العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-10-19, 11:02 PM   #11
سارة العربي
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 04-10-2018
العمر: 23
المشاركات: 39
سارة العربي is on a distinguished road
افتراضي مدارسة الأسبوع الثالث

ال عمران من الآية (169_175)

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171) الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ (172) الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174) إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (175)

العناصر التي ذكرها الشيخ :
* توضيح فضل الشهداء وكرامتهم وبيان حالهم عند الله فهم إحياء يرزقون
*بيان الغرض من قوله تعالى عند ربهم
*توضيح بشاره الله لهم وفضله على الشهداء
*إثبات نعيم البرزخ وان الشهداء في أعلى مكانة عند الله وتبشير بعضهم البعض .
*خروج أصحاب الرسول رغم حالهم طاعة لله ولرسوله وما فعلو بهم الناس
*فضل الله على المؤمنين ورجوعهم سالمين
*وجوب الخوف من الله وحده دون غيره فعلى قدر إيمان العبد يكون خوفه من الله .
سارة العربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 12:09 AM   #12
نسرين بنت محمد
معلمة بمعهد خديجة - رضي الله عنها -
Star

ماشاء الله لاقوة الا بالله
مشاركات تثلج الصدرو
فتح الله لكن وزادكن من فضله العظيم
إيمان سامي🌹
رضوى كمال🌹
سارة العربي🌹
أحسنتن .. تلخيص جميل وتقيد بالخطة المطلوبة
واصلن وأحسن ..

انتظر البقية



توقيع نسرين بنت محمد
رب أعن على نيل رضاك
نسرين بنت محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 01:45 AM   #13
هدير التهامى
~مشارِكة~
 
تاريخ التسجيل: 08-10-2017
العمر: 26
المشاركات: 58
هدير التهامى is on a distinguished road
افتراضي مدارسة الاسبوع الاول

تفسير سورة ال عمران من الاية (١١٠ _ ١١٥ )

العناصر التى ذكرها الشيخ فى تفسير الايات :
( كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ )
آل عمران (110)

١. يمدح الله تعالى هذه الأمة ويخبر أنها خير الأمم التي أخرجها الله للناس .
٢. وضح لم وصفهم بخير امة اخرجت للناس .
٣. أخبر في هذه الآية أن الأمة قد قامت بما أمرها الله بالقيام به، وامتثلت أمر ربها واستحقت الفضل على سائر الأمم .
٤. الدعوة الى الايمان وبيان ان من امن قليل والاكثر فاسقون خارجون عن طاعة الله .

( لَن يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى ۖ وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنصَرُونَ )
آل عمران (111)

١. بين لطف الله بعباده المؤمنين .
٢. بين نصر الله للمؤمنين وهزيمته للفاسقين .

( ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِّنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ )
آل عمران (112)

١. أخبر تعالى أنه عاقبهم بالذلة في بواطنهم والمسكنة على ظواهرهم، فلا يستقرون ولا يطمئنون .
٢. بين ان اليهود تحت احكام المسلمين وعهدهم او تحت احكام النصارى .
٣. ذكر الاسباب التى أوصلتهم الى غضب الله
_ انهم كانوا يكفرون بآيات الله التى أنزلها الله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .
_ يقابلون أنبياء الله الذين يحسنون اليهم أعظم احسان بأشر مقابلة وهو القتل .
_ هذا كله بسبب عصيانهم واعتدائهم .

( لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ )
آل عمران (113)

١. بين الله تعالى الفرق بين الامة الفاسقة والامة المستقيمة .
٢. وصف الامة المستقية وبين صلاتهم فى اوقات الليل وطول تهجدهم وتلاوتهم لكتاب الله .

( يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَٰئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ )
آل عمران (114)

١.خص الايمان باليوم الاخر وذكر سبب ذلك .
٢. وصف الله عباده الصالحين الذين يدخلهم الله فى رحمته .

( وَمَا يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوهُ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ )
آل عمران (115)

١. ان الله يثيب المؤمنين على ما يفعلوه من خير قليلا او كثيرا .
٢. ان الأعمال ثوابها تبع لما يقوم بقلب صاحبها من الإيمان والتقوى .
هدير التهامى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 12
مريم بنت خالد, مها رفعت علي, ايمان سامى, دعاء بنت وفقي, رضوي كمال, سماح سعيد, سمية أم عمار, سارة العربي, صباح أحمد محمود النجار, عايشه المطيري, هدير التهامى, نسرين بنت محمد
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .