العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الداعيات إلى الله > النشرات الدعوية

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-15, 10:43 PM   #1
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Home حدثوني عن الجنّة



الحمد لله الذي أكرم أولياءه بجنات النعيم واسبغ عليهم فيها حلل النضارة والتكرم والصلاة والسلام على نبيه خاتم الانبياء والمرسلين وبعد:


اخيتي كل منّا يبحث عن السعادة ، ولكن هل تساءلنا يوماً اين نجد السعادة ؟؟
اين نجد هذه السعادة الخالية من الآلام والاحزان؟؟؟




يقول الله تعالى:
جنّات عدن يدخلونها يحلون فيها من اساور من ذهب ولؤلؤاً ولباسهم فيها حرير **وقالوا الحمد لله الذي اذهب عنّا الحزن انّ ربنا لغفور شكور**
الذي احلنادار المقامة من فضله لايمسّنا فيها نصب ولايمسّنا فيها لغوب) سورة فاطر33-35


اذاّ السعادة الأبدية في الجنّة
ومن هنا ستبحر سفينتنا لتنطلق على بركة الله في وصف الجنّة
درجات الجنّة وغرفها
عن سكانها ونسائهم
غلمانهم
عن طعامهم وشرابهم
الطرق الموصلة الى الجنة
وكل ذلك من خلال سلسلة اسميتها
حدثوني عن الجنّة




حدثونى عن الجنة
إن لي روحا تطير
حدثوني عن مالم تره عيني
ولا سمعت به إذناي
لا ولا خطر على قلب بشر

حدثوني يا رفاقي
عن نعيم أبدي
عن حياة لاممات
عن سعادة غامرة
اشتهى فيها الحياة
.
.
.
.
طمئنووووني . . ؟؟

هل ترى عيني الحبيب ؟؟
ثم أشرب من يديه!
هل أجالسه هناك ؟
ثم أبكيه . . . . إليه

هذا والله مرآاااادي
ياحبيبي يا محمد(صلى الله عليه وسلم)

إن في القلب حديثا
لـ حبيبي لاسواه
لـ صحابته إشتياق
فاق في الكون مدآااااه
.
.
.
.
حدثوني عن لقاء سرمدي
بـ خديجتنا... و عائش
واللقا حتما شجي
في القصور الباذخات
.
.
هذا والله مرآااااادي
يا حنينا جاوز الحد مدآااااه




وكلنا له نفس توّاقة تشتهي الجنّة
ولكنّ سلعة الله غالية..
فهيا بنا اخيتي شدي يدك على يدي
لننطلق ونبحر في عالم الجنة
عسى ان يكتب ربي لنا فيها موعدا مع الاحبة
ونسأله بصدق ان يجعلنا من سكانها





توقيع ايان محمد حسين



ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-15, 10:27 PM   #2
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Flowers حدثوني عن الجنّة**ومع البداية**




هي جنة طابت وطاب نعيمها فنعيمها باق وليس بفانِ
وبنائها اللبنات من ذهب وأخري فضة نوعان مختلفانِ
سكانها أهل القيام مع الصيام وطيب الكلمات والإحسانِ



أوما سمعت منادي الإيمان يخبر عن منادي جنة الحيوانِ

يا أهلها لكم لدي الرحمن وعد وهو منجزه لكم بضمانِ




الجنة.. ما الجنة؟!
والفردوس ما الفردوس؟!


لا مثيل لها، فهي نور يتلألأ، وريحانة تهتز، وقصر مشيد، ونهر مضطرد، وثمرة نضيجة، وحلل كثيرة، وزوجة حسناء جميلة، وفاكهة وخضرة، وحبرة ونعمة، في محلة عالية بهية، في جنة عدن عند مليك مقتدر.

والحديث عن الجنة يحرك القلوب إلى أجلِّ مطلوب, ويفضي النفوس إلى مجاورة الملك القدوس جل وعلا؛ لأن الحديث عن الجنة حديث عن كرامة الله جل وعلا لأوليائه وأحبابه وأصفيائه, ولقد ورد في الحديث الصحيح الذي أخرجه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يقول الله عز وجل: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عينٌ رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر, ثم تلا النبي صلى الله عليه وسلم قول الله عز وجل: فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17])
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3510
خلاصة حكم المحدث: صحيح



ف الى كل روح تاقت الى الجنّة
هيابنا اخيتي


لنعيش في هذه اللحظات المباركة حتى ولو بأرواحنا في جنة ربنا جل وعلا، إلى أن يمن الله علينا برحمته فنعيش في جنته بأرواحنا وأبداننا مع نبينا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم, تعالوا بنا لنعيش في الجنة -وأسأل الله أن يجعلني وإياكنّ من أهلها..

وإنّنا حين نتحدث عن الجنّة لا تكاد الكلمات ولا العبارات تخدم المعاني التي تنطوي عليها عقولنا وقلوبنا، بل إننا لا نكون كاذبين إن ادّعينا أن أحدًا لا يستطيع أن يرسم الصورة الحقيقية لجنة الخلد كما صنعها الله تعالى، فما لا يخطرعلى قلب البشر لا تستطيع أن تصيغه يد فنان، ولا أن تصفه براعة كاتب ومحبرته، ولا أن تأتي ولو ببعض من أوصافها أبيات شاعر أو أديب، بل إنه كلما اجتهد أحد من هؤلاء تبيّن له مدى الإعجاز الذي ورد في قوله -صلى الله عليه وسلم- عن رب العزة: "أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر". ..

ومع اول محطّة في اسماء الجنّة
اسماء الجنّة

وللجنّة في كتاب الله عدة أسماء فقد سماهاالله
وصفها الله بانها دار السلام(لهم دار السّلام عندربّهم)

ووصفهابانهاجنّة الخلد(قل أذلك خيرٌ ام جنّة الخلدالتي وعد المتقون)

ووصفها بانهاجنّة المأوى(عندها جنّة المأوى)

ووصفهابانها دار المقامة( الذي احلّنا دار المقامة من فضله)

وصفها بانّها جنّات عدن(يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنّات تجري من تحتها الانهارومساكن طيّبة في جنّات عدن)

وصفها بانّهادار الحيوان الدار الباقية( وانّ الدّار الآخرة لهي الحيوان لوكانوا يعلمون)

وصفها بالفردوس(انّ الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنّات الفردوس نزلا)

وسماها بقدم(وبشرالذي آمنوا انّ لهم قدم صدق.)

وسمّاهامقعد صدق(في مقعد صدق عند مليك مقتدر)


وأولُ من يقرعُ بابَ الجنة هو نبيُّنا وسيِّدُنا محمدٌ - صلى الله عليه وسلم -، فيقول له الخازِنُ: من أنت؟ فيقول: «محمد». فيقول: أُمِرتُ ألا أفتحَ لأحدٍ قبلَكَ. صلَّى الله وسلَّم وبارَك على نبيِّنا محمدٍ.


ولننتقل الى المشهد الاول عند ابواب الجنّة
فاسمعي ايتها المشتاقة..اسمعيها بقلبك


فالجنّة تُزلّف للمتقين وتُقرَّب إكراماً لهم ، وهم يزُفّون إليها وفوداً مكرمين
{وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ }الزمر73
أبواب في غاية الوسع والكبر .. قال فيها صلى الله عليه وسلم : ((إن ما بين مصراعين من مصاريع الجنة مسيرة أربعين سنة , وليأتين عليه يوم وهو كظيظ من الزحام)).

الراوي: معاوية بن حيدة القشيري و عتبة بن غزوان و عبدالله بن سلام المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5590
خلاصة حكم المحدث: صحيح
...
....
.............


فياله من مشهد عظيم ، أبواب الجنة الثمانية تفتح .. فأين انا و أنت يا ترى؟ .. ويا ليت شعري من أي باب ندخل؟
فإذا دخلت يا فرحة قلبكِ ويالسعادتكِ
بل هنيئاً لكِ
والملائكة تناديك { سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ }.


ابواب الجنة:

سعة أبوابها: ما بين المصراعين مسيرة أربعين عاماً، وليأتين عليه يوم وهو كظيظ من الزحام. فأسأل الله أن يجعلنا وإياكنّ ممن يزاحم على تلك المصاريع.
فللجنة ثمانية أبواب ثبت ذلك في نصوص شرعية، منها ما رواه البخاري ومسلم عن عبادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "مَنْ قَالَ: أَشْهَدُ أَنّ لاَ إِلَهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَنّ مُحَمّدا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَأَنّ عِيسَىَ عَبْدُ اللّهِ وَابْنُ أَمَتِهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ، وَأَنّ الْجَنّةَ حَقّ، وَأَنّ النّارَ حَقّ، أَدْخَلَهُ الله مِنْ أَيّ أَبْوَابِ الْجَنّةِ الثّمَانِيَةِ شَاءَ".

الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 28
خلاصة حكم المحدث: صحيح



ولهذه الأبواب أسماء ثبتت بنصوص شرعية، مثل: الصلاة والجهاد والصدقة والريان والأيمن وباب الكاظمين الغيظ، ومنها ما اختاره بعض العلماء لإشارات وإيماءات في النصوص مثل: باب التوبة أو الذكر أو العلم أو الراضين أو الحج.
ودليل الأربعة الأولى ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أي أبواب الجنة يا عبد الله هذا خير، فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة.

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1897
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


ودليل الخامس ما رواه البخاري ومسلم أيضاً عن أبي هريرة في حديث شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم وفيه: فيقال: يا محمد أدخل الجنة من أمتك من لا حساب عليه من باب الأيمن من أبواب الجنة، وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب.
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4712
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


واختلف شراح الحديث في أسماء البقية بعد أن اتفقوا على تسمية الأربعة الأولى.
قال النووي : قال القاضي: وقد جاء ذكر بقية أبواب الجنة في حديث آخر في باب التوبة وباب الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس وباب الراضين فهذه سبعة أبواب جاءت في الأحاديث، وجاء في حديث السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب أنهم يدخلون من الباب الأيمن، فلعله الباب الثامن .
وقال ابن حجر : وقع في الحديث ذكر أربعة أبواب من أبواب الجنة ... وبقي من الأركان الحج فله باب بلا شك، وأما الثلاثة الأخرى فمنها" باب الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس... ومنها: باب الأيمن وهو باب المتوكلين الذي يدخل منه من لا حساب عليه ولاعذاب. وأما الثالث: فلعله باب الذكر، فإن عند الترمذي ما يومئ إليه، ويحتمل أن يكون باب العلم ..المصدر اسلام ويب..



ثم تخيلي ..انّك دخلت الجنّة..
تدخلين الجنة ، وتمشين بقدميك على أرضها ، فإذا بأرضها ليست كأرضنا .
وللحديث بقية ..


التعديل الأخير تم بواسطة ايان محمد حسين ; 02-02-15 الساعة 10:36 PM
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-15, 10:11 AM   #3
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Pencel حدّثوني عن الجنّة**ومع قصورالجنّة وغرفها**


بس الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تجني الثمار غدا في دار مكرمة ..... لا من فيها ولا التكدير ياتيها

الاذن والعين لم تسمع ولم تره ..... ولم يجر في قلوب الخلق ما فيها

فيالها من كرامات اذا حصلت ..... وياله من نفوس سوف تحويها


احبتي في الله وصل بناالمطاف في المرة الماضية عنداول دخول للجنة جعلني الله واياكنّ ممن يدخلونهابسلام آمنين وابدأ مستعينة بالله:

ثم تخيلي ايتّها المشتاقة ...انك دخلت الجنّة.. وهنيئاً لكِ يومها ياحبيبة

تدخلين الجنة ، وتمشين بقدميك على أرضها ، فإذا بأرضها ليست كأرضنا .

تمشين على تراب هو الزعفران .. تمشي على حصباء هي اللؤلؤ والياقوت .

أرض لها ذهب والمسك طينتها والزعفران حشيش نابت فيها

تدخلين في الجنة ، وإذا هواؤها العليل ، وإذا ريحها الطيب ، روح وريحان ، وإذا قصورها وبساتينها أمامك .

ثم تعالي معي لننتقل معاً في بيوت الجنّة وغرفها وقصورها عسى ربي ان يجعل لنا فيها قصوراً



قصورالجنّة وغرفها:




حدثووووني
عن الغرف!!
من فوقها غرف!!
من تحتها الأنهااااار..
يا أحاديث الترف . .
حدثوووني!!
..
....
............

عن لبِنات الذهب
ونوعين من فضه
طوبه فوقها طوبه!!
حدثووووووني...
..
.....
.................
يا حنيناً جاوز الحد مدآاااه



قصورها من ذهب لا يشاكله ذهب الدنيا ولا يماثله لأنه جوهر شفاف في غاية الصفاء..

وحصباء أرضها الياقوت والجوهر..

وترابها المسك والزعفران ..

مفروشة بالفُرش الناعمة من السندس والأطاليس والاستبرق في غاية الرقة والنعومة ..

تتشقق في أرجائها الأنهار ، وتجري في وسطها الغدران ..

قال تعالى : ﴿ لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ)

وأما غرف الجنة فلا تسل عن قوة بنائها وإحكام أركانها وبهاء منظرها وتلألؤ مظهرها .
قال تعالى: (لَـَكِنِ الّذِينَ اتّقَواْ رَبّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مّبْنِيّةٌ) [الزمر: 20]


فأخبر أنها «غرف فوق غرف وأنها مبنية بناء حقيقة» لئلا تتوهم النفوس أن ذلك تمثيل وأنه ليس هناك بناء بل تتصور النفوس غرفا مبنية كالعلالي بعضها فوق بعض حتى كأنها ينظر إليها عيانا ومبنية صفة للغرف الأولى والثانية أي لهم منازل مرتفعة وفوقها منازل أرفع منها .
وقال تعالى: (أُوْلَـَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُواْ) [الفرقان: 75]

والغرفة : جنس كالجنة وتأمل كيف جزاءهم على هذه الأقوال المتضمنة للخضوع والذل والاستكانة لله الغرفة والتحية والسلام في مقابلة صبرهم على سوء خطاب الجاهلين لهم فَبُدِّلُوا بذلك سلام الله وملائكته عليهم .
وقال تعالى: (وَمَآ أَمْوَالُكُمْ وَلاَ أَوْلاَدُكُمْ بِالّتِي تُقَرّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَىَ إِلاّ مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَـَئِكَ لَهُمْ جَزَآءُ الضّعْفِ بِمَا عَمِلُواْ وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ) [سبأ: 37]

وقال تعالى: (يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيّبَةً فِي جَنّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [الصف: 12]
وقال تعالى عن امرأة فرعون أنها قالت (رَبّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنّةِ) [التحريم: 11]


والغاية منها:

المساكن الطيبة فى جنات عدن ليست للوقاية من الحرّ أو البرد, وليست ليرتاح أهلها فيها, وليست للحفظ والستر, فإن الجنة لا حرَّ ولا برد فيها, ولا تعب ولا انكشاف فيها, إنها مساكن طيبة كما أخبر الله تعالى, جُعلت للبهجة والسرور, والاستمتاع والحبور, تتغيّر فيها الألوان فى كل آن, وتبسـط فيها الوسائد والزرابى تكريماً وإحساناً, ويأنس فيها ولىّ الله بالأهل والوالدان, وتمدّ فيها الموائد فى كل الأركان" تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ
(حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه الثابت في الصحيحين ) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن أهل الجنة يتراءون أهل الغرف من فوقهم، كما تتراءون الكوكب الدري الغابر في الأفق، من المشرق أو المغرب، لتفاضل ما بينهم . قالوا: يا رسول الله تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم، قال: (بلى، والذي نفسي بيده، رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3256
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

والغابر : هو الذاهب الماضي الذي قد تدلى للغروب وفي التمثيل به دون الكواكب المسامت للرأس وهو أعلى فائدتان هما :
أحدهما بعده عن العيون .
والثانية أن الجنة درجات بعضها أعلى من بعض


فلنتأمل في مكان هذه الغرف.. إنها كالكواكب في علوها وتلألئها.. وانسيابها في الفضاء, نعم إنها عالية شامخة.. أعدها الله للمؤمنين لما استعلوا عن الكفر والفجور والفسق..

..جزاءً لهم..

لما خضعوا لله في الدنيا بفعل الأوامر وترك النواهي, رفع الله قدرهم وأسكنهم في تلك الغرف المتعالية. مصداقاً لقول الله جل وعلا: "لكن الذين اتقوا ربهم لهم غرف من فوقها غرف مبنية" [ الزمر20 ]

وللحديث بقية يااحبّة فلتنتظروني


التعديل الأخير تم بواسطة حسناء محمد ; 16-10-15 الساعة 01:26 AM سبب آخر: لحذف تصميم فيه صورة ذات روح.
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-15, 01:53 AM   #4
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Hr حدّثوني عن الجنّة**ومع اشجارها وانهارها**

اخواتي الحبيبات
نكمل رحلتناعن الجنّة


فالحديث عنهاوعن نعيمها هو سلوة الاحزان، وحياة القلوب
وحادي النفوس ومُهيّجهاالى ابتغاء القرب من ربّها ومولاها
رياضها مجمع المتحابين
وحدائقها نزهة المشتاقين


وقد وصل بنا المطاف الى اشجار الجنّة

فما من شجرة إلا ولها ساق من ذهب.
واليكنّ بعض من هذه الاشجار التي تم ذكرها في الكتاب او في السنة النبوية



** الشجرة التي يسير الراكب في ظلها مائة عام**

هذه شجرة هائلة لا يقدر قدرها إلا الذي خلقها، وقد بين الرسول - صلى الله عليه وسلم - عظم هذه الشجرة بأن أخبر أن الراكب لفرس من الخيل التي تعد للسباق يحتاج إلى مائة عام حتى يقطعها إذا سار بأقصى ما يمكنه، ففي (الصحيحين) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: ((إنّ في الجنّة لشجرة يسير الراكب الجواد المضمر السريع مائة عام وما يقطعها))
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6553
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : يقولُ اللهَ عز وجلَ : أَعددتُ لعباديَ الصالحينَ ما لا عينُ رأتْ ، ولا أُذنٌ سمعتْ ، ولا خطرَ على قلبِ بشرٍ ، وأقرؤوا إن شئتُم { فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لهُمْ مِنْ قُرّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } وإنّ في الجنةِ لشجرةً يسيرُ الراكبُ في ظلهّا مائةَ عامٍ لا يقطعُها ، واقرؤوا إن شئتُم : { وَِظِلٍّ مَمْدُودٍ } ولموضعُ سوطٍ في الجنةِ خيرٌ من الدنيا وما عليْها ، واقرؤوا إن شئتُم { فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النّارِ وَأُدْخِلَ الجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الغُرُورِ
الراوي: أبو هريرة المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 7/537
خلاصة حكم المحدث: صحيح



B]** سدرة المنتهى**[/B]
وهذه الشجرة ذكرها الحق في محكم التنزيل، وأخبر الحق أن رسولنا محمداً - صلى الله عليه وسلم - رأى جبريل على صورته التي خلقه الله عليها عندها، وأن هذه الشجرة عند جنة المأوى، كما أعلمنا أنه قد غشيها ما غشيها مما لا يعلمه إلا الله عندما رآها الرسول - صلى الله عليه وسلم -:وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى [النجم:13-17].
وقد أخبرنا الرسول - صلى الله عليه وسلم - عن هذه الشجرة بشيء مما رآه: ((ثم رفعت لي سدرة المنتهى، فإذا نبقها مثل قلال هجر وإذا ورقها مثل آذان الفيلة. قال: (أي جبريل) هذه سدرة المنتهى، وإذا أربعة أنهار،نهران باطنان، ونهران ظاهران، قلت: ما هذان يا جبريل؟ قال: أما الباطنان فنهران في الجنة، وأما الظاهران فالنيل والفرات)). رواه البخاري ومسلم. . وفي الحديث : ((ثم انطلق بي حتى انتهى إلى سدرة المنتهى، ونبقها مثل قلال هجر، وورقها مثل آذان الفيلة، تكاد الورقة تغطي هذه الأمة، فغشيها ألوان لا أدري ما هي، ثم أدخلت الجنة، فإذا فيها جنابذ اللؤلؤ، وإذا ترابها المسك)). .

الراوي: عبدالله بن عباس و أبو حبة البدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4199
خلاصة حكم المحدث: صحيح



** شجرة طوبى**
وهذه شجرة عظيمة كبيرة تصنع ثياب أهل الجنة
ومن عجيب ما أخبرنا به الرسول - صلى الله عليه وسلم - أن سيقان أشجار الجنّة من ذهب، ففي (سنن الترمذي)، و(صحيح ابن حبان)، و(سنن البيهقي)، بإسناد صحيح
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((ما في الجنّة شجرة إلا وساقها من ذهب))
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2525
خلاصة حكم المحدث: صحيح


لنقف هنا وقفة ونسأل انفسنا كيف يكون لنا اشجار في الجنّة؟؟؟
واليك هذه القصة لتعرفي الجوااب:
طلب خليل الرحمن أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام من نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - في ليلة الإسراء أن يبلغ أمته السلام وأن يخبرهم بالطريقة التي يستطيعون بها تكثير حظهم من أشجار الجنة، عن ابن مسعود قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: ((لقيت إبراهيم ليلة أسري بي، فقال: يا محمد، أقرئ أمتك أن الجنّة أرض طيبة التربة، عذبة الماء، وأنها قيعان، وأن غراسها سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر)

الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الألباني - المصدر: شرح الطحاوية - الصفحة أو الرقم: 423
خلاصة حكم المحدث: صحيح
المصدرللأحاديث موقع الدرر السنية



انهار الجنّة:

أنهارها في غير أخدود جرت*** سبحان ممسكها عن الفيضان
من تحتهم تجري كما شاءوا مفجـ***ـرة وما للنهر من نقصان
عسل مصفى ثم ماء ثم خمـ***ـر ثم أنهار من الألبان
والله ما تلك المواد كهذه*** لكن هما في اللفظ مجتمعان
هذا وبينهما يسير تشابه*** وهو اشتراك قام بالأذهان


وحيث انّ النفس البشرية تألف المياه والبساتين والأشجار وتسكن إليها فقد زين الله جل وعلا الجنة, وألبسها من بهاء الأشجار وعلوها وبركة الثمار ونموها وجريان الأنهار وسيولها وعذوبة العيون في أركانهاما تقر به أعين عباد الله الصالحين ، وفي الجنّة أنهار كثيرة ذات أنواع متعددة ، وقد تكرر ذكر الأنهار في القرآن في عدة مواضع كما يلي :

موضع :تجري من تحتها الأنهار :

قال تعالى: (وَبَشّرِ الّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصّالِحَاتِ أَنّ لَهُمْ جَنّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ) [البقرة: 25]


وفي موضع :تجري تحتها الأنهار :

قال تعالى: (وَالسّابِقُونَ الأوّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأنْصَارِ وَالّذِينَ اتّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدّ لَهُمْ جَنّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَآ أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [التوبة: 100]


وفي موضع :تجري من تحتهم الأنهار :

قال تعالى: (وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مّنْ غِلّ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الأنْهَارُ) [الأعراف : 43]


وهذا يدل على أمور منها ما يلي :


أحدها: وجود الأنهار فيها حقيقية .

الثاني :أنهار جارية لا واقفة .

الثالث :أنها تحت غرفهم وقصورهم وبساتينهم كما هو المعهود في أنهار الدنيا .

قال تعالى: (مّثَلُ الْجَنّةِ الّتِي وُعِدَ الْمُتّقُونَ فِيهَآ أَنْهَارٌ مّن مّآءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مّن لّبَنٍ لّمْ يَتَغَيّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مّنْ خَمْرٍ لّذّةٍ لّلشّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مّنْ عَسَلٍ مّصَفّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلّ الثّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مّن رّبّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النّارِ وَسُقُواْ مَآءً حَمِيماً فَقَطّعَ أَمْعَآءَهُمْ) [محمد: 15]


يَصِفُ اللهُ تَعَالى الجَنَّةَ التي وَعَدَ المُتَّقينَ بإدخَالِهم إليها ، فَيَقُولُ تَعَالى : إنَّها جَنَّةٌ تَجري فيها أنْهَارٌ مِنْ مِيَاهٍ غَيرِ مَتَغَيِّرةِ الطَعْمِ واللَّوِنِ والرَّائِحَةِ ، لطُولِ مُكْثِها وَرُكُودِها ، وَفيها أنْهَارٌ مِنْ لَبنٍ لم يَتَغيّرْ طَعْمُهُ وَلَمْ يَفْسُدْ ، وَفِيها أنْهارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذِيذَةِ الطَّعْمِ وَالمَذَاقِ لِشَاربيها ، لاَ تَغْتَالُ العُقُولَ ، وَلا يُنْكِرُهَا الشَّارِبُون ، وَفِيها أَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ قَدْ صُفِّي مِنَ الشَّمْعِ والفَضَلاتِ . ولِلْمُتَّقِينَ فِي الجَنَّةِ مِنْ جَميعِ الفَوَاكهِ المُخْتَلِفَةِ الأَنْواعِ والطُّعُومِ وَالمَذَاقِ والرَّائِحَةِ . وَلَهُمْ فَوْقَ ذلكَ مَغْفِرَةٌ مِنَ اللهِ تَعَالى ، فَهُو يَتَقَّبَلُ مَا قَدَّمُوه مِنْ عَمَلٍ ، وَيَتَجَاوَزُ عَنْ هَفَواتِهِمِ التِي اقْتَرَفُوهَا في الدُّنيا .
أنهار من ماء غير آسن، وأنهار من لبن لم يتغير طعمه، وأنهار من خمر لذة للشاربين، وأنهار من عسل مصفى.

ومن انهار الجنّة نهر الكوثر الذي اعطاه الله لرسوله عليه الصلاة والسلام

فمن هذه الأحاديث ما رواه مسلم في (صحيحه) في حديث انس رضي الله عنه (بينا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ذاتَ يومٍ بين أَظْهُرِنَا ، إذ أَغْفَى إغفاءةً ، ثم رفَعَ رأسَه مُتَبَسِّمًا! فقُلْنَا : ما أضْحَكَكَ يا رسولَ اللهِ ؟ ! قال : أُنْزِلَتْ عليَّ آنفًا سورةٌ. فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم . إنا أعطيناك الكوثر . فصل لربك وانحر . إن شانئك هو الأبتر ثم قال: أَتَدْرون ما الكوثرُ ؟ فقلنا : اللهُ ورسولُه أعلمُ . قال: فإنه نهرٌ وعَدْنِيه ربي عزَّ وجَلَّ ، عليه خيرٌ كثيرٌ ، و حوضٌ تَرِدُ عليه أمتي يومَ القيامةِ ، آنيتُه عددُ النجومِ ، فيَخْتَلِجُ العبدُ منهم ، فأقولُ : ربِّ ، إنه مِن أمتي . فيقول : ما تدري ما أَحْدَثَتْ بعدَك . زاد ابنُ حجرٍ في حديثِه: بين أَظْهُرِنَا في المسجدِ .
وقال : ما أَحْدَثَ بعدَك .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 400
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فيا من تشتاقين الى الجنّة هذا قليل من كثير عن الجنة؛ لأنه لا يعلم حقيقة الجنة إلا ربها
فهل من تُشمّر للجنة!
الا انّ سلعة الله غالية


من يشتري الدار في الفردوس يعمرها ***** بـركـعـة فــي ظـلام الــليـل يـحيــيـهـا

[/CENTER]

التعديل الأخير تم بواسطة ايان محمد حسين ; 04-02-15 الساعة 01:58 AM
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-15, 10:51 PM   #5
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Flowers حدثوني عن الجنّة**ومع نساء الجنّة**



احبتي في الله عدنا لنستكمل حديثاعن الجنّة ونعيمها
فالحديث عنهاوعن نعيمها هو سلوة الاحزان، وحياة القلوب
وحادي النفوس ومُهيّجهاالى ابتغاء القرب من ربّها ومولاها

رياضها مجمع المتحابين
وحدائقها نزهة المشتاقين


وقد وصل بنا المطاف الى نساء الجنّة


- نساء الجنّة :
هما قسمان
اماان يكنّ من المؤمنات الصالحات في الدنيا او يكنّ من الحورالعين
اماالحور وماادراك ماالحور:

قال تعالى" فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (56)
فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (57) كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ (58) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (59) هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ (60) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (61) (الرحمن )

وقال : فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ (70) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (71) حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ (72) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (73) لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ (74) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (75) (الرحمن)


إنهنّ الخيّرات الحسان اللاتي لم يطمثهنَّ أنس ولا جان ..
وصفهن الله فقال : ﴿ كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ ﴾ ..

إن غنت فيا لذة الأبصار والأسماع..

وإن قبلَّت فلا شيء أشهى إليه من ذلك التقبيل..

فما ظنكِ بامرأة إذا ضحكت في وجه زوجها أضاءت الجنة من ضحكها وابتسامتها ..

وإذا انتقلت من قصر إلى قصر قلت هذه الشمس متنقلة في بروج فلكها..

سماهنّ الله بالحور العين ..


والحور : جمع حوراء ، وهي المرأة الشابة الحسناء ، الجميلة البيضاء ، شديدة سواد العيون العيون ،وهي التي يحار المرء في حسنها وجمالها ،و هي التي يحار بها الطرف من رقة الجلد وصفاء اللون ..حسان العيون .. يُرى ساقها من وراء ثيابها.. ويرى الناظر وجهه في وجهها من صفاء لونها فهنَّ بصفاء الياقوت ، وبياض المرجان ..

- وفي رواية : غَدْوَةٌ فِي سَبِيلِ اللهِ ، أَوْ رَوْحَةٌ ، خَيْرٌ مِنَ الدَّنْيَا وَمَا فِيهَا ، وَلَقَابُ قَوْسِ أَحَدِكُمْ ، أَوْ مَوْضِعُ قَدَمٍ مِنَ الْجَنَّةِ ، خَيْرٌ مِنَ الدَّنْيَا وَمَا فِيهَا ، وَلَوْ أَنَّ امْرَأَةً مِنْ نِسَاءِ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، اطَّلَعَتْ إِلَى الأَرْضِ ، لأَضَاءَتْ مَا بَيْنَهُمَا ، وَلَمَلأَتْ مَا بَيْنَهُمَا رِيحًا ، وَلَنَصِيفُهَا - يَعْنِي الْخِمَارَ - خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَمَا فِيهَا.
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3767
خلاصة حكم المحدث: صحيح


فلا إله إلا الله ..فلا إله إلا الله .. إذا كان نصيفها – أي خمارها - خير من الدنيا وما فيها ، فكيف بصاحبة الخمار!!.. فكيف بصاحبة الخمار!!!


فيا خاطِبَ الحسناءِ إنْ كنْتَ بَاغِياً ********* فهذا زمانُ المَهرِ فَهْوَ المُقدَّمُ
فأقْدِمْ ولا تقنعْ بعيشٍ مُنغصٍ*********** فَمَا فاز باللّذاتُ مَن ليس يَقْدُمُ
وإن ضاقتْ الدنيَا عليكَ بأسرِها ********* ولَمْ يكن فيها مَنزِلٌ لك يُعْلَمُ
فحيَّ على جناتِ عدنٍ فإنَّها *********** منازلُنَا الأُولَى وفيها المخيمُ

اماالمؤمنات العفيفات الطاهرات اللاتي اطعن الله ورسوله عليه الصلاة والسلام فلهنّ شأن عظيم في الجنة
فاسمعي ايتها المشتاقة


اسمعي ايتهاالمشتاقة واعلمي أن الزوجة المؤمنة من نساء الدنيا يكون جمالها في الجنة يفوق جمال الحور سبعين ضعفاً, لأنها هي التي صامت وقامت، وهي التي كابدت أتعاب الدنيا، وهي التي حاربت الشهوات، وهي التي صبرت على الأذى والبلاء، فحق على الله أن يكافئها: إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً [الواقعة:35]
فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً عُرُباً أَتْرَاباً [الواقعة:37] عُرُباً أَتْرَاباً في سن واحدة: لأَصْحَابِ الْيَمِينِ * ثُلَّةٌ مِنْ الأَوَّلِينَ * وَثُلَّةٌ مِنْ الآخِرِينَ [الواقعة:38-40].

واسمعي الى امنّا عائشة رضي الله عنها وهي تقول:

تقول ان الحور اذا غنين وقُلن:
نحن الخالدات فلا نبيد
ونحن الناعمات فلا نبأس
ونحن الراضيات فلا نسخط
طوبى لمن كان لنا وكنا له ...


إنَّ الحور العين إذا قلنَ هذه المقالة أجبنهنّ المؤمنات من نساء الدنيا :

نحن المصليات وما صليتن ..
ونحن الصائمات وما صمتن ..
ونحن المتوضئات وما توضئتن ..
ونحن المتصدقات وما تصدقتن ..
قالت عائشة : فغلبنهن _ أي نساء الدنيا المؤمنات غلبن الحور العين -..


فأنت أكرم عند الله من الحور العين..
وأنت أجمل منهنّ.
أنت أكرم وأجمل.. ايتها المشتاقة...نعم انت ولاسواك


...فشمري اختااااه...انّهاالجنّة..


ولازالت الرحلة مستمرة
ومع طعام ولباس وفرش اهل الجنّة
وللحديث بقية
فكونوا معنا


التعديل الأخير تم بواسطة ايان محمد حسين ; 04-02-15 الساعة 10:57 PM
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-15, 11:28 PM   #6
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Hr حدثوني عن الجنّة **ومع طعام اهل الجنّة وشرابهم ولباسهم وغلمانهم**




وبعد ايّتها المشتاقة تعالي معي لنرى سوية مااعده الله لعباده المحسنين في الجنّة
فماهو طعامهم وشرابهم ولباسهم؟؟
ليت شعري كيف هي السرر والأرائك؟؟
ام كيف هم الغلمان والخدم؟؟




يقول تعالى : وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ * فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ * ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ * وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ * عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ * مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ * يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ * بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ * لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلا يُنْزِفُونَ * وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ * وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ * وَحُورٌ عِينٌ * كَأَمْثَالِ الْلُؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ * جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلا تَأْثِيماً * إِلَّا قِيلاً سَلاماً سَلاماً * وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ * فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ * وَظِلٍّ مَمْدُودٍ * وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ * وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ * لا مَقْطُوعَةٍ وَلا مَمْنُوعَةٍ * وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ * إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً * عُرُباً أَتْرَاباً * لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ * ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ * وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ


أما طعام أهل الجنة وشرابهم والآنية التي يشربون فيها فشيء آخر , قال تعالى في وصفه :" يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُون71 وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ (73) سورة الزخرف.

وقال : " وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ (20) وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ (21) سورة الواقعة .

وقال : " مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ (15). سورة محمد.

قال تعالى : " وَبَشِّرْ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25). سورة البقرة.


وقال: "أُولَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَعْلُومٌ (41) فَوَاكِهُ وَهُمْ مُكْرَمُونَ (42) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (43) عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ (44) يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (45) بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ (47) سورة الصافات .

قال ابن كثير في تفسير هذه الآيات : لا تصدع رؤوسهم ، ولا تنزف عقولهم ، بل هي ثابتة مع الشدة المطربة واللذة الحاصلة ، وروى الضحاك عن ابن عباس أنه قال : في الخمر أربع خصال: السكر ، والصداع ، والقيء ، والبول ، فذكر الله خمر الجنة ، ونزهها عن هذه الخصال . تفسير ابن كثير: 6/514 .



أما لباسهم فهم يلبسون فيها الفاخر من اللباس ، ويتزينون فيها بأنواع الحلي من الذهب والفضة واللؤلؤ ، ولكنها ثياب لا تبلى أبداً , قال تعالى : " إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (23). سورة الحج.

وقال: " إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52) يَلْبَسُونَ مِنْ سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَقَابِلِينَ )

وقال : عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا (21) إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاءً وَكَانَ سَعْيُكُمْ مَشْكُورًا (22) سورة الإنسان .


ياالله، أي جمال يكون ذاك الجمال!!! حليهم وأساورهم من ذهب وفضة ولؤلؤوياقوت، من لذة إلى لذة إلى لذة، لا يجوعون ولا يظمئون، ولا ينصبون، ولا يشبعون، ولا يتعبون، وإنما لذَّات فوق لذّات: فِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأنْفُسُ وَتَلَذُّ الأعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [الزخرف:71].
وأما صورتهم فأهلها جميعاً على صورة القمر ليلة البدر؛ فلا إله إلاالله ، وأما أسنان أهل الجنة: فأبناء ثلاث وثلاثين في سن الشباب، وما أجمل هذا السن !!!


ولدان الجنّة:

قال تعالى: وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَنثُورًا(19) وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا(20) عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا(21) الإنسان


قال ابن كثير رحمه الله : أي : يطوف على أهل الجنة للخدمة ولدان من ولدان الجنة ، مخلدون : أي : على حالة واحدة ، مخلدون عليها لا يتغيرون عنها ؛ لا تزيد أعمارهم عن تلك السن .تفسير ابن كثير 8/292.
وقال ابن عباس رضي الله عنهما : غلمان لا يموتون , وقال ابن القيم رحمه الله :قال أبو عبيدة والفراء : مخلدون : لا يهرمون ولا يتغيرون , قال : والعرب تقول للرجل إذا كبر ولم يشمط : إنه لمخلد ، وإذا لم تذهب أسنانه من الكبر قيل : هو مخلد . ابن عادل : اللباب في علوم الكتاب 18/385.


وقال ابن القيم: وشبههم سبحانه باللؤلؤ المنثور لما فيه من البياض وحسن الخلقة. وفي كونه منثورا فائدتان.
إحداهما : الدلالة على أنهم غير معطلين ، بل مبثوثون في خدمتهم وحوائجهم .
الثانية : أن اللؤلؤ إذا كان منثورا ، ولاسيما على بساط من ذهب أو حرير ، كان أحسن لمنظره وأبهى ، من كونه مجموعا في مكان واحد.


وقد اختلف العلماء فيمن يكون هؤلاء الولدان,فروي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، والحسن البصري أن المراد بالولدان هنا ولدان المسلمين الذين يموتون صغارا ولا حسنة لهم ولا سيئة .
وروي عن سلمان رضي الله عنه أنه قال : أطفال المشركين هم خدم أهل الجنة .
قال الحسن : لم يكن لهم حسنات يجزون بها ، ولا سيئات يعاقبون عليها ، فوضعوا في هذا الموضع .
قال شيخ الإسلام رحمه الله : قال شيخ الإسلام رحمه الله : ولا أصل لهذا القول. انظر: مجموع الفتاوى (4/279).


وقيل : إن هؤلاء الولدان أنشأهم الله لأهل الجنة ، يطوفون عليهم كما شاء ، من غير ولادة .
وهذا القول الأخير هو الذي ارتضاه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى .
فقد سئل رحمه الله : عن الولدان : هل هم ولدان أهل الجنة ؟
فأجاب :الولدان الذين يطوفون على أهل الجنة خلق من خلق الجنة ; ليسوا بأبناء أهل الدنيا بل أبناء أهل الدنيا إذا دخلوا الجنة يكمل خلقهم كأهل الجنة ؛ على صورة آدم أبناء ثلاث وثلاثين سنة ، في طول ستين ذراعا . وقد روي أيضا أن العرض سبعة أذرع .انظر : مجموع الفتاوى : 4/312


التعديل الأخير تم بواسطة ايان محمد حسين ; 04-02-15 الساعة 11:31 PM
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-15, 01:13 AM   #7
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Ah11 حدثوني عن الجنّة**ومع اصدقاء الجنّة وسوقها***

[CENTER][CENTER]



اخيتي الحبيبة
في هذه المحطة من محطات رحلتنافي رحاب الجنّة
سننطلق الى رحاب المتحابين في الله ولقائهم في الجنّة
متذكرين اخوتهم في الدنيا...واجتماعهم على طريق الهداية


ومع اصدقاء الجنّة




الاصدقاء في الجنّة ..ونعم الصحبة تلك..
ويالها من لحظات السعاده واجتماع بعد فراق
تلك الصحبة الصالحة:
لطالما اعانت بعضها البعض في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
لطالما ساروا معاً في حفظ كتاب الله
ماعرفت احداهنّ خطوة تقربها الى الله الا ودلت اختها واخذت بيدها
وكلما واجهتهنّ الصعاب تذكرن لحظة الاجتماع تحت ظل الرحمن
بقيت تلك الصحبة الى ان وافتهم المنيّة
وتمر الايام وتتوالى الليالي
..
...
...
وها هم يجتمعون اخرى ولكن هذه المرة في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر
بل اخواناً ع سرر متقابلين
اجتماع لافرقة بعده ابداً
[url]
[/cente

يارفيق الصبا ** اين عهد مضى
اين ماكان من **وصلنا والهوى
ربّ ليل على **حلكة قد غشى
قد دعونابه** واطلنا الدعاء
وبكينا به**ثم زدنا البكاء
وسكبنا معا **ادمعا في الدجى
ونهار على **طوله والظمى
قد صبرناله**ورجونا الجزاء
وسهرنا على**سنة المصطفى
في صحيح البخاري**قلبا وعى
وعلمنا الهدى**ودعينا الورى
وندما على **لهو عمر مضى
[/cente

وعلى عكس أصدقاء الدنياالتي قد تكون صداقتهم ومجالستهم لغرض شخصي ومصلحة مستفادة , وقد يغضب أحدهم على صاحبه , وقد يحسد الصاحب صاحبه ويحقد عليه , وقد يجلس الصديق مع صديقه وليس يشغلهم غير الغيبة والكلام على الناس بالقيل والقال .

أما رفاق الجنة وأصدقائها فقد نزع الله الغل والحقد من قلوبهم , وصفى كلامهم من السوء وقلوبهم من الضغينة , قال تعالى : " إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (45) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ (46) وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ (47) لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ (48).


والآن تعالي لننتقل ونتنقّل في سوق الجنّة

وأهل الجنة لهم سوق لكن أي سوق ايتها المشتاقة الى الجنّة؟؟
سوقهم يوم الجمعة، فيوم الجمعة من شرفه أنه سوق -أيضاً- لأهل الجنة؛ فيأتون كل جمعة، فيركبون نجائبهم، ودوابهم من ذهب وفضة ولؤلؤ إلى كثبان المسك، فيجلسون عليها، ثم يأتيهم الريح، فتأخذ من كثبان المسك، فترمي في وجوههم، وفي نواصي خيلهم ونواصي دوابهم، فيرجعون إلى أهلهم، وقد ازدادوا حسناً وجمالاً، فيقول أهلهم وزوجاتهم من الحوريات: والله لقد ازددتم حسناً وجمالاً، فيقولون: وأنتم -والله- بعدنا لقد ازددتم حسناً وجمالاً.
هذا هو سوق أهل الجنة، سوق أهل الجنة يا من أشغلتها سوق الدنيا!!! اين من تريد الجنّة؟؟
وهذا ثوابهم
لطالما تعبت أبدانهم من الجوع والسهر
لطالما حفظوا جوارهم عن اللهو والبطر
لطالما تغنوا بالقرآن وقت السحر
ثم أتبعوا ذلك بالدموع والاستغفار والدعاء والذكر


هذا جزاؤهم ايتها المشتاااقة
فهم ﴿ عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ ﴾ ينظرون إلى ما أعطاهم الله من الكرامة ،والولدان بهم يحفون ، وبين أيديهم يقفون، وقد أمنوا مما كانوا يخافون يقولون ﴿ إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ ، فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ ، إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ ﴾ ،و ﴿ هُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ ﴾

نداااااااء الى كل غافلة
وابدأ بنفسي المقصرة اولاً واقول لها
يانفس استيقظي من غفلتك!!
ربح القوم ..وخسرنا
وساروا إلى الحبيب مسرعين ..وما سرنا
وقاموا بالأوامر ..وضيعنا ما اُمِرنا به
اللهم ردنا اليك رداً جميلا


وللحديث بقية يااحبّة
مع اعظم نعيم في الجنّة
الا وهو رؤية رب العالمين
وياله من نعيم



فانتظروني


التعديل الأخير تم بواسطة ايان محمد حسين ; 05-02-15 الساعة 01:18 AM
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-15, 06:10 PM   #8
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Flowers حدثوني عن الجنّة**ومع اعظم نعيم في الجنة**رؤية الله عزوجل**



أيتها المشتاااقة الى الجنان
لازلت معكنّ في رحاب الجنّة ،وحديث اليوم هو اعظم نعيم الجنّة
الاوهو رؤية الله جلّ جلاله

ايتها الحبيبة

نعيم الجنة لا ينفد، نعيم الجنّة لا يبيد، نعيم الجنّة لا يوصف، وإن من أعظم نعيم أهل الجنّة حلول رضوان الله جل وعلا على عباده في الجنة، ، وأعظم من ذلك التلذذ بالنظر إلى وجه الله الكريم جلّ جلاله وتقدست أسماؤه.
ذلك اليوم يسمى يوم المزيد، يوم زيارة العزيز الحميد، تصور نفسكِ والله -عز وجل- يستزيرك ويزورك، لا إله إلا الله!
فلاتكاد مشاعري ان تصف المشهد المهيب
بل قلمي ايضاً عاااجز تماماً عن وصف هده المحطة من رحلتنا في رحاب الجنّة

فيا نظرة أهدت إلى الوجوه نضرة ****** أضاء لها نورٌ من الفجر أعظم
للهِ أفراح المحبين عندما*********** يخاطبهم من فوقهم ويُسلِّم
وللهِ أبصار ترى الله جهرة فلا*** **********الضيم يغشاها ولا هي تسأم

﴿ تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً ﴾
في الصحيحين عن جرير بن عبد الله قال : نظر رسول الله صلى الله عليه
وسلم إلى القمر ليلة البدر فقال : ( إنكم سترون ربّكم كما ترون هذا القمر)

سترين ربّك ..سترين ربّك
سترين الذي خلقك وصورك
سترين الذي كساك وسقاك وأطعمك
سترين الذي للإسلام والإيمان هداك ووفقك


يقول تعالى (وجوه يومئذ ناضرة*الى ربها ناظرة)سورة القيامة
ويقول سبحانه: كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ [المطففين:15]

قال الشافعي رحمه الله: لما حجب أهل المعصية دل على أن أهل الطاعة يرونه، واتفق الشيخان من حديث أبي هريرة أنه قال: (قال الصحابة: يا رسول الله! هل نرى ربنا يوم القيامة؟ قال: هل تضامون -أو تضارون- في رؤية القمر ليلة البدر؟! قالوا: لا. قال: هل تضامون -أو تضارون- في رؤية الشمس ليس دونها سحاب؟ قالوا: لا. قال: فإنكم سترون ربكم يوم القيامة!!) وفي حديث آخر: (كما ترون القمر ليلة البدر)

االراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 182 خلاصة حكم المحدث: صحيح

وهي الزيادة، قال ابن تيمية: إذا ذكر الله الزيادة في القرآن فهي النظر إلى وجهه الكريم.

أن الله يقول لأهل الجنة: أتريدون نعيماً؟ قالوا: يا رب! وماذا نريد وقد بيضت وجوهنا وأرضيتنا؟! قال: فإن لكم عندي موعداً لا تخلفونه، قال: فيكشف الحجاب عن وجهه فينظرون إليه فما يرون لذةً أعظم من ذلك).

اسمعي ايتها المشتاقة

ومَثَّلي نفسك في روضات الجنة يوم يأتيك المنادي ينادي أنت وأهل الجنة: يا أهل الجنة! إن ربكم يستزيركم، فحي على زيارته.
لا إله إلا الله! من الزائر جل جلاله، وتقدست أسماؤه، سبحانه لا إله إلا هو! يقولون: سمعاً وطاعة. وينهضون إلى الزيارة مبادرين، وإذ بالنجائب أعدت لهم، فيستوون على ظهورها، وينهضون، فيستوون إلى الوادي الأفيح المبارك على كثبان المسك الذي جُعل لهم موعداً، ثم يأمر بمنابر لأهل الجنة منابر منوعة على قدر الأعمال من ذهب، من فضة، من لؤلؤ، من نور، من ياقوت، من زبرجد، وأدناهم -وما فيهم دنيء- على كثبان المسك؛ فلا إله إلا الله! ما أعظم نعيم الله في الجنة!حتى إذا استقروا في مجالسهم، واطمأنت بهم أماكنهم، نادى المنادي مرة: يا أهل الجنة! إن لكم موعداً عند الله يريد أن يُنجزكموه، فيقولون -وقد رضوا بما أتاهم من النعيم-: ألم يثقل موازيننا سبحانه وبحمده؟ ألم يزحزحنا عن النار؟ ألم يدخلنا الجنة؟ ألم يبيض وجوهنا؟ فبينا هم كذلك إذ سطع لهم نور أشرقت له الجنة، فرفعوا رءوسهم؛ فإذا الجبارجل جلاله وتقدست أسماؤه قد أشرف عليهم من فوقهم، وقال: يا أهل الجنة! سلام عليكم، فيردون بصوت واحد: اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام ، ثم يقول: يا أهل الجنة! يا من أطاعوني بالغيب ولم يروني هذا يوم المزيد؛ فسلوني. فيقولون: ربنا قد رضينا فارض عنا. قال: لو لم أرضَ عنكم لم أسكنكم جنتي، أحللت عليكم رضواني، لا أسخط عليكم أبداً، هذا يوم المزيد فسلوني.
لا إله إلا الله ما أكرم الله.............. لااله الا الله ماارحمه
فيا لذة الأسماع بتلك المحاضرة! ويا قرة عيون الأبرار بالنظر إلى وجه الكريم الغفار( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ ) [القيامة:22-23].

ايتها المشتاااقة الى الجنان

قال الله جل في علاه : ﴿ مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ، وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ﴾ ..
ومن دعائه صلى الله عليه وسلم:
(اللهم إني أسألك لذة النظر إلى وجهك ، والشوق إلى لقاءك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة)
وقال الحسن رحمه الله : لو علم العابدون في الدنيا أنهم لا يرون ربهم في الآخرة لذابت أنفسهم في الدنيا ولتقطعت كبودهم كمداً


اللهم لا تحرمنا لقاءك ، والنظر إلى وجهك يا رب العالمين
فيا بائعاً هذا ببخس مُعجّل*** كأنك لا تدري ، بلى سوف تعلم
فإن كنت لا تدري فتلك مصيبةٌ*** وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم

هذا هو أعظم النعيم
فاين من يسابق؟؟؟؟؟؟
وفي ذلك فليتنافس المتنافسون
وللحديث بقية يااحبّة
ومع سبل الوصول الى الجنة



فانتظروني


التعديل الأخير تم بواسطة ايان محمد حسين ; 05-02-15 الساعة 06:38 PM
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-15, 07:45 PM   #9
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Pencel حدثوني عن الجنّة**ومع سبل الوصول الى الجنّة وصفات اهلها**




اخواتي الحبيبات
نكمل رحلتناعن الجنّة،فالحديث عنهاوعن نعيمها هو سلوة الاحزان، وحياة القلوب وحادي النفوس ومُهيّجهاالى ابتغاء القرب من ربّها ومولاها
رياضها مجمع المتحابين
وحدائقها نزهة المشتاقين


ومع سبل الوصول الى الجنّة
وصفات اهلها الذين استحقوها




فالجنة خلقها الله وجعلها دار رحمته وكرامته ورضوانه ثم قال لها. تكلمي. قالت: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ .
فمن هم اهل الجنّة وبم استحقّوا الجنّة؟




أهلها المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون، والذين هم عن اللغو معرضون، والذين هم للزكاة فاعلون، واقرءوا أول سورة المؤمنون.
أهلها من أطاع الله ورسوله فحققوا التوحيد، وأصلحوا العمل، واتبعوا المصطفى صلى الله عليه وسلم: وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَنْ يَتَوَلَّ يُعَذِّبْهُ عَذَاباً أَلِيماً [الفتح:17]
أهلها من حاربوا البدع وأحيوا السنن وعلموا أن البدع مردودة ليس لها قبول..
أهلها من تركوا المراء: (أنا زعيم ببيت في ربض الجنّة لمن ترك المراء وإن كان محقاً).
أهلها من ترك الكذب: (أنا زعيم ببيت في وسط الجنّة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً).




من أهلها؟


أهلها من حسنت أخلاقهم: (أنا زعيم ببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه) يقول أحد السلف : ذهب حسن الخلق بخيري الدنيا والآخرة.
أهلها أهل قيام الليل: تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً [السجدة:16].
أهلها الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ [آل عمران:134].
أهلها من بذلوا أنفسهم ليأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر




من أهلها؟


أهلها من باتوا لا يحملون على أحد حسداًقلبهم سليم.. أهلها أهل العفو. أهلها من ضمن ما بين لحييه وما بين فخذيه.
أهلها من أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، ووصلوا الأرحام، وصلوا بالليل والناس نيام
.



من اهلها؟؟؟

اهلهاالذين سلكوا طرق العلم
« مَنْ سَلَكَ طريقاً يلتمس فيه عِلْمَاً سهَّل الله له به طريقاً إلى الجنة »، رواه مسلم.
اهلها من اسبغو الوضوء وكثرت خطاهم الى المساجدوانتظروا الصلاه بعدالصلاه
اهلها من برّو بوالديهم




ايتها المشتاقة
وهذا غيض من فيض
ومااكثر السبل المؤدية


فان وجدت ع باب منها قد كثر عليه الزحام
فعليك بقرع الابواب الاخرى
ولاتيأسي ، فمن اكثر قرع الباب يوشك ان يفتح له
وايااااكِ والتسويف



أعماركم تمضي بسوف ورُبما ********* لا تغنمون سوى عسى ولعلما
هم المسوِّف كالتعلق بالسّما
أعماركم تمضي عجالى************ إنما أنتم على سفر من الأسفار



فحي على جنات عدن فإنها ****** منازلنا الأولى وفيها المخيم
وحي على روضاتها وخيامها************* وحي على عيش بها ليس يسأم
أيا ساهياً في غمرة الجهل والهوى******** صريع الأماني عما قليل ستندم
أفق قد دنا الوقت الذي ليس بعده********* سوى جنة أو حر نار تضرم
وتشهد أعضاء المسيء بما جنى ************* كذاك علا فِيِه المهيمن يختم




ولازالت الرحلة مستمرة
فانتظروني
ومع بعض نساء الجنّة



التعديل الأخير تم بواسطة ايان محمد حسين ; 05-02-15 الساعة 07:58 PM
ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-15, 10:29 PM   #10
ايان محمد حسين
معلمة بمعهد خديجة
مشرفة في معهد العلوم الشرعية
| طالبة في المستوى الثاني 3|
Flowers حدثوني عن الجنّة **ومع نساء خالدات من اصحاب الجنّة**




اخيتي الحبيبة
في هذه المحطة من محطات رحلتنافي رحاب الجنّة
سنقف مع سير نساء خالدات،سطر التاريخ اسمائهنّ




فإليك من أخبار من سبقوكِ إلى الجنان من الصادقات
إنها الجنة يااخيتي التيي تاقت لها ارواح الصالحات
أمة الله إذا أردت أن تكوني من أهل الجنان
فاسألي خديجة ، واسألي فاطمة ، واسألي آسية
واسألي الصادقات المؤمنات وسيري على طريقهن .. يا رعاك الله.
فاسمعي من اخبارهنّ


فهذه خديجة بنت خويلدرضي الله عنها




فهي أم المؤمنين وسيدة نساء العالمين في زمانها، أم القاسم بن محمد صلى الله عليه وسلم.
تجتمع مع النبي صلى الله عليه وسلم في جده قصي، وهي أم أولاده جميعاً؛ إلا إبراهيم عليه السلام فإن أمه مارية القبطية رضي الله عنها، كانت خديجه تدعى في الجاهلية الطاهرة.
قال الذهبي: هي أول من آمن به وصدقه قبل كل أحد، وثبتت جأشه ومضت به إلى ابن عمها ورقة بن نوفل عندما جاءه جبريل أول مرة في غار حراء، ومناقبها جمة، وهي ممن كمل من النساء، كانت عاقلة جليلة دينة مصونة من أهل الجنة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يثني عليها ويفضلها على سائر أمهات المؤمنين، ويبالغ في تعظيمها حتى قالت عائشة رضي الله عنها، ما غرت من امرأة ما غرت من خديجه من كثرة ذكر النبي صلى الله عليه وسلم لها، وما تزوجني إلا بعد موتها بثلاث سنين.
ومن كراماتها أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يتزوج امرأة قبلها ولم يتزوج عليها قط إلى أن توفيت، فحزن عليها حزناً شديداً حتى سمي العام الذي توفيت فيه هي وأبو طالب عمه عام الحزن.
فكانت رضي الله عنها نعم القرين لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فوقفت معه في تلك الظروف الصعبة بنفسها وبمالها الوفير وبعقلها الراجح وجاهها الكبير في قومها. وقد أمر الله عز وجل النبي صلى الله عليه وسلم: أن يبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب. رواه البخاري ومسلم.
زوَّجَها عمها عمرو بن أسد بالنبي صلى الله عليه وسلم لأن أباها توفي قبل ذلك، وكانت أسن من النبي صلى الله عليه وسلم بخمس عشرة سنة، توفيت رضي الله عنها سنة عشر من النبوة قبل حادثة الإسراء والمعراج، قيل: كانت وفاتها في رمضان، ودفنت بالحجون بمكة عن خمس وستين سنة.


اسمعي ايتها المشتاقة من اخبار نساء الجنّة



نشأت ملكة في أعظم القصور وأفخمها حياة مترفة منعّمة..
وهي زوجة فرعون مصر الطاغي الظالم، ولها مع سيدنا موسى (عليه السلام) قصة.. فعندما رأت وجهه المنير وهو في الصندوق، نزل حبه في قلبها، وأخذت تقنع زوجها الفرعون بعدم قتله والاحتفاظ به وتربيته كابن لهما، في البداية لم يقتنع فرعون بكلامها وأمام إصرار زوجته وافق، وعاش موسى (عليه السلام) معهما.
عندما كبر موسى ورحل إلى مدين فراراً من بطش فرعون وجنوده، وعاد إلى مصر مرة أخرى - بعد أن أرسله اللَّه - كانت آسيا أول المؤمنين بدعوته، وعندما علم فرعون بإيمان زوجته باللَّه وبما جاء به موسى (عليه السلام) جنّ جنونه، وأخذ يتوعدها بعذاب شديد إن لم تكفر بالله، فأبت وظلت ثابتة على الحق، فأخذ فرعون يتفنن في تعذيبها، وأمر جنوده أن يضعوها تحت الشمس المحرقة ويضعوا الرحًى على صدرها، ثم تُلقى عليها صخرة عظيمة، ومع ذلك صبرت وتحملت العذاب الشديد طمعاً بلقاء الله عز وجل والفوز بالجنة. وعندما أحسّت (رضي الله عنها) بدنو أجلها، دعت ربها أن يبني لها بيتاً عنده في الجنة. قال تعالى: "وضرب الله مثلاً للذين آمنوا امرأة فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتاً في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين" (التحريم الآية11).
فاستجاب اللَّه لدعائها، وكشف عن بصيرتها، ورأت مكانها في الجنة فضحكت وأسلمت الروح إلى بارئها.
روى أبو داود عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خير نساء العالمين مريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم).
وقال عليه الصلاة والسلام: "كمل من الرجال كثير، ولم يكمل من النساء إلا آسية امرأة فرعون، ومريم بنت عمران، وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام" (رواه البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة).


اسمعي ايتها المشتاقة من اخبار الصادقات فهذه فاطمة بنت الرسول عليه الصلاة والسلام


فاطمة بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمية القرشي
أصغر بنات النبى ، أمها خديجة بنت خويلد رضى الله عنها
تزوجها علي رضي الله عنه ، ام الحسن والحسين
افضل نساء اهل الجنّة ومن القلائل اللاتي كملنّ
وهي التي اسرّ لها النبي عليه الصلاة والسلام في مرض الاخير وقال لها إِنَّ جِبْرِيلَ كَانَ يُعَارِضُنِى الْقُرْآنَ كُلَّ سَنَةٍ مَرَّةً، وَإِنَّهُ عَارَضَنِى الْعَامَ مَرَّتَيْنِ، وَلا أُرَاهُ إِلا حَضَرَ أَجَلِى، وَإِنَّكِ أَوَّلُ أَهْلِ بَيْتِى لَحَاقًا بِى)) فبكت ،ثم قال: ((أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ تَكُونِى سَيِّدَةَ نِسَاءِ أَهْلِ الْجَنَّةِ، أَوْ نِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ)) فضَحِكْتُ لذلك
توفيت بعد رسول الله ب 6 اشهر

اسمعي اختاه من سيرتهنّ العطرة


هذه ام عمارة نسيبة بنت كعب رضي الله عنها
(بطلة أحد وما بعدها) أم عمارة نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف الأنصارية إحدى نساء بني مازن النجار. كانت إحدى امرأتين بايعتا رسول الله صلى الله عليه وسلم (بيعة العقبة الثانية) حسن إسلامها وكانت زوجة (لزيد بن عاصم) وما تركت غزوة إلا وخرجت فيها مع رسول الله تضمد الجرحى وتسقي الجنود وتعد الطعام وتحمس الرجال على القتال.
(ويوم أحد) لما رأت المشركين يتكاثرون حول رسول الله أستلت سيفها وكانت مقاتلة قوية، وشقت الصفوف حتى وصلت إلى رسول الله تقاتل بين يديه وتضرب بالسيف يميناً وشمالاً حتى هابها الرجال وأثنى عليها النبي وقال: (ما ألتفت يميناً ولا شمالا يوم أحد إلا وجدت نسيبة بنت كعب تقاتل دوني). ولقد قالت يا رسول الله: ادع الله أن أرافقك في الجنة فقال: (اللهم اجعلهم رفقائي في الجنة) جرحت يوم أحد جرحاً بليغاً فكان النبي يطمئن عليها ويسأل (كيف حال نسيبة). وعندما أخذت تحث ابنها عبد الله بن زيد عندما خرج يوم أحد فقالت: انهض بني وضارب القوم. فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة). وتمضي الأيام، فشهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بيعة الرضوان في الحديبية، وهي بيعة المعاهدة على الشهادة في سبيل الله كما شهدت يوم حنين، ولما انتقل رسول الله صلى الله عليه وسلم الرفيق الأعلى ارتدت بعض القبائل عن الإسلام وعلى رأسهم مسيلمة الكذاب، حتى سارعت أم عمارة إلى أبي بكر الصديق- رضي الله عنه - تستأدنه بالالتحاق بهذا الجيش لمحاربة المرتدين فأذن لها فخرجت ومعها ابنها عبد الله بن زيد وأبلت بلاء حسنا وتعرضت لكثير من المخاطر. وعندما أرسل النبي ولدها (حبيب بن زيد) إلى مسيلمة الكذاب باليمامة برسالة يحذر فيها مسيلمة من ادعائه النبوة والكذب على الله فأراد مسيلمة أن يضمه إليه فرفض فقطع جسده عضوا عضوا وهو صابر، فلما علمت (نسيبة) أقسمت أن تثأر منه وخرجت مع البطل خالد بن الوليد رضي الله عنه لقتال مسيلمة وقاتلت وكانت تصيح (أين أنت مسيلمة اخرج يا عدو الله) وجرحت اثنا عشر جرحا فواصلت الجهاد حتى قطعت يدها فلم تحس بها وتقدم (وحشي بن حرب) بحربته المشهورة ووجهها إلى مسيلمة فصرعه وأجهز عليه ابنها (عبد الله بن زيد) وظل أبو بكر يطمئن عليها حتى شفيت وخرجت مع المسلمين لقتال الفرس، سقط إيوان كسرى وغنم المسلمون غنائم عظيمة بكت وتذكرت النبي وهو يشارك في حفر (الخندق) ويضرب بالمعول صخرة عظيمة وهو يصيح (الله أكبر أعطيت مفاتيح فارس). وكانت ضمن الغنائم قطيفة مرصعة بالجواهر واللالئ فكانت من نصيب أم عمارة واحتضنت القطيفة وهي تبكي لهذه المنزلة العالية بين الصحابة
.
وهده سمية بنت خياط الشهيدة الأولى

عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال : كان أول من أظهر اسلامه سبعة : رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ? عمار وأمه سمية وصهيب وبلال والمقداد فأما رسول الله فمنعه عمه أبى طالب واما أبو بكر فمنعه الله بقومه وأما سائرهم فاخذهم المشركون وألبسوهم أدراع من حديد ? صهروهم فى الشمس .
كما أختار الله سبحانه وتعالى امرأة هى خديجة رضى الله عنها لتكون أول من آمن بهذا الدين واول من يبشر بالجنة ? اختار ايضا امرأة اخرى لتكون اول من يدخل الجنة شهيدا ?فالجنة والسبق اليها لا يختصان بالرجال دون النساء والجهاد بالنفس والمال ليس حكرا على الرجال دون النساء وتحمل الأذى والتخويف والتعذيب يقع فى سبيل الله على النساء كما يقع على الرجال .
أسرة مباركة
الأب ياسر والأم سمية والأبن عمار أسرة آمنت بالله وصدقت برسوله ?لم يخش الأب على ابنه أن يتبع سبيل المؤمنين ولو كان ذلك زهوق الروح ? ولم تجزع الأم على ولدها رغبة فى السلامة من الأذى بل كانت يدا ? عونا له ودافعا على الأصرار.
أم وأم واين أم مصعب من أم عمار حين علمت أم مصعب باسلامه واتباعه محمدا صلى الله عليه وسلم ومفارقته دين الأباء والأجداد ? بكت وانتحبت وجزعت واشتدت فى النهى والتجويع والحرمان وامثالها كثير .
اما أم عمار سمية رضى الله عنها فقد هشت وبشت وأيدت بل اندفعت فى حماس وقوة وتجاوزت ذلك الى اعطاء المثل الأعلى بنفسها ......... شهيدة فكانت النبراس والقدوة .
عذب آل ياسر عذابا لا تتحمله الجبال بين قيد ثقيل وغليظ وجلد بالسياط اللاهبة التى تشق البدن وضرب بالعصى الغلاظ التى تكسر العظام وشواظ من أشعة شمس الصحراء التى تحرق الجلود فما هانوا ولا لانوا .
وكان يمر عليهم الحبيب المصطفى صلوات الله عليه وتسليمه وهم يعذبون فلا يملك الا ان يثبتهم ويبشرهم بقوله : صبرا آل ياسر فان موعدكم الجنة .



إنها الجنة
دار كرامة الرحمن فهل من تشمر لها
إنها الجنة
فاعملي لها بقدر مقامك فيها
إنها الجنة
فاعملي لها بقدر شوقك إليها

والله الذي لا إله إلا هو ما حُلّيت الجنة ولا زُينَّت لأمة من الأمم مثلما حُليت وزُينّت لأمة محمد صلى الله عليه وسلم
ومع هذا
لا نرى لها عاشقاً
ولم نسمع لها طالباً



النفس تطمع في الدنيا وقد علمت ..... ان السلامة منها ترك ما فيها

اموالنا لذوي الميراث نجمعها ..... ودارنا لخراب البوم نبنيها

لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ..... الا التي كان قبل الموت يبنيها

فمن بناها بخير طاب مسكنه ..... ومن بناها بشر خاب بانيها



فيا أيتها المشتاقة
أن منازل الجنة إنما تكون على قدرالاجتهاد في الدنيا ..
جعلني الله واياكنّ وكل من نحبهم وجميع اهلونا
من سكانها وممن يتنعمون في الجنان

اخيتي الحبيبة هاهي رحلتنا توشك ان تنتهي
ولم يبق منها الاالقليل
ومع مسك الختام
فلتنتظروني


ايان محمد حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا يدخل الجنّة إلاّ مؤمن أم العبادلة السلفية روضة التزكية والرقائق 2 13-09-14 03:20 PM
مجلد دليلك نحو الجنّة.. لآلئ الدعوة النشرات الدعوية 3 28-12-12 01:01 AM
(( توقيع الجنّة و منشورها )) قابضة على الجمر روضة القرآن وعلومه 8 13-05-09 12:41 PM


الساعة الآن 04:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .