العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-02-19, 01:22 AM   #11
هبة الشافعي
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 06-01-2019
العمر: 23
المشاركات: 3
هبة الشافعي is on a distinguished road
افتراضي مقرر الاسبوع التالت والرابع من التفسير سور "الاخلاص والفلق والناس"

بسم الله الرحمن الرحيم
"سوره الاخلاص"

" قل هو الله أحد "(1)
قل يا محمد: هو الله المتفرد بالألوهية لا يشاركه أحد فيها.

" الله الصمد "(2)
الله وحده المقصود في قضاء الحوائج والرغائب.

" لم يلد ولم يولد "(3)
ليس له ولد ولا والد ولا صاحبة.

" ولم يكن له كفوا أحد "(4)
ولم يكن له كفوا أحد, لا في أسمائه ولا في صفاته, ولا في أفعاله, تبارك وتعالى وتقدس

"سوره الفلق"
" قل أعوذ برب الفلق " (1)
قل يا محمد: أعوذ وأعتصم برب الفلق, وهو الصبح.

" من شر ما خلق "(2)
من شر جميع المخلوقات وأذاها.

" ومن شر غاسق إذا وقب "(3)
ومن شر ليل شديد الظلمة إذا دخل وتغلغل, وما فيه من الشرور والمؤذيات

" ومن شر النفاثات في العقد "(4)
ومن شر الساحرات اللاتي ينفخن فيما يعقدن من عقد بقصد السحر.

" ومن شر حاسد إذا حسد "(5)
ومن شر حاسد مبغض للناس على ما وهبهم الله من نعم, يريد زوالها عنهم إذا حسد

"سوره الناس"

" قل أعوذ برب الناس "(1)
قل يا محمد: أعوذ وأعتصم برب الناس, القادر وحده على رد شر الوسواس

" ملك الناس "(2)
ملك الناس المتصرف في كل سؤونهم, الغني عنهم.

" إله الناس "(3)
إله الناس الذي لا معبود بحق سواه.

" من شر الوسواس الخناس "(4)
من أذى الشيطان الذي يوسوس عند الغفلة, ويختفي عند ذكر الله.

" الذي يوسوس في صدور الناس "(5)
الذي يبث الشر والشكوك في صدور الناس.

" من الجنة والناس "(6)
من شياطين الجن والإنس.
هبة الشافعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-19, 02:47 PM   #12
حنان محمد ابراهيم
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 31-12-2018
المشاركات: 23
حنان محمد ابراهيم is on a distinguished road
افتراضي

مدارسة التفسير للاسبوع الثالث والرابع
لسورة الهمزة وسورة الفيل:::::::
سورة الهمزة سورة مكية
العناصرالتي تكلم عنها الشيخ السعدني فى الايات:::
‏[‏1 ـ 9‏]‏ ‏‏بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {‏وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ * الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ * يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ * كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ * نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ * الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ * إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ * فِي عَمَدٍ مُمَدَّدَةٍ‏}‏
‏{‏وَيْلٌ‏}‏ أي‏:‏ وعيد، ووبال، وشدة عذاب ‏{‏لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ‏}‏ الذي يهمز الناس بفعله، ويلمزهم بقوله، فالهماز‏:‏ الذي يعيب الناس، ويطعن عليهم بالإشارة والفعل، واللماز‏:‏ الذي يعيبهم بقوله‏.‏
ومن صفة هذا الهماز اللماز، أنه لا هم له سوى جمع المال وتعديده والغبطة به، وليس له رغبة في إنفاقه في طرق الخيرات وصلة الأرحام، ونحو ذلك، ‏{‏يَحْسَبُ‏}‏ بجهله ‏{‏أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ‏}‏ في الدنيا، فلذلك كان كده وسعيه كله في تنمية ماله، الذي يظن أنه ينمي عمره، ولم يدر أن البخل يقصف الأعمار، ويخرب الديار، وأن البر يزيد في العمر‏.‏

‏{‏كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ‏}‏ أي‏:‏ ليطرحن ‏{‏فِي الْحُطَمَةِ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ‏}‏ تعظيم لها، وتهويل لشأنها‏.‏

ثم فسرها بقوله‏:‏ ‏{‏نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ‏}‏ التي وقودها الناس والحجارة ‏{‏الَّتِي‏}‏ من شدتها ‏{‏تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ‏}‏ أي‏:‏ تنفذ من الأجسام إلى القلوب‏.‏

ومع هذه الحرارة البليغة هم محبوسون فيها، قد يأسوا من الخروج منها، ولهذا قال‏:‏ ‏{‏إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ‏}‏ أي‏:‏ مغلقة ‏{‏فِي عَمَدٍ‏}‏ من خلف الأبواب ‏{‏مُمَدَّدَةٍ‏}‏ لئلا يخرجوا منها ‏{‏كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا‏}‏ ‏.‏

‏[‏نعوذ بالله من ذلك، ونسأله العفو والعافية‏]‏‏.‏

سورة الفيل سورةمكية
‏[‏1 ـ 5‏]‏ ‏بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ‏{‏أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ * أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ * وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ * تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ * فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ‏}‏
أي‏:‏ أما رأيت من قدرة الله وعظيم شأنه، ورحمته بعباده، وأدلة توحيده، وصدق رسوله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما فعله الله بأصحاب الفيل، الذين كادوا بيته الحرام وأرادوا إخرابه، فتجهزوا لأجل ذلك، واستصحبوا معهم الفيلة لهدمه، وجاءوا بجمع لا قبل للعرب به، من الحبشة واليمن، فلما انتهوا إلى قرب مكة، ولم يكن بالعرب مدافعة، وخرج أهل مكة من مكة خوفًا على أنفسهم منهم، أرسل الله عليهم طيرًا أبابيل أي‏:‏ متفرقة، تحمل حجارة محماة من سجيل، فرمتهم بها، وتتبعت قاصيهم ودانيهم، فخمدوا وهمدوا، وصاروا كعصف مأكول، وكفى الله شرهم، ورد كيدهم في نحورهم، ‏[‏وقصتهم معروفة مشهورة‏]‏ وكانت تلك السنة التي ولد فيها رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فصارت من جملة إرهاصات دعوته، ومقدمات رسالته، فلله الحمد والشكر‏.‏
حنان محمد ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 15
أمل عمر, أمينة حسن عبد الباسط, أسماء القاضي, امايمن, ياسمين قاسم, حياه حمدى, حنان محمد ابراهيم, زينب عدلي, صفيه عبدالرحمن, عايشه المطيري, فاطمة مصطفى, هبة الشافعي, نادية سيد, ندى أنور, وفاء أم فضل
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفحة مدارسة حلقة / زينب بنت جحش آية صـقر قسم مدارسة الحلقات للتفسير 28 يوم أمس 12:57 AM
صفحة مدارسة حلقة حفصة بنت عمر آية صـقر قسم مدارسة الحلقات للتفسير 31 14-02-19 11:00 AM


الساعة الآن 12:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .