العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . أقسام العلوم الشرعية . ~ . > روضة العلوم الشرعية العامة > روضة العقيدة

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-10, 05:10 PM   #1
أم مجاهدالإماراتية
جُهدٌ لا يُنسى
 
تاريخ التسجيل: 23-08-2006
الدولة: بعيدة عن الوطن
المشاركات: 308
أم مجاهدالإماراتية is on a distinguished road
افتراضي الدرس الثالث--دورة حق الله الأعظم

الدرس الثالث
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد،،
فهذا الدرس الثالث من سلسلة(حق الله الأعظم)..
بداية أشكر جميع الأخوات اللواتي تابعن معي الدروس الماضية وأسأل الله أن يجعل متابعتهن وقراءتهن في موازين حسناتهن يوم لا ينفع مال ولا بنون.
ثم أبدأ حديثي بمقدمات:
المقدمة الأولى: أنه ينبغي أن يُعلم أن للتكفير شروط وموانع لذلك إذا رأينا شخصاً واقعاً في عمل كفري أو شركٍ أكبر لا يجوز أن نقول أنه مشرك أو كافر لأن هناك موانع وشروط منها العلم ،فقد يكون الشخص جاهلاً لذلك لا نكفر المعين ولكن نصف العمل بأنه شرك.
المقدمة الثانية: في بيان الشرك وأقسامه وبعض أنواعه.
الشرك: ضد التوحيد
*تعريفه:هو تسوية غير الله مع الله في شيء من خصائص الله
فإن كان تسوية غير الله مع الله في العبادة كان شركاَ في الألوهية(العبادة)
*أقسامه:
1- شرك أكبر:وهو مخرج من الملة وصاحبه مخلد في النار، وهو يضاد أصل التوحيد.
أمثلة على الشرك الأكبر:دعاء غير الله ، الذبح لغير الله، النذر لغير الله، الإستغاثة بغيرالله فيما لا يقدر عليه إلا الله.
2- شرك أصغر : وهو كل ما كان وسيلة للشرك الأكبر ،وهو يضاد كمال التوحيد الواجب، وصاحبه غير مخلد في النار ولكن معرض للعذاب.
أمثلة على الشرك الأصغر:
يسير الرياء، التطير (يعني التشاؤم)،تعليق التمائم ، الحلف بغير الله، قول ما شاء الله وشئت.

المقدمة الثالثة: في بيان قاعدتين مهمتين:
القاعدة الأولى: أن كل ما ثبت أنه عبادة فصرفه(التوجه به) لغير الله تعالى شرك أكبر مخرج من الملة.
القاعدة الثانية: أن اثبات سبب لم يجعله الله سبباً لا شرعاً ولا قدراً (في دفع ضر أو جلب منفعة) شركٌ أصغر لأنه جعل نفسه شريكاً مع الله في الحكم لهذا الشيء بأنه سبب.
*إثبات الأسباب المؤثرة يكون:
1- عن طريق الشرع(سبب شرعي) : مثل ما ورد في الشرع أن العسل سبب للشفاء قال تعالى (فيه شفاء للناس)النحل:69، أو ما ورد أن قراءة الفاتحة سبب للشفاء.
2- عن طريق التجربة الحسية المباشرة (سبب قدري):مثل أن أكل المسهل سبب حسي لانطلاق البطن ، أوأن الزعتر سبب حسي لطرد البلغم والشفاء من أمراض الصدر..الخ.
أما الأسباب التي لم تثبت في الشرع ولا من خلال التجربة الحسية المباشرة أنها تجلب النفع أو تدفع العين فاثباتها لجلب الخير أو دفع الضر شرك أصغر.
بعد هذه المقدمات نبدأ بعرض بعض أفراد(أنواع) الشرك في هذا الدرس وفي الدروس القادمة
تعليق التمائم
-تعريف التميمة:
كل ما يعلق ويراد به تتميم أمر من جلب خير أو دفع ضر
-أمثلة على التمائم:
لها صورة معينة بل هي أصناف عديدة مثل:
جلد خاص يعلق على الصدر يسمى (خط أو حجاب)
الخرزة الزرقاء لدفع العين
صورة العين واعتقاد أنها تدفع العين
عظام
حلقة من حديد
حبال
تعليق حذاء خلف السيارة لدفع العين
تعليق قطعة قماش سوداء أو خضراء في السيارة أو على معصم اليد لجلب الخير أو دفع العين
تعليق الخشب أو ما يعتقده البعض بأن مسك الخشب يدفع العين
تعليق الفلفل في المحلات أو الملح لدفع العين
تعليق الصدف أو العظام أو اتخاذها في البيت أو السيارة
-الأدلة :
1- ما ورد صحيح البخاري عن أبي بشير الأنصاري رضي الله عنه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فأرسل رسولاً: ( أن لا يبقين في رقبة بعيرٍ قلادةٌ من وتر أو قلادة إلا قطعت) .
القلادة كان العرب يعلقونها ويعتقدون أنها تدفع العين عن الأبعرة فهي نوع من أنواع التمائم.
2- عن عمران بن الحصين رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً في يده حلقةٌ من صفر فقال: (ما هذه؟) قال : من الواهنة. فقال: انزعها فإنها لا تزيدك إلا وهناً، فإنك لو مت وهي عليك ما أفلحت أبداً).رواه أحمد باسناد حسن.
حلقة من صفر: أي من نحاس
الواهنة:وجع في الذراع أو الفخذ.
أنكر النبي صلى الله عليه وسلم لأنه علق هذه الحلقة ويظن أن تدفع عنه الوهن .
3- وعن عقبة بن عامر مرفوعاً ( من تعلق تميمة فلا أتم الله له، ومن تعلق ودعةً فلا ودع الله له). رواه أحمد بإسناد صحيح
ودعة: واحدة الودع وهي أحجار تؤخذ من البحر يعلقونها لدفع العين.
لا ودع الله له: لا تركه الله تعالى في دعة وسكون.
هذا خبر أو دعاء من النبي صلى الله عليه وسلم على من تعلق تميمة أو ودعة
4- وفي رواية ( من تعلق تميمة فقد أشرك).رواه أحمد
-الخلاصة في أحكام التمائم:
1- إعتقاد أن التميمة مؤثرة بنفسها استقلالاً دون الله شرك أكبر مخرج من الملة.
2- إعتقاد أن التميمة سبب لدفع الضر أو العين أو لجلب الخير ولكنها ليست مؤثرة بنفسها هو شرك أصغر لأنه اعتقد ما ليس بسبب سبباً فشارك الله في الحكم.
التمائم من القرآن
التميمة إذا كانت من القرآن فهي ليست شرك لأن القرآن كلام الله تعالى أي صفة من صفاته فلا يكون تعليقها شركاً
ولكنه على أرجح أقوال العلم محرمة وبدعة لم يتخذها النبي صلى الله عليه وسلم ولا السلف.
وصلى الله وسلم على سيدنا محمدٍ وعلى آله وصحبه وسلم.



توقيع أم مجاهدالإماراتية
(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ً، ولا تشتغل بسواه أبداً ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك، وأعظم أجر المسلمين فـيك، مــا أشد خسارتك، وأعظم مصيبتك)..الشيخ عبدالسلام برجس -رحمه الله-
أم مجاهدالإماراتية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحاديث صحيحة وأخرى ضعيفة في فضائل سور القرآن سلوى محمد روضة القرآن وعلومه 4 18-11-12 10:53 PM
[1] مظاهر الحب الكاذب ! بنت التوحيد روضة السنة وعلومها 2 01-04-08 03:03 PM


الساعة الآن 01:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .