العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة اللغة العربية وعلومها

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-14, 01:40 PM   #1
أروى آل قشلان
|تواصي بالحق والصبر|
افتراضي أثر وسائل التواصل الاجتماعية والهواتف الذكية على لغتنا

أثر وسائل التواصل الاجتماعية والهواتف الذكية على لغتنا

جفلاء سعيد القرني

العربية هي منبع البيان، ومرآة الفكر لأمتنا، ومفتاح الكتاب والسنة، تلك هي اللغة التي قاومت كل التغيرات الحضارية والثقافية التي طرأت عليها على مر العصور،
وهذا ما يؤكده قوله تعالى: ﴿ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ﴾ [الحجر: 9]؛
فالعربية هي اللغة الأقوى ثباتًا بين اللغات منذ زمن، وأقدم اللغات الحية على الأرض، ويكفيها شرفًا أنها لغة القرآن؛ فالمحافظة عليها واجبٌ ومطلب دِيني على أبنائها.

فهي وعاء ثقافة الأمة وتراثها وحضارتها، وكما قال عمر بن الخطاب[1]: "تعلموا العربية؛ فإنها تشبِّب العقل، وتزيد في المروءة".

ومن الملاحظ على كثير من أبنائنا ممن يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعية - كالفيس بوك، والتويتر، والواتساب - أنهم لم يدرؤوا عنها العجمة واللحن، بل زادوها، ولن أتحدث في مقالي هذا عن تفشي العامية على ألسنة أبنائها، وضعف العربية عندهم، فقد ابتعد الناس عن الملَكة والسليقة اللغوية.

ولكنني سأذكر تلك المصطلحات والأخطاء التي أخشى أن تقودنا إلى مزالق يصعب علينا إصلاحها، أو تدارك الأمر فيما بعد؛ فمن ذلك انتشار المصطلحات المختصرة عن كلمات إنجليزية، يعبرون بها عن مقاصدهم،
نحو: برب، وهي اختصار لجملة:Be Right Back، معناها: سأذهب وأعود،
تيت، وهي اختصار لجملة: Take Your Time، ومعناها: خذ وقتك،
ولول، وهي اختصارا لجملة laughing out loud تعني الضحك بصوت عالي،
وسيس، وهي اختصار لجملة: see you soon، ومعناها: أراك قريبًا،
أليست المعاني العربية التي تحملها هذه المختصرات أكثر جمالاً؟!

وكما قال الجاحظ[2]: "كلما كان اللسان أبينَ، كان أحمدَ".

فهذه الاختصارات التي اخترعوها أشبهُ ما تكون بالأحاديث الناعسة بعد الشِّبع.

وشيوع الأخطاء الإملائية كذلك، وهذه يطول الحديث عنها، ولا أستطيع أن أحصيها، ولكن سأشير إلى بعضها؛ فمن ذلك: تفشي الكتابة بهمزة الوصل والهاء المربوطة، بدلاً من همزة القطع وحرف المد والتاء المربوطة، ويعود ذلك إلى تثاقل المستخدم للهواتف الذكية عن استبدال همزة الوصل بالقطع، والهاء المربوطة بالتاء المربوطة من خلال لوحة المفاتيح التي لم تستوعب جميع أحرف العربية، مما يتطلب من المستخدم الضغط على زر الإبدال المسمى بـ: "الشفت" في الإنجليزية، واختيار الحرف المناسب للكلمة، بعكس الإنجليزية التي وضعت لكل حرف زره الخاص به، واستوعبت جميع أحرفها.

ولتقارب الأحرف في الأجهزة الذكية أثر بالغ؛ مما يجعل المستخدم وهو يكتب على عجل يستبدل بالحرف الصحيح أحد الأحرف المقاربة له في لوحة المفاتيح؛ فمثلاً في كلمة (خير) يستبدل الخاء بالحاء فتصبح: (حير)؛ لتقارب مكان الحرفين من بعضهما البعض.

وأصبحت الحركات أو الضبط بالشكل في لوحات المفاتيح تستخدم زخرفًا من القول، وهذا من الجهل بمقاصد تلك الحركات التي لها معانيها النحوية والصرفية.

ومما يبعث الحسرة في النفس: ذلك الذي يدعى بمخطط: (الفرنكو آراب)، وهو مخطط للقضاء على العربية، وتشتيتها عبر وسائل الإنترنت،
وهدفه هو أن يستبدل بالأحرف العربية أحرفًا لاتينية، فيستبدل بالحرفِ العربي ما يقابله في اللاتينية، وبحكم ثراء هذه اللغة، فقد وجدوا أن هناك من الأحرف العربية ما لا يقابله حرف في اللاتينية، فاستبدلوا به رقمًا؛ وذلك لتغطية القصور الذي في أحرف اللاتينية؛ كاستبدالهم بحرف الحاء الرقم (7)، فيكتب اسم محمد هكذا (mo7amad
وقد انتشرت هذه اللغة بين الطلاب المغتربين، والسبب يعود إلى أن الأجهزة المحمولة والمتصفحات للإنترنت لديهم في تلك البلدان لم يتوفر فيها لوحة مفاتيح بالعربية.

ومما يجب علينا كحماة للعربية وغيورين عليها، أن تكون رسالتنا الأولى هي المحافظة عليها، وتوعية الشباب بهذا الخطر، وحثهم على الاعتزاز بالعربية واستخدامها يوميًّا؛ لأنها مصدر عزهم،
فيجب استغلال هذه الوسائل والتقنيات فيما يحيي تراثنا وعربيتنا وأصالتنا، والعجيب أن هذه الوسائل تتناقل بعض الأخبار المهمة للعربية؛ كأخبار ضئيلة عابرة تنشر ثم تطوى، كاليوم العالمي للغة العربية، الذي من المفترض أن يجد حفاوة عبر الشبكات الاجتماعية وفي وسائل الإعلام.

أمر محزن جدًّا أن يبلغ الحال بلغتنا هذا المبلغ، وألا يتحرك لهذا الأمر ساكن، ولا يثور له أحد، ولنسعَ معًا نحو عربية خالصة من العجمة والأخطاء، عربية نفخر بها وتفخر بنا؛ فهي بحر، الغوص في أسرارها مما يمتع النفس، فنسيان لغتنا سينسينا هُويتنا، وسيفقدنا احترامنا

_____________________

[1] طبقات النحويين واللغويين للزبيدي 13.

[2] البيان والتبيين 1/11.




نقلا عن موقع الألوكة



توقيع أروى آل قشلان
إن نفترق فقلوبنـا سيضمها *** بيت على سحب الإخاء كبير
وإذا المشاغل كممت أفواهنا *** فسكوتنا بين القلوب سفير
بالود نختصر المسـافة بيننا *** فالدرب بين الخافقين قصير
والبعـد حين نحب لامعنى له *** والكون حين نحب جد صغير

التعديل الأخير تم بواسطة أروى آل قشلان ; 20-10-14 الساعة 01:51 PM سبب آخر: إدراج الحاشية
أروى آل قشلان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-14, 01:47 PM   #2
أروى آل قشلان
|تواصي بالحق والصبر|
افتراضي

تعليق /
أجد أنه قد استشرى مؤخرا وبصورة ملحوظة؛ حتى على حسابات طالبات العلم:
استبدال حروف المعاني بحروف مباني ..
فحرف الجر (على) أصبح (ع)
وفي ( فـ )
وتحويل اللام (لــِ) إلى ( لي)
والباء (بــِـ) إلى ( بي )

أسأل الله التوفيق لتعلم العربية وتعليمها والمحافظة عليها، فهي أشرف اللغات!
أروى آل قشلان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-10-14, 02:28 AM   #3
فاطمة أم معاذ
|مسئولة الأقسام العلمية|
افتراضي

الله المستعان الحديث ذو شجون
والقلب يتفطر حقا
والأدهى والأمر لما يدب ذلك حتى بين الملتزمين فأصبح السائد في التوصل على المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي بالعاميات إلا مواقع تعد على الأصابع مع الأسف
فإلى الله المشتكى ولا حول ولاقوة إلا بالله
اللهم لطفك بنا وبحالنا جزاك الله كل خير على نقلك الطيب



توقيع فاطمة أم معاذ

من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق
فاطمة أم معاذ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-14, 10:49 PM   #4
طالبة علم مصرية
| طالبة في المستوى الأول |
دورة ورش (3)
افتراضي

الله المستعان
الى الله المشتكى
جزاك الله خيرا حبيبتى اوبة
نفع الله بك



توقيع طالبة علم مصرية
[CENTER][IMG]https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS0e5ijiKMIq1VHOBvPyaS79swgY5mRrwUYS9HaLjQm3ZPlsSXs[/IMG][/CENTER]
طالبة علم مصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-15, 08:15 PM   #5
فاطمة سالم
|علم وعمل، صبر ودعوة|
|طالبة في المستوى الثاني1 بمعهد لعلوم الشرعية|
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أَوْبــَــــة مشاهدة المشاركة
تعليق /
أجد أنه قد استشرى مؤخرا وبصورة ملحوظة؛ حتى على حسابات طالبات العلم:
استبدال حروف المعاني بحروف مباني ..
فحرف الجر (على) أصبح (ع)
وفي ( فـ )
وتحويل اللام (لــِ) إلى ( لي)
والباء (بــِـ) إلى ( بي )

أسأل الله التوفيق لتعلم العربية وتعليمها والمحافظة عليها، فهي أشرف اللغات!
صدقتِ والله

بارك الله فيك وجزاكِ الله خيرًا
لكم اشتقت لتواجدكِ بالملتقى يا حبيبة




توقيع فاطمة سالم



التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة سالم ; 11-04-15 الساعة 08:19 PM
فاطمة سالم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-04-15, 06:50 PM   #6
عبير الورود
~مستجدة~
افتراضي

بوركت أختي أوبة
موضوع هام حقا
جزاك الله خيرا
عبير الورود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-03-17, 08:35 PM   #7
ام عبد الملك
~مشارِكة~
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبارك الله فيك على هذا الموضوع .واعتقد ان من الاسباب ايضا قلة المدرسين الجيدين والمقتدرين على تعليم اللغة العربية فضعفهم وضعف المناهج وعدم تحبيبها في نفوس الطلاب له اكبر الاثر .
ام عبد الملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسم الله المنان* اللقاء الثاني للأستاذة أناهيد السميري ـ حفظها الله ـ رقية مبارك بوداني خواطر دعوية 0 01-09-14 01:48 AM
مفاتيح طلب العلم .... رقية مبارك بوداني روضة آداب طلب العلم 4 05-05-14 10:36 AM
توجيهات وأفكار في تربية الصغار رقية مبارك بوداني روضة الأسـرة الصالحة 4 12-04-10 11:47 PM


الساعة الآن 05:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .