العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-18, 04:30 PM   #1
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
Note ♡ مدارسة حلقة ربيع القلوب ♡


الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ،
والصلاة والسلام على نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي قرأ القرآن كما أنزل عليه ، وبين معانيه فأحسن بيانه ..
فهو دعوة خليل الله إبراهيم –عليه السلام- {رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} ( سورة البقرة ، 129)


وعلى آله وأصحابه وإخوانه ..
وبعد ..

فيقول الله عزّ وجــلّ: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ} (البقرة ، 121)


أي يقرءونه قراءة مرتلة متتابعة ، ويعملون به ويتبعون هديه ..
ويقول سبحانه: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ} (سورة ص ، 29)


فتدبر القرآن والتذكر به ناتج عن فهم معانيه ، وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
المطلوب من القرآن هو فهم معانيه والعمل به ، فإن لم تكن هذه همة حافظه لم يكن من أهل العلم والدين"
وقال ابن جرير الطبري –رحمه الله- : إني لأعجب ممن قرأ القرآن ولم يعلم تأويله كيف يلتذ بقراءته!

وكما تعبدنا الله عزّ وجل بتلاوة القرآن وإتقان ألفاظه وإقامة حروفه كما أُنزِل وكما يُرضي الله جل وعلا ، فإننا متعبدون كذلك بفهمه والتفقه فيه ..
ومن هنا ، كانت
خطة التفسير في معهد أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها

أولاً: المدارسة في الصفحات :
وهي نشاط أسبوعي للحلقات في صفحة المدارسة الخاصة بكل حلقة في قسم مدارسة الحلقات للتفسير ، تتدارس الطالبات تفسير الآيات المقررة عليهن خلال الأسبوع ، وذلك من كتاب تفسير السعدي






تفصيل الخطة هنـــــا

ثانيًا: الإجابة على أسئلة الواجبات :
وهذه مهمة كل طالبة أن تجيب على أسئلة الواجبات الخاصة بمرحلتها وفصلها الدراسي قبل نهايته ، هنا الأسئلة
وتضع إجاباتها في صفحة خاصة بها في قسم واجبات التفسير، وذلك من كتاب تفسير السعدي

أخيرًا ..
نذكر طالباتنا الحبيبات بنسبة التفسير من المجموع الكلي للطالبة 25% ، 15% للمدارسة على مدار الفصل ، و 10% لأداء الواجب الفصلي

ونذكرهن قبل ذلك بإخلاص النية وتجديدها ؛ فأنتِ على خير عظيم بحرصك على فهم كلام ربكِ ، وما أعظمها من غاية للمؤمن ! أن يكون همه فهم كلام الله وتلاوته والعمل به كما يحب ويرضى جل في علاه ؛ فاحتسبي ما عند الله ، واجتهدي في فهم كتاب الله ، ينفعك الله به ويرفعك إلى أعلى الدرجات .

اللهم اجعل القرآن لنا هدىً وشفاءً وقائدًا إلى جنات النعيم ، واجعلنا ممن يتلونه حق تلاوته.



توقيع عائشة صقر
لَو طَهُــرَتْ قُلُوبُكُےـمْ مَا شَبِعْتُمْ مِنْ كَےـلاَمِ رَبِّكُےـمْ
عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-10-18, 06:40 PM   #2
عائشة صقر
معلمة بمعهد خديجة
Note الأسبوع الأول

الأسبوع الأول
مريم بنت الحسيني : سورة الأعلى
العيدية طلاب : سورة الغاشية
فوزية بوخارية ت.م : من أول سورة المجادلة إلى آية 6
مريم طه س1 ف1 : من أول سورة البقرة إلى آية 10
عائشة امحمد س1 ف1 : من آية 11 إلى آية 20 من سورة البقرة
أمينة جامع س1 ف3 : من آية 82 إلى آية 86 من سورة المائدة
آمال أم زيد : من آية 87 إلى آية 91 من سورة المائدة

عائشة صقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-18, 08:41 AM   #3
العيدية طلاب
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 22-06-2018
المشاركات: 27
العيدية طلاب is on a distinguished road
افتراضي سورة الغاشية

"هل أتاك حديث الغاشية " يذكر الله تعالى أحوال يوم القيامة سميت بالغاشية لأنها تغشى الناس بأهوالها. "وجوه يومئذ خاشعة " خاشعة من الذل و الخزي. "عاملة ناصبة" تاعبة تجر على وجوهها و تغشى وجوههم النار. "تصلى نارا حامية" تصيبها نار شديدة التوهج. "تسقى من عين _ انية" تسقى من عين شديدة الحرارة. "ليس لهم طعام إلا من ضريع" فطعام أصحاب النار هو نبات من شوك كثير المرارة و النتن وهو من شر الطعام و خبثه . "لا يسمن ولايغني من جوع "
لا يسمن بدن صاحبه ولا يسد جوعه و رمقه. "وجوه يومئذناعمة" أما أهل الخير فوجوههم يوم القيامة نضرة النعيم و مسرورة . " لسعيهاراضية" بسبب ما قدمته في الدنيا من الأعمال الصالحة و الإحسان إلى العباد تجد ثوابا مضاعفا وتحصل على كل ما تتمناه. "في جنة عالية" أي جامعة لأنواع النعيم كلها . "لا تسمع فيها لاغية" في الجنة لاتسمع كلمة لغو و لا باطل بل كلام حسن يشمل ذكر الله تعالى و نعمه المتواترة. "فيها عين جار ية " أي فيها عيون جارية التي يفجرونها و يصرفونها كيف شاءوا. "فيها سرر مرفوعة". فيها سرر رفيعة القدر. "وأكواب موضوعة" اواني ممتلئة من أنواع الأشربة اللذيذة وضعت بين ايديهم واعدت لهم. " ونمارق مصفوفة " وسائد من الحرير و الإستبرق وغيرهما وضعت واحدة جنب الاخرى للإتكاء والجلوس. "وزرابي مبثوثة". البسط الحسان مملوءة بها مجالسهم من كل جانب. " أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت" أفلا ينظر الكافرون إلى الإبل كيف خلقت بهذا الخلق العجيب وكيف سخرها الله تعالى للعباد و ذللها لمنافعهم. "وإلى السماءكيف رفعت" وكيف خلق السماء و رفعها بدون أوتاد. "وإلى الجبال كيف نصبت " وإلى الجبال كيف نصبت فحصل بها ثبات الأرض و إستقرارها وأودع الله تعالى فيها من المنافع العظيمة ما اودع. " و إلى الأرض كيف سطحت " أي مدت مدا واسعا ليستقر الخلائق على ظهرها و تنتفع منها. " فذكر إنما أنت مذكر " فذكر الناس (أي الرسل ثلى الله عليه وسلم) و عظهم فإنك مبعوث لدعوة الخلق إلى الله و تذكيرهم ولا تحزن على إعراضهم. "لست عليهم بمصيطر" لم تبعث مسيطرا عليهم أي ليس عليك إكراههم على الإيمان. " إلا من تولى و كفر " لكن الذي أعرض عن التذكير و الموعضة و أصر على كفره فله العذاب الأكبر. "إن إلينا إيابهم " إن إلينا مرجعهم بعد الموت. " ثم إن علينا حسابهم " فنحاسبهم بم عملوا من خير وشر.
العيدية طلاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-18, 06:54 PM   #4
عائشة امحمد
~مستجدة~
افتراضي

السلام عليكم انا عائشة امحمد
تفسير الاسبوع الاول
تفسير سورة البقرة من الاية 11 الى الاية20

الاإ نهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون......انه لا اعظم فساد ممن كفر بٱيات الله وصد عن سبيل الله وخادع الله واولياءه وزعم مع هذا انه اصلاح فهل بعد هذا الفساد فسادولكن لا يعلمون علما تقوم به حجة الله
واذا قيل لهم ءامنوا كما ءامن الناس قالوا انومن كما ءامن السفهاء الاانهم هم السفهاء ولكن لايعلمون......اذا قيل للمنفقين امنوا كما امن الناس كإيمان الصحابة رضى الله عنهم وهو الايمان بالقلب واللسان وقالو بزعمهم البطل انومن كما أمناالسفهاء يعنون الصحابة رضي الله عنهم لزعمهم ان سفههم اوجب لهم الايمان وترك الاوطان ومعاداة الكفار والعقل عندهم يقتضي ضدذلك فنسبوهم الى السفهاء
واذا لقوا الذين آمنوا قالو آمنا واذا خلوا الى شياطينهم قالو انا معكم انما نحن مستهزؤون الله يستهزئ بهم ويمدهم فى طغيانهم يعمهون......هذاقولهم بألسنتهم ماليس فى قلوبهم وذلك أنهم اذا اجتمعوا بالمومنين اظهروا انهم على طريقتهم وانهم معهم فاذا خلوا الى شياطينهم وهم كبرائهم ورؤسائهم بالشر انا معكم انما نحن مستهزؤون بالمومنين

الله يستهزئ بهم ويمدهم فى طغيانهم يعمهون....وهذا جزء لهم على استهزائهم بعباده فمن استهزائه بهم ان زين لهم ما كانوا فيه من الشقاء والاحوال الخبيثةحتى ظنواانهم مع المومنين لما لم يسلط الله المومنين عليهم ومن استهزائه بهم يوم القيمة
ويمدهم....يزيدهم
فى طغيانهم...فجورهم وكفرهم

يعمهون ....حائرون مترددون
اولىك الذين استروا الطلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين.....اي المنفقين الموصوفون بتلك الصفات.....الذين استروا الضلالة بالهدى.......اي رغبوا فى الضلالة رغبة المشتري فى السلعة التى رغبته فيها يبذل فيها الاموال النفسة وهذا من احسن الامثلة فانه جعل الضلالة التي هي غاية الشر كالسلعة وجعل الهدى الذى هو غاية الصلاح
وماكانوا مهتدين .....تقيق لضلا لهم وانهم لم يحصل لهم من الهداية شيء فهذه اوصافهم القبيحة ثم ذكر مثلهم
مثلهم كمثل الذى استوقد نارا فلما اضاءت ماحوله ذهب الله بنورهم وتركهم فى ظلمات الا يبصرون صم بكم عمى فهم لا يرجعون او كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون اصبعهم فى اذانهم من الصوعق حذر الموت والله محيط بالكافرين يكاد البرق يخطف ابصارهم كلما اضاءلهم مشوا فيه واذا اظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وابصارهم ان الله على كل شىء قدير.......مثلهم المطابق لما كانوا عليه كمثل الذي استوقد نارا اي كان في ظلمة عظيمة وحاجة الى النار شديدة فاستوقدها من غيره فلما اضاءت النارماحوله ونظر المحل الذى هو فيه ومافيه من المخاوف وامنها ونتفع بتلك النار وقرت بها عينه وظن انه قادرعليها فبينماهو كذلك اذ ذهب الله بنوره فبقي اليل وظلمة السحاب وظلمة المطر والظلمة الحصالة بعد النور

صم.....عن سمع الخير
بكم ....عن النطق به
عمي....عن رؤية الحق
فهم لا يرجعون....انهم تركوا الحق بعدان عرفوه فلا يرجعوناليه
او كصيب من السماء .....كصاحب صيب وهوالمطر الذي ينزل بكثرة
فيه ظلمات....ظلمات اليل وظلمة السحاب وظلمات المطر
ورعد....وهو صوت الذي يسمع من السحاب

برق...الضوء اللامع المشاهد مع السحاب
كلما اضاءلهم....البرق فى تلك الظلمات
مشوا فيه واذا اظلم عليهم قاموا......حالة المنفقين اذا سمعوا القران واوامره ونواهيه ووعده ووعيدجعلو اصابعهم فى اذنهم واعرضوا عن امر ه ونهيه واما المنافقون فانى لهم السلامة وهوتعالى محيط بهم قدرة وعلما
ولوشاء الله لذهب بسمعهم وابصارهم.....الحسية ففيه تخويف لهم وتحذيرمن العقوبة الدنيوية
ان الله على كل شىء قدير.....فلا يعجزه.شىئ ومن قدرته انه اذا شاء شيئا فعله من غير ممانع ولا معارض


يايها الناس اعبدوا ربكم الذى خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون
.....هذا امر عام لجمع الناس بامرعام وهوالعبادة الجامعة لامتثال اومر الله وجتناب نوهيه




عائشة امحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-10-18, 04:21 PM   #5
أمينة جامع
| طالبة في المستوى الأول |
دورة ورش (3)
Books2 مقرر الأسبوع الأول

المرحلة : رسمية سنة أولى، الفصل الثالث.
المقرر: من الآية 82 الى الآية 86 من سورة المائدة

لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ ( 82 )

  • أقرب الطائفتين إلى المسلمين وإلى ولايتهم ومحبتهم،النّصارى ، وأبعدهم من ذلك اليهود و المشركون.
  • العلم مع الزهد وكذلك العبادة مما يلطف القلب ويرققه، ويزيل عنه ما فيه من الجفاء والغلظة.
  • المتواضع أقرب إلى الخير من المستكبر.


وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ( 83 )
  • وصف حال طائفة من النّصارى عند سماع ماجاء به محمد صلى الله عليه وسلم.
  • مسارعة هذه الطائفة للايمان بالله و الاقرار الحق.
  • (الشَّاهِدِينَ ): هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم، يشهدون لله بالتوحيد، ولرسله بالرسالة وصحة ما جاءوا به، ويشهدون على الأمم السابقة بالتصديق والتكذيب.


وَمَا لَنَا لا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ ( 84 )
من أسباب مسارعتهم بالإيمان :
  • أن الحق جاءهم من الله عز و جل، الذي لا يقبل الشك والريب.
  • أنهم إذا آمنوا واتبعوا الحق طمعوا أن يدخلهم الله الجنة مع القوم الصالحين.


فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ ( 85 )

  • ذكر ثواب ما تفوهوا به من الإيمان ونطقوا به من التصديق بالحق.
  • من الذين نزلت فيهم هذه الآيات النصارى الذين آمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم، كالنجاشي وغيره ممن آمن منهم.


وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ( 86 )

  • ذكر عقاب المسيئين
  • علة عقابهم: كفرهم بالله،وتكذيبهم بآياته المبينة للحق.



توقيع أمينة جامع
أمينة جامع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-10-18, 11:42 PM   #6
نسرين بنت محمد
معلمة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Star



الحمد لله الذي أنزل إلينا كتابه العظيم رحمة وذكرى، وهدى وبشرى، فأنار به السبيل، وأقام به الحجة، وفرق به بين الحق والباطل، ورفع به من شاء من عباده، وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلا.
والصلاة والسلام على إمام المتقين، وأسوة المؤمنين، نبينا الأمين، الذي بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح للأمة، وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين.
أما بعد:
فإن علم التفسير من أشرف العلوم وأجلها، وأعظمها بركة، وأوسعها معرفة، وحاجة الأمة إليه ماسة، وقد شرف الله أهل التفسير ورفع مكانهم وجعلهم مرجعاً لعباده في فهم كلامه ومعرفة مراده وكفى بذلك فضلاً وشرفاً.
وعلم طالب العلم بفضل علم التفسير وعلو شأنه وجلالة قدره مما يعين على إقبال النفس على تعلمه وأخذه بقوة وجد واجتهاد.
وفضائل علم التفسير كثيرة، وفائدته لطالب العلم في نفسه خاصة، ولأمته عامة عظيمة جليلة.
قال الله تعالى:
{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّـهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ . يَهْدِي بِهِ اللَّـهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} [المائدة:15-16].
وقال تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا . فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا} [النساء:174-175].

فأصل فضائل التفسير هو أنه معين على فهم كلام الله عز وجل؛ ومعرفة مراده، ومن أوتي فهم القرآن فقد أوتي خيراً كثيراً.
وفي صحيح البخاري وغيره من حديث أبي جحيفة السوائي قال: قلت لعلي رضي الله عنه: هل عندكم شيء من الوحي إلا ما في كتاب الله؟
قال: لا والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ما أعلمه إلا فهمًا يعطيه الله رجلًا في القرآن وما في هذه الصحيفة.
قلت: وما في الصحيفة.
قال: العقل وفكاك الأسير وأن لا يقتل مسلم بكافرٍ.

ففهم القرآن معين لا ينضب، إذ يستخرج به من العلم شيء كثير مبارك، والناس يتفاوتون في فهم القرآن تفاوتاً كبيراً.

والمقصود أن فهم القرآن يفتح لطالب العلم أبواباً من العلم يغفل عنها غيره، بل ربما سمع كلمة من رجل فذكرته بآية كان يتأملها فينفتح له بذلك باب أو أبواب من العلم، وهذه مرتبة عزيزة، كما قال عكرمة مولى ابن عباس: "إني لأخرج إلى السوق، فأسمع الرجل يتكلم بالكلمة فينفتح لي خمسون بابا من العلم" (رواه ابن سعد في الطبقات من طريق ابن علية عن أيوب عن عكرمة، وهذا إسناد صحيح).
وعكرمة قال فيه سلام بن مسكين: كان أعلم الناس بالتفسير.
وقال الشعبي: ما بقي أحد أعلم بكتاب الله من عكرمة.

وسبيل فهم القرآن هو معرفة تفسيره.

والمقصود أن من أجل فضائل علم التفسير أنه يعين على فهم القرآن الذي هو رسالة الله إلينا.*(اقتباس من مقدمة في فضل علم التفسير لعبدالعزيز المطيري ).

وانطلاقا من ذلك كانت صفحات المدارسة عونا على فهم كتاب الله تعالى بمدارسة التفسير ووضع الفوائد وما تضمنته الآيات .
فلنحث الخطى ونشد الهمم لتحصيل هذا الشرف العظيم والله الهادي الى
الحمد لله الذي أنزل إلينا كتابه العظيم رحمة وذكرى، وهدى وبشرى، فأنار به السبيل، وأقام به الحجة، وفرق به بين الحق والباطل، ورفع به من شاء من عباده، وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلا.
والصلاة والسلام على إمام المتقين، وأسوة المؤمنين، نبينا الأمين، الذي بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح للأمة، وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين.
أما بعد:
فإن علم التفسير من أشرف العلوم وأجلها، وأعظمها بركة، وأوسعها معرفة، وحاجة الأمة إليه ماسة، وقد شرف الله أهل التفسير ورفع مكانهم وجعلهم مرجعاً لعباده في فهم كلامه ومعرفة مراده وكفى بذلك فضلاً وشرفاً.
وعلم طالب العلم بفضل علم التفسير وعلو شأنه وجلالة قدره مما يعين على إقبال النفس على تعلمه وأخذه بقوة وجد واجتهاد.
وفضائل علم التفسير كثيرة، وفائدته لطالب العلم في نفسه خاصة، ولأمته عامة عظيمة جليلة.
قال الله تعالى:
{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّـهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ . يَهْدِي بِهِ اللَّـهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ} [المائدة:15-16].
وقال تعالى:
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا . فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا} [النساء:174-175].

فأصل فضائل التفسير هو أنه معين على فهم كلام الله عز وجل؛ ومعرفة مراده، ومن أوتي فهم القرآن فقد أوتي خيراً كثيراً.
وفي صحيح البخاري وغيره من حديث أبي جحيفة السوائي قال: قلت لعلي رضي الله عنه: هل عندكم شيء من الوحي إلا ما في كتاب الله؟
قال: لا والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ما أعلمه إلا فهمًا يعطيه الله رجلًا في القرآن وما في هذه الصحيفة.
قلت: وما في الصحيفة.
قال: العقل وفكاك الأسير وأن لا يقتل مسلم بكافرٍ.

ففهم القرآن معين لا ينضب، إذ يستخرج به من العلم شيء كثير مبارك، والناس يتفاوتون في فهم القرآن تفاوتاً كبيراً.

والمقصود أن فهم القرآن يفتح لطالب العلم أبواباً من العلم يغفل عنها غيره، بل ربما سمع كلمة من رجل فذكرته بآية كان يتأملها فينفتح له بذلك باب أو أبواب من العلم، وهذه مرتبة عزيزة، كما قال عكرمة مولى ابن عباس: "إني لأخرج إلى السوق، فأسمع الرجل يتكلم بالكلمة فينفتح لي خمسون بابا من العلم" (رواه ابن سعد في الطبقات من طريق ابن علية عن أيوب عن عكرمة، وهذا إسناد صحيح).
وعكرمة قال فيه سلام بن مسكين: كان أعلم الناس بالتفسير.
وقال الشعبي: ما بقي أحد أعلم بكتاب الله من عكرمة.

وسبيل فهم القرآن هو معرفة تفسيره.

والمقصود أن من أجل فضائل علم التفسير أنه يعين على فهم القرآن الذي هو رسالة الله إلينا.*(اقتباس من مقدمة في فضل علم التفسير لعبدالعزيز المطيري ).

وانطلاقا من ذلك كانت صفحات المدارسة عونا على فهم كتاب الله تعالى بمدارسة التفسير ووضع الفوائد وما تضمنته الآيات .
فلنحث الخطى ونشد الهمم لتحصيل هذا الشرف العظيم والله الهادي الى سبيل الرشاد.



توقيع نسرين بنت محمد
رب أعن على نيل رضاك
نسرين بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-10-18, 11:44 PM   #7
نسرين بنت محمد
معلمة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Ah11 شكر وتقدير

اللهم بارك بالطالبات الغاليات سلمت أناملكن وفتح الله عليكن ونفعكن ورفعكن بالقرآن الكريم

مشاركات تثلج الصدور
بوركتن ومعلمتكن

العيدية طلاب
أمينة جامع
عائشة أمحمد

....
نسرين بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-10-18, 03:13 PM   #8
آمال أم زيد
| طالبة في المستوى الرابع |
دورة ورش (3)
افتراضي ملخص تفسير سورة المائدة 87-91

الرسمية السنة الاولى الفصل الثالث
تفسير سورة المائدة 87-91
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الايات (ا يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ * وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ‏)
* بيان نهى عن الاعتداء.
* المقصود ب {‏وَاتَّقُوا اللَّهَ‏}‏
*بيان إذا حرم حلالا عليه فإنه لا يكون حراما بتحريمه

* لا ينبغي للإنسان أن يتجنب الطيبات ويحرمها على نفسه.
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الاية (‏لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ‏ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ‏‏ فَكَفَّارَتُهُ إطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِين منْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُم أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَة فَمَنْ لَمْ يَجِد فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ‏ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ ‏وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ‏ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ‏ ‏لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ‏)
* المقصود من الاية
*على العباد شكر الله تعالى على ما منَّ به عليهم، من معرفة الأحكام الشرعية وتبيينها
العناصر التي ذكرها الشيخ في تفسير الايات {‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ‏}‏

*ذم الأشياء القبيحة، ويخبر أنها من عمل الشيطان
* بيان أنه لا يمكن الفلاح للعبد إلا باجتنابها
*أنه موجبة للعداوة والبغضاء بين الناس

* أن هذه الأشياء تصد القلب
*ولهذا عرض تعالى على العقول السليمة النهي عنها



توقيع آمال أم زيد
آمال أم زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-18, 12:23 AM   #9
نسرين بنت محمد
معلمة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Xx

حياكن الله غالياتي
كما تعلمون أنا قد شرعنا في الشهر الثاني من الفصل
أرجو المسارعة في كتابة الواجب حتى لايتراكم عليكن
أشكر كل من شاركت وسارعت بذلك
نسرين بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 4
آمال أم زيد, الراجعه الى الله, العيدية طلاب, عائشة امحمد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفحة مدارسة التفسير / حلقة مريم بنت عمران نسرين بنت محمد قسم مدارسة الحلقات للتفسير 57 يوم أمس 05:44 PM
❤ مدارسة حلقة أم المؤمنين عائشة ❤ عائشة صقر قسم مدارسة الحلقات للتفسير 14 يوم أمس 04:57 PM
مدارسة حلقة أروى بنت عبد المطلب اماني شرقاوي قسم مدارسة الحلقات للتفسير 50 15-12-18 09:20 PM


الساعة الآن 07:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .