العودة   ملتقى طالبات العلم > . ~ . معهد أم المؤمنين خديجة - رضي الله عنها - لتعليم القرآن الكريم . ~ . > ๑¤๑ الأقســـام الـعـلـمـيـة ๑¤๑ > قسم التفسير > قسم مدارسة الحلقات للتفسير

الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم يوم أمس, 09:23 PM   #21
أسيا
~مشارِكة~
افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتــه
•- تفسير الأسبوع الثاني -•









ذَٰلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ ( 34 )
بين الخبر اليقيني, عن عيسى عليه السلام.
المقصود " الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ "


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ ۖ سُبْحَانَهُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ ( 35 )


المقصود ب " مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ "
تنزه وتقدس الله سبحانه وتعالى عن الولد والنقص.
المقصود " إِذَا قَضَى أَمْرًا "


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ( 36 )


المقصود من " فَاعْبُدُوهُ "
ذكر نوعين من التوحيد والعلاقة بينهما
المقصود من : " هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ ۖ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ ( 37 )


بين أقوال فرق الضلال في عسى بن مريم.
المقصود من " مِنْ مَشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا ۖ لَٰكِنِ الظَّالِمُونَ الْيَوْمَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ( 38 )
المقصود منو" أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا "
ذكر السبب من قول الله: " فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا " بعد قوله " فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِنْ بَيْنِهِمْ " ولم يقل " فويل لهم "
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ( 39 )


تعريف الإنذار
ذكر من هم أهل السعادة و أهل الشقاء.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ ( 40 )


حال أهل الشقاء في الدنيا.
قيمة الدنيا وأنها ستذهب هباء منثورا هي ومن عليها.



- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا ( 41 )
إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئًا ( 42 )


وضح كيف ان القران أصدق الكتب وأحقها, وأنفعها.
عرف الصديق.
ذكر فضل إبراهيم عليه السلام.
المقصود ب " يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا " .

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا ( 43 )


المقصود ب " يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ " أي:
بيان لطف خطاب إبراهيم مع ابيه ولينه

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ عَصِيًّا ( 44 )




المقصود من " إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا "
سبب اضافة العصيان الى اسم الرحمان
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا ( 45 )
المقصود من " يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ "
وضح كيف تدرج الخليل عليه السلام في دعوة أبيه

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ ۖ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا ( 46 )
قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ ۖ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي ۖ إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا ( 47 )


المقصود من " أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ "
المقصود ب" لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ "
المقصود من " لَأَرْجُمَنَّكَ "
المقصود من " سَلَامٌ عَلَيْكَ "
المقصود من" سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا "
الدعوة الى الله وما يترتب على صاحبها.


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا ( 48 )


ذكر حال الداعي إذا أيس ممن دعاهم وما عليه فعله في هذه الحالة.



توقيع أسيا

‏"كـن مُحسناً حتى وإن لم تلقى إحساناً،
‏ ليس لأجلهم بل لأن الله يحب المحسنين"

التعديل الأخير تم بواسطة أسيا ; يوم أمس الساعة 09:25 PM
أسيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 05:58 AM   #22
فوزية فرحات
~مشارِكة~
Flowers مدارسة الاسبوع الثالث


سورة الانعام الايات(60-68):

﴿وَهُوَ ٱلَّذِي يَتَوَفَّىٰكُم بِٱلَّيۡلِ وَيَعۡلَمُ مَا جَرَحۡتُم بِٱلنَّهَارِ ثُمَّ يَبۡعَثُكُمۡ فِيهِ لِيُقۡضَىٰۤ أَجَلࣱ مُّسَمࣰّىۖ ثُمَّ إِلَيۡهِ مَرۡجِعُكُمۡ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمۡ تَعۡمَلُونَ (60) وَهُوَ ٱلۡقَاهِرُ فَوۡقَ عِبَادِهِۦۖ وَيُرۡسِلُ عَلَيۡكُمۡ حَفَظَةً حَتَّىٰۤ إِذَا جَاۤءَ أَحَدَكُمُ ٱلۡمَوۡتُ تَوَفَّتۡهُ رُسُلُنَا وَهُمۡ لَا يُفَرِّطُونَ (61) ثُمَّ رُدُّوۤا۟ إِلَى ٱللَّهِ مَوۡلَىٰهُمُ ٱلۡحَقِّۚ أَلَا لَهُ ٱلۡحُكۡمُ وَهُوَ أَسۡرَعُ ٱلۡحَـٰسِبِينَ (62) قُلۡ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَـٰتِ ٱلۡبَرِّ وَٱلۡبَحۡرِ تَدۡعُونَهُۥ تَضَرُّعࣰا وَخُفۡيَةࣰ لَّىِٕنۡ أَنجَىٰنَا مِنۡ هَـٰذِهِۦ لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلشَّـٰكِرِينَ (63) قُلِ ٱللَّهُ يُنَجِّيكُم مِّنۡهَا وَمِن كُلِّ كَرۡبࣲ ثُمَّ أَنتُمۡ تُشۡرِكُونَ (64) قُلۡ هُوَ ٱلۡقَادِرُ عَلَىٰۤ أَن يَبۡعَثَ عَلَيۡكُمۡ عَذَابࣰا مِّن فَوۡقِكُمۡ أَوۡ مِن تَحۡتِ أَرۡجُلِكُمۡ أَوۡ يَلۡبِسَكُمۡ شِيَعࣰا وَيُذِيقَ بَعۡضَكُم بَأۡسَ بَعۡضٍۗ ٱنظُرۡ كَيۡفَ نُصَرِّفُ ٱلۡـَٔايَـٰتِ لَعَلَّهُمۡ يَفۡقَهُونَ (65) وَكَذَّبَ بِهِۦ قَوۡمُكَ وَهُوَ ٱلۡحَقُّۚ قُل لَّسۡتُ عَلَيۡكُم بِوَكِيلࣲ (66) لِّكُلِّ نَبَإࣲ مُّسۡتَقَرࣱّۚ وَسَوۡفَ تَعۡلَمُونَ (67) وَإِذَا رَأَيۡتَ ٱلَّذِينَ يَخُوضُونَ فِيۤ ءَايَـٰتِنَا فَأَعۡرِضۡ عَنۡهُمۡ حَتَّىٰ يَخُوضُوا۟ فِي حَدِيثٍ غَيۡرِهِۦۚ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ ٱلشَّيۡطَـٰنُ فَلَا تَقۡعُدۡ بَعۡدَ ٱلذِّكۡرَىٰ مَعَ ٱلۡقَوۡمِ ٱلظَّـٰلِمِينَ (68)﴾ [الأنعام
العناصر التى ذكرها الشيخ:*
#الله جل وعلا يقبض ارواح الخلق اثناء النوم مثل القبض عند الموت وهو الذى يعيد الارواح عند اليقظة مثل الرجوع من الموت عند البعث
##الله يعلم اعمال جميع الخلق اثناء النهار ويعلم ما كسبوا
##ويستمر ذلك حتى قضاء اجل الانسان فى الدنيا وهذا علمه عند الله وحده فيعود الخلق جميعا ويبعثوا من الموت ويرجعوا الى الله مولاهم للحساب والجزاء والله له الحكم وهو ايرع الحاسبين
###الله هو القاهر وله فوقية مطلقة وكل شىء خاضع لعظمته
الله يرسل ملاءكته لحفظ الاعمال وهم لا يعصون الله الامر
##الله هو الواحد الذى يلجاء اليه الخلق عند الشدة ويطلبون العون والنجاة ولكن البعض يشركون مع الله الهه اخرى فى العبادة بعد نجاتهم من المخاوف والشدة
###الله قادر ان ينزل عذابه من فوق مثل الطوفان ومن تحت مثل الخسف والزلازل وقادر ان يجعل الخلق فرق متناحرة يقتل بعضهم البعض ويرسل جميع الحجج والايات لاصحاب العقول
###االاسلام دين الحق وكذب به قومك ايها الرسول
بلغهم ان لكل امر وخبر نهاية ومستقر وسوف تعلمون يوم البعث والحساب
##يخاطب الله رسوله وياءمره باءن لا يجلس مع القوم المستههءزين برسالته والخاءضين فى الدين وان كان فعل ذلك فى السابق فلا يقعد معهم من بعد تذكيره
فوزية فرحات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 1 والزوار 1)
ام يمنى والاء

(View-All Members who have read this thread in the last 30 days : 17
أمل أمة السبوح, أميرة صفي الدين, آية صـقر, مجدة سعد الدين, مريم أم عبدالرحمن, مريم بنت خالد, أسيا, ام يمنى والاء, ايمان اسماعيل, ذات النورين, دعاء بنت وفقي, صباح أحمد محمود النجار, شيماء السبع, فاطمة عبدالله أحمد, فوزية فرحات, نسرين بنت محمد, نور ابراهيم
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019,Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه المنتديات لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا
هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن نقبل اي موضوع يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
وكل رأي فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ،
غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .