،

تعرفنا على بلادهم وتعرفوا الى بلادنا ،،

وسعدنا جدا بذلك،،


ثم اتفقنا أن هذه البلاد مهما اختلف وتنوعت ،، وكانت جميلة ،،


فنحن بلادنا الأصلية وموطننا الأصلي هو

،, الجنة


موطننا الأصلي هو الوطن الذي كان فيه أبانا آدم عليه السلام

ونحن سنعمل في هذه الدنيا ما يرضي الله عنا لنعود للجنة موطننا الأصلي ،،



ومن ثم أكملنا جزءا جديدا من القصة :

[frame="2 80"]
فقد وصلنا في الحلقة السابقة ،،
أن إبليس المغرور طرد من الجنة وحرم منها ،،
وأنه توعد لآدم عليه السلام وهدده ،،،
خرج إبليس
وبقي آدم عليه السلام في الجنة تكريما له ،،،
وحتى لا يبقى آدم عليه السلام في الجنة وحيدا ،،
خلق الله تعالى حواء ،، زوجة لآدم عليه السلام
وأسكنها الجنة معه ،،

وجعل الله تعالى لهما ثمار الجنة جميعها ،،
ونعيم الجنة جميعه
فيأكلان ما يشاءان منها ،، ويلبسان الثياب فيها ،،
لكن الله تعالى حذرهما ومنعهما من أكل ثمار أحد الأشجار الموجودة في الجنة
الله تعالى سمح لهما بأكل جميع الثمار عدا ثمار شجرة واحدة ،،
أمرهما ألا يأكلا منها
وآدم عليه السلام وحواء لم يعترضا على حكم الله ،،
لم يقولا لم يا رب؟
ولم هذه الشجرة ؟

ولا نريد
آدم عليه السلام وحواء لم يقولا ذلك ،،
بل على العكس أمرهما الله تعالى أن لا يأكلا من الشجرة فأطاعاه
بخلاف إبليس الذي أمره الله تعالى فعصاه ،،

فعلا بقي آدم عليه السلام وحواء في الجنة ولم يأكلا من الشجرة تلك التي نهاهما الله عنها ،،
لكن إبليس أراد أن ينتقم لنفسه،،
إبليس يكره آدم عليه السلام وحواء ،،
إبليس يحب أن يعصي آدم عليه السلام وحواء الله تعالى،،
ويتمنى أن يغضب الله تعالى على آدم عليه السلام وزوجته حواء كما غضب عليه ،،
يتمنى أن لا يرى لباس الجنة على آدم وحواء ،،

فماذا فعل إبليس؟
جاء إبليس لآدم عليه السلام ولحواء ،،
جاء يوسوس لهما ،،
فسألهما : هل أنتما من الملائكة يا آدم وحواء؟
هل آدم عليه السلام وحواء من الملائكة؟
لا ،، ليسا من الملائكة ،،،

ثم وسوس لهما ،،
هل تعتقد أنك ستموت في يوم من الأيام يا آدم ؟
وأنت يا حواء هل تعتقدي أنك ستموتين في يوم من الايام؟
بالطبع نعم ،، آدم عليه السلام وحواء من البشر وليسا من الملائكة وسيموتان مؤكدا ،،

عندها قال لهم إبليس كاذبا ،،

لو أكلتما من هذه الشجرة فلن تموتا أبداً وستكونا ملكين من الملائكة

هكذا إبليس بدأ يوسوس لآدم عليه السلام ولحواء،،
آدم عليه السلام يفكر في نفسه ويقول ،، لا ، لا ، ليس صحيحا
إلى أن أقسم إبليس وقال لآدم عليه السلام أنه ناصح له وأنه يريد له الخير
أقسم إبليس لآدم عليه السلام أنه يريد له الخير بأكله من الشجرة ،،
أقسم له ،، وهو كاذب ،،
لكن يا ترى هل سيقتنع آدم عليه السلام بقول إبليس؟
هل سيأكل من الشجرة؟
هل سينجح إبليس انتقامه من آدم عليه السلام وحواء؟
نعرف هذا في الحلقة القادمة إن شاء الله

[/frame]

خالتو محبوبة غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-13, 02:54 PM   #5
خالتو محبوبة
|إشراف دورة الأطفال الصيفية|
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2013
الدولة: قلوب الأطفال
المشاركات: 260
خالتو محبوبة is on a distinguished road
افتراضي

الحلقة الخامسة



[frame="2 80"]
وصلنا في الحلقة الماضية أن إبليس أقسم لآدم عليه السلام ولحواء أنه صادق ،،
أقسم لهما بالله أنه يحب الخير لهما ويريد مصلحتهما ،،
هل إبليس كذلك؟ ،، هل إبليس يريد الخيرلآدم عليه السلام وزوجته حواء؟ ،، هل إبليس يريد مصلحتهما ؟
إبليس كاذب طبعا في ذاك ،،
لكنه لما أقسم بالله ،، استبعد آدم عليه السلام أن يكون كاذبا
لم يتخيل آدم عليه السلام وحواء ،، أن يكون إبليس يكذب ثم يقسم ،،
فبعد أن أقسم لهما إبليس ،، وأقنعهما وأغراهما بوعوده وكذبه وافترائه ،،
أكل آدم عليه السلام وحواء من الشجرة ،،
تذوقا منها ،،
ماذا حصل؟
لما تذوق آدم عليه السلام وحواء من الشجرة ،،، بدأت ثياب الجنة تزول عنهما !!!
تخيلوا ،، آدم عليه السلام وحواء زالت عنهما لباس الجنة ،، وأصبحا بلا ثياب ،،،
ظهرت أجسادهما ،،


فماذا فعلوا؟؟
هل يحتمل آدم عليه السلام وحواء أن يبقيا بدون لباس؟
لا يوجد أحد من البشر غيرهما في الجنة ،،
لكنهما لا يرضيا أن يبقيا بدون لباس ،،
فبسررررعة ،،
أخذوا يبحثون عن أسرع وأقرب شيء ليستروا به أجسادهم ،،
فوجدوا أوراق الأشجار ،،
آدم عليه السلام وحواء قبل أن يأكلا من تلك الشجرة ،،، كانا يلبسان من لباس الجنة ،،
هل يوجد أفضل من لباس الجنة؟
لباس الجنة من روعته لا نستطيع أن نتخيله ،،
مهما تخيلناه جميلا ورائعا ،، فهو أجمل وأروع ،،
لباس الجنة من الحرير ،،
لباس الجنة ناعم رقيق ،،
هذا اللباس لما زال عن آدم عليه السلام وحواء ،، تصرفا بسرعة وبصورة تلقائية ،،
فأخذا ورق الجنة ليضعوه على أجسادهما حتى لا تظهر ،،
ورق الجنة ليس لباسا ،، فربما هو ليس من الحرير ،،
ربما لم يكن ناعما كالحرير كلباسهما السابق ،،
لكن لا بأس ،، لأجل أن لا تظهر أجسادهما ،، كانا على استعداد أن يضعا أي شيء عليهما ،،
الان ،،
وهما يأخذان من الورق ويضعان على أجسادهما ،،


من ناداهما؟؟
ناداهما الله تبارك وتعالى ،،
قائلا لهما :: يا آدم ويا حواء ،، ألم أنهكما عن هذه الشجرة؟
ألم أقل لكما لا تأكلوا منها ؟
والله تعالى يعلم أن إبليس هو من أغراهما وأقسم لهما كاذبا ،،
فقال الله تعالى لآدم وحواء ،، ألم أقل لكما أن الشيطان إبليس هو عدو مبين لكما ؟؟
لقد حذر الله تعالى آدم عليه السلام وحواء من الأكل من الشجرة ،، وحذرهما من الاستماع للشيطان ،،
لكنهما صدقا الشيطان وأكلا من الشجرة ،،
آدم عليه السلام وحواء فعلا ما نهاهما الله عنه ،،
والله تعالى ناداهما ،، وعاتبهما بسؤاله لهما ،،

لكن هل سيصر آدم عليه السلام على فعلته كما فعل إبليس؟
هل سيقول آدم عليه السلام ،، لا أنا لم أخطيء ،،؟
هل سيقول آدم عليه السلام أنا خي من إبليس جعلتني في الجنة فلم تجعل إبليس يخدعني؟
ماذا سيفعل آدم عليه السلام وحواء بعد أن عاتبهما الله تعالى ،، وبعد أن خالفا أمر الله بسبب إبليس؟
كل هذا وأكثر سنعرفه في الحلقة القادمة بأمر الله ،،

[/frame]


هيا أحبتي نقوم بهذا النشاط الجميل ونرى إبداعاتكم



هل شكل الدمية جميلة بدون ثياب؟
لا لا لا ليست جميلة

طيب انظروا هكذا




ياسلام أصبحت جميلة جدا الآن
كذلك الإنسان ليس جميلا أبدا أن يظهر جسده بل يجب أن يستره بملابس جميلة





وكذلك هذا الولد الهمام ليس جميلا أبدا بدون ملابس ) :

هيا بسرعة ارتدي ملابسك الجميلة يابطل



جميييييييييل جدا يابطل

أنتظر منكم أيضا أحبابي صور دمية كل واحد منكم وملابسها الجميلة في الحلقة القادمة إن شاء الله تعالى
خالتو محبوبة غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-13, 02:57 PM   #6
خالتو محبوبة
|إشراف دورة الأطفال الصيفية|
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2013
الدولة: قلوب الأطفال
المشاركات: 260
خالتو محبوبة is on a distinguished road
افتراضي

الحلقة السادسة


[frame="2 80"]
وصلنا في الحلقة الماضية ،، أن إبليس أغرى آدم عليه السلام وحواء ،،
فأكلا من الشجرة ،،، وعاتبهما الله تعالى لأنهما أكلا منها بعد أن نهاهما عنها وحذرهما من الشيطان
وكنا نتساءل كيف سيتصرف ادم عليه السلام بعد هذا؟
هل سيصر على خطئه كما فعل إبليس؟
هل سيقول أنا خير من إبليس يا رب فقد جعلتني في الجنة وأخرجته منها ،، فكيف تجعله يغريني ويطعمني من الشجرة؟
هل قال آدم عليه السلام هذا ؟؟
بالطبع لا ،،
بعد أن ناداهما الله تعالى وعاتبهما ،، وبعد أن نزعت وزالت عنهما لباس الجنة ،،
مباشرة علموا أن الله تعالى لم يرض عن فعلهما ،، فاعترفا بذنبهما وتابا ،،
قالوا يا رب قد أخطأنا ، وظلمنا أنفسنا أننا لم نرضك بأكلنا من الشجرة ،،
يا رب سامحنا ،،
يا رب تجاوز عنا واغفر لنا ،،
يا رب ليس لنا سواك ،، فإنك إن لم تغفر لنا ،، سنكون من الهالكين والخاسرين ،،
انظروا كيف تذلل آدم عليه السلام وحواء لله تعالى بعد أن أكلا من الشجرة ،،
وتذكروا كيف تكبر إبليس لما رفض السجود ،، وبدأ يقول أنا خير من آدم عليه السلام ،، ولا أريد السجود له ،، ولم يستغفر ولم يتب ،،
لذلك غفر الله تعالى لآدم عليه السلام ولحواء ،، ولم يغفر لإبليس
فآدم عليه السلام وحواء اعترفا بذنبهما وطلبا من الله تعالى أن يغفر لهما ،، لكن إبليس لم يفعل
بعد هذا ،، قضى الله تعالى بأن يهبط آدم عليه السلام وحواء من الجنة إلى الأرض ،، كما هبط إبليس من الجنة إلى الأرض بعد عصيانه ،،
قضى الله تعالى أن يهبط آدم ليه السلام إلى الأرض لتكون ذريته وأبناؤه في الأرض بعد ذلك ،،
وكذلك إبليس ،، هبط إلى الأرض ،، لتكون ذريته وأبناؤه في الأرض بعد ذلك ،،
وقضى الله تعالى أن نبقى نحن وإبليس أعداء حتى يوم القيامة ،،
سيبقى أولاد آدم عليه السلام في حرب مع إبليس ،،
إإبليس وأبناؤه يريدون أن يضلوا بني آدم ،، وبنو آدم عليهم أن يحذروا ويدافعوا عن أنفسهم بأن لا يطيعوه ،،
حتى يعودوا إلى موطنهم الأصلي وهو الجنة ،،
هل تذكرون الأرض التي خلقها الله تعلى قبل السماء؟
هل تذكرون الأرض التي جعل الله تعالى فيها الجبال والشجر والحيوان ،،
خلق الله تعالى هذه الأرض بكل ما فيها لبني آدم ،، لنا نحن البشر ،،
جعلها لنا بكل ما فيها مما أحل لنا ،،
لنطيعه ونعبده ونعود إلى موطننا الأصلي الذي كنا فيه بداية وأخرجنا منه إبليس ،، وهو الجنة ،،
فالله تعالى أنزل آدم عليه السلام وحواء من الجنة إلى الأرض ،، وقال لهم أنكم ستعيشون هنا
وستأتون بأولادكم وبقية البشر هنا على الأرض ،،
فسيحيا البشر في الأرض ،، ويموتون فيها ،، ويوم القيامة سيبعثهم الله تعالى ويخرجهم منها
ولما أنزلهم الله تعالى للأرض ،، ذكرهم بأهمية الستر واللباس
الله تعالى لا يرضى لنا أن نكون كالحيوانات والبهائم ،،
الحيوانات خلقها الله تعالى ولم يجعل لها لباسا أو غطاء ،،
هل رأينا في حياتنا حيوانات ،، تستر أجسادها بلباس؟
بالطبع لا ،،
لكن الله تعالى لأنه كرمنا نحن بنو آدم عليه السلام
فقد أعطانا لباسا نستر به أجسادنا ،، وتغطيها به
لنحافظ عليها ،،[/frame]


[frame="2 80"]فاللباس الذي نعرفه جعله الله تعالى لحماية أجسادنا والمحافظة عليها وتكريمها عن أجساد الحيوانات والبهائم
وجعل الله تعالى لنا لباسا آخر أيضا ،،، لحماية قلوبنا والمحافظة عليها ،،
وإبعادها عن الاستماع للشيطان وطاعته ،، ما هو هذا اللباس؟
هو التقوى ،، التقوى لباس القلب ،، حتى يبقى محبا لله قريبا منه ،،
هل الله تعالى سيحاسبنا يوم القيامة من منا كان لباس جسده أجمل؟
هل الله تعالى سيحاسبنا يوم القيامة من منا كان لباس جسده أكثر ثمنا وأغلى سعرا؟
بالطبع لا ،، لباس الجسد ما يهمنا فيه أن نطيع الله تعالى بستر أجسادنا ليكرمنا عن بقية الحيوانات
لكن ما اللباس الذي سيحاسبنا الله تعالى عليه؟
هو لباس القلب ،، التقوى ،،
فمن يخاف الله تعالى أكثر ويطيعه أكثر ،، ولا يستمع للشيطان ،، الله تعالى يحبه أكثر
فالله تعالى سيحاسبنا على لباس قلوبنا وهو التقوى
فهذا اللباس يجب أن نهتم به ،، ونحافظ عليه ،، فهو سر حب ربنا لنا ،، وتوفيقه لنا في كل أمرنا ،،
ثم في النهاية ،،
ذكرنا الله تعالى وحذرنا من إبليس وجنوده وذريته ،،،
فقال لنا ،، احذروا منهم ،،
فهم سبب خروج أبيكم آدم عليه السلام وحواء من الجنة
فإياكم أن يكون إبليس سبب في عدم دخولكم الجنة أيضا وخروجكم منها ،،
إياكم أن يغريكم كما فعل بأبويكم آدم عليه السلام وحواء ،،
إياكم أن يكون إبليس سببا في انكشاف أجسادكم كما فعل بأبويكم من قبل ،،
ثم ذكرنا الله تعالى أن الشيطان يحب من يطييعه ويبتعد عن رضوان الله ،،
ويكره الشيطان من يطيع الله ويتقرب منه ،،، فالله تعالى سيحفظه م كيد الشيطان ومكره ،،
فإما أن نكون من أحباب الله وحزبه ،،، وإما أن نكون من أحباب الشيطان وحزبه ،،
نسأل الله تعالى أن يرضى عنا ويجعلنا من أهله وأوليائه
وأن يبعد عنا كيد الشيطان ومكره ،،[/frame]


في الحلقة القادمة تكريم الأطفال المشاركين في الدورة إن شاء الله تعالى
خالتو محبوبة غير متواجد حالياً  
قديم 24-07-13, 03:10 PM   #7
خالتو محبوبة
|إشراف دورة الأطفال الصيفية|
 
تاريخ التسجيل: 09-06-2013
الدولة: قلوب الأطفال
المشاركات: 260
خالتو محبوبة is on a distinguished road
افتراضي

تكريم الأطفال























































وانتهت الدورة بحمد الله تعالى
خالتو محبوبة غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:58 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .