العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-09-19, 11:41 PM   #71
هدير التهامى
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 08-10-2017
العمر: 25
المشاركات: 57
هدير التهامى is on a distinguished road
افتراضي واجب الاسبوع الثانى عشر ( تفسير سورة ال عمران من الاية ٧٧ _ الاية ٨٠ )

العناصر التى ذكرها الشيخ فى تفسير الايات :


( إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَٰئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلَا يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )
آل عمران (77)

١. كل من أخذ شيئا من الدنيا في مقابلة ما تركه من حق الله أو حق عباده، وكذلك من حلف على يمين يقتطع بها مال معصوم فهؤلاء لا نصيب لهم من الخير ولا يكلمهم الله يوم القيامة غضبا عليهم وسخطا، لتقديمهم هوى أنفسهم على رضا ربهم ولايطهرهم من ذنوبهم، ولا يزيل عيوبهم ولهم عذاب أليم موجع للقلوب والأبدان، وهو عذاب السخط والحجاب، وعذاب جهنم، نسأل الله العافية.

( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )
آل عمران (78)

١. يخبر تعالى أن من أهل الكتاب فريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب، أي: يميلونه ويحرفونه عن المقصود به ، وذلك أن المقصود من الكتاب حفظ ألفاظه وعدم تغييرها، وفهم المراد منها وإفهامه، وهؤلاء عكسوا القضية وأفهموا غير المراد من الكتاب، إما تعريضا وإما تصريحا، فالتعريض في قوله { لتحسبوه من الكتاب } أي: يلوون ألسنتهم ويوهمونكم أنه هو المراد من كتاب الله، وليس هو المراد، والتصريح في قولهم: { ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون } وهذا أعظم جرما ممن يقول على الله بلا علم، هؤلاء يقولون على الله الكذب فيجمعون بين نفي المعنى الحق، وإثبات المعنى الباطل، وتنزيل اللفظ الدال على الحق على المعنى الفاسد، مع علمهم بذلك.

( مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِّي مِن دُونِ اللَّهِ وَلَٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ )
آل عمران (79)

١. هذه الآية نزلت ردا لمن قال من أهل الكتاب للنبي صلى الله عليه وسلم لما أمرهم بالإيمان به ودعاهم إلى طاعته: أتريد يا محمد أن نعبدك مع الله، فقوله { ما كان لبشر } أي: يمتنع ويستحيل على بشر من الله عليه بإنزال الكتاب وتعليمه ما لم يكن يعلم وإرساله للخلق { أن يقول للناس كونوا عبادا لي من دون الله } فهذا من أمحل المحال صدوره من أحد من الأنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام، لأن هذا أقبح الأوامر على الإطلاق، والأنبياء أكمل الخلق على الإطلاق، فأوامرهم تكون مناسبة لأحوالهم، فلا يأمرون إلا بمعالي الأمور وهم أعظم الناس نهيا عن الأمور القبيحة .
٢. الله يأمرهم بأن يكونوا ربانيين علماء حكماء حلماء معلمين للناس ومربيهم، بصغار العلم قبل كباره، عاملين بذلك، فهم يأمرون بالعلم والعمل والتعليم التي هي مدار السعادة، وبفوات شيء منها يحصل النقص والخلل .
والباء في قوله { بما كنتم تعلمون } باء السببية، أي: بسبب تعليمكم لغيركم المتضمن لعلمكم ودرسكم لكتاب الله وسنة نبيه، التي بدرسها يرسخ العلم ويبقى، تكونون ربانيين.

( وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا ۗ أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ )
آل عمران (80)

١. { ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا } وهذا تعميم بعد تخصيص، أي: لا يأمركم بعبادة نفسه ولا بعبادة أحد من الخلق من الملائكة والنبيين وغيرهم .
٢. { أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون } هذا ما لا يكون ولا يتصور أن يصدر من أحد من الله عليه بالنبوة، فمن قدح في أحد منهم بشيء من ذلك فقد ارتكب إثما عظيما وكفرا وخيما.
هدير التهامى غير متواجد حالياً  
قديم 16-09-19, 08:29 PM   #72
وفاء سمير
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 10-10-2017
المشاركات: 82
وفاء سمير is on a distinguished road
افتراضي


الاسبوع الحادى عشر
تفسير سورة سورة النساء 63:60

**-العناصر التي ذكرها الشيخ فى تفسير الايات 63:60
*-يعجب الله عباده من حالة المنافقين
*-لماذا تعجب الله من حال المنافقين؟
*-ماذا يريد الشيطان للمنافقين؟
*-كيف يكون حال هؤلاء الضالين بعد اقترافهم المعاصى ثم جاءوا الرسول يعتذرون وانهم ما ارادوا الا الاحسان والتوفيق بين المتخاصمين؟
*-ان الاحسان هو تحكيم الله ورسوله
*-والله يعلم نفاقهم وقصدهم السيئ
*-ما طلبه الله من الرسول تجاه هولاء المنافقين
وفاء سمير غير متواجد حالياً  
قديم 16-09-19, 08:45 PM   #73
وفاء سمير
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 10-10-2017
المشاركات: 82
وفاء سمير is on a distinguished road
افتراضي


الاسبوع الثانى عشر
تفسير سورة سورة النساء 69:64

**-العناصر التي ذكرها الشيخ فى تفسير الايات 65:64
*-الغاية من ارسال الرسل ان يكونوا مطاعين وهذا اثبات عصمة الرسل وان هذه الطاعة صادرة بقضاء الله وقدره
*-من كرم الله العظيم على الذين يقترفون السيئات ان يعترفوا بذنوبهم ويتوبوا ويستغفروا الله فيغفر لهم ويقبل توبتهم
*-اقسم الله بنفسه الكريمة انهم لايؤمنون حتى يحكموا الرسول فى كل شئ يحصل فيه اختلاف ويسلموا لحكمه تسليما

**-العناصر التي ذكرها الشيخ فى تفسير الايات 69:66
*-لو ان الله كتب على عباده الاوامر الشاقة على النفوس لم يفعله الا قليل
*-ولو فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم ويحصل لهم الثبات على الدين ونالوا اجرا عظيما من الله فى الدنيا والاخرة
*-وحدث لهم الهدايه من الله ووفقهم لكل خير واندفع عنهم كل شر
*-كل من اطاع الله ورسوله فاؤلئك مع الذين انعم الله عليهم النعم العظيمة التى تقتضى الكمال والفلاح والسعادة كالنبيين والصدقيين والشهاء والصالحين
*-فكل من اطاع الله ورسوله كان مع هؤلاء فى صجبتهم

وفاء سمير غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 10
مريم أم عبدالرحمن, منار عماد, ايمان سامى, دعاء بنت وفقي, رشاجعفر, رضوي كمال, زينب عبد العزيز, هدير التهامى, نسرين بنت محمد, وفاء سمير
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .