العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-21, 07:51 PM   #111
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 15
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

"بسم الله الرحمن الرحيم"
تفسير مقرر الأسبوع الثامن _سورة المرسلات_ الآيات من ( ١ : ٢٨ )
_الآية (١):
" والمرسلات عرفا "
*عناصر الآية:
قسم من الله تعالى بالمرسلات والمقصود بها الرياح حيت تهب متتابعة يقفو بعضها بعضا.
_الآية (٢):
" فالعاصفات عصفا "
*عناصر الآية:
وتعني بالرياح الشديدة الهبوب المهلكة.
_الآية (٣):
" والناشرات نشرا "
*عناصر الآية:
المقصود: بالملائكة الموكلين بالسحب يسوقونها حيث شاء الله.
_الآية (٤):
" فالفارقات فرقا "
*عناصر الآية:
المقصود اي: الملائكة التي تنزل من عند الله بما يفرق بين الحق والباطل والحلال والحرام.
_الآية (٥):
" فالملقيات ذكرا "
*عناصر الآية:
المقصود بهم: بالملائكة التي تتلقى الوحي من عند الله يتنزل به على أنبيائه.
_الآية (٦):
" عذرا أو نذرا "
*عناصر الآية:
تفسير للذكر الذي ينزله الله على أنبيائه إما إعذارا من الله إلى خلقه او إنذارا منهم إليه. لكي لا يكون لهم حجة.
_ الآية (٧):
" إنما توعدون لواقع "
*عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: إن الذي توعدون به من أمر يوم القيامة وما فيه من حساب وجزاء لنازل بكم لا محالة.
_الآية (٨):
" فإذا النجوم طمست "
*عناصر الآية:
وصف لأحوال يوم القيامة وآيات الله به فالنجوم يذهب ضياؤها.
_الآية (٩):
" وإذا السماء فرجت "
*عناصر الآية:
اي وإذا السماء تصدعت.
_الآية (١٠):
" وإذا الجبال نسفت "
*عناصر الآية:
وصف لما سيحدث للجبال من هول يوم القيامة وإذا الجبال تطايرت وتناثرت وصارت هباء تزروه الرياح.
_الآية (١١):
" وإذا الرسل أقتت "
*عناصر الآية:
تفسير لمعنى أقتت: اي عين للرسل وقت وأجل للفصل بينهم وبين الأمم.
_الآية (١٢):
" لأي يوم أجلت "
*عناصر الآية:
أي لأي يوم عظيم أخرت الرسل؟!
_الآية (١٣):
" ليوم الفصل "
*عناصر الآية:
اي ليوم الفصل وهو يوم القيامة حيث القضاء والفصل بين الخلائق.
_الآية (١٤):
" وما أدراك ما يوم الفصل "
*عناصر الآية:
تعجب لبيان عظمة هذا اليوم اي: وما أعلمك أيها الإنسان- أي شيء هو يوم الفصل وشدته وهوله؟!
_الآية (١٥):
" ويل يومئذ للمكذبين "
*عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: اي هلاك عظيم في ذلك اليوم للمكذبين بهذا اليوم الموعود.
_الآية (١٦):
" ألم نهلك الأولين "
*عناصر الآية:
دعوة للتأمل في مصير الأمم السابقة ألم يهلك الله السابقين من الأمم الماضية، بتكذيبهم للرسل كقوم نوح وعاد وثمود!
_الآية (١٧):
" ثم نتبعهم الآخرين "
*عناصر الآية:
بيان الجزاء الأمم المتأخرة العاصية لله. اي ثم نلحق بهم المتأخرين ممن كانوا مثلهم في التكذيب والعصيان.
_الآية (١٨):
" كذلك نفعل بالمجرمين "
*عناصر الآية:
بيان لهلاك الكفار العصاه فمثل ذلك الإهلاك الفظيع نفعل بهؤلاء المجرمين من كفار " مكة " . لتكذيهم الرسول صلى الله عليه وسلم.
_الآية (١٩):
" ويل يومئذ للمكذبين "
أي: هلاك ودمار يوم القيامة لكل مكذب بالتوحيد والنبوة والبعث والحساب.
_الآية (٢٠):
" ألم نخلقكم من ماء مهين "
*عناصر الآية:
تذكير وعبرة للكفار في سؤال استنكاري حيث فسر الشيخ الآية قائلا: ألم نخلقكم- يا معشر الكفار- من ماء ضعيف حقير وهو النطفة.
_الآية (٢١):
" فجعلناه في قرار مكين "
*عناصر الآية:
المقصود كما فسر الشيخ اي: فجعلنا هذا الماء في مكان حصين، وهو رحم المرأة.
_الآية (٢٢):
" إلى قدر معلوم "
*عناصر الآية:
اي إلى وقت محدود ومعلوم عند الله تعالى.
_الآية (٢٣):
" فقدرنا فنعم القادرون "
*عناصر الآية:
تذكير من الله للبشر وكيف خلقهم واخرجهم من بطون أمهاتهم ونعم بالله القادر على كل شيء.
_الآية (٢٤):
" ويل يومئذ للمكذبين "
اي: وعيد من الله للمكذبين لآياته بالهلاك ودمار يوم القيامة للمكذبين بقدرته.
_الآية (٢٥)، (٢٦):
" ألم نجعل الأرض كفاتا " "أحياء وأمواتا"
*عناصر الآية:
يضر الله لنا المثل بالأرض الذي نعيش عليها، تضم على ظهرها أحياء لا يحصون، وفي بطنها أمواتا لا يحصرون.
_الآية (٢٧):
" وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقيناكم ماء فراتا "
*عناصر الآية:
أي وجعلنا فيها جبالا ثوابت عاليات لئلا تضطرب بكم، وأسقيناكم ماء عذبا سائغا.
_الآية (٢٨):
" ويل يومئذ للمكذبين "
اي: هلاك ودمار يوم القيامة للمكذبين بهذه النعم.
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-21, 07:52 PM   #112
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 15
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

"بسم الله الرحمن الرحيم"
تفسير مقرر الأسبوع التاسع _سورة التكوير_ الآيات من ( ١ : ٢٩ )
_الآية (١):
" إذا الشمس كورت "
*عناصر الآية:
وصف لأحوال وأهوال يوم القيامة وكيف ستتحول آيات الله فالشمس ستلف ويذهب ضوءها.
_الآية (٢):
" وإذا النجوم انكدرت "
اي وإذا النجوم تناثرت وذهب نورها.
_الآية (٣):
" وإذا الجبال سيرت "
*عناصر الآية:
تعني وإذا الجبال سيرت عن وجه الأرض فصارت هباء منبثا.
_الآية (٤):
" وإذا العشار عطلت "
المقصود بها: النوق الحوامل وتعني: وإذا النوق الحوامل تركت وأهملت.
_الآية (٥):
" وإذا الوحوش حشرت "
*عناصر الآية:
بيان لعظمة عدل الله حتى أنه سيجمع الحيوانات الوحشية ويقتص الله _عز وجل_ من بعضها لبعض.
_الآية (٦):
" وإذا البحار سجرت "
اي: وإذا البحار ملئت حتى فاضت، فانفجرت وسالت.
_الآية (٧):
" وإذا النفوس زوجت "
تعني: وإذا النفوس تركت بأمثالها ونظائرها.
_الآية (٨):
" وإذا الموءودة سئلت "
*عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: وإذا الطفلة المدفونة حيه سئلت يوم القيامة سؤال تطييب لها وتبكيت لوائدها
_الآية (٩):
" بأي ذنب قتلت "
أي: لأي ذنب كان دفنها حية؟!
_الآية (١٠):
" وإذا الصحف نشرت "
*عناصر الآية:
استكمال لوصف أحوال يوم القيامة حيث تعرض صحف الأعمال.
_الآية (١١):
" وإذا السماء كشطت "
اي من هول اليوم فاذا بالسماء قلعت وأزيلت من مكانها.
_الآية (١٢):
" وإذا الجحيم سعرت "
اي واذا بالنار أوقدت فأضرمت.
_الآية (١٣):
" وإذا الجنة أزلفت "
وإذا بالجنة دار النعيم قربت من أهلها المتقين.
_الآية (١٤):
" علمت نفس ما أحضرت "
*عناصر الآية:
أي عند يقع هذا اليوم عندئذ تتيقن وتجد كل نفس ما قدمت من خير أو شر.
_الآية (١٥):
" فلا أقسم بالخنس "
*عناصر الآية:
قسم من الله تعالى بالنجوم المختفية نهارا.
_الآية (١٦):
" الجواري الكنس "
اي: الجارية والمستترة في ابراجها.
_الآية (١٧):
" والليل إذا عسعس "
*عناصر الآية:
قسم من الله تعالى بالليل إذا اقبل ظلامه.
_الآية (١٨):
" والصبح إذا تنفس "
اي وبالصبح حين يظهر ضياءه.
_الآية (١٩):
" إنه لقول رسول كريم "
عناصر الآية:
اقسم الله بكل هذه الآيات بأن القرآن تبليغ رسول كريم وهو _جبريل عليه السلام_ .
_الآية (٢٠):
" ذي قوة عند ذي العرش مكين "
*عناصر الآية:
وصف لجبريل _عليه السلام_ بانه ذو قوة في تنفيذ ما يؤمر به, صاحب مكانة رفيعة عند الله.
_الآية (٢١):
" مطاع ثم أمين "
اي: ان جبريل _عليه السلام_ تطيعه الملائكة، مؤتمن على الوحي الذي ينزل به.
_الآية (٢٢):
" وما صاحبكم بمجنون "
فسر الشيخ الآية قائلا: وما محمد _صلى الله عليه وسلم_ الذي تعرفونه بمجنون.
_الآية (٢٣):
" ولقد رآه بالأفق المبين "
اي: ولقد رأى محمد جبريل الذي يأتيه بالرسالة في الأفق العظيم.
_الآية (٢٤):
" وما هو على الغيب بضنين "
والمقصود: وما هو ببخيل في تبليغ الوحي.
_الآية (٢٥):
" وما هو بقول شيطان رجيم "
*عناصر الآية:
بيان وتوضيح للقرآن الكريم بأنه ليس بقول شيطان رجيم ولكنه كلام الله ووحيه.
_الآية (٢٦):
" فأين تذهبون "
اي: فأين تذهب بكم عقولكم في التكذيب بالقرآن بعد هذه الحجج القاطعة.
_الآية (٢٧):
" إن هو إلا ذكر للعالمين "
اي ما هذا القرآن إلا موعظة من الله لجميع الناس.
_الآية (٢٨):
" لمن شاء منكم أن يستقيم "
تعني: لمن شاء منكم أن يستقيم على الحق والإيمان فليعمل بآيات القرآن الكريم.
_الآية (٢٩):
" وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين "
*عناصر الآية:
بيان بأن الاستقامة على طريق الله والهداية لا تتم إلا بمشيئة الله للعبد. حيث فسر الشيخ الآية قائلا: وما تشاؤون الاستقامة، ولا تقدرون على ذلك، إلا بمشيئة الله رب الخلائق أجمعين.


@_@
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-21, 07:53 PM   #113
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 15
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

"بسم الله الرحمن الرحيم"
تفسير مقرر الأسبوع العاشر _سورة البروج_ الآيات من ( ١ : ٢٢ )
_الآية (١):
" والسماء ذات البروج "
*عناصر الآية:
قسم من الله _سبحانه وتعالى_ بالسماء ذات المنازل التي تمر بها الشمس والقمر.
_الآية (٢):
" واليوم الموعود "
وبيوم القيامة الذي وعد الله الخلق أن يجمعهم فيه.
_الآية (٣):
" وشاهد ومشهود "
اي وشاهد يشهد، ومشهود يشهد عليه.
ويقسم الله- سبحانه- بما يشاء من مخلوقاته، أما المخلوق فلا يجوز له أن يقسم بغير الله، فإن القسم بغير الله شرك.
_الآية (٤):
" قتل أصحاب الأخدود "
*عناصر الآية:
بيان لهلاك وعذاب أصحاب الأخدود الذين شقوا في الأرض شقا عظيما لتعذيب المؤمنين.
_الآية (٥):
" النار ذات الوقود "
أي أوقدوا النار الشديدة ذات الوقود.
_الآية (٦):
" إذ هم عليها قعود "
وتعني: اذ ان أصحاب الأخدود قعود على الأخدود ملازمون له.
_الآية (٧):
" وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود "
فسر الشيخ الآية قائلا: وهم على ما يفعلون بالمؤمنين من تنكيل وتعذيب حضور.
_ الآية (٨):
" وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد "
اي: وما أخذوهم بمثل هذا العقاب الشديد إلا أن كانوا مؤمنين بالله العزيز الذي لا يغالب، الحميد في أقواله وأفعاله وأوصافه.
_الآية (٩):
" الذي له ملك السماوات والأرض والله على كل شيء شهيد "
الذي له ملك السموات والأرض، وهو- سبحانه- على كل شيء شهيد، لا يخفى عليه شيء.
_الآية (١٠):
" إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق "
*عناصر الآية:
بيان لجزاء وعذاب أصحاب الأخدود وكل من يعذب المؤمنين ويبعدهم عن دين الله. حيث فسر الشيخ الآية قائلا: إن الذين حرقوا المؤمنين والمؤمنات بالنار.
ليصرفوهم عن دين الله، ثم لم يتوبوا فلهم في الآخرة عذاب جهنم ولهم العذاب الشديد المحرق.
_الآية (١١):
" إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات تجري من تحتها الأنهار ذلك الفوز الكبير "
*عناصر الآية:
بيان لجزاء وثواب المؤمنين وفوزهم الكبير. فالذين صدقوا الله ورسوله وعملوا الأعمال الصالحات، لهم جنات تجري من تحت قصورها الأنهار وذلك الفوز العظيم.
_الآية (١٢):
" إن بطش ربك لشديد "
*عناصر الآية:
تأكيد واقرار بانتقام الله ومدى عظمته وشدته.
_الآية (١٣):
" إنه هو يبدئ ويعيد "
إن الله هو بادئ الخلق وهو معيده.
_الآية (١٤):
" وهو الغفور الودود "
اي: وهو الغفور لمن تاب، الودود المحب لأوليائه.
_الآية (١٥):
" ذو العرش المجيد " : ذو العرش العظيم.
_الآية (١٦):
" فعال لما يريد "
سبحانه وتعالى فعال لما يريده لا يمتنع عليه شيء.
_الآية (١٧):
" هل أتاك حديث الجنود "
*عناصر الآية:
سؤال من الله لنبيه _محمد_ وهو أعلم بكل شيء. هل بلغك- يا محمد- خبر الجموع الكافرة المكذبة لأنبيائها؟
_الآية (١٨):
" فرعون وثمود "
يضرب الله المثل لنبيه بفرعون وثمود وما حل بهم من العذاب والنكال.
_الآية (١٩):
" بل الذين كفروا في تكذيب "
تعني بأن: بل الذين كفروا في تكذيب متواصل كدأب من قبلهم.
_الآية (٢٠):
" والله من ورائهم محيط "
بيان لمدى عظمة وقدرة الله _سبحانه وتعالى_ واحاطة بهم علما وقدرة. لا يخفى عليه منهم ومن أعمالهم شيء. وليس القرآن كما زعم المكذبون المشركون بأنه شعر وسحر فكذبوا به.
_الآية (٢١):
" بل هو قرآن مجيد "
أي : بل هو قرآن عظيم كريم.
_الآية (٢٢):
" في لوح محفوظ "
_تعظيم للقرآن وبيان لحفظ الله له، في لوح محفوظ لا يناله تبديل ولا تحريف.
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-21, 07:55 PM   #114
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 15
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

"بسم الله الرحمن الرحيم"
تفسير مقرر الأسبوع الحادي عشر _سورة الشمس_ الآيات من ( ١ : ١٥ )
_الآية (١)
" والشمس وضحاها "
*عناصر الآية كما فسر الشيخ:
_قسم من الله _عز وجل_ بالشمس ونهارها وإشراقها وضحاها.
_الآية (٢):
" والقمر إذا تلاها "
*عناصر الآية:
_وأقسم سبحانه وتعالى بالقمر إذا تبعها في الطلوع والأفول.
_الآية (٣):
" والنهار إذا جلاها "
*عناصر الآية:
_وبالنهار إذا جلى الظلمة وكشفها.
_الآية (٤):
" والليل إذا يغشاها "
*عناصر الآية:
اي: وباليل عندما يغطي الأرض فيكون ما عليها مظلما.
_الآية (٥):
" والسماء وما بناها "
*عناصر الآية:
_وبالسماء وبنائها المحكم.
_الآية (٦):
" والأرض وما طحاها "
*عناصر الآية:
_وبالأرض وبسطها.
_الآية (٧):
" ونفس وما سواها "
*عناصر الآية:
وبكل نفس وإكمال الله خلقها لأداء مهمتها في الحياة.
_الآية (٨):
" فألهمها فجورها وتقواها "
*عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: اي فبين الله لها طريق الخير وطريق الشر.
_الآية (٩):
" قد أفلح من زكاها "
*عناصر الآية:
_تأكيد من الله _سبحانه وتعالى_ بأن الفوز والفلاح لمن طهرها ونماها بالخير.
_الآية (١٠):
" وقد خاب من دساها "
*عناصر الآية:
_تأكيد من الله _سبحانه وتعالى_ بأن خاب وخسر من اخفى ودنس نفسه في المعاصي.
_الآية (١١):
" كذبت ثمود بطغواها "
*عناصر الآية:
يضرب الله لنا المثل بقوم ثمود حينما كذبوا نبيهم وبلغوا الغاية في العصيان.
_الآية (١٢):
" إذ انبعث أشقاها "
*عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: اي نهض أكثر الأشقياء في القبيلة لعقر الناقة.
_الآية (١٣):
" فقال لهم رسول الله ناقة الله وسقياها "
*عناصر الآية:
_تفسير الشيخ لقول رسول الله صالح _عليه السلام_ لقومه: احذروا الناقة التي أرسلها الله إليكم آية أن تمسوها بسوء، وأن تعتدوا على سقيها، فإن لها شرب يوم ولكم شرب يوم معلوم.
_الآية (١٤):
" فكذبوه فعقروها فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها "
*عناصر الآية:
بيان لعاقبة تكذيب قوم صالح لنبيهم وطغيانهم بدبح الناقة حيث: كذبوه فيما توعدهم به فنحروها، فأطبق عليهم ربهم العقوبة بجرمهم، فجعلها عليهم على السواء فلم يفلت منهم أحد.
_الآية (١٥):
" ولا يخاف عقباها "
*عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: اي ولا يخاف -جلت قدرته- تبعة ما أنزله بهم من شديد العقاب.
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-21, 07:56 PM   #115
مريم جمال أمين
~مستجدة~
 
تاريخ التسجيل: 15-12-2020
العمر: 21
المشاركات: 15
مريم جمال أمين is on a distinguished road
افتراضي

"بسم الله الرحمن الرحيم"
تفسير مقرر الأسبوع الثاني عشر _لسورتي الزلزلة والعاديات_:
(سورة الزلزلة)
_الآية (١):
" إذا زلزلت الأرض زلزالها "
*عناصر الآية كما فسر الشيخ:
إخبار من الله _سبحانه وتعالى_ عما يكون يوم القيامة، وأن الأرض تتزلزل وترتج، حتى يسقط ما عليها من بناء وعلم، وتكون قاعا صفصفا لا عوج فيه ولا أمت.
_الآية (٢):
" وأخرجت الأرض أثقالها "
*عناصر الآية:
اي ما في بطنها من الأموات والكنوز.
_الآية (٣):
" وقال الإنسان ما لها "
*عناصر الآية:
وصف لحال الإنسان حينها وتعجبه إذا رأي ما عراها من الأمر العظيم مستعظما لذلك. قائلا ( ما لها ): اي شيء عرض لها؟
_الآية (٤):
" يومئذ تحدث أخبارها "
*عناصر الآية:
وصف لحال الأرض يوم القيامة حيث: تشهد على العاملين بما عملوا على ظهرها من خير وشر.
_الآية (٥):
" بأن ربك أوحى لها "
*عناصر الآية:
تفسير بأمر الله للأرض بأن تخبر بما عمل عليها، فلا تعصي لأمره.
_الآية (٦):
" يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم "
*عناصر الآية:
استكمال لوصف حال يوم القيامة حين يقضي الله بين العباد أشتاتا: اي فرقا متفاوتين. ليريهم الله ما عملوا من الحسنات والسيئات ويريهم جزاءه موفرا.
_الآية (٧):
" فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره "
*عناصر الآية:
ترغيب في فعل الخير ولو قليلا. حيث ضرب الله المثل بالذرة لكونها اصغر الأشياء.
_الآية (٨):
" ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره "
*عناصر الآية:
ترهيب من فعل الشر ولو حقيرا صغيرا جدا.

( سورة العاديات )
_الآية (١):
" والعاديات ضبحا "
*عناصر الآية كما فسر الشيخ:
_قسم من الله تبارك وتعالى بالخيل لما فيها من آيات الله الباهرة ونعمه الظاهرة ما هو معلوم للخلق.
_معنى (والعاديات ضبحا) اي: العاديات عدوا قويا يصدر عنه الضبح، وهو صوت نفسها في صدرها عند اشتداد العدو.
_الآية (٢):
" فالموريات قدحا "
اي: بحوافرهن ما يطأن عليه من الأحجار، تقدح النار من صلابة حوافرهن وقوتهن إذا عدون.
_الآية (٣):
" فالمغيرات صبحا "
*عناصر الآية:
فسر الشيخ الآية قائلا: اي على الأعداء وهذا أمر اغلبي ان الغارة تكون صباحا.
_الآية (٤):
" فأثرن به نقعا "
*عناصر الآية:
اي تسببنا بعدوهن وغارتهن غبارا
_الآية (٥):
" فوسطن به جمعا "
*عناصر الآية:
معناها: أي يراكبهن جمعا توسطن بيه جموع الأعداء الذين اغار عليهم.
_الآية (٦):
" إن الإنسان لربه لكنود "
*عناصر الآية:
بيان للمقسم عليه قوله "إن الإنسان لربه لكنود" اي منوع وجحود للخير الذي عليه لربه.
_الآية (٧):
" وإنه على ذلك لشهيد "
*عناصر الآية:
_بيان وتأكيد على ان الإنسان على ما يعرف من نفسه من المنع والكند لشاهد بذلك لا يجحده ولا ينكره.
_وعيد وتهديد شديد لمن هو لربه لكنود بأن الله عليه شهيد.
_الآية (٨):
" وإنه لحب الخير لشديد "
*عناصر الآية:
تأكيد لحب الإنسان للمال فالمقصود بالخير هنا هو المال. اي كثير الحب للمال.
_الآية (٩):
" أفلا يعلم إذا بعثر ما في القبور "
*عناصر الآية:
_حث على الخوف من الحساب وتذكر يوم الوعيد. حيث فسر الشيخ الآية قائلا: ألا يعلم هذا المغتر بإخراج الله الأموات من قبورهم لحشرهم ونشورهم.
_الآية (١٠):
" وحصل ما في الصدور "
*عناصر الآية:
تذكير بما سيحدث يوم القيامة، يوم يرفع الله رداء الستر عن عبادة ويظهر ما في الصدور من كمائن الخير والشر.
_الآية (١١):
" إن ربهم بهم يومئذ لخبير "
*عناصر الآية:
تأكيد وإقرار باطلاع الله على اعمل خلقه الظاهرة والباطنة، وخص خبره بذلك اليوم، رغم علمه بهم في كل الأوقات، لأن المراد بذلك الجزاء بالأعمال الناشيء عن علم الله واطلاعه.
مريم جمال أمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 13
مريم جمال أمين, منار أحمد أنور, ايمان قاسم, ياسمين قاسم, حسناء محمد, دعاء بنت وفقي, سالي جعفر, غادة عاشور, عبير السيد, هند عرفه, إنعام محمد خليفه, ندى محمد عبد الفتاح متولى, نجوى احمد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعلام السلفيين بفضل تلاوة القران الكريم من كلام سيد المرسلين دلال روضة القرآن وعلومه 2 07-07-07 02:30 PM


الساعة الآن 03:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .