العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . الأقسام الدعوية والاجتماعية . ~ . > روضة الداعيات إلى الله > خواطر دعوية

الملاحظات


خواطر دعوية واحة للخواطر الدعوية من اجتهاد عضوات الملتقى أو نقلهن وفق منهج أهل السنة والجماعة

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-13, 04:15 PM   #1
حاملة هم الدعوة
|علم وعمل، صبر ودعوة|
مشرفة تسجيل الغرف الصوتية
افتراضي لم يكن احد يتوقع هذا ...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثير هي المواقف في حياتنا ولكن السعيد من اتخذ من هذه المواقف دروسا وعبرا له



من المواقف التي حصلت حولي وليس معي في هذا الشهر حدث عندنا عدد من الوفيات وكلهم لم يكن يتوقع احد ان يكونوا في عداد الاموات

تذكرت قول الشاعر


أأمل أن أحيا وفي كل ساعةٍ
تمر بي الموتى تهز نعوشها
وهل أنا إلا مثلهم غير أن لي
بقايا ليالٍ في الزمان أعيشها


الاول عريس لم يمضي على زواجه الا ثلاثة اشهر توفاه الله بحادث توفي وترك ورائه عروسه التي تفطر قلبها حزانا على فراقه


وبعده بقليل جار لنا لازال اولاده صغار وكان قد انتهى من بناء الفيلا الخاصة به ولم يعد هناك الا التشطيب توفاه الله بحادث مات في لحظتها توفي وترك وراءه اولاد صغار وزوجة شابة والبيت الجديد لم يسكنه بل انتقل ليسكن دارا اخرى غير هذه الدار دارا لاينفعه فيها الاعمله الصالح



وبعده هذا الحادث باسبوعين ايضا توفي شابان ايضا لم يتزوجا بعد ايضا بحادث وبعدها باسبوع توفي شاب بحادث ايضا لم يتزوج بعد بل لقد حصل على الوظيفة للتو كانت مفاجأة لنا والامر العجيب يااخوتي في هذا الشاب انه عندما كان طفلا صغيرا صدمته سيارة ونجى من الموت بأعجوبة سبحان الله والان توفاه الله بحادث ،،

اربعة كلهم في شهر واحد وكلهم في ريعان الشباب ..

سبحانك ربي مااعظمك سبحان الله هذه حال الدنيا اليوم معنا حبيب وغدا نفقده نؤمل ونجمع المال ونبيني الدور ونحن لاندري هل سنسكنها ام ننتقل لنسكن دورا فرشنا وغطائنا فيها التراب

زيّنت بيتك جاهلاً وعمرته
ولعل غيرك ساكن البيت
من كانت الأيام سائرةً به
فكأنه قد حل بالموت
والمرء مرتهن بسوف وليتني
وهلاكه بالسوف والليتي


فلنتزود من هذه الدنيا قبل ان نرحل منها وقبل ان نندم حين لاينفع الندم


تزود من التقوى فإنك لا تدري *******إذا جنَّ ليلٌ هل تعيش إلى الفجر
وكم من صحيح مات من غير علةٍ*******وكم من سقيم عاش حينًا من الدهر
فكم من فتى أمسى وأصبح ضاحكًا*******وقد نُسِجَتْ أكفانُه وهو لا يدري
وكم من صغارٍ يُرتجى طول عمرهم *******وقد قبضت أرواحُهم ليلة القدرِ
وكم من عروس زينوها لزوجها*******وقد أُدخلت أجسادُهم ظلمة القبرِ


اللهم تجاوز عنا واحسن خآتمتنا واقبضنا إليكـ وأنت راض عنا غير غضبان




توقيع حاملة هم الدعوة
موعظة بليغة للشيخ صالح المغامسي حفظه الله

كل من استدام على طاعة في الغالب انه يموت عليها وهذا مايسمى بحسن الخواتيم والناس اذا رأو انسان على طاعة ظنوا به خيرا وان رأوه على معصية ظنوا به سوءا والله وحده من يعلم مافي سريرة هذا العبد والله لايظلم احدا مثقال ذرة فيكافئه جل وعلا بأن يميته على نحو ان كان ذا سريرة حسنة يكون حسن الله بربه جل وعلا فيقبل على الله في لحظات يكون فيه قريبا من ربه
(لايكون في لسانك مسارعة على القدح في الناس فلاأحد يعلم بالسرائر غير الله عز وجل)

حاملة هم الدعوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .